ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-11-10, 08:01 AM
أمّ العبادلة أمّ العبادلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 611
افتراضي ما صحة ما جاء في التفسير عن قتادة :قال عاقر الناقة لهم:لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أساتذتنا ومشائخنا الكرام/
وأنا أُحضّر لدرس لحلقة الأخوات قرأت في التفسير مما جاء عن عقر ناقة صالح عليه السلام ما يلي :
قال قتادة: قال عاقر الناقة لهم: لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين! فجعلوا يدخلون على المرأة في حجرها فيقولون: (1) أترضين؟ فتقول: نعم! والصبي، حتى رضوا أجمعين، فعقرها.
المصدر
http://islamport.com/d/1/tfs/1/41/2242.html?zoom_highlightsub=%E4%C7%DE%C9
وبحثت في النت والكتب كثيرا عن :
1- صحة أو درجة ما جاء في هذا التفسير
2- هل مصادره ثقة بحيث يمكن الاستدلال به على حكم شرعي
فلم أجد ، الرجاء من أساتذتنا المساعدة مع الدليل الشرعي .
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-11-10, 11:02 PM
أمّ العبادلة أمّ العبادلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 611
Question رد: ما صحة ما جاء في التفسير عن قتادة :قال عاقر الناقة لهم:لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أساتذتنا ومشائخنا الكرام/

مازلت منتظرة الرد عن صحة أو درجة ما جاء في هذا التفسير :
قال قتادة: قال عاقر الناقة لهم: لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين! فجعلوا يدخلون على المرأة في حجرها فيقولون: (1) أترضين؟ فتقول: نعم! والصبي، حتى رضوا أجمعين، فعقرها.
هل هذا الأثر صحيح ومن أين استدّل قتادة على أنهم : كانوا يدخلون على المرأة في حجرها فيقولون: (1) أترضين؟ فتقول: نعم! والصبي، حتى رضوا جميعا.
؟؟؟؟؟
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-11-10, 01:31 AM
على عتريس المنياوى على عتريس المنياوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-10
المشاركات: 69
افتراضي رد: ما صحة ما جاء في التفسير عن قتادة :قال عاقر الناقة لهم:لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين!

محمد بن عبد الأعلى قال، حدثنا محمد بن ثور، عن معمر، عن قتادة
هذا هو سند الحديث
محمد بن عبد الأعلى ثقه توفى 245
محمد بن ثور الصنعانى ثقة ثوفى 190
معمر بن راشد ثقه تثبت توفى 245
قتادة بن دعامة ثقة ثبت

الإسناد الى قتادة صحيح
و لكن الحديث مروى عنه بألفاظ كثيرة
و بتلك الرواية زيادة (قال عاقر الناقة لهم: لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين! فجعلوا يدخلون على المرأة في حجرها فيقولون: (1) أترضين؟ فتقول: نعم! والصبي، حتى رضوا أجمعين، فعقرها)
و السند واحد
لا يمكن اعتبار الزيادة
لأن الحديث مروى من أربع طرق أخرى عنه بغيرها
والعلم لله وحده
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-11-10, 09:20 AM
أمّ العبادلة أمّ العبادلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 611
افتراضي رد: ما صحة ما جاء في التفسير عن قتادة :قال عاقر الناقة لهم:لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة على عتريس المنياوى مشاهدة المشاركة
الإسناد الى قتادة صحيح
و لكن الحديث مروى عنه بألفاظ كثيرة
و بتلك الرواية زيادة (قال عاقر الناقة لهم: لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين! فجعلوا يدخلون على المرأة في حجرها فيقولون: (1) أترضين؟ فتقول: نعم! والصبي، حتى رضوا أجمعين، فعقرها)
و السند واحد
لا يمكن اعتبار الزيادة
لأن الحديث مروى من أربع طرق أخرى عنه بغيرها
والعلم لله وحده
جزاك الله خيرا وأثابك الفردوس الأعلى للرد والإيضاح .
هل لي أن أطمع في مزيد من الإيضاح عن مصادر الأحاديث الأربعة الأخرى أين أجدها ؟ ، حبذا لو يوجد روابط .
وهل الزائد لا اعتبار له شرعا وإن كان صحيح الإسناد ؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-11-10, 06:27 PM
على عتريس المنياوى على عتريس المنياوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-10
المشاركات: 69
افتراضي رد: ما صحة ما جاء في التفسير عن قتادة :قال عاقر الناقة لهم:لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين!

تلك مسألة زيادة الثقة
و إطلاق قبول زيادة الثقة غير معروف عند أهل الحديث
فإن أهل الحديث يعلون الحديث بمثل هذا

و لما أعدت البحث وجدت هذا
نا عبد الرزاق قال معمر , وقال قتادة : " قال عاقر الناقة لهم : لا أقتلها حتى ترضوا أجمعون , فجعلوا يدخلون على المرأة في خدرها , فيقولون أترضين ؟ فتقول : نعم , والصبي حتى رضوا أجمعون فعقروها

فليس ثمة تفرد إذا

اما عن مصدر قتادة فإنه كان حاطب ليل ، يحمل عن كل أحد ، و يحفظ كل ما يسمع
و لعله سمع هذا من بعض الضعفاء أو قرئ عليه من الكتب

و العلم لله وحده
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-11-10, 02:16 AM
أمّ العبادلة أمّ العبادلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 611
افتراضي رد: ما صحة ما جاء في التفسير عن قتادة :قال عاقر الناقة لهم:لا أقتلها حتى ترضوا أجمعين!

جزاكم الله خيرا ورزقنا وإيّاكم الاخلاص في القول والعمل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:19 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.