ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-01-05, 05:57 PM
سليمان الخراشي
 
المشاركات: n/a
افتراضي الرد على المبتدع الهارب محمود في قوله : إن الخطيب البغدادي كان أشعريًا !!

زعم المبتدع محمود سعيد في مقاله أن ( الخطيب البغدادي أشعري ) ! وهذا الزعم الكاذب سبق أن ردده أحد شيوخه المعظمين عنده ؛ وهو الكوثري ، فرد عليه العلامة المعلمي في التنكيل ( 1/132-135) قائلا : ( زعم بعضهم أنه – أي الخطيب – كان يذهب إلى مذهب الأشعري ؛ فرد الذهبي بقوله: "قلت مذهب الخطيب في الصفات أنها تمر كما جاءت صرح بذلك في تصانيفه" فاعترضه ابن السبكي في (طبقات الشافعية) ج3 ص13 بقوله: "قلت هذا مذهب الأشعري... وللأشعري قول آخر بالتأويل".
أقول- المعلمي -: الذي شهره المتعمقون عن الأشعري التأويل ، وإن كان آخر مصنفاته (كتاب الإبانة) أعلن فيه اعتماده مذهب الإمام أحمد وأهل الحديث، فالقائل إن الخطيب كان يذهب مذهب الأشعري أوهم أنه كان من المتأولين، ولم يزد الذهبي على دفع هذا الإيهام، ولكن ابن السبكي لغلوه شديد العقوق لأستاذه الذهبي ، وقد نقل الذهبي في (تذكرة الحفاظ) ج3 ص319 فصلاً من كلام الخطيب في الاعتقاد ينفي عنه التأويل والتعطيل، قال الخطيب:
"أما الكلام في الصفات فإن ماروي منها في السنن الصحاح مذهب السلف إثباتها وإجراؤها على ظواهرها ، ونفي الكيفية والتشبيه عنها، وقد نفاها قوم فأبطلوا ما أثبته الله، وحققها قوم من المتثبتين فخرجوا بذلك إلى ضرب من التشبيه والتكييف، والفصل إنما هو سلوك الطريقة المتوسطة بين الأمرين.."
وإذ قد بان أن عقيدة الخطيب كانت مباينة لعقائد المبتدعة ، فالنظر في انتقاله عن مذهب أحمد في الفروع : الظاهر أن معنى أنه كان على مذهب أحمد أن والده وأهله كانوا على مذهب أحمد وأنه هو انتقل إلى مذهب الشافعي في صغره زمان طلبه العلم، فما الباعث له على الانتقال؟ يقول ابن الجوزي: إن ذلك لميل الحنابلة عليه وإيذائهم له. فلماذا آذوه؟ يقول ابن الجوزي: لما رأوا من ميله إلى المبتدعة. قد تقدم إثبات أن عقيدة الخطيب كانت مباينة لعقائد المبتدعة وذلك ينفي أن يكون ميله إليهم رغبة منه في بدعتهم أو موافقة عليها، فما معنى الميل وما الباعث عليه؟
كان الحنابلة في ذلك العصر ينفرون بحق من كل من يقال إنه أشعري أو معتزلي وينفرون عن الحنفية والمالكية والشافعية لشيوع البدعة فيهم، وكان كثير من الحنابلة يبالغون في النفرة ممن نفروا عنه فلا يكادون يروون عنه إذا كان من أهل الرواية ولا يأخذون عنه غير ذلك من العلوم، وإذا رأوا الطالب الحنبلي يتردد إلى حنفي أو مالكي أو شافعي سخطو عليه ، وقد ذكر ابن الجوزي نفسه في (المنتظم) ج9 ص213 عن أبي الوفاء بن عقيل الحنبلي قال "وكان أصحابنا الحنابلة يريدون مني هجران جماعة العلماء، وكان ذلك يحرمني علماً نافعاً" وتقدم في ترجمة أحمد بن عبدالله أبي نعيم الأصبهاني ما لفظه "قال إنسان من أراد أن يحضر مجلس أبي نعيم فليفعل – وكان مهجوراً في ذلك الوقت بسبب المذهب وكان بين الحنابلة والأشعرية تعصب زائد يؤدي إلى فتنة وقال وقيل وصداع، فقام إلى ذلك الرجل أصحاب الحديث بسكاكين الأقلام وكاد أن يقتل" مع أن مجلس أبي نعيم إنما كان لسماع الحديث لا للدعوة إلى الأشعرية.
وقد قال ابن الجوزي في (المنتظم) ج8 ص267 في وصف الخطيب:
"وكان حريصاً على علم الحديث وكان يمشي في الطريق وفي يده جزء يطالعه" وقال قبل ذلك بورقة "أول ما سمع الحديث في سنة 403 وهو ابن إحدى عشرة سنة... وأكثر من السماع من البغداديين ورحل إلى البصرة ثم إلى نيسابور ثم إلى أصبهان ودخل في طريقه همذان والجبال ثم عاد إلى بغداد وخرج إلى الشام وسمع بدمشق وصور ووصل إلى مكة ... وقرأ (صحيح البخاري) على كريمة... في خمسة أيام"
أقول: فحرصه على تحصيل العلم وولوعه به هو الذي كان يحمله على أن يقصد كل من عرف بالعلم مهما كان مذهبه وعقيدته ، وكان الحنابلة إذ ذاك يخافون عليه بحق أن يقع في البدعة، وإذ كانت نهمته تضطره إلى الانطلاق في مخالفتهم ، وغيرتهم تضطرهم إلى المبالغة في كفة ؛ بلغ الأمر إلى الإيذاء وكان وهو حنبلي لا يرجو من غيرهم أن يعطف عليه ويحميه وينتصر له ، فاحتاج أن يتحول إلى مذهب الشافعي ليحميه الشافعيون ولا يعارضوه في الاختلاف إلى من شاء من أهل العلم مهما كان مذهبه وعقيدته؛ لأن الشافعية لم يكونوا يضيقون في ذلك مع أنهم إنما استفادوا الخطيب فهم أشد مسامحة له .. ) اهـ من التنكيل .
==========
قد يقول قائل : إذا ثبت أن الخطيب لم يكن من أهل التأويل ؛ فلعله كان من أهل " التفويض " المبتدع الذي وقع فيه بعض الأشاعرة ؛ ولذلك قيل عنه ما قيل .
فيقال : رسالته في الصفات تشهد عباراتها أنه رحمه الله على مذهب السلف الذين لايتأولون ، ولا يُفوضون المعنى ؛ بل يؤمنون بحقائق الصفات ومعانيها ، ويفوضون كيفياتها .
قال رحمه الله تعالى في رسالته :
( أما الكلام في الصفات؛ فإن ما روي منها في السنن الصحاح؛ مذهب السلف رضوان الله عليهم إثباتها وإجراؤها على ظواهرها، ونفي الكيفية والتشبيه عنها. وقد نفاها قوم فأبطلوا ما أثبته الله سبحانه. وحققها من المثبتين قوم فخرجوا في ذلك إلى ضرب من التشبيه والتكييف. والقصد إنما هو سلوك الطريقة المتوسطة بين الأمرين، ودين الله بين الغالي فيه والمقصر عنه.
والأصل في هذا أن الكلام في الصفات فرع على الكلام في الذات ويحتذى في ذلك حذوه ومثاله. فإذا كان معلوماً أن إثبات رب العالمين عز وجل إنما هو إثبات وجود لا إثبات كيفية، فكذلك إثبات صفاته إنما هو إثبات وجود لا إثبات تحديد وتكييف.
فإذا قلنا: لله تعالى يد، وسمع، وبصر؛ فإنما هي صفات أثبتها الله تعالى لنفسه، ولا نقول: إن معنى اليد القدرة، ولا إن معنى السمع والبصر العلم، ولا نقول: إنها جوارح، ولا نشبهها بالأيدي والأسماع والأبصار التي هي جوارح وأدوات للفعل، ونقول: إنما وجب إثباتها لأن التوقيف ورد بها، ووجب نفي التشبيه عنها؛ لقوله تبارك وتعالى (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) وقوله عز وجل (ولم يكن له كفواً أحد) ) .اهـ
==========
يقول الدكتور عبدالعزيز السعيد في مقدمة تحقيقه لكتاب الخطيب " القول في علم النجوم " : ( إن عقيدة الخطيب البغدادي – رحمه الله تعالى – هي عقيدة أهل السنة والجماعة ، ولم يُعرف عنه مخالفة لها ؛ غير أن بعض العلماء قد نسبه إلى الأشعري .. ( ثم ذكر قول الكتاني الذي اعتمد عليه محمود وعقب عليه موضحًا سبب هذا الخطأ ) .. وقد ظن بعض المتأخرين أن عقيدة السلف هي عقيدة التفويض ، ولما كانت عقيدة التفويض تُحكى عن أبي الحسن ، ورأوا أن أباالحسن يذكر في كتبه أنه على عقيدة أحمد بن حنبل ؛ ظنوا أن عقيدة أحمد وغيره من السلف هي هذه العقيدة الفاسدة ، ومن ثَمّ نسب بعضهم الخطيب إلى أبي الحسن باعتبار عقيدة التفويض ) .
ثم ذكر كلام الخطيب السابق في الصفات وقال بعده : ( فهذه عقيدة هذا الإمام في صفات رب العالمين ، فكيف يُقال إنه على مذهب الأشعري ؟! ) . اهـ ( ص 36 – 44 ) .
==========
وقال الأستاذ عبدالله الجديع في تحقيقه لرسالة الخطيب في الصفات قائلا عنها أنها : ( تُثبت كون الحافظ الخطيب على اعتقاد السلف أهل السنة والحديث ، لا كما زعم بعضهم فألحقه بأصحاب الأشعري . وإن كان قوله في الإثبات إجمالا يوافق قول الأشعري في الإبانة حيث جرى فيها على ذلك ؛ فهذا لا يصلح أن يكون حجة على إلحاقه به ، فالإثبات مذهب السلف قبل وجود الأشعري ، والخطيب إمام مذهب أهل الحديث في وقته ، فإلحاقه بهم هو الواجب الذي لاينبغي سواه ) . اهـ ( مجلة الحكمة ، العدد الأول ، ص 290) . وانظر أيضًا : تحقيق الشيخ جمال عزون للرسالة مع تقديم الشيخ حماد الأنصاري – رحمه الله - . ومقدمة الدكتور محمد مطر الزهراني لكتاب " الفصل للوصل .." للخطيب ( 1 / 39 ) .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-10-06, 11:26 AM
أمين فيصل محمد النوبي أمين فيصل محمد النوبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-03-06
المشاركات: 105
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-10-06, 11:43 AM
أبو ناصر المكي أبو ناصر المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-06
المشاركات: 1,979
افتراضي

بارك الله فيك يا شيخ سليمان على هذا المقال المليء بالفوائد , ولدي سؤال ...

من هو أبا الحسن صاحب مذهب التفويض وهل هو مؤسس هذا المذهب , وهل هذا المذهب فيه اعتقادات كفرية , ام هو مذهب مبتدع فقط ؟

وشكرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-03-07, 01:07 AM
مصطفي سعد مصطفي سعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-09-05
الدولة: egypt
المشاركات: 1,968
افتراضي

شفاك الله وعافاك من كل سوء يا شيخ سليمان
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-03-07, 03:20 AM
القندهاري القندهاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-06
المشاركات: 94
افتراضي

جزاك الله خير شيخنا سليمان الخراشي فلقد ألقمته حجرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-04-07, 08:12 PM
ابو عبد الله السلفي ابو عبد الله السلفي غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 10-07-05
المشاركات: 665
افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا سليمان أمتعكم الله بالصحة والعافية لو عدلت المبتدع الهارب إلى الهاوي لكان أدق.
لأن الذي يكتب مجلدات ضخام في الطعن في أئمة السنة فليس بهارب فهو هاو.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-07-09, 08:14 PM
فهد السند فهد السند غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-07
المشاركات: 220
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان الخراشي مشاهدة المشاركة
زعم المبتدع محمود سعيد في مقاله أن ( الخطيب البغدادي أشعري ) ! وهذا الزعم الكاذب سبق أن ردده أحد شيوخه المعظمين عنده ؛ وهو الكوثري
ممن نسب الخطيب الى مذهب أبي الحسن الأشعري
الاستاذ الدكتور أكرم ضياء العمري في كتابه موارد الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد
والعلامة المحقق الدكتور بشار عوّاد في مقدمة تحقيقه تاريخ مدينة السلام


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان الخراشي مشاهدة المشاركة
يقول الدكتور عبدالعزيز السعيد في مقدمة تحقيقه لكتاب الخطيب " القول في علم النجوم "
الصواب/ يوسف
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-07-09, 09:50 PM
سليمان الخراشي سليمان الخراشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-09-02
المشاركات: 798
افتراضي

بارك الله في الإخوة الكرام جميعًا ، وأسأل الله أن يجزيهم خيرًا .

وأشكر الأخ فهد على التصويب ..
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-07-09, 01:36 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,561
افتراضي

قال ابن عساكر في تبيين كذب المفتري 269 وما بعدها : " ذكرُ بعض المشهورين من الطبقة الرابعة المستبصرين بتبصيره وايضاحه في الاقتداء والمتابعة فمنهم أبو بكر الببغدادي الحافظ المعروف بالخطيب رحمه الله .
أخبرنا الشيخ الأمين أبو محمد هبة الله بن أحمد الأكفاني قال ثنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد الكتاني الحافظ قال وردت كتب جماعة من بغداد إلى دمشق كل واحد يذكر في كتابه أن الإمام الحافظ أبا بكر أحمد بن علي بن ثابت بن أحمد بن مهدي الخطيب البغدادي رحمه الله توفي يوم الاثنين ضحى نهار السابع من ذى الحجة من سنة ثلاث وستين واربعمائة وحمل يوم الثلاثاء الى جانب الغربي ودفن بالقرب من قبر أحمد بن حنبل عند قبر بشر بن الحرث رحمهما الله .... وكان يذهب إلى مذهب أبي الحسن الأشعري رحمه الله " .
قال ابن المبرد الحنبلي في جمع الجيوش والدساكر ص189 : " ثم ذكر - أي ابن عساكر - من الطبقة الرابعة الخطيب البغدادي ، وهو مسلم له ، وقد كان الخطيب كثير العصبية على أصحابنا .... " إلخ .
قلت : وقد وقفت على كلام للخطيب في مسألة التعليل وافق فيه الأشعرية .
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-07-09, 05:19 PM
ابو تميم عبدالله ابو تميم عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-05-08
الدولة: الاردن ـ اربد
المشاركات: 163
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحسنات الدمشقي مشاهدة المشاركة
.... وكان يذهب إلى مذهب أبي الحسن الأشعري رحمه الله " .
قال ابن المبرد الحنبلي في جمع الجيوش والدساكر ص189 : " ثم ذكر - أي ابن عساكر - من الطبقة الرابعة الخطيب البغدادي ، وهو مسلم له ، وقد كان الخطيب كثير العصبية على أصحابنا .... " إلخ .
قلت : وقد وقفت على كلام للخطيب في مسألة التعليل وافق فيه الأشعرية .
اخي ابا الحسنات - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته -
1- لا يخفاكم - رعاكم الله - ان عقيدة العالم تؤخذ من كتبه لا مما ينقله عنه الآخرون, وقد نقل الاخ سليمان كلاما عن الخطيب يؤكد لنا ان عقيدته هي عقيدة السلف - رضوان الله عليهم - ووجّه كلام الكتاني, فالله اعلم
وظني ان ذلك لا يخفى عليك فقد قرأت كتاباتك حول الاشاعرة وهي تنبئ عن علم وتمكن
2- ارجو ان تنقل لنا الكلام الذي وافق فيه الخطيب الاشاعرة في مسألة التعليل
على انني لا اريد تنبيهك الى ان كلام العالم في اي مسألة يجب ان يجمع كله فخاصه يوضح عامه ومقيده يجلي مطلقه وآخره ينسخ أوله
3- هل لك ان تذكر لي اين اجد الحلقات الاولى التي كتبتها حول الاشاعرة او ان تجعلها برابط واحد ولك اجر ذلك ممن لا يمن بعطية
__________________
وإذا خلوت بريبة في ظلمة ........والنفس داعية إلى الطغيان
فاستحى من نظر الإله وقل لها....إن الذي خلق الظلام يراني
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:53 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.