ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-08-14, 06:35 AM
تيسير الغول تيسير الغول غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-10
الدولة: الأردن
المشاركات: 236
افتراضي ما علاقة سورة الكهف بيوم الجمعة؟؟

ما علاقة سورة الكهف بيوم الجمعة؟؟
د. تيسير الغول
ورد في الحديث الصحيح وبروايات مختلفة: من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء الله له من النور ما بين قدميه وعنان السماء.
يقول الله تعالى في سورة الكهف:
وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًاِ}
لقد منّ الله تعالى على أهل الكهف بالنور وهم رقود وأغدق عليهم تلك النعمة حتى أفاقوا من سباتهم. فهيأ للكهف أن يكون له منافذ ينفذ من خلالها الضوء شرقاً وغرباً . لأن النور ضرورة من ضرورات الحياة لا غنى عنها للبشر ناهيك عن المسلم الموحد العابد. فكما أن الله تعالى جلّت حكمته قضى أن يظل أهل الكهف يتمتعون بالنور والضياء طيلة فترة سباتهم . فإن الله تعالى ينير الطريق لكل مسلم يقرأ تلك السورة تيمناً بالفتية الذين آمنوا بالله واستمسكوا بعروته الوثقى رغم ما لاقوا من عقبات وشدائد.
إنها إشارة الى كل داعية موحد أن الله تعالى سيتكلله بالرعاية والحفظ والمدد والعون والنور والسراط المستقيم . فقد تكفل وتكلل الفتية المؤنين في كهف مهجور مظلم فجعل لهم الضياء والنور وقلّبهم ذات اليمين وذات الشمال وهم رقود حتى قاموا من سباتهم لم يمسسهم سوء.
فالعلاقة وثيقة بين ظلمة الكهف الذي لا نور فيه لولا رعاية الله تعالى . وبين المسلم الذي لا يأخذ بالاسباب التي تجلب له النور والضياء.
اشارة واضحة افمن يقرأ سورة الكهف أزال الله تعالى ظلمته وهمّه ونوّر قلبه وأنار دربه كما أزال الظلمة عن أهل الكهف في كهفهم . ورجوعهم الى الحياة بعد أن لبثوا في كهفهم ثلاث مئة سنين وتسع. . والله تعالى أعلم.
__________________
د. تيسير الغول /كاتب وباحث ومؤلف
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-08-14, 02:50 AM
أبو عبدالله آل مساعد أبو عبدالله آل مساعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-12
المشاركات: 138
افتراضي رد: ما علاقة سورة الكهف بيوم الجمعة؟؟

ذَكَرَ بعضُ أهلِ العلم أنَّ زيادة لفظ (في يوم الْجُمعة) أو (يومَ الْجُمعة) زيادةٌ شاذَّة لَم تثبُت ، وأنَّها تُقرأ في أيِّ يوم من أيام الأسبوع .
هذا ما فهمتُه مِمَّا سمعتُه منهم ، وقرأتُه عنهم .
والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-08-14, 07:53 AM
تيسير الغول تيسير الغول غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-10
الدولة: الأردن
المشاركات: 236
افتراضي رد: ما علاقة سورة الكهف بيوم الجمعة؟؟

يقول
فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد جزاه الله خيرا
ورد في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أو ليلتها أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ قَالَ: مَنْ قَرَأَ سُوَرَةَ الْكَهْفِ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ... رواه النسائي والبيهقي مرفوعاً والحاكم مرفوعاً وموقوفاً أيضاً، وقال: صحيح الإسناد . وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع
وَعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلّم: مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ سَطَعَ لَهُ نُورٌ مِنْ تَحْتِ قَدَمِهِ إلَى عَنَانِ السَّمَاءِ يُضَيءُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَغُفِرَ لَهُ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ.
رواه أبو بكر بن مردويه في تفسيره بإسناد لا بأس به
وتقرأ السورة في ليلة الجمعة أو في يومها ، وتبدأ ليلة الجمعة من غروب شمس يوم الخميس ، وينتهي يوم الجمعة بغروب الشمس ، وعليه : فيكون وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة
__________________
د. تيسير الغول /كاتب وباحث ومؤلف
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-11-18, 12:34 PM
ابو انس السلفى صعيدى ابو انس السلفى صعيدى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-04-13
المشاركات: 678
افتراضي رد: ما علاقة سورة الكهف بيوم الجمعة؟؟

جزاكم الله خيرا
__________________
بالله عليكم لاتنسوا العبد الفقير من الدعاء
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.