ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #71  
قديم 14-07-15, 01:36 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

· تجاوزات بعض المنتسبين إلى الصوفية
في الوقت الحاضر:


ـ من أبرز المظاهر الشركية التي تؤخذ على الصوفية ما يلي:

1 ـ الغلو في الرسول.

2 ـ الحلول والاتحاد .

3 ـ وحدة الوجود.

الغلو في الأولياء.


5ـ الادعاءات الكثيرة الكاذبة،
كادعائهم عدم انقطاع الوحي
وما لهم من المميزات في الدنيا والآخرة.


6ـ ادعاؤهم الانشغال بذكر الله
عن التعاون لتحكيم شرع الله والجهاد في سبيله،

مع ما كان لقلة منهم
من مواقف طيبة ضد الاستعمار.


7ـ كثيراً ما يتساهل بعض المحسوبين على التصوف
في التزام أحكام الشرع.


8ـ طاعة المشايخ والخضوع لهم،
والاعتراف بذنوبهم بين أيديهم،
والتمسح بأضرحتهم بعد مماتهم.


9ـ تجاوزات كثيرة ما أنزل الله بها من سلطان،
في هيئة ما يسمونه الذكر،
وهو هزّ البدن والتمايل يميناً وشمالاً،
وذكر كلمة الله في كل مرة مجرَّدة،


والادعاء بأن المشايخ مكشوفٌ عن بصيرتهم،
ويتوسلون بهم لقضاء حوائجهم،
ودعاؤهم بمقامهم عند الله في حياتهم وبعد مماتهم.

رد مع اقتباس
  #72  
قديم 14-07-15, 01:43 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

الجذور الفكرية والعقائدية:


ـ إن المجاهدات الصوفية إنما ترجع إلى زمن سحيق في القدم
من وقت أن شعر الإنسان
بحاجة إلى رياضة نفسه ومغالبة أهوائه.


ـ لا شك أن ما يدعو إليه الصوفية من الزهد،
والورع والتوبة والرضا …
إنما هي أمور من الإسلام،

وأن الإسلام يحثُّ على التمسك بها والعمل من أجلها،

ولكن الصوفية في ذلك يخالفون ما دعا إليه الإسلام

حيث ابتدعوا مفاهيم وسلوكيات لهذه المصطلحات
مخالفة لما كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته.

رد مع اقتباس
  #73  
قديم 14-07-15, 01:44 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

لكن الذي وصل إليه بعضهم
من الحلول والاتحاد والفناء ،
وسلوك طريق المجاهدات الصعبة،

إنما انحدرت هذه الأمور إليهم
من مصادر دخيلة على الإسلام

كالهندوسية والجينية والبوذية
والأفلاطونية والزرادشتية والمسيحية .


وقد عبر عن ذلك
كثير من الدارسين للتصوف منهم:

ـ المستشرق ميركس،
يرى أن التصوف إنما جاء من رهبانية الشام.


ـ المستشرق جونس
يرده إلى فيدا الهنود.


ـ نـيـكـولسون،
يقول بأنه وليدٌ لاتحاد الفكر اليوناني والديانات الشرقية،


أو بعبارة أدق:

وليد لاتحاد الفلسفة الأفلاطونية الحديثة
والديانات المسيحية والمذهب الغنوصي .


رد مع اقتباس
  #74  
قديم 14-07-15, 01:46 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

ـ إن السقوط في دائرة العدمية
بإسقاط التكاليف وتجاوز الأمور الشرعية
إنما هو أمر عرفته البرهمية


حيث يقول البرهمي:

(حيث أكون متحداً مع برهماً
لا أكون مكلفاً بعمل أو فريضة).


ـ قول الحلاج في الحلول،
وقول ابن عربي في الإنسان الكامل
يوافق مذهب النصارى في عيسى عليه السلام.


ـ لقد فتح التصوفُ المنحرفُ باباً واسعاً
دخلت منه كثير من الشرور على المسلمين
مثل التواكل،
والسلبية،
وإلغاء شخصية الإنسان،
وتعظيم شخصية الشيخ،


فضلاً عن كثير من الضلالات والبدع
التي تُخرج صاحبها من الإسلام.

رد مع اقتباس
  #75  
قديم 14-07-15, 01:47 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

الانتشار ومواقع النفوذ:

انتشر التصوف على مدار الزمان
وشمل معظم العالم الإسلامي،

وقد نشأت فرقهم وتوسعت
في مصر والعراق وشمال غرب أفريقيا،
وفي غرب ووسط وشرق آسيا.


لقد تركوا أثراً في الشعر والنثر وفنون الغناء والإنشاد،
وكانت لهم آثار في إنشاء الزوايا والتكايا.


لقد كان للروحانية الصوفية
أثر في جذب الغربيين الماديين إلى الإسلام،


ومن أولئك مارتن لنجز الذي يقول:
(إنني أوروبي
وقد وجدت خلاص روحي ونجاتها
في التصوف).


على أن اهتمام الغربيين
ومراكز الاستشراق في الجامعات الغربية والشرقية
بالتصوف يدعو إلى الريبة،

رد مع اقتباس
  #76  
قديم 14-07-15, 01:48 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

فبالإضافة إلى انجذاب الغربيين إلى روحانية التصوف
وإعجابهم بالمادة الغزيرة التي كتبت عن التصوف
شرحاً وتنظيراً،


فإن هناك أسباباً أخرى لاهتمام المستشرقين
والمؤسسات الأكاديمية والغربيين بصفة عامة بالتصوف،
من هذه الأسباب:


ـ إبراز الجانب السلبي الاستسلامي الموجود في التصوف
وتصويره على اعتبار أنه الإسلام.


ـ موافقة التصوف للرهبانية المسيحية
واعتباره امتداداً لهذا التوجه.


ـ ميل منحرفي المتصوفة إلى قبول الأديان جميعاً،
واعتبارها وسيلة للتربية الروحية،

وقد وُجِد في الغرب من يعتبر نفسه متصوفاً،
ويستعمل المصطلحات وبعض السلوكيات الإسلامية
دون أن يكون مسلماً،
وذلك من بين أتباع اليهودية والمسيحية والبوذية
وغيرها من الأديان.


ـ تجسيم الصراع بين فقهاء الإسلام ومنحرفي المتصوفة
على أنها هي السمة الغالبة
في العقيدة والفقه الإسلاميين.

رد مع اقتباس
  #77  
قديم 14-07-15, 01:49 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

ـ تراجعت الصوفية
وذلك ابتداءً من نهاية القرن التاسع عشر
ومطلع القرن العشرين

ولم يعد لها ذلك السلطان الذي كان لها فيما قبل،
وذلك بالرغم من دعم بعض الدول الإسلامية للتصوف
كعامل مُثبِّط

لتطلعات المسلمين
في تطبيق الإسلام
القائم على دعوة الكتاب والسنة .

رد مع اقتباس
  #78  
قديم 14-07-15, 01:52 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

ويتضح مما سبق:

أن التصوف عبر تاريخه الطويل
هو انحرافٌ عن منهج الزهد
الذي يحضّ الإسلام سلوكَ سبيله
والمقترن بالعلم والعمل
والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
ونفع الأمة ونشر الدين .


ولذا رفضه الرسول الكريم من بعض أصحابه،

ثم زاد هذا الانحراف عندما اختلط التصوف
بالفلسفات الهندية واليونانية
والرهبانية النصرانية في العصور المتأخرة،


وتفاقم الأمر عندما أصبحت الصوفية
تجارة للمشعوذين والدجالين
ممن قلت بضاعتهم في العلم
وقصر سعيهم عن الكسب الحلال.


وقد أدرك أعداء الإسلام ذلك
فحاولوا أن يُشوِّهوا الإسلام من الداخل
من خلال التصوف،

ويقضوا على صفاء عقيدة التوحيد
التي يمتاز بها الإسلام،

ويجعلوا المسلمين يركنون إلى السلبية
حتى لا تقوم لهم قائمة.

رد مع اقتباس
  #79  
قديم 14-07-15, 01:54 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

مراجع للتوسع:


- جهود علماء السلف في الرد على الصوفية - د محمد الجوير - مكتبة الرشد .


- دراسة عن عبدالقادر الجيلاني - الشيخ سعيد بن مسفر القحطاني .


ـ التصوف الإسلامي، أحمد توفيق عياد، الأنجلو المصرية، 1970م.


ـ المنقذ من الضلال لحجة الإسلام الغزالي،
مع أبحاث في التصوف، د. عبد الحليم محمود، مطبعة حسان، القاهرة.


ـ مجموع فتاوى ابن تيمية، المجلد 11 عن التصوف،
والمجلد 10 عن السلوك، طبعة 1398هـ.


ـ الدعوة الإسلامية في غرب أفريقيا. د. حسن عيسى عبد الظاهر،
مطبوعات جامعة الإمام محمد بن سعود، 1401هـ ـ 1981م.


ـ نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها، د. عرفان عبد الحميد فتاح،
المكتب الإسلامي، بيروت، 1394هـ/1974م.


ـ في التصوف الإسلامي وتاريخه، أبو العلا عفيفي.


ـ الصوفية الإسلامية، نــيـكـلسون، ترجمة شريبة.


ـ إحياء علوم الدين، للإمام الغزالي، دار إحياء الكتب العربية، 1957م.


ـ الفتوحات المكية، لمحيي الدين محمد بن عربي،
بيروت، دار صادر، بلا تاريخ.


ـ كتاب الطواسين للحلاج، نشرة لويس ماسنيون، باريس 1913م.


ـ أخبار الحلاج، نشرة لو. م سيراب، نوينسان س ش.


ـ ديوان الحلاج، نشرة لويس ماسنيون، باريس 1931م.


ـ كتاب اللمع، لأبي نصر السراج الطوسي، تحقيق د. عبد الحليم محمود،
وطه عبد الباقي سرور، دار الكتب الحديثة، مصر 1960م.


ـ الرسالة القشيرية، لأبي القاسم عبد الكريم بن هوازن،
مكتبة محمد علي صبيح، القاهرة 1957م.


ـ في التصوف الإسلامي وتاريخه، أرنولد رينولدز نــيـكـلسون،
مجموع مقالات ترجمها الدكتور أبو العلا عفيفي، القاهرة 1947م.


ـ المذاهب الصوفية ومدارسها، عبد الحكيم عبد الغني قاسم.


ـ الفكر الصوفي في ضوء الكتاب والسنة، عبد الرحمن عبد الخالق.


ـ المصادر العامة للتلقي عند الصوفية، عرضاً ونقداً، صادق سليم صادق.


ـ أبو حامد الغزالي والتصوف، عبد الرحمن دمشقية.


ـ دراسات حول التصوف، إحسان إلهي ظهير.


ـ الصوفية، محمد العبدة، طارق عبد الحليم.


ـ المذاهب والأفكار في التصور الإسلامي، محمد الحسن.


ـ دراسات في الفرق والمذاهب القديمة والمعاصرة، عبد الله الأمين.


ـ التصوف والأدب، زكي مبارك، د. عبد الرحمن بدوي.


ـ تاريخ التصوف، د. عبد الرحمن بدوي.




المراجع الأجنبية:


- Nicholson. R. A Studies in Islamic Mysticism. Combridge 1961.


- Spencer Trimingham. T. The sufi Orders of Islam. Oxford 1971.


- Arberry. A.J. An Introduction to the History of Sufism. Oxford 1942.


- Nicholson: Literary History of the Arabs.


- Macdonald: Development of Moslem Theology.


- Sufism: An Account of the Mystics of Islam, London 1956.


- Fazlur Rahman: Islam, London 1966.


- Encyclopedia of Religion and Ethics 1908. the Articles: Soul-Pantheism sufis.


- Encyclopedia of Islam the New Edition the Articles: Al-Hallja-ibn-Arabi Al-Bistami-Asceticism.
رد مع اقتباس
  #80  
قديم 14-07-15, 01:56 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية

الشاذلية



التعريف:

طريقة صوفية تنسب إلى أبي الحسن الشاذلي،
يؤمن أصحابها بجملة الأفكار والمعتقدات الصوفية،
وإن كانت تختلف عنها في سلوك المريد وطريقة تربيته
بالإضافة إلى اشتهارهم
بالذكر المفرد "الله"
أو مضمرًا "هو".


التأسيس وأبرز الشخصيات:

· أبو الحسن الشاذلي:

اختلف في نسبه،
فمريدوه، وأتباعه ينسبونه إلى الأشراف
ويصلون بنسبه إلى الحسن بن علي بن أبي طالب
ـ رضي الله عنهما ـ
كعادة أهل كل طريقة صوفية،
وبعضهم ينسبه إلى الحسين،
وبعضهم إلى غيره.


ـ ذكره الإمام الذهبي في العبر فقال:

"الشاذلي: أبو الحسن علي بن عبد الله بن عبد الجبار المغربي،
الزاهد، شيخ الطائفة الشاذلية،
سكن الإسكندرية وله عبارات في التصوف توهم،
ويتكلف له في الاعتذار عنها،


وعنه أخذ أبو العباس المرسي،
وتوفي الشاذلي بصحراء عيذاب
متوجهًا إلى بيت الله الحرام في أوائل ذي القعدة
656هـ
(عيذاب على طريق الصعيد بمصر).



ـ تتلمذ أبو الحسن الشاذلي في صغره
على أبي محمد عبد السلام بن بشيش، في المغرب،
وكان له أكبر الأثر في حياته العلمية والصوفية.


ـ ثم رحل إلى تونس، وإلى جبل زغوان،
حيث اعتكف للعبادة،
وهناك ارتقى منازل عالية،
كما تزعم الصوفية.


ـ رحل بعد ذلك إلى مصر وأقام بالإسكندرية،
حيث تزوج وأنجب أولاده
شهاب الدين أحمد
وأبو الحسن علي،
وأبو عبد الله محمد
وابنته زينب،


وفي الإسكندرية أصبح له أتباع ومريدون،
وانتشرت طريقته في مصر بعد ذلك،
وانتشر صيته على أنه من أقطاب الصوفية.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:30 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.