ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-09-07, 10:49 PM
محمود العماري محمود العماري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-07
المشاركات: 17
افتراضي انتساب ولد الزّنى لأَبيه أمرٌ يحتاجُ إلى منْ يجلّيه

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

أولا : عاتبني أحد الأخوة من قبل لأنني قمت بمشاركة في موضوع وقال بأنني لست أهلا لمثل هذه النقاشات ومعه حق ولكنني لم أكتب ردي آنذاك مناقشا وإنما مستفسرا
ولهذا أريد أن أنبّه الأخوة أنني أكتب هذا الموضوع في هذا المنتدى الذي يزخر بطلبة العلم استفسارا وبحثا عن الحق لا مناقشا أومتعصّبا

________________________________

منذ فترة وجيزة كنا في ملتقى علمي وقد قام الشيخ سفيان أبو رقعة إمام المسجد السعودي بكوالالمبور عاصمة ماليزيا بإلقاء محاضرة عن إنتساب ولد الزنى إلى أبيه
وقد قال إن الإجماع رُوِيَ في هذه المسألة على أنه لا ينسب اليه مطلقا ولكن الإجماع فيه نظر
ثم قال قول ابن القيم رحمه الله : لو استلحق الزاني ولدا لا فراش هناك يعارضه فهل يلحقه نسبه

ورجّح الشيخ أن الولد ينتسب إلى أبوه الزاني في حال عدم وجود فراش يعارضه
وقال بأن حديث : (الولد للفراش وللعاهر الحجر ) كان في محل نزاع بين صاحب الفراش والزاني
______________________________________
قال ابن القيّم رحمه الله في زاد المعاد :"فكان إسحاق بن راهويه يذهب إلى أن المولود من الزنى إذا لم يكن مولودا على فراش يدعيه صاحبه وادعاه الزاني ألحق به وأول قول النبي صلى الله عليه وسلم ( الولد للفراش ) على أنه حكم بذلك عند تنازع الزاني وصاحب الفراش كما تقدم وهذا مذهب الحسن البصري رواه عنه إسحاق بإسناده في رجل زنى بامرأة فولدت ولدا فادعى ولدها فقال يجلد ويلزمه الولد وهذا مذهب عروة بن الزبير وسليمان بن يسار ذكر عنهما أنهما قالا : ( أيما رجل أتى إلى غلام يزعم أنه ابن له وأنه زنى بأمه ولم يدع ذلك الغلام أحد فهو ابنه )"
وقد نقل وقال ابن قدامة رحمه الله :" وروى علي بن عاصم ، عن أبي حنيفة ، أنه قال : لا أرى بأسا إذا زنى الرجل بالمرأة فحملت منه ، أن يتزوجها مع حملها ، ويستر عليها ، والولد ولد له وأجمعوا على أنه إذا ولد على فراش رجل ، فادعاه آخر ، أنه لا يلحقه ، وإنما الخلاف فيما إذا ولد على غير فراش "
وابن تيمية رحمه الله أيضا قال بهذا كما في الفتاوي الكبرى

فأرجوا التوضيح ....

أخوكم في الله محمود العماري
__________________
إلى كل ليبي لا يعرف حقيقة الشيعة ويريد حماية وطنه منهم أهديه ... هذه المواقع

التعديل الأخير تم بواسطة محمود العماري ; 07-09-07 الساعة 10:52 PM سبب آخر: تعديل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-09-07, 12:36 AM
سعودالعامري سعودالعامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-06
المشاركات: 247
افتراضي

قال ابن سيرين بقول الحسن البصري وهو يلحقه اذا جلد الحد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-09-07, 02:29 AM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
أخي الكريم محمود العماري وفقني الله وإياك .
1 - ذهب أكثر أهل العلم من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة والظاهرية إلى أن ولد الزنا لا ينسب لأبيه بل وصف بعضهم القول بخلافه بالشذوذ .
2 - وذهب النخعي وابن سيرين والحسن البصري وعروة بن الزبير وسليمان بن يسار وإسحاق بن راهويه إلى أنه ينسب لأبيه وهو اختيار ابن تيمية وابن القيم ولبعض من ذكر قيود :
فالنخعي والحسن وابن سيرين قيدوه بالحد زاد النخعي : أو ملك الموطوءة ، وقيده عروة وسليمان بن يسار بأن لا يدعيه أحد غيره .
وقيده ابن تيمية بان يكون لا فراش يلحق به .
وأقوى حجج الجمهور حديث " الولد للفراش وللعاهر الحجر " وقد رواه جمع من الصحابة نحو بضعة وعشرين صحابيا حتى عده بعضهم من المتواتر .
ووجه الدلالة منه أنه قصر النسب على الفراش فلا نسب لمن لا فراش له والزاني لا فراش له .
لكن أجيب عن هذا بان معنى الحديث أنه إذا تنازع رب الفراش والعاهر فالولد لرب الفراش وليس المقصود منه الحصر والحديث مخصوص بالمرة التي تكون فراشا اما من لا تكون فراشا فلا يندرج تحت الحديث كما قال ابن تيمية وابن القيم وهو أحد المعنيين الذين ذكرهما الشافعي ونسبه ابن تيمية لأحمد .

وأما حجة القول الثاني فأمران :
أحدهما : ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله : " كان رجل من بين إسرائيل يقال له جريح يصلي فجاءته أمه فدعته فأبى أن يجيبها فقال : أجيبها أو أصلي ؟ ثم أتته فقالت : اللهم لا تمته حتى تريه المومسات وكان جريح في صومعته فقالت امرأة : لأفتنن جريجا فتعرضت له فكلمته فأبى فأتت راعيا فأمكنته من نفسها فولدت غلاما فقالت : هو من جريح فأتوه وكسروا صومعته فأنزلوه وسبوه فتوضأ وصلى ثم أتى الغلام فقال : من أبوك يا غلام ؟ قال : الراعي قالوا : نبني صومعتك من ذهب قال لا من طين "
قالوا فهنا نسب ابن الزنا للزاني وصدق الله نسبته بان أنطق الصبي بذلك وأخبر بذلك النبي في معرض المدح وغظهار الكرامة فالنسبة صحيحة شرعا وهو من شرع من قبلنا وهو حجة في شرعنا ما لم يرد ما يخالفه .
الثاني : قياس نسبة ولد الزنا لأبيه على نسبته لأمه فهو ينسب لأمه باتفاق أهل العلم فكذا ينسب لأبيه فهما مشتركان في الزنا ولا فرق .

وينبغي أن يعلم أنه إن كانت المراة فراشاً فالولد ينسب لصاحب الفراش بالإجماع إلا أن ينفيه بلعان لحديث : " الولد للفراش " وكذا ما كان من أولاد الزنا قبل الإسلام ينسبون لآبائهم .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-09-07, 10:22 AM
محمود العماري محمود العماري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-07
المشاركات: 17
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
__________________
إلى كل ليبي لا يعرف حقيقة الشيعة ويريد حماية وطنه منهم أهديه ... هذه المواقع
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-09-07, 03:49 AM
فهد الأحمد فهد الأحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 36
افتراضي

للفائدة هناك بحث قيم جدا ومحكَّم نشر في مجلة العدل العدد الثلاثون لفضيلة الشيخ الدكتور: عبد العزيز الفوزان
فهو مفيد جدا في هذا الوضوع.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-09-11, 01:07 PM
محمد علي رمضان محمد علي رمضان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-06
المشاركات: 40
افتراضي رد: انتساب ولد الزّنى لأَبيه أمرٌ يحتاجُ إلى منْ يجلّيه

للتوسع في المسألة انظر:صالح بن علي الشمراني، الأقوال الشاذة في بداية المجتهد لابن رشد، جمعاًودراسة، الرياض، دار المنهاج، ط 1، 1428هـ، 639، فقد حقق المسألة، وناقش أدلة الفريقين، ورجح مذهب الجمهور لقوة أدلته، ولم يرض الحكم على القول الثاني بالشذوذ، لأن له حظ من الدليل والنظر، والله أعلم .
__________________
قال أبو بكر بن العربي:
(( شيخنا أبو حامد بلع الفلاسفة، وأراد أن يتقيأهم، فما استطاع ))

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-09-11, 11:16 AM
ضياء الديسمي ضياء الديسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-11
الدولة: مصر
المشاركات: 1,287
افتراضي رد: انتساب ولد الزّنى لأَبيه أمرٌ يحتاجُ إلى منْ يجلّيه

اخي الفاضل / محمود .......اليك هذ الكتاب هو علي الشبكة وهو بحق بغية للساغب وبلغة للراغب...ستجد فيه ما قلت و اردت وزيادة

الكتاب : أحكام ولد الزنا
(( بحث تكميلي لنيل درجة الماجستير ))
إعداد : إبراهيم بن عبدالله بن صالح القصيّر
إشراف : فضيلة الدكتور إبراهيم بن ناصر الحمود
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:09 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.