ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #231  
قديم 12-10-07, 11:16 PM
ذو المعالي ذو المعالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-02
المشاركات: 1,007
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المحمد مشاهدة المشاركة
من عجائب الاتفاقات هو يوم وفاة الشيخ الإمام شيخ الإسلام بقية السلف في زماننا
عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله رحمة واسعة

سُرقَت في صبيحة يوم وفاته فجر يوم الخميس 27/1/1420هـ محفظتي كاملة وبها جميع نقودي وما يثبت هويتي ورخصة القيادة

فأصبحت بلا مال ومجهول الهوية بل والله ما اغتميت بها كما اغتميت بعدها بثلاث ساعات وقت صلاة الظهر عندما قام الإمام بعد الصلاة وذكر وفاة الشيخ رحمه الله

فلما سألت من كان يسكن بالشقة معي فوجدت أن جميعهم قد سرقت محافظهم فأصبحوا بلا مال ولا هوية ، وكنت أنوي الإستدانة والسفر فتندمت أشد الندم ذلك اليوم الذي لن أنساه

وبعدها بأسبوعين أرجع السارق جميع المحافظ بما فيها بطاقات الأحوال والأوراق الرسمية بدون المال ، وجدناها ملقاة في سطح العمارة التي كنا نسكن فيها
في يوم الأربعاء السابق لوفاته رحمه الله صليت الظهر في مسجده الذي عند بيته في الرياض ، و رأيتُ الناس يُعزون شخصاً في وفاة قريبٍ ، لم أدرك شيئاً سوى أن الحالَ تعزيةً ، فوقع في الخاطر وفاة الشيخِ رحمه الله ، فلما كان الخميس جاءَ الخبرُ ، و الحمد لله على القضاء ...
__________________
ذُوْ المَعَالِي
رد مع اقتباس
  #232  
قديم 13-10-07, 12:09 AM
مهنَّد المعتبي مهنَّد المعتبي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 02-07-07
الدولة: السّعودية
المشاركات: 658
Lightbulb

من عجيبِ من اتّفق لي في هذا الأسبوع أنني كنتُ في الطريق إلى مكةَ ، فلما وصلتُ إلى الميقات ، انقدح في ذهني رفيق دربي في المرحلة الثانوية ـ وهو الآن معيدٌ في جامعة الملك خالد بأبها .
فاتصلتُ عليه مباشرةً ؛ أخبره بشوقي له ..
فقال لي : أين أنتَ الآن ؟
فقلت : الميقاتُ الآن عن يميني .
فقال لي : وهو الآن عن يساري !
فإذا بنا في نفس المكان !
هو راحلٌ عن مكة وأنا قادمٌ إليها ..
فسبحان من جمع القلوبَ بين الأحبة !
__________________
( فكلُّ ما أنزل [ الله ] في كتابه = رحمةٌ وحجَّةٌ ، علمه من علمه ، وجهله من جهله ، ولا يعلم من جهِلَه ، ولا يجهل من علِمَه )
الشافعي في الرسالة ص 19
رد مع اقتباس
  #233  
قديم 19-10-07, 08:57 PM
عبد الله بن عثمان عبد الله بن عثمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

مما حدث لي من الأعاجيب
أني قرأت لشيخنا الكريم فايز العريني حفظه المولى فائدة عن سنية الإتيان بلفظ -أما بعد-و استهوتني الفائدة و اعجبتني جدا
فنقلتها للملتقى
و في الغد زرت صديقا لي
فوجدت عنده كتابا بعنوان
اتحاف الألباب بفصل الخطاب كتاب في أما بعد
للشيخ علي بن عبد القادر المشهور بابن الأمير الجزائري حققه الدكتور أحمد ماهر البقري

و العجيب أن المؤلف جزائري
و انا جزائري
رد مع اقتباس
  #234  
قديم 19-10-07, 11:08 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,338
افتراضي

ومن عجائب الاتفاق قبل عدة أيام :
اتصل بي أخ اسمه
" علي أبو بكر "
ثم بعده مباشرة شقيقه :
" طارق أبو بكر "
ثم بعده مباشرة شقيقه :
" عمر أبو بكر "
!!!
فتعجبت ثم قلت له : ما بقي غير " أحمد " أخوك يتصل !
ثم بعده مباشرة اتصل شقيقه :
" محمد أبو بكر "
وكنت نسيته !!!
كل هذا وكل واحد في جهة ، ومن غير سابق اتفاق !!
فسبحان الله
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #235  
قديم 29-10-07, 12:39 AM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

في محاولة اخيره يائسة لإيجاده
دخلت فوجدته أمامي

رد مع اقتباس
  #236  
قديم 29-10-07, 08:21 AM
ابوحمزة ابوحمزة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-03
المشاركات: 1,268
افتراضي

من عجائب الإتفاقات

احد الأخوة الذي نعرفه مات pneumonia
او من مرض الرئة بحيث يصعب علي الشخص التنفس
وهذا الأخ مات وعمره ما بين 30 الي 33

الله يرحمه
اخبرتني احد النساء ممن تعرف والدة الولد
انها قالت:
والده اي ابو الأخ توفي في نفس العمر!! من نفس المرض...
وقالت والدة وعندما توفي والده كنت حاملة به (بالأخ اي صديقنا الله يرحمه)
والعجيب ان زوجة هذا الأخ الذي نعرفه حاملة بولد!! في بطنها...عندما توفي

فهذا ثلاث إتفاقات مع والده في المرض وسن الوفاة وكون امه حامله به و زوجته حامله بولد..بعد وفاته

سبحان الله
__________________

اللهم اغفر لمن دعا لي ولوالدي عن ظهر الغيب
وآتهم خيري الدنيا والاخرة وقهم عذاب النار
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:‏ ‏"‏ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك ولك بمثل‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)
رد مع اقتباس
  #237  
قديم 29-10-07, 08:49 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,338
افتراضي

عجيبة حصلت هذا الصباح
صليت بالناس صلاة الفجر فقرأت من سورة " النمل "

فبعد الصلاة : أخبري أحد المصلين من المحبين أنه رآني في منامه هذه الليلة وكنت سأصلي بهم فقال لي : اقرأ بنا من سورة " النمل " فلم تقرأ بها منذ سنوات !!! فلم أفعل في المنام ! ثم جاء الفجر فقرأت بها واقعا لا مناماً

فسبحان ربي
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #238  
قديم 17-11-07, 06:04 AM
كاتب كاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-05
المشاركات: 1,434
افتراضي برقوق ... ومشمش

ومن طريف المقال أنه لما مات الملك الظاهر برقوق (*) (738 - 801 هـ = 1338 - 1398 م) سنة ثمانمائة وواحد للهجرة أرَّخَ أحدهم وفاته بجملة ( في المشمش ) !! واعجب لهذه المناسبة بين البرقوق والمشمش !!!! .
ف = 80
ي = 10
أ = 1
ل = 30
م = 40
ش = 300
م = 40
ش = 300
في المشمش = 80 + 10 + 1 + 30 + 40 + 300 + 40 + 300 = 801
وحول حساب الجمل انظر هنا أو هنا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) برقوق بن أنص - أو أنس - العثماني، أبو سعيد، سيف الدين، الملك الظاهر: أول من ملك مصر من الشراكسة.جلبه إليها أحد تجار الرقيق (واسمه عثمان) فباعه فيها منسوبا إليه.ثم أعتق وذهب إلى الشام فخدم نائب السلطنة.وعاد إلى مصر، فكان (أمير عشرة) وتقدم في دولة المنصور القلاووني (علي بن شعبان) فولي (أتابكية) العساكر، وانتزع السلطنة من آخر بني قلاوون (الصالح، أمير حاج) سنة 784 هـ ، وتلقب بالملك (الظاهر) وانقادت إليه مصر والشام، وقام بأعمال من الإصلاح، وبنى المدرسة البرقوقية بين القصرين - مصر - وخلع سنة 791 هـ ، وأعيد (الصالح) فخرج خلسة إلى الكرك فامتلكها وزحف على دمشق فدخلها، فزحف عليه الصالح بجيش من مصر، فظفر برقوق، وعاد إلى مصر سلطانا سنة 792 هـ ، وتوفي بالقاهرة.أخباره كثيرة جدا، ومدة حكمه (أتابكا) وسلطانا قرابة 21 عاما.ومن عمائره (جسر الشريعة) بالغور، و (قناة العروب) بالقدس.وكان حازما شجاعا فيه دهاء ومضاء.أبطل بعض المكوس وحمدت سيرته إلا أنه - كما يقول السخاوي - كان طماعاً جداً لا يقدم على جمع المال شيئاً.قيل اشتهر ببرقوق لجحوظ عينيه.واستمرت دولة الشراكسة من عهده إلى سنة 922 هـ، وعدة ملوكها 23 ملكا.وكانت لهم مصر والشام [ الأعلام للزركلي (2/48) ] .
__________________
وما من كاتبٍ إلا سيفنى *** ويَبقَى الدَّهرَ ما كتبت يداهُ
فلا تكتب بخطك غير شيءٍ *** يَسُرّك في القيامة أن تراهُ

طويلب العلم

magshahawey@gmail.com
رد مع اقتباس
  #239  
قديم 17-11-07, 06:19 AM
كاتب كاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-05
المشاركات: 1,434
افتراضي النبات العجيب


ومن العجيب ما ذكره المحبي في « خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر » (1/473) عن العلامة ابن البيطار (*) قال : وقد وقع لابن البيطار المشهور أن بعض معاصريه امتحنه عند السلطان فجاء للسلطان بنبات وقال : إذا طلع إليك ابن البيطار مُره أن يشم من هذا المحل ؛ يتبين لك معرفته وجهله ، فلما طلع إليه أمره أن يشمه من المحل المعين ، فشمَّه منه فرعف لوقته رعافا شديدا ، فقلبه وشمه من الجانب الآخر فسكن رعافه لوقته ، ثم قال للسلطان : مُر الذي جاء به أن يشمه من الموضع الأول ؛ فإن عرف أن فيه الفائدة الأخرى فهو طبيب ؛ وإلا فهو مُتَشَبِّعُ بِمَا لَمْ يُعْطَ ، فلما طلع أمَرَه بشمِّه من الموضع فرعف رعافا شديدا ، فقال له : اقطعه ؛ فعجز وحار في أمره ، وكاد أن يهلك ، فأمره أن يقلبه ويشمه ، ففعل ؛ فانقطع رعافه ، فمن يومئذ زادت مكانة ابن البيطار عند السلطان .


ــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) ابن البيطار : عبد الله بن أحمد المالقي، أبو محمد، ضياء الدين، المعروف بابن البيطار، إمام النباتيين وعلماء الأعشاب ،ولد في مالقة، وتعلم الطب، ورحل إلى بلاد الأغارقة Grece وأقصى بلاد الروم، باحثا عن الأعشاب والعارفين بها، حتى كان الحجة في معرفة أنواع النبات وتحقيقه وصفاته وأسمائه وأماكنه ،واتصل بالكامل الأيوبي (محمد بن أبي بكر) فجعله رئيس العشابين في الديار المصرية. ولما توفي الكامل استبقاه ابنه (الملك الصالح أيوب) وحظي عنده واشتهر شهرة عظيمة. وهو صاحب كتاب « الجامع في الأدوية المفردة » وهو أجمع ما جُمع في بابه ، ويُعرف بمفردات ابن البيطار، لم يصنَّف مثله. وله « المغني في الأدوية المفردة » مرتب على مداواة الأعضاء، و « ميزان الطبيب » و « الإبانة والإعلام، بما في المنهاج من الخلل والأوهام » ( مخطوط في مكتبة الحرم المكي برقم 36 طب ) نقد فيه « منهاج البيان » لابن جزلة ، توفي ابن البيطار رحمه الله في دمشق سنة (646 هـ = 1248 م ) ، وانظر مزيد ترجمته في : فوات الوفيات (1/204) ، دائرة المعارف الإسلامية (1/104) ، آداب اللغة (2/341 ) ، الوافي بالوفيات (4/80) للصلاح الصفدي ، التكملة لابن الأبار (2/661) ، سير أعلام النبلاء للذهبي (16/484) رقم (5834) ، تاريخ الإسلام للذهبي (10/395) ، العبر (5/189) ، عيون الأنباء في طبقات الأطباء (3 / 220 – 222) ، عيون التواريخ لابن شاكر الكتبي(20/28) ، فوات الوفيات لابن شاكر (2 / 159 – 160) ، العسجد المسبوك ( 567 – 568) ، حسن المحاضرة للسيوطي (1 /542) ، نفح الطيب (2/691 – 692) ، شذرات الذهب لابن العماد ( 5 /234) ، مرآة الجنان وعبرة اليقظان في معرفة حوادث الزمان لليافعي (4/115) ، تبصير المنتبه بتحرير المشتبه لابن حجر(1/42) ، هدية العارفين (1/240) ، اكتفاء القنوع بما هو مطبوع (1/79) ، معجم المطبوعات (1/49-50) ، إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون (1/146) ، (2/473 ، 496 ، 588 ، 677) ، الأعلام (4/67) ، معجم المؤلفين (6/22) .
__________________
وما من كاتبٍ إلا سيفنى *** ويَبقَى الدَّهرَ ما كتبت يداهُ
فلا تكتب بخطك غير شيءٍ *** يَسُرّك في القيامة أن تراهُ

طويلب العلم

magshahawey@gmail.com
رد مع اقتباس
  #240  
قديم 17-11-07, 06:27 AM
كاتب كاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-05
المشاركات: 1,434
افتراضي عجيب !!!

ومن عجائب الاتفاقات الأدبية أن العماد الأصفهاني قابله رجلٌ فقال للعماد : ( دَامَ عُلَا العِماد ) ... فأجابه العمادُ على الفور : ( سِرْ فلا كَبَا بِكَ الفَرَسُ ) !! .
لاحظ أن الجملتين يمكن قراءتهما من اليسار إلى اليمين ، وبالعكس ، دون أن يتغير المعنى !!!!
__________________
وما من كاتبٍ إلا سيفنى *** ويَبقَى الدَّهرَ ما كتبت يداهُ
فلا تكتب بخطك غير شيءٍ *** يَسُرّك في القيامة أن تراهُ

طويلب العلم

magshahawey@gmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:24 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.