ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-11-07, 05:39 PM
مناهل مناهل غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-07
المشاركات: 86
افتراضي أريد تخريج حديث كشف عمر لساق أم كلثوم وهل هو صحيح!

هناك حديث يتررد عن جواز رؤية الخاطب لمخطوبته وهو حديث كشف عمر رضي الله عنه لساق أم كلثوم بنت علي عندما أراد الزواج منها
فقالت له أم كلثوم ابنة علي رضي الله عنهما لأمير المؤمنين عمر الفاروق رضي الله عنه عندما خطبها فكشف عن ساقيها فقالت: لولا أنك أمير المؤمنين لفقأت عينك؟..
ويستدلون به أيضا عن كشف الوجه في الحجاب وبحثت عن تخريجه فلم أجده فهل من معين بعد الله
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-11-07, 06:18 PM
العدناني العدناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 322
افتراضي

ابحث عن طريق خاصية البحث في الملتقى

والبعض يصحح القصة ولا يجري عليها قواعد المحدثين الدقيقة لأنها قصة عن عمر رضي الله عنه وليست عن النبي والله أعلم
__________________
أنستُ بوحدتي ولزمتُ بيتي**فدام الأنسُ لي ونما السرورُ
وأدبني الزمــان فلا أبالــي**هـجـرت فــلا أُزارُ ولا أزورُ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-11-07, 06:24 PM
مناهل مناهل غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-07
المشاركات: 86
افتراضي

نعم لكن هل هي صحيحة سمعت انها ضعيفة السند!!
وان كشفه لساقها ضعيف ؟
جزاك الله خيرا وزادك من فضلة
سأبحث عن طريق خاصية البحث في الملتقى
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-11-07, 07:36 PM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
بارك الله فيكم
الأثر أخرجه سعيد بن منصور في سننه ( 521 ) وعبد الرزاق في المصنف ( 6 / 163 ) برقم ( 10352 ) وابن عبد البر في الاستيعاب ( 1 / 635 ) من طريق سفيان عن عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال : خطب عمر بن الخطاب ابنة علي فذكر منها صغرا فقالوا له : إنما أدرك فعاوده فقال : نرسل بها إليك تنظر إليها فرضيها فكشف عن ساقها فقالت : أرسل لولا أنك أمير المؤمنين للطمت عينيك " هذا لفظ سعيد ولفظ عبد الرزاق : خطب عمر إلى علي ابنته فقال إنها صغيرة فقيل لعمر إنما يريد بذلك منعها قال فكلمه فقال علي أبعث بها إليك فإن رضيت فهي امرأتك قال فبعث بها إليه قال فذهب عمر فكشف عن ساقها فقالت أرسل فلولا أنك أمير المؤمنين لصككت عنقك "
قال الحافظ في التلخيص ( 2 / 147 ) : ( فائدة روى عبد الرزاق وسعيد بن منصور وابن أبي عمرو عن سفيان عن عمرو بن دينار عن محمد بن علي بن الحنفية أن عمر خطب إلى علي ابنته أم كلثوم فذكر له صغرها فقال أبعث بها إليك فإن رضيت فهي امرأتك فأرسل بها إليه فكشف عن ساقها فقالت لولا أنك أمير المؤمنين لصككت عينك )
وما ذكره الحافظ يفيد أنه من رواية محمد بن علي بن الحنفية وكنيته أبو القاسم ، وقد أدرك عمر فالإسناد هنا متصل صحيح ، لكن المذكور كما سبق أنه من رواية أبي جعفر وأبو جعفر هو محمد بن علي بن الحسين ولم يدرك عمر فالإسناد يكون منقطعاً .
لكن أبا جعفر من أهل البيت فيظهر أن مثل هذه القصة تكون مشهورة ، وعموماً فأم كلثوم كانت صغيرة ولذلك ذكر الثر في المصنف تحت : ( باب نكاح الصغيرين ) وروى قبله عن معمر عن أيوب وغيره عن عكرمة أن علي بن أبي طالب أنكح ابنته جارية تلعب مع الجواري عمر بن الخطاب وفي لفظ : " معمر عن أيوب عن عكرمة قال تزوج عمر بن الخطاب أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب وهي جارية تلعب مع الجواري "
قال ابن سعد في الطبقات ( 8 / 463 ) : ( أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمها فاطمة بنت رسول الله وأمها خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي تزوجها عمر بن الخطاب وهي جارية لم تبلغ )

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-11-07, 07:13 AM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي

السلسلة الضعيفة - (ج 3 / ص 272)
( تنبيه ) : كنت ذكرت في المصدر المذكور ( 1/156 ) نقلا عن " تلخيص الحبير "
لابن حجر العسقلاني ( ص 291 - 292 ) من الطبعة الهندية رواية عبد الرزاق و سعيد
ابن منصور و ابن أبي عمر ( الأصل : أبي عمرو و هو خطأ ) عن سفيان عن عمرو بن
دينار عن محمد بن علي بن الحنفية أن عمر خطب إلى علي ابنته أم كلثوم .. القصة ،
و فيها أن عمر رضي الله عنه كشف عن ساقيها .
و قد اعتبرتها يؤمئذ صحيحة الإسناد ، اعتمادا مني على ابن حجر - و هو الحافظ
الثقة - و قد أفاد أن راويها هو ابن الحنفية ، و هو أخو أم كلثوم ، و أدرك عمر
و دخل عليه ، فلما طبع " مصنف عبد الرزاق " بتحقيق الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي ،
و وقفت على إسنادها فيه ( 10/10352 ) تبين لي أن في السند إرسالا و انقطاعا ،
و أن قوله في " التلخيص " : " .. ابن الحنفية " خطأ لا أدري سببه ، فإنه في "
المصنف " : " ... عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال : .. " و كذلك هو عند سعيد بن
منصور ( 3 رقم 520 ) كما ذكر الشيخ الأعظمي ، و أبو جعفر هذا اسمه محمد بن علي
ابن الحسين بن علي بن أبي طالب ، و قد جاء مسمى في رواية ابن أبي عمر بـ " محمد
ابن علي " كما ذكره الحافظ نفسه في " الإصابة " ، و ساقه كذلك ابن عبد البر في
" الاستذكار " بإسناده إلى ابن أبي عمر ، و عليه فراوي القصة ليس ابن الحنفية ،
لأن كنيته أبو القاسم ، و إنما هو محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب
كما تقدم ، لأنه هو الذي يكنى بأبي جعفر ، و هو الباقر . و هو من صغار التابعين
، روى عن جديه الحسن و الحسين و جد أبيه علي بن أبي طالب مرسلا ، كما في "
التهذيب " و غيره ، فهو لم يدرك عليا بله عمر ، كيف و قد ولد بعد وفاته بأكثر
من عشرين سنة ، فهو لم يدرك القصة يقينا ، فيكون الإسناد منقطعا ، فرأيت أن من
الواجب علي - أداء للأمانة العلمية - أن أهتبل هذه الفرصة ، و أن أبين للقراء
ما تبين لي من الانقطاع . والله تعالى هو المسؤول أن يغفر لنا ما زلت له
أقلامنا ، و نبت عن الصواب أفكارنا ، إنه خير مسؤول .
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-11-07, 07:27 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 10,000
افتراضي

جزاكم الله خيرا
وهذه روابط حول تخريج الحديث

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...960#post400960
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...229#post106229
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...1098#post61098
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام
mahlalhdeeth@
mahlalhdeeth@gmail.com
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-11-07, 07:36 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

جزاكم الله خيرا

الحنفية يحتمل تصحيف من الحسين
ولعل التصحيف في النسخ
(أعني نسخ تخريج الرافعي ) فليحرر
فإن هذا مما يستبعد عن الحافظ ابن حجر - رحمه الله
وا اعلم أن الاستبعاد لا يعني الاستحالة
فالوهم لايسلم منه أحد
ولكن


فهو محمد بن علي بن الحسين
وتصحيف الحسين إلى الحنفية وارد
فلينظر وليحرر
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-11-07, 04:02 PM
مناهل مناهل غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-07
المشاركات: 86
افتراضي

جزاكم الله خيرا ورفع قدركم
حقا أفادتني ردودكم
وأيضا الروابط كانت قيمة
بارك المولى في علمكم وزادكم من فضلة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-11-07, 07:01 PM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

بارك الله في شيوخنا الكرام
وكنت ذكرت ما سبق من توجيه كلام الحافظ ابن حجر ولم أكن اطلعت على رأي الشيخ المحدث الألباني _ رحمه الله _ فلم أجزم بخطأ ما ورد في التلخيص للحافظ ابن حجر رحمه الله ، ولعل الحافظ وهم في ذلك لتشابه الاسمين و لكون عمرو بن دينار قد روى عنهما جميعاً ، ويحتمل ان يكون تصحيفاً في نسخ التلخيص كما ذكر شيخنا ابن وهب .

والأثر أخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه ( 6 / 182 ) من وجه آخر بإسناده من طريق موسى بن هارون وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي حدثنا إبراهيم بن مهران بن رستم المروزي حدثنا الليث بن سعد عن موسى بن علي بن رباح اللخمي عن أبيه عن عقبة بن عامر الجهني قال : خطب عمر بن الخطاب إلى علي بن أبي طالب ابنته من فاطمة وأكثر تردده إليه فقال يا أبا الحسن ما يحملني على على كثرة ترددى إليك الا حديث سمعته من رسول الله يقول : " كل سبب وصهر منقطع يوم القيامة الا سببى ونسبى " فأحببت ان يكون لي منكم أهل البيت سبب وصهر فقام على فأمر بابنته من فاطمة فزينت ثم بعث بها إلى أمير المؤمنين عمر فلما رآها قام إليها فأخذ بساقها وقال : قولي لأبيك قد رضيت قد رضيت قد رضيت فلما جاءت الجارية إلى أبيها قال لها ما قال لك أمير المؤمنين قالت دعاني وقبلني فلما قمت اخذ بساقي وقال قولي لأبيك قد رضيت فأنكحها إياه فولدت له زيد بن عمر بن الخطاب فعاش حتى كان رجلا ثم مات .
وإسناد الخطيب لا بأس به إلا إبراهيم بن طهمان بن رستم أبو إسحاق المروزي فلم أجد من ذكره بجرح أو تعديل وقد ذكره الخطيب في تاريخه ولم يذكر فيه جرحاً ولا تعديلاً وساق الحديث السابق في ترجمته وكذا الذهبي في تاريخ الإسلام ذكره وسكت عنه وقد حدث عنه عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل وموسى بن هارون وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي .
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-11-07, 07:06 PM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

تصويب :
قلت : إبراهيم بن طهمان والصواب إبراهيم بن مهران كما سبق في الإسناد المذكور
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08-11-07, 04:15 AM
بشير يوسف بشير يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-07
المشاركات: 61
افتراضي

قال الأستاذ خلدون الأحدب :
مشكل الحديث :
قول أم كلثوم لأبيها علي بن أبي طالب عن عمر رضي الله عنهما لما بعثت إليه : دعاني وقبلني فلما قمت أخذ بساقي...، ربما يشكل لأول وهلة. ويندفع الإشكال بأن عليا رضي الله عنه كما في الحديث قد قال لسيدنا عمر عندما خطب إليه ابنته أم كلثوم : سوف أرسلها فإن رضيتَ فهي امرأتك، وقد أنكحتك.
انظر المصنف لعبد الرزاق ( 6 / 163 ) رقم 10353 ، فتقبيله رضي الله عنه لها وأخذه بساقها كان بذلك، والله سبحانه وتعالى أعلم.اهـ
زوائد تاريخ بغداد على الكتب الستة ( 5 / 214 ).
__________________
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-11-07, 04:56 AM
عبد الحميد الفيومي عبد الحميد الفيومي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
الدولة: جمهورية مصر/ الاسكندرية
المشاركات: 705
افتراضي

http://www.altawhed.com/Detail.asp?InNewsItemID=170261
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-11-07, 11:40 AM
أحمد العماني أحمد العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-01-06
المشاركات: 120
افتراضي

اقتباس:

الأثر أخرجه سعيد بن منصور في سننه ( 521 ) وعبد الرزاق في المصنف ( 6 / 163 ) برقم ( 10352 ) وابن عبد البر في الاستيعاب ( 1 / 635 ) من طريق سفيان عن عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال : خطب عمر بن الخطاب ابنة علي فذكر منها صغرا فقالوا له : إنما أدرك فعاوده فقال : نرسل بها إليك تنظر إليها فرضيها فكشف عن ساقها فقالت : أرسل لولا أنك أمير المؤمنين للطمت عينيك " هذا لفظ سعيد ولفظ عبد الرزاق : خطب عمر إلى علي ابنته فقال إنها صغيرة فقيل لعمر إنما يريد بذلك منعها قال فكلمه فقال علي أبعث بها إليك فإن رضيت فهي امرأتك قال فبعث بها إليه قال فذهب عمر فكشف عن ساقها فقالت أرسل فلولا أنك أمير المؤمنين لصككت عنقك "
هذه الرواية ضعيفة لإنقطاعها

ولكن على فرض صحتها فإنه يمكن توجيهها على أن فعل عمر رضي الله عنه كان بعد أن رضي بها زوجة له ، فبمجرد رضاه لها صارت إمرأته

والله أعلم ،،
__________________

اللـهم إغفـر لـي ولوالـدي وللشـيخ محمـد بن صالـح العثيمــين

*
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-11-07, 02:38 PM
مناهل مناهل غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-07
المشاركات: 86
افتراضي

جزاكم الله خيرا وزاد في علمكم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 23-11-07, 04:43 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

أبو جعفر ولد سنة 60، وأم كلثوم لم أجد متى توفيت لكن كان ذلك بعد سنة 40، لكن أظن ذلك قبل سنة 60.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 25-11-07, 04:51 PM
أبو محمد الجعلى أبو محمد الجعلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-06
المشاركات: 349
افتراضي

ذكر أنها توفيت في حدود الخمسين مع ابنها زيد بن عمر بن الخطاب، وصلى عليها ابن عمر وخلفه الحسن والحسين ..
__________________
من أحب أن يُزحزَحَ عن النار ويدخل الجنة فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر.. وليأتِ إلى الناس الذى يحب أن يُؤتى إليه..حديث شريف
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 25-11-07, 07:43 PM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

الشيخ محمد الأمين بارك الله فيكم على هذه الفائدة لكن صورة الأثر أنه أدرك القصة لا يرويها عن أم كلثوم أي أنه حتى لو أدرك أم كلثوم فليس كافياً في الاتصال بالنظر إلى هذا الإسناد ؛ لأنه لم يرو القصة عن أم كلثوم فصورته صورة المرسل .
وعموما الأثر روي من أكثر من طريق كما سبق ، وأبو جعفر من أهل البيت فمثل هذه القصة تكون مشهورة بينهم .
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-11-07, 03:06 AM
عبد المتين عبد المتين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-06
المشاركات: 377
افتراضي

قال الشيخ الألباني رحمه الله نقلا من كتاب تراجعات العلامة الألباني في التصحيح والتضعيف : قال الشيخ في الصحيحة (1/205–206): (( فائدة: روى عبد الرزاق وسعيد بن منصور في سننه….عن محمد بن علي بن الحنفية «أن عمر خطب الى علي ابنته أم كلثوم فذكر له صغرها فقيل له: إن ردك فعاوده، فقال له علي: أبعث بها إليك فإن رضيت فهي امرأتك، فأرسل بها إليه فكشف عن ساقيها، فقالت: لولا أنك أمير المؤمنين لصككت عينك!». ثم قال الشيخ رحمه الله في الضعيفة (3/434): ((وقد اعتبرتها يومئذ صحيحة الإسناد...فلما طبع مصنف عبد الرزاق ووقفت على إسنادها فيه تبين لي أن في السند إرسالا وانقطاعا...فرأيت أن من الواجب علي ـ أداء للأمانة العلمية ـأن أهتبل هذه الفرصة وأن أبين للقراء ما تبين لي من الانقطاع)).
والله أعلم.
__________________
قال الإمام الشافعي رحمه الله: من تعلم الحديث قويت حجته.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 08-06-08, 04:03 PM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,002
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشير يوسف مشاهدة المشاركة
قال الأستاذ خلدون الأحدب :
مشكل الحديث :
قول أم كلثوم لأبيها علي بن أبي طالب عن عمر رضي الله عنهما لما بعثت إليه : دعاني وقبلني فلما قمت أخذ بساقي...، ربما يشكل لأول وهلة. ويندفع الإشكال بأن عليا رضي الله عنه كما في الحديث قد قال لسيدنا عمر عندما خطب إليه ابنته أم كلثوم : سوف أرسلها فإن رضيتَ فهي امرأتك، وقد أنكحتك.
انظر المصنف لعبد الرزاق ( 6 / 163 ) رقم 10353 ، فتقبيله رضي الله عنه لها وأخذه بساقها كان بذلك، والله سبحانه وتعالى أعلم.اهـ
زوائد تاريخ بغداد على الكتب الستة ( 5 / 214 ).

أحسنت أخي العزيز ، فمعناه أن العقد قد تم وهي حلال له................ وذلك دخول ،وأن الإشهار والوليمة يتبعان....

لأن بعض من يحب الإثارة ولفت الأنظار إلى نفسه بالشواذ من المسائل ، يفتي بجواز أن ينظر الخاطب إلى ساق المخطوبة ....!!!

والله أعلم والله الموفق.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08-06-08, 06:54 PM
أبو محمد السوري أبو محمد السوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-08
المشاركات: 492
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السدوسي مشاهدة المشاركة
السلسلة الضعيفة - (ج 3 / ص 272)
( تنبيه ) : كنت ذكرت في المصدر المذكور ( 1/156 ) نقلا عن " تلخيص الحبير "
لابن حجر العسقلاني ( ص 291 - 292 ) من الطبعة الهندية رواية عبد الرزاق و سعيد
ابن منصور و ابن أبي عمر ( الأصل : أبي عمرو و هو خطأ ) عن سفيان عن عمرو بن
دينار عن محمد بن علي بن الحنفية أن عمر خطب إلى علي ابنته أم كلثوم .. القصة ،
و فيها أن عمر رضي الله عنه كشف عن ساقيها .
و قد اعتبرتها يؤمئذ صحيحة الإسناد ، اعتمادا مني على ابن حجر - و هو الحافظ
الثقة - و قد أفاد أن راويها هو ابن الحنفية ، و هو أخو أم كلثوم ، و أدرك عمر
و دخل عليه ، فلما طبع " مصنف عبد الرزاق " بتحقيق الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي ،
و وقفت على إسنادها فيه ( 10/10352 ) تبين لي أن في السند إرسالا و انقطاعا ،
و أن قوله في " التلخيص " : " .. ابن الحنفية " خطأ لا أدري سببه ، فإنه في "
المصنف " : " ... عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال : .. " و كذلك هو عند سعيد بن
منصور ( 3 رقم 520 ) كما ذكر الشيخ الأعظمي ، و أبو جعفر هذا اسمه محمد بن علي
ابن الحسين بن علي بن أبي طالب ، و قد جاء مسمى في رواية ابن أبي عمر بـ " محمد
ابن علي " كما ذكره الحافظ نفسه في " الإصابة " ، و ساقه كذلك ابن عبد البر في
" الاستذكار " بإسناده إلى ابن أبي عمر ، و عليه فراوي القصة ليس ابن الحنفية ،
لأن كنيته أبو القاسم ، و إنما هو محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب
كما تقدم ، لأنه هو الذي يكنى بأبي جعفر ، و هو الباقر . و هو من صغار التابعين
، روى عن جديه الحسن و الحسين و جد أبيه علي بن أبي طالب مرسلا ، كما في "
التهذيب " و غيره ، فهو لم يدرك عليا بله عمر ، كيف و قد ولد بعد وفاته بأكثر
من عشرين سنة ، فهو لم يدرك القصة يقينا ، فيكون الإسناد منقطعا ، فرأيت أن من
الواجب علي - أداء للأمانة العلمية - أن أهتبل هذه الفرصة ، و أن أبين للقراء
ما تبين لي من الانقطاع . والله تعالى هو المسؤول أن يغفر لنا ما زلت له
أقلامنا ، و نبت عن الصواب أفكارنا ، إنه خير مسؤول .
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد:
رحمة الله على الشيخ الألباني رحمة واسعة ، ما رأيت من العلماء من هو أسرع منه إلى التراجع عن الخطأ إذا بان له الصواب0
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 10-06-08, 12:23 AM
عبد الرشيد الهلالي عبد الرشيد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 572
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشير يوسف مشاهدة المشاركة
قال الأستاذ خلدون الأحدب :
مشكل الحديث :
قول أم كلثوم لأبيها علي بن أبي طالب عن عمر رضي الله عنهما لما بعثت إليه : دعاني وقبلني فلما قمت أخذ بساقي...، ربما يشكل لأول وهلة. ويندفع الإشكال بأن عليا رضي الله عنه كما في الحديث قد قال لسيدنا عمر عندما خطب إليه ابنته أم كلثوم : سوف أرسلها فإن رضيتَ فهي امرأتك، وقد أنكحتك.
انظر المصنف لعبد الرزاق ( 6 / 163 ) رقم 10353 ، فتقبيله رضي الله عنه لها وأخذه بساقها كان بذلك، والله سبحانه وتعالى أعلم.اهـ
زوائد تاريخ بغداد على الكتب الستة ( 5 / 214 ).
أحسنت أخي العزيز ، فمعناه أن العقد قد تم وهي حلال له................ وذلك دخول ،وأن الإشهار والوليمة يتبعان....

لأن بعض من يحب الإثارة ولفت الأنظار إلى نفسه بالشواذ من المسائل ، يفتي بجواز أن ينظر الخاطب إلى ساق المخطوبة ....!!!

كذا علق الأخ ابو عامر الصقر. وهو منه عجيب...فهل تصير له زوجة بمجرد تقبيلها وكشفه لساقها؟
لقد اجمعوا على أن الايجاب والقبول اللفظي لا الفعلي هو ركن الزواج المكين "استحللتم فروجهن بكلمة الله ".فكيف جاز له منها ذلك من غير تلفظ بالقبول (هذا إن غضينا الطرف عن قول من يشترط وقوع الإيجاب والقبول في مجلس العقد)
ثم .هل كان هذا الذي فعله في خلوة أم في جلوة بمحضر من اصحابه؟أما الاول فلا يحل له.وعمر الذي نحبه و نتولاه لا يأتي مثل هذا..سبحانك هذا بهتان عظيم.وأما الثاني فهو والله أقبح وأشنع من الأول . ويلمكم.انكم تتحدثون عن السيدة ام كلثوم سليلة الطهر والمجد ابنة ابي الحسن ووليدة الطاهرة فاطمة..فكيف يخطر على بالكم أنها تسام مثل هذه الخطة التي هي بالإماء اليق وألصق..اجارية هي في سوق النخاسة يكشف عن ساقها على الملأ؟أفيكم من يرضى بمثل هذا لوليته ؟

((حرره المشرف: نرجو من الكاتب التزام الأدب عند الكتابة))
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 10-06-08, 10:40 AM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,002
افتراضي

بارك الله بك أخي عبد الرشيد الهلالي ...........

أخي أقصد قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه "أنا أرسل بها إليك فإن أعجبتك فهي امرأتك" ونحو هذا ... وعمر رضي الله عنه قبل بها ، فهي امراته ..!! وليس هناك فترة خطوبة في هذه الحال كما كان يجري كثيرا على زمانهم .
والله أعلم والله الموفق .................
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:03 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.