ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-04-05, 01:23 AM
أبو الفداء المصري أبو الفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-05
المشاركات: 137
افتراضي تفكروا في خلق الله ولا تتفكروا في الله ( نرجو التعليق)

في كشف الخفا ومزيل الإلتباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس وجدت هذا الحديث
لكن أريد أن أفهم هل يصح نسبة هذا الحديث للنبي ؟؟ أم هو من كلام بن عباس رضي الله عنهما؟
لأني رأيت ما يفيد بأنه من كلام بن عباس وليس من كلام النبي في كتاب التذكرة في الأحاديث الموضوعه المشتهرة للفتني الهندي ؟ فوقعت في حيرة فأفيدوني بارك الله فيكم ؟؟
هذا هو الحديث
تَفَكّروا في خلق الله، ولا تَفكَّروا في الله‏.‏

رواه أبو نعيم في الحلية عن ابن عباس رضي الله عنهما ورواه ابن أبي شيبة في كتاب العُرْس له من قوله عن ابن عباس بلفظ تفكروا في كل شيء ولا تتفكروا في الله،

رواه الأصبهاني في ترغيبه بهذا اللفظ، ولأبي نعيم عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه صلى الله عليه وسلم خرج على أصحابه فقال، ما جَمَعَكم‏؟‏ فقالوا اجتمعنا نذكر ربنا ونتفكر في عظمته، فقال تفكروا في خلق الله ولا تتفكروا في الله، فإنكم لن تَقْدُروا قدْرَه - الحديث،

وللطبراني قي الأوسط والبيهقي في الشعب عن ابن عمر مرفوعا تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله،

وروى أبو الشيخ في العظَمة عن ابن عباس تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله، فإن بين السماء السابعة إلى كرسيه سبعة آلاف سنة نور، وهو فوق ذلك،

وفي رواية للديلمي عن ابن عباس زيادة وإن ملكا من حَمَلَة العرش يقال له إسرافيل، زاوية من زوايا العرش على كاهله قد مرقت قدماه في الأرض السفلى ومرق رأسه من السماء السابعة، والخالق أعظم من المخلوق،

وروى أحمد مرفوعا والطبراني وأبو نعيم عن عبد الله بن سَلام قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أناس من أصحابه وهم يتفكرون في خلق الله، فقال لهم فيما كنتم تتفكرون‏؟‏ قالوا نتفكر في خلق الله، فقال لا تتفكروا في الله، وتفكروا في خلق الله، فإن ربنا خلق ملكا قدماه في الأرض السابعة السفلى ورأسه قد جاور السماء العليا، من بين قدميه إلى كعبيه مسيرة ستمائة عام، وما بين كعبيه إلى أخمص قدميه مسيرة ستمائة عام، والخالق أعظم، وأسانيدها ضعيفة، ولكن اجتماعها يكسبه قوة ومعناه صحيح،
أتحفونا بتعليقاتكم ياأهل الحديث أي من هذه الروايات يصح نسبته للنبي أم لا يصح منها شئ؟ أم هي من كلام بن عباس؟
وإن لم تكن صحيحه فهل هي ضعيفة أم موضوعه مكذوبه لأن هذا الحديث فيه كلام كثير؟؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-05-05, 11:15 AM
أبو الفداء المصري أبو الفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-05
المشاركات: 137
افتراضي

للرفع هل الروايات المنسوبة للنبي هذه صحيحة ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-06-05, 12:33 AM
أبو الفداء المصري أبو الفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-05
المشاركات: 137
افتراضي

هذا الموضوع قديم ومع ذلك لم يجبني أحد من مشايخنا الأفاضل؟؟!!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-06-05, 07:19 AM
عبدالعزيز الضاحي عبدالعزيز الضاحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-04
المشاركات: 14
افتراضي

ينظر الصحيحة (1788)لتأمل تساهله يرحمه الله
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-06-05, 07:38 PM
أبو الفداء المصري أبو الفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-05
المشاركات: 137
افتراضي

عذرا أخي الضاحي فليس عندي الان الصحيحة
فحبذا لوتكرمت بوضع قوله رحمه الله فيها
__________________
قال شيخ الإسلام أبو إسماعيل الهروي رحمه الله:
عُرضتُ عَلى السّيفِ خمسَ مرات
لا يُقَالُ لِي ارجِع عَن مَذهَبك, و لَكِن يُقَالُ لِي اُسكُت عمَّن خَالَفَك,
فَأقُول: لا أسكُت
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-06-05, 12:18 PM
أبو عمر أبو عمر غير متصل حالياً
أقال الله عثرته
 
تاريخ التسجيل: 20-12-04
المشاركات: 1,574
افتراضي

[FONT='Tahoma'][SIZE=4][color=#0000FF]
بسم الله والحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه وبعد:
فهذا ما استطعت الوصول إليه من ذكر لهذا القول في كتب السلف والخلف:

في كتاب الزهد (هناد بن السري الكوفي) بسنده ونصه كما يلي :
945 - حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش عن عمرو بن مرة قال مر النبي على قوم يتفكرون فقال تفكروا في الخلق ولا تفكروا في الخالق
946 - حدثنا أبو معاوية عن اسماعيل بن مسلم عن الحسن قال تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله
وفي كتاب الإبانة عن شريعة الفرقة الناجية ومجانبة الفرق المذمومة لابن بطة العكبري الحنبلي تحقيق : د.عثمان عبدالله آدم الأثيوبي :
108 - حدثنا أبو بكر أحمد بن هشام الحضرمي قال ثنا أبو بكر يحيى بن أبي طالب قال ثنا علي بن عاصم عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله فإن بين كرسيه إلى السماء السابعة سبعة الآف نور وهوفوق ذلك // أثر ابن عباس إسناده ضعيف //(أظنه حكم المحقق)

وفي مجمع الزوائد ومنبع الفوائد للهيثمي :
260 - عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله
رواه الطبراني في الأوسط وفيه الوازع بن نافع وهو متروك

وفي المغني عن حمل الأسفار في الأسفار : في تخريج ما في الإحياء من الأخبار :
1 - حديث ابن عباس : إن قوما تفكروا في الله عز وجل فقال النبي صلى الله عليه وسلم " تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله فإنكم لن تقدروا قدره "
أخرجه أبو نعيم في الحلية بالمرفوع منه بإسناد ضعيف ورواه الأصبهاني في الترغيب والترهيب من وجه آخر أصح منه ورواه الطبراني في الأوسط والبيهقي في الشعب من حديث ابن عمر وقال هذا إسناد فيه نظر قلت فيه الوازع بن نافع متروك
2 - حديث : خرج على قوم ذات يوم وهم يتفكرون فقال " ما لكم لا تتكلمون ؟ " فقالوا : نتفكر في خلق الله عز وجل قال " فكذلك فافعلوا تفكروا في خلقه ولا تفكروا فيه فإن بهذا المغرب أرضا بيضاء نورها بياضها وبياضها نورها مسيرة الشمس أربعين يوما بها خلق من خلق الله عز وجل لم يعصوا الله طرفة عين " قالوا : يا رسول الله فأين الشياطين منهم ؟ قال " ما يدرون خلق الشيطان أم لا قالوا : من ولد آدم ؟ قال " لا يدرون خلق آدم أم لا "
رويناه في جزء من حديث عبد الله بن سلام

وفي كشف الخفاء (كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس)
لاسماعيل بن محمد بن عبد الهادي بن عبد الغني الشهير بالجراحي الشافعي العجلوني المولد الدمشقي :
1005 - تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله
رواه أبو نعيم في الحلية عن ابن عباس رضي الله عنهما ورواه ابن أبي شيبة في كتاب العرش له من قوله عن ابن عباس بلفظ تفكروا في كل شيء ولا تتفكروا في الله
رواه الأصبهاني في ترغيبه بهذا اللفظ ولأبي نعيم عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه صلى الله عليه وسلم خرج على أصحابه فقال ما جمعكم ؟ فقالوا اجتمعنا نذكر ربنا ونتفكر في عظمته فقال تفكروا في خلق الله ولا تتفكروا في الله فإنكم لن تقدروا قدره - الحديث
وللطبراني قي الأوسط والبيهقي في الشعب عن ابن عمر مرفوعا تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله
وروى أبو الشيخ في العظمة عن ابن عباس تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله فإن بين السماء السابعة إلى كرسيه سبعة آلاف سنة نور وهو فوق ذلك
وفي رواية للديلمي عن ابن عباس زيادة وإن ملكا من حملة العرش يقال له إسرافيل زاوية من زوايا العرش على كاهله قد مرقت قدماه في الأرض السفلى ومرق رأسه من السماء السابعة والخالق أعظم من المخلوق
وروى أحمد مرفوعا والطبراني وأبو نعيم عن عبد الله بن سلام قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أناس من أصحابه وهم يتفكرون في خلق الله فقال لهم فيما كنتم تتفكرون ؟ قالوا نتفكر في خلق الله فقال لا تتفكروا في الله وتفكروا في خلق الله فإن ربنا خلق ملكا قدماه في الأرض السابعة السفلى ورأسه قد جاور السماء العليا من بين قدميه إلى كعبيه مسيرة ستمائة عام وما بين كعبيه إلى أخمص قدميه [ صفحة 371 ] مسيرة ستمائة عام والخالق أعظم وأسانيدها ضعيفة ولكن اجتماعها يكسبه قوة ومعناه صحيح
وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة رفعه لا يزال الناس يتساءلون حتى يقال هذا خلق الله فمن خلق الله ؟ فمن وجد ذلك شيئا فليقل آمنت بالله
ومن شواهده ما رواه الحكيم الترمذي وابن لال عن ابن مسعود رأس الحكمة مخافة الله

وفي الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة :
- ( حديث ) " تفكروا في كل شيء ولا تتفكروا في الله " ابن أبي شيبة في كتاب العرش عن ابن عباس موقوفا وأبو نعيم في الحلية عنه مرفوعا بلفظ : " تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله "

وفي حلية الأولياء لأبي نعيم الأصبهاني من طريق:
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الصمد بن عبدالوارث ثنا عبدالجليل بن عطية عن شهر عن عبدالله بن سلام قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على ناس من أصحابه وهم يتفكرون في خلق الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيم تتفكرون قالوا نتفكر في الله قال لا تفكروا في الله وتفكروا في خلق الله فإن ربنا خلق ملكا قدماه في الأرض السابعة السفلى ورأسه قد جاوز السماء العليا ما بين قدميه الى ركبتيه مسيرة ستمائة عام وما بين كعبيه إلى أخمص قدميه مسيرة ستمائة عام والخالق أعظم من المخلوق
وفي تفسير ابن كثير في تفسير قوله تعالى (وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى )[النجم : 42]
وذكر البغوي من رواية أبي جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : { وأن إلى ربك المنتهى } قال : لا فكرة في الرب قال البغوي : وهذا مثل ما روي عن أبي هريرة مرفوعا [ تفكروا في الخلق ولا تفكروا في الخالق فإنه لا تحيط به الفكرة ] وكذا أورده وليس بمحفوظ بهذا اللفظ وإنما الذي في الصحيح [ يأتي الشيطان أحدكم فيقول : من خلق كذا من خلق كذا ؟ حتى يقول : من خلق ربك ؟ فإذا بلغ أحدكم ذلك فليستعذ بالله ولينته ] وفي الحديث الاخر الذي في السنن [ تفكروا في مخلوقات الله ولا تفكروا في ذات الله تعالى فإن الله خلق ملكا ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة ثلاثمائة سنة ]

وفي الدر المنثور في التفسير بالمأثور للسيوطي :
وأخرج أبو الشيخ في العظمة والبيهقي في الأسماء والصفات عن ابن عباس قال : تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله فإن بين السماء السابعة إلى كرسيه سبعة آلاف نور
وهو فوق ذلك
____ وفي موضع آخر
أخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ في العظمة والأصبهاني في الترغيب عن عبد الله ابن سلام قال " خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه وهم يتفكرون فقال : لا تفكروا في الله ولكن تفكروا فيما خلق "
وأخرج ابن أبي الدنيا في كتاب التفكر والأصبهاني في الترغيب عن عمرو بن مرة قال " مر النبي صلى الله عليه وسلم على قوم يتفكرون فقال : تفكروا في الخلق ولا تفكروا في الخالق "
وأخرج ابن أبي الدنيا عن عثمان بن أبي دهرين قال " بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم انتهى إلى أصحابه وهم سكوت لا يتكلمون فقال : ما لكم لا تتكلمون ؟ ! قالوا : نتفكر في خلق الله قال : كذلك فافعلوا تفكروا في خلقه ولا تفكروا فيه "
____وفي موضع آخر
أخرج الدارقطني في الأفراد والبغوي في تفسيره عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله وأن إلى ربك المنتهى قال : لا فكرة في الرب وأخرج أبو الشيخ في العظمة عن سفيان الثوري في قوله وأن إلى ربك المنتهى قال : لا فكرة في الرب
وأخرج أبو الشيخ عن ابن عباس قال : مر النبي صلى الله عليه وسلم على قوم يتفكرون في الله فقال : " تفكروا في الخلق ولا تتفكروا في الخالق فإنكم لن تقدرونه "
وأخرج أبو الشيخ عن أبي ذر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله فتهلكوا "
وأخرج أبو الشيخ عن يونس بن مسيرة قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه وهم يذكرون عظمة الله تعالى فقال : " ما كنتم تذكرون ؟ " قالوا : كنا نتفكر في عظمة الله تعالى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ألا في الله فلا تفكروا ثلاثا ألا فتفكروا في عظم ما خلق ثلاثا "
_____وفي موضع آخر
وأخرج أبو الشيخ عن ابن عباس قال : دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في المسجد حلق حلق فقال لنا : فيم أنتم ؟ قلنا : نتفكر في الشمس كيف طلعت وكيف غربت ؟ قال : " أحسنتم كونوا هكذا تفكروا في المخلوق ولا تفكروا في الخالق فإن الله خلق ما شاء لما شاء وتعجبون من ذلك إن من وراء ق سبع بحار كل بحر خمسمائة عام ومن وراء ذلك سبع أرضين يضيء نورها لأهلها ومن وراء ذلك سبعين ألف أمة خلقوا على أمثال الطير هو وفرخه في الهواء لا يفترون عن تسبيحة واحدة ومن وراء ذلك سبعين ألف أمة خلقوا من ريح فطعامهم ريح وشرابهم ريح وثيابهم من ريح وآنيتهم من ريح ودوابهم من ريح لا تستقرحوا فردوا بهم إلى الأرض إلى قيام الساعة أعينهم في صدروهم ينام أحدهم نومة واحدة ينتبه وعند رأسه رزقه ومن وراء ذلك ظل العرش وفي ظل العرش سبعون ألف أمة ما يعلمون أن الله خلق آدم ولا ولد آدم ولا إبليس ولا ولد إبليس وهو قوله تعالى ويخلق ما لا تعلمون سورة النحل 8 "

و في مفردات القرآن للحسين بن محمد بن المفضل الراغب في كلمة اله:
إله
- الله : قيل : أصله إله فحذفت همزته وأدخل عليها الألف واللام فخص بالباري تعالىن ولتخصصه به قال تعالى : { هل تعلم له سميا } [ مريم / 65 ] . وإله جعلوه اسما لكل معبود لهم وكذا اللات وسموا الشمس إلاهة ( وقال في ذلك ابن مالك في مثلثه :
والشمس سماها صدوق النبأة ... إلاهة واضممه للإضراب ) لاتخاذهم إياها معبودا
وأله فلان يأله الآلهة : عبد وقيل : تأله . فالإله على هذا هو المعبود ( وفي ذلك يقول الفقيه محمد سيد بن أبت اليعقوبي الشنقيطي رحمه الله :
الله مشتق وقيل : مرتجل ... وهو أعرف المعرفات جل
أله أي : عبد أو من الأله ... وهو اعتماد الخلق أو من الوله
أو المحجب عن العيان ... من : لاهت العروس في البنيان
أو أله الحيران من قول العرب ... أو من : ألهت أي : سكنت للأرب )
وقيل : هو من : أله أي : تحير وتسميته بذلك إشارة إلى ما قال أمير المؤمنين علي رضي الله عنه : ( كل دون صفاته تحبير الصفات وضل هناك تصاريف اللغات ) وذلك أن العبد إذا تفكر في صفاته تحير فيها ولهذا روي : ( تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله ) ( الحديث رواه أبو نعيم في الحلية عن ابن عباس بلفظ : ( تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله ) ورواه ابن أبي شيبة في كتاب العرش ص 59 من قوله عن ابن عباس بلفظ : ( تفكروا في كل شيء ولا تتفكروا في الله )
وجاء أحاديث كثيرة بمعناها قال العجلوني : وأسانيدها ضعيفة لكن اجتماعها يكسبه قوة ومعناه صحيح
راجع : كشف الخفاء 1 / 311 والنهاية في غريب الحديث 1 / 63 )
وقيل : أصله : ولاه فأبدل من الواو همزة وتسميته بذلك لكون كل مخلوق والها نحوه إما بالتسخير فقط كالجمادات والحيوانات وإما بالتسخير والإرادة معا كبعض الناس ومن هذا الوجه الوجه قال بعض الحكماء : الله محبوب الأشياء كلها ( انظر : عمدة الحفاظ : ( أله ) ) وعليه دل قوله تعالى : { وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم } [ الإسراء / 44 ]
وقيل : أصله من : لاه يلوه لياها أي : احتجب . قالوا : وذلك إشارة إلى ما قال تعالى : { لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار } [ الأنعام / 103 ] والمشار إليه بالباطن في قوله : { والظاهر والباطن } [ الحديد / 3 ]
وإله حقه ألا يجمع إذ لا معبود سواه لكن العرب لاعتقادهم أن ههنا معبودات جمعوه فقالوا : الآلهة . قال تعالى : { أم لهم آلهة تمنعهم من دوننا } [ الأنبياء / 43 ] وقال : { ويذرك وآلهتك } [ الأعراف / 127 ] وقرئ : ( وإلاهتك ) ( وبها قرأ علي بن أبي طالب وابن عباس والضحاك وهي قراءة شاذة راجع : القرطبي 7 / 262 ) أي : عبادتك . ولاه أنت أي : لله وحذف إحدى اللامين
( اللهم ) قيل : معناه : يا الله فأبدل من الياء في أوله الميمان في آخره ( وهذا قول الخليل رحمه الله انظر : اللسان ( أله ) ومعاني الفراء 1 / 203 والغريبين للهروي 1 / 79 ) وخص بدعاء الله وقيل : تقديره : يا الله أمنا بخير ( وهذا قول الفراء ذكره في معاني القرآن 1 / 203 ) مركب تركيب حيهلا
____وفي موضع آخر (فكر)
فكر
- الفكرة : قوة مطرقة للعلم إلى المعلوم والتفكر : جولان تلك القوة بحسب نظر العقل وذلك للإنسان دون الحيوان ولا يقال إلا فيما يمكن أن يحصل له صورة في القلب ولهذا روي : ( تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله ) ( الحديث تقدم في مادة ( أله ) ) إذ كان الله منزها أن يوصف بصورة . قال تعالى : { أو لم يتفكروا في أنفسهم ما خلق الله السموات } [ الروم / 8 ] { أو لم يتفكروا ما بصاحبهم من جنة } [ الأعراف / 184 ] { إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون } [ الرعد / 3 ] { يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون ... في الدنيا والآخرة } [ البقرة / 219 - 220 ] . ورجل فكير : كثير الفكرة قال بعض الأدباء : الفكر مقلوب عن الفرك لكن يستعمل الفكر في المعاني وهو فرك الأمور وبحثها طلبا للوصول إلى حقيقتها


وفي الإتقان في علوم القرآن للسيوطي :
6609 - وأخرج البغوي من طريق أبي العالية عن أبي بن كعب عن النبي في قوله وأن إلى ربك المنتهى قال لا فكرة في الرب
قال البغوي وهو مثل حديث تفكروا في مخلوقات الله ولا تفكروا في ذات الله

وجاء في إثبات صفة العلو لابن قدامة :
اخبرنا ابو بكر بن النقور قال أنبأنا ابو بكر الطيرثيثي قال حدثنا ابو القاسم الطبري أنبا الحسن بن عثمان أنبأ علي بن محمد بن الزبير ثنا ابراهيم ابن ابي العنبس ثنا يعلى بن عبيد عن سفيان عن ابي هاشم عن مجاهد قال قيل لابن عباس ان ناسا يقولون بالقدر فقال يكذبون بالكتاب لئن اخذت بشعر احدهم لانضونه ان الله تعالى كان على عرشه قبل ان يخلق شيئا فخلق الخلق وكتب ما هو كائن الى يوم القيامة وانما يجري الناس على امر قد فرغ منه
قال واخبرنا احمد بن محمد اخبرنا عبد الله بن محمد بن زياد حدثنا ابن شيرويه حدثنا اسحاق ابن راهويه ثنا ابراهيم بن الحكم بن ابان عن ابيه في عكرمة في قوله تعالى ثم لآتينهم من بين ايديهم ومن خلفهم وعن ايمانهم وعن شمائلهم قال ابن عباس لم يستطع ان يقول من فوقهم علم ان الله من فوقهم
وروى عبد الله بن احمد ثنا ابو بكر ثنا عاصم بن علي ثنا ابي عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله فإن بين السموات السبع الى كرسيه سبعة آلاف سنة وهو فوق ذلك تبارك وتعالى

وفي اعتقاد أهل السنة ل اللاكلائي :
927 - أخبرنا علي بن محمد بن أحمد بن يعقوب قال أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ثنا الحسن بن عرفة قال حدثني علي بن ثابت عن الوازع بن نافع
عن سالم بن عبد الله
عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله عز وجل
وسئل ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن قوله الرحمن على العرش استوى
فقال الاستواء معقول والكيف مجهول والإيمان به قال ابن الجراح واجب والله عز وجل لا يحد
929 - ذكره عبد الرحمن قال وجدت في كتاب أبي نعيم بن حماد قال حق على كل مؤمن أن يؤمن بجميع ما وصف الله به نفسه ويترك التفكر في الرب تبارك وتعالى ويتبع حديث النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال تفكروا في الخلق ولا تتفكروا في الخالق
قال نعيم ليس كمثله شيء ولا يشبهه شيء من الأشياء

وفي الأربعين في دلائل التوحيد أبو إسماعيل الهروي :
38 - أخبرنا الإمام عمر بن ابراهيم أنا بشر بن أحمد ثنا الهيثم بن خلف ثنا بشر بن الوليد
ح وثنا محمد بن محمد بن عبدالله بن محمود ثنا محمد بن العباس العصمي ثنا محمد بن معاذ ان الفريابي حدثه
ح وأنبا عمر بن ابراهيم أنا عبدالله بن عمر الجويري ثنا أحمد بن محمد الكشميهيني أنا الفريابي ثنا علي بن ثابت ثنا الوازع ابن نافع عن سالم بن عبدالله
عن أبيه رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم تفكروا في آلاء الله عز وجل ولا تفكروا في الله عز وجل

وفي التحفة المدنية في العقيدة السلفية حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر :
وقال عبد الله بن عباس تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله فإن بين السموات السبع إلى كرسيه سبعة أنوار والله فوق ذلك ورواه عبد الله بن الإمام أحمد

وفي العظمة لأبو الشيخ الأصبهاني وهو أكثر من حوى الروايات بأسانيدها :
1 - حدثنا محمد بن يحيى المروزي انا بشر بن الوليد الكندي انا علي بن ثابت الجزري عن الوازع بن نافع عن سالم بن عبدالله بن عمر عن ابيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله
2 - حدثنا محمد بن يحيى المروزي انا عاصم بن علي انا ابي عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في الله فإن بين السماء السابعة الى كرسيه سبعة آلاف سنة نور وهو فوق ذلك تبارك وتعالى
3 - حدثنا الوليد بن ابان حدثنا احمد بن مهدي انا عاصم بن علي انا ابي عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله
4 - حدثنا محمد بن سعيد العسال حدثنا ابو سليمان السغدي - بعجمة غين - انا عبدالعزيز بن موسى ابو روح انا سيف بن اخت سفيان عن الأ عن مجاهد عن ابي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله فتهلكوا
5 - حدثنا محمد بن ابي يعلى انا اسحاق بن ابراهيم انا سعد بن الصلت انا الأعمش عن عمرو بن مرة عن رجل حدثه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال مر النبي صلى الله عليه وسلم على قوم يتفكرون في الله فقال تفكروا في الخلق ولا تفكروا في الخالق فإنكم لا تقدرون قدره
6 - حدثنا عبدالله بن سليمان بن الاشعث انا موسى بن حزام عن عبدالعزيز بن خالد عن سفيان في قوله عز وجل وأن الى ربك المنتهى قال لا فكرة في الرب عز وجل
22 - حدثنا محمد بن العباس بن ايوب حدثني عبدالوهاب بن عبدالحكم الوراق حدثنا علي بن عاصم حدثنا عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال فكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله تعالى فإن ما بين كرسيه الى السماء السابعة سبعة آلاف نور وهو فوق ذلك تبارك وتعالى
9534 3 - 4 حدثنا أبو العباس الهروي حدثنا محمد بن زياد الزيادي حدثنا معتمر عن المغيرة بن سلمة قال أخبرني أبو أمية مولى شبرمة واسمه الحكم عن بعض أئمة الكوفة قال قام ناس من أصحاب رسول الله ص - فقصد رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوهم فسكتوا فقال ما كنتم تقولون قال يا نبي الله ص - نظرنا إلى الشمس فتفكرنا فيها من أين تجىء وأين تذهب وتفكرنا في خلق الله عز وجل فقال ص - كذلك فافعلوا تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله فإن لله تبارك وتعالى وراء المغرب أرضا بيضاء بياضها نورها - أو نورها بياضها مسيرة الشمس أربعين يوما فيها خلق من خلق الله عز وجل لم يعصوا الله عز وجل طرفة عين قيل يا نبي الله من ولد آدم هم قال ما يدرون خلق آدم أو لم يخلق قيل يا نبي الله فأين إبليس عنهم قال ما يدرون خلق إبليس أم لم يخلق
9825 2 - 5 حدثنا أبو الطيب أحمد بن روح حدثنا علي بن عمرو عن إبراهيم بن موسى البحراني عن مقاتل عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال دخل علينا رسول الله ص - ونحن في المسجد حلق حلق فقال لنا رسول الله ص - فيم أنتم قلنا نتفكر في الشمس كيف طلعت وكيف غربت قال أحسنتم كونوا هكذا تفكروا في المخلوق ولا تفكروا في الخالق فإن الله عز وجل خلق ما شاء لما شاء وتعجبون من ذلك إن من وراء ق سبع بحار كل بحر خمسمائة عام ومن وراء ذلك سبع أرضين يضيىء نورها لأهلها ومن وراء ذلك سبعين ألف أمة يطيرون خلقوا على أمثال الطير هو وفرخه في الهواء لا يفترون عن تسبيحة واحدة ومن وراء ذلك سبعين ألف أمة خلقوا من ريح فطعامهم ريح وشرابهم ريح وثيابهم من ريح وآنيتهم من ريح ودوابهم من ريح لا تستقر حوافر دوابهم على الأرض إلى قيام الساعة أعينهم في صدورهم ينام أحدهم نومة واحدة ورزقه عند رأس ومن وراء ذلك سبعين ألف أمة ومن وراء ذلك ظل العرش وفي ظل العرش سبعين ألف أمة ما يعلمون أن الله تبارك وتعالى خلق آدم ولا ولد آدم ولا إبليس ولا ولد إبليس وهو يقول سبحانه وتعالى ويخلق ما لا تعلمون

وفي كتاب العرش لابن أبي شيبة :
16 - حدثنا وهب بن بقية نا خالد بن عبد الله عن عطاء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في الله فإن بين السماء السابعة إلى كرسيه ألف نور وهو فوق ذلك

وفي لسان الميزان لابن حجر العسقلاني :
750 - الوازع بن نافع العقيلي الجزري روى عن أبي سلمة بن سالم بن عبد الله وعنه علي بن ثابت وبقية جماعة قال يحيى بن معين ليس بثقة وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي متروك وقال أحمد ليس بثقة
على بن ثابت عن الوازع عن سالم عن أبيه رضي الله عنه مرفوعا من شهد الفجر في جماعة فكأنما قام ليلة ومن شهد العشاء في جماعة فكأنما قام نصف ليلة
علي بن ثابت الجزري عن الوازع بن ثابت عن سالم عن أبيه رضي الله عنه مرفوعا تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله

وفي الكامل في الضعفاء لابن عدي :
2017 - وازع بن نافع العقيلي الجزري ثنا بن حماد ثنا عبد الله بن احمد سئل يحيى بن معين وانا اسمع عن الوازع بن نافع فقال ليس بثقة وهو عقيلي من أهل الجزيرة ثنا بن حماد ثنا عباس عن يحيى قال الوازع الذي روى عنه علي بن ثابت ليس بثقة ثنا بن حماد ثنا عبد الله بن احمد سألت أبى عن الوازع بن نافع فقال ليس حديثه بشيء ثنا الجنيدي ثنا البخاري قال وازع بن نافع العقيلي عن أبى سلمة وسالم منكر الحديث سمع منه علي بن ثابت وقال النسائي وازع بن نافع متروك الحديث
ثنا أبو يعلى أخبرنا عمرو الناقد ثنا علي بن ثابت الجزري ثنا الوازع بن نافع عن أبي سلمة عن جابر بن عبد الله قال كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة إذ تبسم في صلاته فلما قضى صلاته قلنا يا رسول الله رأيناك تبسمت قال مر بي ميكائيل وعلى جناحه أثر غبار وهو راجع من طلب القوم فضحك الي فتبسمت إليه أخبرنا الحسن بن سفيان ثنا الصلت بن مسعود ثنا سالم بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفكروا في الاء الله ولا تفكروا في الله

وفي المجروحين لابن حبان البستي :
1144 - الوازع بن نافع العقيلي أصله من المدينة سكن الجزيرة يروي عن سالم بن عبد الله وأبي سلمة بن عبد الرحمن روى عنه أهل الجزيرة كان ممن يروي الموضوعات عن الثقات على قلة روايته ويشبه أنه لم يكن المتعمد لذلك بل وقع ذلك في روايته لكثرة وهمه فبطل الاحتجاج به لما انفرد عن الثقات بما ليس من أحاديثهم أخبرنا الحنبلي قال حدثنا أحمد بن زهير عن يحيى بن معين قال وازع بن نافع ليس بثقة قال أبو حاتم وهو الذي روى عن سالم عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله أخبرنا بالحديثين جميعا الحسن بن سفيان قال حدثنا الصلت بن مسعود قال حدثنا علي بن ثابت قال حدثنا الوازع بن نافع عن سالم في نسخة كتبناها عنه بهذا الإسناد لا يخلو أن تكون موضوعة أو مقلوبة

وفي فتح الباري لابن حجر العسقلاني :
( قوله باب ما يذكر في الذات والنعوت وأسامي الله عز وجل )
وحديث أبي هريرة المذكور في الباب وحديث ابن عباس تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله موقوف وسنده جيد وحديث أبي الدرداء لا تفقه كل الفقه حتى تمقت الناس في ذات الله ورجاله ثقات الا انه منقطع

وفي فيض القدير للمناوي :
في حديث 3348 تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله (في تعليقات المحقق على ما أظن)
أبو الشيخ [ ابن حبان ] [ ابن حبان ] ) في العظمة ( طس عد هب عن ابن عمر ) بن الخطاب قال البيهقي : هذا إسناد فيه نظر قال الحافظ العراقي : قلت فيه الوزاع بن نافع متروك
( حل عن ابن عباس ) قال : خرج علينا النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال : ما تفكرون قالوا : نتفكر في الله فذكره قال الهيثمي : فيه الوزاع متروك شيخه العراقي سنده ضعيف جدا قال : ورواه الأصبهاني في الترغيب والترهيب من وجه أصح من هذا وقال السخاوي : هذه الأحاديث أسانيدها كلها ضعيفة لكن اجتماعها يكسب قوة
وفي المعجم الأوسط للطبراني :
6319 - حدثنا الصائغ نا مهدي بن جعفر ( 292 أ ) الرملي نا علي بن ثابت عن الوازع بن نافع عن سالم عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفكروا في آلآء الله ولاتتفكروا في الله : لم يرو هذا الحديث عن سالم إلا الوازع تفرد به علي بن ثابت

وفي درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية في معرض نقاشه الأشعري :
قال الأشعري أيضا : ( وروت العلماء عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في ذات الله فإنه بين كرسيه إلى السماء ألف عام والله عز وجل فوق ذلك
قلت(ابن تيمية) : وهذا الحديث رواه الحاكم أبو محمد العسال في كتاب المعرفة له من حديث عبد الوهاب الوراق الرجل الصالح : ثنا علي بن عاصم عن عطاء بن السايب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : قال تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في ذات الله فإن ما بين كرسيه إلى السماء السابعة سبعة آلاف نور وهو فوق ذلك قال عبد الوهاب الوراق : من زعم أن الله ههنا فهو جهمي خبيث إن الله فوق العرش وعلمه محيط بالدنيا والآخرة.

وفي الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة لابن القيم الجوزية :
قال الأشعري وروت العلماء عن ابن عباس أنه قال تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في ذات الله فإن بين كرسيه إلى السماء ألف عام والله عز وجل فوق ذلك
وهذا الحديث قد رواه أبو أحمد العسال في كتاب المعرفة من حديث عبدالوهاب الوراق ثنا علي بن عاصم عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في ذات الله فإن ما بين كرسيه إلى السماء السابعة سبعة آلاف نور وهو فوق ذلك ثم قال عبدالوهاب الرجل الصالح العالم الذي سئل الإمام أحمد من يُسأَلُ بعدك؟ فقال : سلوا عبدالوهاب الوراق
قال(عبد الوهاب الوراق) : من زعم أن الله هاهنا فهو جهمي خبيث إن الله فوق العرش وعلمه محيط بالدنيا والآخرة

وفي حاشية ابن القيم :
وفي كتاب السنة لعبد الله بن أحمد من حديث سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله فإن بين السموات السبع إلى كرسيه سبعة آلاف نور وهو فوق ذلك

وفي اجتماع الجيوش الإسلامية على غزو المعطلة والجهمية لابن القيم الجوزية
ذكر عبد الله بن أحمد بن حنبل في كتاب السنة من حديث سعيد بن جبير رضي الله عنه قال تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله فإن بين السموات السبع إلى كرسيه سبعة آلاف نور وهو فوق ذلك
قلت (أبو عمر) :لم أجده في السنة لعبد الله بن أحمد بن حنبل.
أما عن الحكم على الحديث فلا أعلم في ذلك شيئا وهذا النقل أرجو أن يراه من له دراية بالحديث ثم يحكم وبوركتم.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-06-05, 04:28 PM
أبو الفداء المصري أبو الفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-05
المشاركات: 137
افتراضي

جزاك الله خير أخي على إهتمامك بعد أن مرت فترة طويلة لم يجبني أحد فيها بارك لله فيك
__________________
قال شيخ الإسلام أبو إسماعيل الهروي رحمه الله:
عُرضتُ عَلى السّيفِ خمسَ مرات
لا يُقَالُ لِي ارجِع عَن مَذهَبك, و لَكِن يُقَالُ لِي اُسكُت عمَّن خَالَفَك,
فَأقُول: لا أسكُت
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-06-05, 08:42 PM
أبو عمر أبو عمر غير متصل حالياً
أقال الله عثرته
 
تاريخ التسجيل: 20-12-04
المشاركات: 1,574
افتراضي

للرفع حتى نجد من يحكم على الأسانيد
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-04-12, 10:21 PM
أبو حمزة المقدادي أبو حمزة المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-08
المشاركات: 624
افتراضي رد: تفكروا في خلق الله ولا تتفكروا في الله ( نرجو التعليق)

ينظر هنا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:28 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.