ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 15-05-03, 08:31 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,287
افتراضي


أحسنت يا أخي : سليل الأكابر ...
@ وقبل البيت الذي ذكرته ، قال أبو الطيب :
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ** وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم
لا يخدعنك من عدو دمعه ** وارحم شبابك من عدو يرحم
لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ** حتى يراق على جوانبه الدم

======================================

‌@ وقال أبو الطيب المتنبي أيضاً :

لا يُدرِكُ المجدَ إلاَّ سيِّدٌ فطِنٌ *** لِمَا يشقُّ على الساداتِ فعَّالُ
لولا المشَقَّةُ سادَ الناسُ كلُّهُمُ *** الجُودُ يُفقِرُ والإقدامُ قتَّالُ

======================================
‌@ وقال أبو الطيب المتنبي - أيضاً - وهو بيتٌ يكتب بماء الذهب - أيضاً - :
يرى الجبناءُ أنَّ العجز حزْمٌ *** وتلك سجيَّةُ الطبعِ اللئيمِ !!
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 16-05-03, 07:29 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,287
افتراضي

@ وقال الإمام الشافعي رحمه الله :

لقلع ضرس وضرب حبس *** ونزع نفس وردُّ أمسِ
وقرُّ بردٍ وقودُ فردٍ *** ودبغُ جلدٍ بغير شمسِ
وأكل ضبٍّ وصيدُ دُبٍّ *** وصرف حبٍّ بأرضِ خَرسِ
ونفخُ نارٍ وحملُ عارٍ [؟!] *** وبيعُ دارٍ بربع فِلسِ
وبيعُ خُفٍ وعدمُ إلفٍ *** وضربُ ألفٍ بحبلِ قلْسِ
= أهون من وقفة الحُرِّ يـ** ـرجو نوالاً بباب نحسِ !

======================================
@ وقال بعضهم :

إذا كان المنال ببذل وجهٍ *** فلا قرَّبتُ من ذاك المنالِ
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 17-05-03, 08:34 AM
أبو عبدالله النيسابوري أبو عبدالله النيسابوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-03
الدولة: aaa
المشاركات: 72
افتراضي إسمع يا رعاك الله

إسمع يا رعاك - الله - ما أنشده الإمام الأجل الحافظ أبي الطاهر السِّلفي الأصبهاني المتوفى سنة { 576 هـ } رحمه الله تعالى :-

ضـلَّ الـمـجسِّمُ والـمـُعطَُلُ مـثلـُـه عـــن مــنهـج الحـقِّ المبيــن ضـــلالاَ
وأتـى أمــاثِلُهــم بـنُــكــر لا رُعـــوا مـن مـعشَرٍ قد حاولوا الإشـكالاَ
وغَدَوْا يَـقيسـون الأمـورَ برأيِـهــم و يُــدلِّســـون على الــوَرى الأقــوالاََ
فالأوَّلون تَـعـدَّوا الـحـدَّ الــــــذي قــد حُــدَّ فــي وصـــف الإلَـه تعالاَ
وتصـوَّروه صـورةً مـن جِـنسـنـــا جــســمـاً و لــيـس اللهُ عـزَّ مـثـالاَ
والآخَـرون فـعطَّـلـوا ما جـاء فِي الـقـــرآن أَقْــبِــحْ بـالــمــقــال مقــالاَ
وأَبَوا حديثَ المصطفى أن يقبلوا ورأوْه حَـــشـــواً لا يُـفـيـــد مــنــالاَ
وتـظـاهـروا بالـمُـحدَثات لنـا ولَم يَـــخـشــوا مـــن الله العظيــمِ وبــالاَ
فـعـليـــك يا مَـــن رام ديــنَ مـحمـدٍ بــالــشــافـعـــيِّ و مــــا أتــاه و قـــالاَ
أعـنِـي محمـد بنَ إدريــس الــــذي فـــاق الـبَـــريَّـةَ رُتـبـــةً و كـــمــــالاَ
وعلاَ على النُّظراء طُراً واغتدَى شَمـسَ الهُـدى و الغيرُ كان هـلالاَ
وابحث كذا عـن صَحبِه وأحِبَّهـم و أَجِـــلَّـهـــم لله جــــلَّ جــــــــلالاَ
وتَـــــجَمَّلَـــنَّ بِهـم وكـنْ مِن حِزْبِهــم فــهـمُ الجَمـــالُ لَئِـــن أرَدتَ جَمــالاَ
وهُــــمُ الأئـمَّـــــةُ إن أردتَ أئــمَّـــــة وهــمُ الـــرِّجال لــئـن أردتَ رجــالاَ
واعْـــلَـم بـأنَّ أعـــزَّهـــم وأجـلَّـهـــم شـــيــخُ الأنــام سـجـيَّــةً و فِــعــــالاَ
مَـن لَــم يخـــفْ في الله لومـــةَ لائِـــــم وبــــمــــا رآه مـــــن الأذى مـــا بــــــالاَ
ذاك ابنُ حنبــلٍ الإِمـــام المـقـتــدَى المــرضــيِّ بيــن العــالَــمين خصـــالاَ
وابن المدينِيّ الذي قد جـاب فِي طـــلـــب الــشــريــعــة للإلَــه وجـــالاَ
ثــــمَّ الــربـيـعــان اللَّــذان تـعـنَّــيَــــا فـي فـقــهـــه و تَـحـمَّـــلا الأثــقــــالاَ
والأعْـــيـنِـيُّ ويــونـس الصـدفــي والــمُـزَنـيّ أَحْــرِ بِمَـن إليـهــم مــــالاَ
وكـــذاك حــرمـلـةُ بـنُ يـحـيـــى و البُويطيُّ الَّذي قد أعجز الأشكــالاَ
واذكـــر أبـا ثـــور فـقـيــه عِـــراقِــه و فــريــــدَها و الـحـــــارث الـنَّـقَّـالاَ
وكـذا حُـمـيـديَّ الحـجـاز وبعده عـبــــدَالــعـــزيز و لا تـكــــن مـيَّــــالاَ
والزَّعفـرانيَّ الصـدوق ورهـطَــه مِـــن كـــلِّ قُطـــر واعــرِف الأبـطـــالاَ
وتَـمسّـــكـنَّ بـهـم علـى طـبقاتِهـم وبِــــمـا رووا مــــن سُــنَّـــةُ تَـــتَـــــلالاَ
وتـفـاخـــرنَّ بـكـــلِّ ما حـصَّـلـتَــه مِــــن عِــــلـــمِـــهــم وأَجِــلَّــه إجــــلالاَ
فالشـافعـــيُّ أتـى بــه عـن مـالـكٍ و ذَوِيــــه لا عــــن رأيــــــه و تَــغـــــالاَ
وهــم عــن الأتـبــاعِ والأتـبــاعُ عَـن صََحـب الرسـول رواية و سـؤالاَ
والأصلُ ما كان الرسول وصحبُه قِـــدْماً عــلــيــه و مــا سـواه فلاَ لاَ

وقد أخرج هذه القصيدة من مخطوطتي الظاهرية و برلين أخونا المحقق السلفي أبي عبدالبارئ رضا بو شامة الجزائري - نزيل المدينة المنورة - .
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 17-05-03, 01:40 PM
ابو الوفا العبدلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

مع حبنا الكبير واعتزازنا بالشافعي وغيره من ائمة الهدى , لكننا لا نعدل باحمد بن حنبل احدا منهم , رحمة الله عليهم أجمعين .
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 18-05-03, 01:20 AM
ابو الوفا العبدلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال المزني صاحب الامام الشافعي رحمهما الله :
شهدت بأن الله لا شيء غيره ***** وأشهد أن البعث حق وأخلص
وأن عرى الإيمان قول مبين ***** وفعل زكي قد يزيد وينقص
وأن أبا بكر خليفة ربه , وكان ***** أبو حفص على الخير يحرص
وأشهد ربي أن عثمان فاضل ***** وأن عليا فضله متخصص
أئمة هدى مقتدى بهداهم ***** لحا الله من إ ياهم يتنقص
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 18-05-03, 09:22 PM
ابو الوفا العبدلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال الشاعر :
يشقى رجال ويشقى آخرون بهم ****** ويسعد الله أقواما بأقوام
وقال آخر :
ولم تزل قلة الانصاف قاطعة ****** بين الرجال ولو كانوا ذوي رحم
وقال حكيم :
كل من تلقاه يشكو دهره ***** ليت شعري هذه الدنيا لمن؟
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 19-05-03, 01:44 AM
ابو الوفا العبدلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال حميد بن ثور الهلالي - رحمه الله - يرثي عثمان بن عفان رضي الله عنه :
اني ورب الهدايا في مشاعرها **** وحيث تقضى نذور الناس والنسك
ورب كل منيب بات مبتهلا **** يتلو الكتاب اجتهادا ليس يترك
لا ينكرن الذي أوليتني أبدا **** حتى أعد مع الهلاك إذ هلكوا
إن الخلافة لما أظعنت ظعنت *** عن أهل يثرب إذ غير الهدى سلكوا
صارت إلى أهلها منهم ووارثها *** لما رأى الله في عثمان ما انتهكوا
السافكي دمه ظلما ومعصية *** أي دم -لا هدوا- من غيهم سفكوا
والهاتكي ستر ذي حق ومحرمة *** فأي ستر على أشياعهم هتكوا
والفاتحي باب قتل لا يزال به **** قتل بقتل إلى دهر ومعترك
والخيل عابسة نضح الدماء بها *** تنعى ابن أروى, على أبطالها الشكك
من كل أبيض هندي وسابغة **** تغشى البنان لها من نسجها حبك
قد نال جلهم حصر بمحصره *** ونال فتاكهم فتك بما فتكوا
قرت بذلك عيون واشتفين به *** وقد يقر بعين الثائر الدرك
وكان حل ديون فاقتضين به *** وقد يلوى الغريم الماطل المعك
في ذلكم لذوي الاضعان موعظة ***إن معشر عن هدى أو طاعة أفكوا
رد مع اقتباس
  #88  
قديم 19-05-03, 09:17 AM
أبو حسن الشامي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

يقول الإمام الشافعي رحمه الله :




وأقول لأخينا أبو الوفا العبدلي، مع حبنا وتقديرنا للإمام أحمد بن حنبل، إلا أنه يبقى تلميذ الإمام الشافعي رحمهم الله جميعا ..

وحبذا لو يتم الإبتعاد عن هذه التعليقات حتى لا يولّد الأمر حساسية وتعصبا لأحد ..
رد مع اقتباس
  #89  
قديم 19-05-03, 12:38 PM
أبو حسن الشامي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

*** تم مسح المشاركة ***
رد مع اقتباس
  #90  
قديم 19-05-03, 03:19 PM
ابو الوفا العبدلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

يا أبا حسن بارك الله فيك.
وكم من تلميذ قد فاق أستاذه.
قال أحمد : ما استفاده الشافعي منا أكثر مما استفدناه منه .
ألم يكن الشافعي تلميذا لمالك ؟ رحمة الله عليهم أجمعين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.