ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > قسم المخطوطات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-06-05, 01:04 PM
أبويعلى البيضاوي أبويعلى البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-05
المشاركات: 6,793
افتراضي حمل كتاب الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين لابن الجزري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخوة في الله بارك الله فيكم هذا كتاب
الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين
المؤلف محمد بن محمد بن محمد بن على بن يوسف ابن الجزري

المقدمة : فتحت ابواب الجنة يدخل من ايها شا ومن توضا فقال سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك واتوب اليك
الخاتمة فكيف بنا ونحن عرض لسهام القدر وعرض بين النفس والهوى والشيطان وكما
ورد فى الخبر اللهم اذا نسالك العفو والعافية فى الدنيا والاخرة ...
ملاحظات نسخة ضمن مجموعة بها 14 نسخة - عنوان الغلاف من باطن التجليد -
بأوله فهرس بالأدعية والفوائد وقبله فائدة جليلة - نسخة رقم 15 ، 16

نسخة مكتبة الازهر مصر و ينقصها ابواب ك الباب الاول في فضل الذكر والباب الثاني في اوقات الاجابة والباب الثالث فيما يقال في الصباح والمساء وشيء من الباب الرابع فيما يتعلق بالطهور
طبع الكتاب مع شرحه للعلامة الشوكاني باسم تحفة الذاكرين
ادعوا لاخيكم بالتوفيق والمغفرة
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين لابن الجزري1.rar‏ (1.00 ميجابايت, المشاهدات 7462)
نوع الملف: rar الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين لابن الجزري2.rar‏ (1.10 ميجابايت, المشاهدات 4924)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-11-06, 03:06 PM
نشر الخزامى نشر الخزامى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-05
المشاركات: 8
افتراضي

بارك الله فيك أخي " أبو يعلى البيضاوي" على هذه الدرة البهية
يقول الإمام الجزري رحمه الله تعالى في مقدمة كتابه هذا :

" و لما اكملت ترتيبه و تهذيبه - يقصد الحصن الحصين - طلبني عدو، و لا يمكن ان يدفعه إلا الله تعالى، فهربت عنه متخفيا، و تحصنت بهذا الحصن، فرأيت سيد المرسلين صلى الله عليه و سلم و انا جالس على يساره، و كانه صلى الله عليه و سلم يقول : ماذا تريد؟ فقلت : يا رسول الله! ادع الله لي و للمسلمين، فرفع صلى الله عليه و سلم يديه الكريمتين و انا انظر اليهما، فدعا، ثم مسح بهما وجهه الكريم، و كان ذلك ليلة الخميس، فهرب العدو ليلة الاحد، و فرج عني و عن المسلمين ببركة ما في هذا الكتاب عنه صلى الله عليه و سلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-11-06, 03:54 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 10,003
افتراضي

حول كتاب الحصن الحصين
س179: يقول السائل: قرأت في كتيب اسمه الحصن الحصين من كلام رب العالمين أن من يقرأ هذه الآية لا يموت في يومه ، وفيه سبع آيات يقول عنها إنها المنجيات ، ثم ذكر بسم الله الرحمن الرحيم: سورة التوبة الآية 128 لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ [التوبة: 128] فما حكم ذلك؟


الجواب : هذا ليس بصحيح ، والحصن الحصين يجمع أحاديث ضعيفة ، وأحاديث غير صحيحة ، فلا يعتمد على ما يذكر ، بل لا بد من المراجعة ، مراجعة الأحاديث من كتب الأصول ، ومراجعة كلام أهل العلم فيها حتى يعلم طالب العلم صحتها.

السؤال الثالث من الفتوى رقم ( 4798 ) :
س3: بالنسبة للرقى والتميمة إذا كان من القرآن ما حكمه، وما الحكم لو حملت معي كتاب [الحصن الحصين] أو كتاب [حرزالجوشن] أو [السبع العقود السليمانية] فهل صحيح ما ذكر في هذه الكتب من أنها تنفع في دفع العين والحسد.. إلخ، يقولون: إن بها آيات قرآنية فقط مثل المعوذات وآية الكرسي، فهل قراءتها تنفع فقط دون حمل هذه الكتب؟
ج3 انظر الفتوى رقم 3040. : تجوز الرقى بالقرآن وبالأذكار وكل ما لا شرك فيه ولا محظور من الأدعية.
أما كتاب [الحصن الحصين] و[حرز الجوشن] و[السبعة العقود] فاتخاذها حروزا لا يجوز.وأما قراءة آية الكرسي عند النوم فنافعة، وقراءة (قل هو الله أحد) و (المعوذتين) فنافعة أيضا.
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو ... عضو ... نائب رئيس اللجنة ... الرئيس
عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز


من صيد الفوائد
– قوله : [وقد ذَكَرَ الحافظُ الجزريُّ وهو شيخُ القرَّاءِ وكانَ من حفَّاظِ الحديثِ في كتابٍ له يُسمَّى الحصن الحصين وكذلكَ ذكرَ في مختصرهِ قال: "مِن مواضِعِ إجابةِ الدُّعاءِ قبورُ الصّالحينَ" ا.هـ، وهذا الحافظُ جاءَ بعد ابن تيمية بِنحوِ مائةِ سنةٍ، ولم يُنكِر عليه العلماءُ إلا أن يكونَ بعض الشَّاذّين الذين لَحِقوا نفاةَ التَّوسُّلِ من أتباعِ ابن تيمية]

سبق القول بأن كلام العالِم يُعرَض على الكتاب والسنة ، ويُوزَن بميزان الكتاب والسُّنَّة .
وأن كلام العالِم يُحتَجّ له ، ولا يُحتَجّ به .
وأن كلام العالِم يُسْتَدَلّ له ، ولا يُسْتَدَلّ به .

وهذا الاستدلال مثل الاستدلال بأفعال المشركين ! حيث كانوا يَدعون أصنامهم فربما استُجيب لهم استدراجاً ، وربما لبّس عليهم الشيطان فكلّمهم من خِلال تلك الأصنام فيزدادون غَيا إلى غيِّهم ، وضلالاً إلى ضلالهم .

وأما قوله : [ولم يُنكِر عليه العلماءُ إلا أن يكونَ بعض الشَّاذّين الذين لَحِقوا نفاةَ التَّوسُّلِ من أتباعِ ابن تيمية]
فابن تيمية رحمه الله لم يَنْكِر التوسّل جُملة وتفصيلا ! بل أنكَر التوسّل الممنوع ، وأما التوسّل المشروع فهو لا يُنكِره ، بل يُقرّه ويُثبته ويَدعو إليه .
ولو تأمّلت في أحوال أصحاب التوسّل البِدْعِيّ لرأيت أنهم لا يتوسّلون إلا التوسّل الممنوع ! فلا يَكادون يَعرفون التوسّل المشروع !
والتوسّل المشروع هو التوسّل إلى الله بأسمائه وصفاته وبمحبة نبيِّه صلى الله عليه وسلم وبالأعمال الصالحة .
وأما نفي التوسّل الممنوع والمنع منه ، فلم يَنفرد به ابن تيمية – كما يُوهمه قول القائل – ولم يَشُذّ به ، وإنما أراد هؤلاء تشويه صورة ذلك العالم الرباني الذي حارب البِدع وأهلها ! فوصَفُوه بالشذوذ لتنفير الناس منه ومن أقواله !

ونفي التوسّل الممنوع هو ما دلّ عليه الكتاب والسُّنَّة .
فَمِن الكتاب العزيز قول رب العزة سبحانه : (قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنْكُمْ وَلا تَحْوِيلاً (56) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا) .
وقرأ ابن مسعود : { أولئك الذين تدعون ..}
وهذا في ذم ما كان عليه أهل الشرك من توسّل ممنوع !
قال ابن جُزيّ في تفسيره : المعنى أن أولئك الآلهة الذين تَدعون من دون الله يَبتغون القُرْبَة إلى الله ويرجونه ويخافونه ، فكيف تعبدونهم معه ؟ . اهـ .

ومن السُّنَّة قوله صلى الله عليه وسلم : إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله . رواه الإمام أحمد والترمذي .
ولم يَقُل عليه الصلاة والسلام فاسألوا الله بِجاهي ، أو تَوسّلوا بي . بل أمَر بسؤال الله مُباشَرة .
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام
mahlalhdeeth@
mahlalhdeeth@gmail.com
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-11-06, 04:16 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 10,003
افتراضي

الشيخ عبدالرحمن دمشقية

- ماذا قال الحافظ الجزري عن قبور الصالحين ؟

وقد ذَكَرَ الحافظُ الجزريُّ وهو شيخُ القرَّاءِ وكانَ من حفَّاظِ الحديثِ في كتابٍ له يُسمَّى الحصن الحصين وكذلكَ ذكرَ في مختصرهِ قال: "مِن مواضِعِ إجابةِ الدُّعاءِ قبورُ الصّالحينَ" ا.هـ، وهذا الحافظُ جاءَ بعد ابن تيمية بِنحوِ مائةِ سنةٍ، ولم يُنكِر عليه العلماءُ إلا أن يكونَ بعض الشَّاذّين الذين لَحِقوا نفاةَ التَّوسُّلِ من أتباعِ ابن تيمية.



الـــرد المــــفــصــل

أولا: أن مس القبر أقل شأنا من اتخاذه موضعا للصلاة. والصلاة معناها الدعاء. ومع ذلك اعتبره العلماء من سنن اليهود والنصارى.

فكيف بالتوجه إلى الأموات وطلب الحوائج منهم؟

قال الغزالى " ولا يمس قبراً ولا حجراً فإن ذلك من عادة اليهود والنصارى. (إحياء علوم الدين1/259 و4/491). وحكاه النووي عن العلماء المعتبرين (المجموع شرح المهذب5/311). وقال الطحطاوي في حاشيته على مراقي الفلاح (ص 340) والشيخ ملا علي قاري (شرح الشفا2/152). وفي الفتاوى الهندية (1/265 )" ولا يضع يده على جدار التربة " .

ونهى السبكي عن مس قبر النبي صلى الله عليه وسلم محتجا أيضا بقول مالك (شفاء السقام ص152 و155).

فهل يتراجع الأحباش عن عقيدة مس الجدران بعد هذه الأقوال؟

ثانيا: الجزري لم يذكر دليلا على الجواز وإنما قال بأنه قد جرب. والحلال والحرام يعرفان بالدليل لا بالتجربة (أنظر كتابه عدة الحصن الحصين ص26).
ثالثا: أن عمر أعلن ترك الدعاء عند القبر من غير تجربة. ولم يثبت شيء من فعل صحابي بدليل صحيح ولهذا اضطر ابن الجزري الى أن يفتح مصنع أو مختبر للتجارب.

وقد تعقبه الإمام الشوكاني مبينا أنه إن كان المقصود بذلك طلب الحوائج من الموتى فهو شرك. قال " فينادونهم مع الله ويطلبون منهم ما لا يطلب إلا من الله" (تحفة الذاكرين ص63). والشوكاني يطلق التوسل ويريد به سؤال الله بالنبي صلى الله عليه وسلم بخلاف زعمكم بأن التوسل هو إستغاثة النبي صلى الله عليه وسلم من دون الله.

رابعا: إليكم هدية من الجزري في حق ابن عربي الذي يعتقد بأن الخالق والمخلوق شيء واحد وأن فرعون مؤمن. قال ابن الجزري:

دعا ابن العُرَيبيِّ الأنامَ ليقتدوا *** بأعورة الدجال في بعض كتبه

وفرعونَ أسماه لكل محقق *** إماماً ألا تَبــّاً لـه ولِحزبِـــــــــهِ



(المصدر: كتاب الرد على القائلين بوحدة الوجود 1/138 وكتاب العقد الثمين ص 173 للفاسي).

http://www.truthpath.com/#26
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام
mahlalhdeeth@
mahlalhdeeth@gmail.com
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25-11-06, 12:03 PM
طه الفهد طه الفهد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-05-05
الدولة: ليبيا
المشاركات: 2,116
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا عبدالرحمن على هذه الفوائد و البيتين الاخيرين الذين ذكرتموهما لابن الجزرى هل هى قصيدة كاملة ؟؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-07-08, 12:12 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

بارك الله فيكم ونفع بكم

تنبيه
سؤال السائل في فتوى اللجنة الدائمة وفي سؤاله للشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله -
هو عن كتاب الحصن الحصين من كلام رب العالمين
ن



وهو غير كتاب ابن الجزري - رحمه الله -
الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين
والشيخ العلامة - رحمه الله - لم يتفطن لهذا وإنما انتقل ذهنه إلى كتاب ابن الجزري فذكر فيه ما ذكر

والصواب - والله أعلم - أن السؤال عن الحصن الحصين الذي يتخذ حرزا
وهذا الكتاب الثاني في آخر صفحة منه مربعات وطلاسم وأشياء غريبة

بينما كتاب ابن الجزري ففي الأذكار مثل كتاب الأذكار للنووي أو كتاب ابن تيمية أو ابن القيم أو غيرهم
يعني كتاب في الأذكار
بينما الكتاب الآخر ففيه آيات وخواص الآيات
وفي آخر صفحة منه ما ذكر وهو الذي يتخذ حرزا عند هولاء
فوجب التنويه


والله أعلم
وانظر للمزيد
http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=6533
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31-07-08, 01:28 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

وهنا فتوى اللجنة في حجاب الحصن الحصين وهو غير كتاب الإمام ابن الجزري - رحمه الله - الحصن الحصين
من كلام سيد المرسلين


السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏4405‏)‏‏:‏

س 1‏:‏ مضمونه‏:‏ أن السائل وجد بالنسخة المرفقة خرافات وشركيات مع آيات قرآنية وأن الناس يتهافتون عليها ويعتقدون فيها اعتقادات باطلة وأرسلها ليتخذ اللازم حيال ما فيها من أباطيل بإذاعة الرد عليها أو نشره بين الناس بطريق آخر مناسب‏؟

ج 1‏:‏ هذه النسخة اشتملت على آيات وسور من القرآن الكريم، كما اشتملت على ثلاث صفحات تقريبا من كلام مؤلفها في بيان منافع هذه النسخة التي سماها حجاب الحصن الحصين، وعلى خمس صفحات من كلام بعض العارفين عن جده فيها بيان منافع هذا الحجاب والتوسل في نفعها ببركة النبي العدناني، كما اشتملت على الآيات التي سماها الآيات السبع المنجيات وعلى دعائها في زعمه، وعلى هذا تكون بدعة منكرة من عدة وجوه‏:‏

أولا‏:‏ اشتمالها على التوسل ببركة النبي صلى الله عليه وسلم لنفع من اتخذها حجابا بتحقيق ما ينفعه أو دفع ما يضره وهذا ممنوع لكونه ذريعة إلى الشرك‏.‏

ثانيا‏:‏ زعم مؤلفها وبعض العارفين أن هذا الحجاب نافع فيما ذكر من المنافع؛ ضرب من التخمين وقول بغير علم ومخالف للشرع؛ لكونه نوعا من الشرك، وكذا زعمه أنه حصن حصين كذب وافتراء، فإن الله تعالى هو الحفيظ ولا حصن إلا ما جعله حصنا ولم يثبت بدليل من الكتاب أو السنة أن هذه النسخة حصن حصين‏.‏

ثالثا‏:‏ اتخاذ تلك النسخة حجابا نوع من اتخاذ التمائم‏.‏ وهي شرك مناف للتوكل على الله أو لكمال التوكل عليه سواء كانت من القرآن أو من غيره، وهذه النسخة ليست قرآنا فقط، بل هى خليط من القرآن وغيره واتخاذها حجابا ليس مشروعا، بل ممنوعا فكيف تسمى‏:‏ الحجاب الحصين‏.‏

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد‏,‏ وآله وصحبه وسلم‏.‏

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

نائب رئيس اللجنة عبد الرزاق عفيفي

عضو عبد الله بن غديان

عضو عبد الله بن قعود

انتهى

والحمد لله
فالحصن الحصين لابن الجزري غير حجاب الحصن الحصين
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-07-08, 01:45 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

الموضوع قديم وإنما تنهبت إليه بسبب
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...728#post867728
والفائدة في جواب الشيخ
العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله -
لأن جواب الشيخ حول كتاب الإمام ابن الجزري - رحمه الله -

وجل كتب الأذكار كذلك
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31-07-08, 02:13 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

تنبيه آخر
السبع المسمى بالسبع المنجيات فلا علاقة لها بالحجاب وقد وجدت في فتاوى بعض أهل العلم أن السبع المنجيات هو من هذا الحجاب
حجاب الحصن الحصين
وفي الحقيقة الحجاب هذا محدث وكون من ذكر ذلك أقدم من هذا ( الحجاب )
و الآيات ذكروا أنها تقرأ في الكرب مثل
آيات السكينة عند اضطراب الأمور
وآيات الشفاء
الخ
قال ابن القيم في مدراج السالكين
( ومن منازل إياك نعبد وإياك نستعين منزلة السكينة
هذه المنزلة من منازل المواهب لا من منازل المكاسب وقد ذكر الله سبحانه السكينة في كتابه في ستة مواضع : الأولى : قوله تعالى : وقال لهم نبيهم : إن آية ملكه : أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم البقرة : 248 الثاني قوله تعالى ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين التوبة : 26 الثالث : قوله تعالى إذ يقول لصاحبه : لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها التوبة : 40 الرابع : قوله تعالى هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم ولله جنود السموات والأرض وكان الله عليما حكيما الفتح : 4 الخامس : قوله تعالى : لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا الفتح : 18 السادس : قوله تعالى : إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين الفتح : الآية
وكان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله إذا اشتدت عليه الأمور : قرأ آيات السكينة
وسمعته يقول في واقعة عظيمة جرت له فى مرضه تعجز العقول عن حملها من محاربة أرواح شيطانية ظهرت له إذ ذاك في حال ضعف القوة قال : فلما اشتد علي الأمر قلت لأقاربي ومن حولي : اقرأوا آيات السكينة قال : ثم أقلع عني ذلك الحال وجلست وما بي قلبة
وقد جربت أنا أيضا قراءة هذه الآيات عند اضطراب القلب مما يرد عليه فرأيت لها تأثيراعظيمافي سكونه وطمأنينته
وأصل السكينة هي الطمأنينة والوقار والسكون الذي ينزله الله في قلب عبده عند اضطرابه من شدة المخاوففلا ينزعج بعد ذلك لما يرد عليه ويوجب له زيادة الإيمان وقوة اليقين والثبات ولهذا أخبر سبحانه عن إنزالها على رسوله وعلى المؤمنين في مواضع القلق والاضطراب كيوم الهجرة إذ هو وصاحبه في الغار والعدو فوق رءوسهم لو نظر أحدهم إلى ما تحت قدميه لرآهما وكيوم حنين حين ولوا مدبرين من شدة بأس الكفار لا يلوي أحد منهم على أحد وكيوم الحديبية حين اضطربت قلوبهم من تحكم الكفار عليهم ودخولهم تحت شروطهم التي لا تحملها النفوس وحسبك بضعف عمر رضي الله عنه عن حملها وهو عمر حتى ثبته الله بالصديق رضي الله عنه
قال ابن عباس رضي الله عنهما : كل سكينة في القرآن فهي طمأنينة إلا التي في سورة البقرة
)
ويشبه هذا في بعض هذه الأمور ما جاء في زاد المعاد
(كتاب للحمى : قال المروزي : بلغ أبا عبد الله أني حممت فكتب لي من الحمى رقعة فيها : بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله وبالله محمد رسول الله قلنا : يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم وأرادوا به كيدا فجعلناهم الأخسرين اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل اشف صاحب هذا الكتاب بحولك وقوتك وجبروتك إله الحق آمين
قال المروزي : وقرأ على أبي عبد الله - وأنا أسمع - أبو المنذر عمرو بن مجمع حدثنا يونس بن حبان قال : سألت أبا جعفر محمد بن علي أن أعلق التعويذ فقال : إن كان من كتاب الله أو كلام عن نبي الله فعلقه واستشف به ما استطعت قلت : أكتب هذه من حمى الربع : باسم الله وبالله ومحمد رسول الله إلى آخره ؟ قال : أي نعم
وذكر أحمد عن عائشة رضي الله عنها وغيرها أنهم سهلوا في ذلك
قال حرب : ولم يشدد فيه أحمد بن حنبل قال أحمد : وكان ابن مسعود يكرهه كراهة شديدة جدا وقال أحمد وقد سئل عن التمائم تعلق بعد نزول البلاء ؟ قال : أرجو أن لا يكون به بأس
قال الخلال : وحدثنا عبد الله بن أحمد قال : رأيت أبي يكتب التعويذ للذي يفزع وللحمى بعد وقوع البلاء
كتاب لعسر الولادة : قال الخلال : حدثني عبد الله بن أحمد : قال رأيت أبي يكتب للمرأة إذا عسر عليها ولادتها في جام أبيض أو شئ نظيف يكتب حديث ابن عباس رضي الله عنه : لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين : { كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ } [ الأحقاف : 35 ] { كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها } [ النازعات : 46 ]
قال الخلال : أنبانا أبو بكر المروزي أن أبا عبد الله جاءه رجل فقال : يا أبا عبد الله ! تكتب لامرأة قد عسر عليها ولدها منذ يومين ؟ فقال : قل له : يجيء بجام واسع وزعفران ورأيته يكتب لغير واحد ويذكر عن عكرمة عن ابن عباس قال : مر عيسى صلى الله على نبينا وعليه وسلم على بقرة قد اعترض ولدها في بطنها فقالت : يا كلمة الله ! ادع الله لي أن يخلصني مما أنا فيه فقال : يا خالق النفس من النفس ويا مخلص النفس من النفس ويا مخرج النفس من النفس خلصها قال : فرمت بولدها فإذا هي قائمة تشمه قال : فإذا عسر على المرأة ولدها فاكتبه لها وكل ما تقدم من الرقي فإن كتابته نافعة
ورخص جماعة من السلف في كتابة بعض القرآن وشربه وجعل ذلك الشفاء الذي جعل الله فيه
كتاب آخر لذلك : يكتب في إناء نظيف : { إذا السماء انشقت * وأذنت لربها وحقت * وإذا الأرض مدت * وألقت ما فيها وتخلت } [ الإنشقاق : 1 ، 4 ] وتشرب منه الحامل ويرش على بطنها
كتاب للرعاف : كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يكتب على جبهته : { وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر } [ هود : 44 ] وسمعته يقول : كتبتها لغير واحد فبرأ فقال : ولا يجوز كتابتها بدم الراعف كما يفعله الجهال فإن الدم نجس فقال يجوز أن يكتب به كلام الله تعالى
كتاب آخر له : خرج موسى عليه السلام برداء فوجد شعيبا فشده بردائه { يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب } [ الرعد : 39 ]
كتاب آخر للحزاز : يكتب عليه : { فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت } [ البقرة : 266 ] بحول الله وقوته
كتاب آخر له : عند اصفرار الشمس يكتب عليه : { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نورا تمشون به ويغفر لكم والله غفور رحيم } [ الحديد : 28 ]
كتاب آخر للحمى المثلثة : يكتب على ثلاث ورقات لطاف : بسم الله فرت بسم الله مرت بسم الله قلت ويأخذ كل يوم ورقة ويجعلها في فمه ويبتلعها بماء
كتاب آخر لعرق النسا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم رب كل شئ ومليك كل شئ وخالق كل شئ أنت خلقتني وأنت خلقت النسا فلا تسلطه علي بأذى ولا تسلطني عليه بقطع واشفني شفاء لا يغادر سقما لا شافي إلا أنت
كتاب للعرق الضارب : روى الترمذي في جامعه : من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم من الحمى ومن الأوجاع كلها أن يقولوا : [ بسم الله الكبير أعوذ بالله العظيم من شر كل عرق نعار ومن شر حر النار ]
كتاب لوجع الضرس : يكتب على الخد الذي يلي الوجع : بسم الله الرحمن الرحيم : { قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون } [ النحل : 78 ] وإن شاء كتب : { وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم } [ الأنعام : 13 ]
كتاب للخراج : يكتب عليه : { ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا * فيذرها قاعا صفصفا * لا ترى فيها عوجا ولا أمتا } [ طه : 105)

انتهى
وليحرر
إلا أن يقال العلاج يكون بما ثبت نفعه والقرآن كله شفاء
بينما تخصيص آيات معينة لنازلة في غير العلاج فهذا موضع النظر والتأمل
و الله أعلم
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-08-08, 09:09 AM
أم معين أم معين غير متصل حالياً
عاملها الله بفضله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-05
الدولة: مكة المكرمة
المشاركات: 514
افتراضي

هل الكتاب مطبوع؟
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-08-08, 03:17 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

الكتاب مطبوع طبعات كثيرة جدا
وهنا شرح الحصن الحصين للشوكاني

بصيغة الشاملة وبصيغة ورد
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...09&postcount=3
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:16 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.