ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-07-02, 03:56 AM
خالد الوايلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي ماالقول الشافي.....في القراءة خلف الامام..؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
ما القول الشافي...في قراءة الفاتحة خلف الإمام في الجهرية...؟
...نفع الله بكم سائر المسلمين...آمين..
  #2  
قديم 19-07-02, 05:01 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

خلاف طويل جداً، ولا يمكن القول ما الحكم الراجح فيها. لأن كل إمام له ترجيحه في هذه المسألة.

وسأنقل لك قول شيخ الإسلام ابن تيمية فهو تلخيص مختصر لهذه المسألة:

http://arabic.islamicweb.com/Books/t...ume=18&page=20

وقد يكون الصواب مع مسلم. وهذا أكثر مثل قوله في حديث أبي موسى : { إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا قرأ فأنصتوا } فإن هذه الزيادة صححها مسلم وقبله أحمد بن حنبل وغيره وضعفها البخاري.

وهذه الزيادة مطابقة للقرآن فلو لم يرد بها حديث صحيح لوجب العمل بالقرآن فإن في قوله : { وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون } أجمع الناس على أنها نزلت في الصلاة وأن القراءة في الصلاة مرادة من هذا النص .

ولهذا كان أعدل الأقوال في القراءة خلف الإمام أن المأموم إذا سمع قراءة الإمام يستمع لها وينصت لا يقرأ بالفاتحة ولا غيرها. وإذا لم يسمع قراءته بها يقرأ الفاتحة وما زاد.

((وهذا قول جمهور السلف والخلف)).

وهو مذهب مالك وأصحابه وأحمد بن حنبل وجمهور أصحابه. وهو أحد قولي الشافعي. واختاره طائفة من محققي أصحابه. وهو قول محمد بن الحسن وغيره من أصحاب أبي حنيفة .

وأما قول طائفة من أهل العلم كأبي حنيفة وأبي يوسف : أنه لا يقرأ خلف الإمام لا بالفاتحة ولا غيرها لا في السر ولا في الجهر ; فهذا يقابله قول من أوجب قراءة الفاتحة ولو كان يسمع قراءة الإمام كالقول الآخر للشافعي وهو الجديد. وهو قول البخاري وابن حزم وغيرهما .

وفيها قول ثالث : أنه يستحب القراءة بالفاتحة إذا سمع قراءة الإمام وهذا مروي عن الليث والأوزاعي وهو اختيار جدي أبي البركات .

ولكن أظهر الأقوال قول الجمهور ; لأن الكتاب والسنة يدلان على وجوب الإنصات على المأموم إذا سمع قراءة الإمام.

وقد تنازعوا فيما إذا قرأ المأموم وهو يسمع قراءة الإمام : هل تبطل صلاته ؟ على قولين وقد ذكرهما أبو عبد الله بن حامد على وجهين في مذهب أحمد .

وقد أجمعوا على أنه فيما زاد على الفاتحة كونه مستمعا لقراءة إمامه خير من أن يقرأ معه فعلم أن المستمع يحصل له أفضل مما يحصل للقارئ مع الإمام وعلى هذا فاستماعه لقراءة إمامه بالفاتحة يحصل له به مقصود القراءة وزيادة تغني عن القراءة معه التي نهي عنها وهذا خلاف إذا لم يسمع فإن كونه تاليا لكتاب الله يثاب بكل حرف عشر حسنات خيرا من كونه ساكتا بلا فائدة ; بل يكون عرضة للوسواس وحديث النفس الذي لا ثواب فيه فقراءة يثاب عليها خيرا من حديث نفس لا ثواب عليه . وبسط هذا له موضع آخر .
  #3  
قديم 19-07-02, 06:28 AM
أبوخبيب
 
المشاركات: n/a
Post

من كتاب [ إجابة السائل على أهم المسائل ]
لأبي عبدالرحمن مقبل بن هادي الوادعي ـ رحمه الله ـ : ص/582

س341 :
هل تجب قراءة الفاتحة على المأموم سواء في الصلاة السرية أو الجهرية؟


ج341 :
أما قراءة الفاتحة فإن البخاري ومسلماً رويا في صحيحيهما عن عبادة
بن الصامت رضي الله تعالى عنه عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله
وسلم ـ أنه قال : ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب )
وفي حديث آخر عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ أنه قال :
( لعلكم تقرأون خلف أئمتكم ؟ ) قالوا : نعم يا رسول الله ، قال : ( لا
تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب ) ، وهذا هو الصحيح أنه يجب عليه أن يقرأ
بفاتحة الكتاب .

....... ، من أهل العلم من يقول : لا يقرأ بفاتحة الكتاب في الجهرية
ومنهم من يقول : لايقرأ في السرية أيضاً وهم الحنفية وهو قول باطل ـ
أعني قول الحنفية ـ وليس لهم دليل فيما أعلم يستحق أن يذكر .

أما الطائفة الأخرى الذين يقولون :
إنه لا يقرأ في الجهرية فيستدلون بقول الله عز وجل : ( وإذا قرىء
القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون ) ، الشوكاني يقول : هذه
الآية عامّة مخصصة بفاتحة الكتاب ، هذا أمر ، الأمر الثاني
يستدلون بحديث :
( من كان له إمام فقراءة الإمام له قراءة )
الإمام ابن كثير يقول في تفسيره يقول : وله طرق لا يثبت منها شيء
ومن حسنه اعتمد على مسند الإمام أحمد والحديث نفسه موجود
في جزء القراءة خلف الإمام للبخاري قد سقط من سنده جابر الجعفي
وهو كذاب ، فحديث :
( من كان له إمام فقراءة الإمام له قراءة ) حديث لا يثبت عن النبي ـ
صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ فالواجب هو القراءة .

وأنصح إخواني في الله بقراءة كتاب مختصر مفرد وهو ( جزء القراءة
خلف الإمام ) للإمام البخاري رحمه الله تعالى ، هذا الجزء ليس من
الصحيح فهو جزء مفرد بالعنوان الذي سمعتموه ، والبيهقي أيضاً له
كتاب أوسع من هذا وأكبر بعنوان : ( القراءة خلف الإمام ) ، والله أعلم .

.........
  #4  
قديم 19-07-02, 07:49 AM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

مسالة القراءة خلف الامام
من اشهر مسائل الخلاف
  #5  
قديم 19-07-02, 03:47 PM
هيثم حمدان. هيثم حمدان. غير متصل حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,732
افتراضي

للشيخ سليمان العلوان (حفظه الله) كلام ممتاز وطويل حول هذه المسألة.

ذهب فيه إلى عدم مشروعية قراءة الفاتحة خلف الإمام في الجهريّة ووجوبها في السريّة.

وقال (وفّقه الله) بضعف حديث (السكتتين) في الصلاة.
  #6  
قديم 19-07-02, 07:57 PM
عصام البشير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

غفر الله لك يا شيخ هيثم

أسلت لعابنا لكلام الشيخ العلوان، ثم لم تذكر المرجع...
  #7  
قديم 19-07-02, 10:34 PM
خالد الوايلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

مشايخنا الكرام....
لقد كنت أقرأ الفاتحة في الجهرية خلف الإمام فيماسبق...
ثم أنا الآن تركت قراءتها خلف الإمام في الجهرية ..
في مدة ليست باليسيرة...
فما هو شفاء هذه المسألة...رعاكم الله وأثابكم الأجر الجزيل...آمين..
  #8  
قديم 20-07-02, 01:46 PM
أبو إبراهيم الحائلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وللبحث في هذا الموضوع راجع :

1/تحقيق الكلام في وجوب القراءة خلف الإمام للمباركفوري .

2/إمام الكلام فيما يتعلق بالقراءة خلف الإمام للكنوي .ومعه ملحقين لشيخ الإسلام بن تيمية والحافظ بن عبد البر .
  #9  
قديم 20-07-02, 04:30 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأخ خالد أهل السنة

أنصحك بأن تتبع قول جمهور السلف والخلف الذي حققه شيخ الإسلام ابن تيمية ونقلته أعلاه.
  #10  
قديم 22-07-02, 05:12 PM
مبارك
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله ..وبعد :
مادام أن السلف الصالح اختلف في هذه المسألة اختلافا شديدا
فما هو الواجب على المسلم أن يفعل في هذا الإختلاف ؟
الواجب هو رد التنازع إلى الكتاب والسنة ،قال تعالى : (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر )
فلم يبح الله تعالى الرد إلى أحد عند التنازع دون القر آن وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام .
ووجدنا السنة النبوية تشهد لمن يقول بوجوب قراءة الفاتحة على
المأموم ولو كانت الصلاة جهرية ، وهو مارواه أهل السنن من حديث
عبادة بن الصامت قال : ( صلى بنا النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح فثقلت عليه القراءة فلما انصرف قال : إني لأراكم تقرءون وراء
إمامكم قال :قلنا أجل والله يارسول الله هذا قال : فلا تفعلوا إلا بأم
الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها ).
وهذا نص في محل النزاع ، فيكون فاصلا بين المتنازعين ، لأنه جاء
في صلاة جهرية فيؤخذ به .
ورجح هذا القول سماحة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى في
(مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ) (11/217 _228 )، وذا الإمام ابن عثيمين رحمه الله تعا لى في ( الشرح الممتع ) (3/297 _300) وأيضا
الإمام مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى كما تقدم .
* وأدلة المخالف لهذا القول صحيحه غير صريح ، وصريحه غيرصحيح
كما تجد ذلك مفصلا في كتاب البخاري ( خير الكلام في القراءة خلف الإمام ) وفي كتاب البيهقي (القراءة خلف الإمام ) وفي كتاب المحلى
لا بن حزم (3/236 _243 ) وفي كتاب المباركفوري (تحقيق الكلام في
وجوب القراءة خلف الإمام ) وفي شرح الجامع الصحيح لأحمد شاكر
(2 /124 _ 127 ) .
* حول حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه انظر ( موسوعة
فضائل سور وآيات القرآن ) للعلامة الشيخ الفاضل محمد بن رزق بن طرهوني حفظه الله تعالى .
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:00 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.