ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #71  
قديم 22-06-16, 04:57 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

رد مع اقتباس
  #72  
قديم 24-06-16, 01:54 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

وما أحسن قول شمس الدين ابن القيم (1)
على هذه الآية:

{ قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ
لا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ
وَلا فِي الْأَرْضِ
وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ
وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ *
وَلا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ
إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ }

[ سبأ: 22،23 ].



( فكفى بهذه الآية نوراً وبرهاناً
ونجاةً
وتجريداً للتوحيد،

وقطعاً لأصول الشرك
وموارده لمن عقلها،
والقرآن مملوء من أمثالها ونظائرها،

ولكن أكثر الناس
لا يشعر بدخول الواقع تحته،
وتضمنه له،
ويظنونه في نوع وفي قوم
قد خلوا من قبل ولم يعقبوا وارثاً.

وهذا هو الذي يحول بين القلب
وبين فهم القرآن.

ولعمر الله إن كان أولئك قد خلوا
فقد ورثهم من هو مثلهم
وشر منهم ودونهم،

وتناول القرآن لهم كتناوله لأولئك.

ولكن الأمر كما قال عمر بن الخطاب
– رضي الله عنه -:

إنما تنقض عرى الإسلام عروة عروة؛
إذا نشأ في الإسلام من لم يعرف
الجاهلية،

وهذا لأنه إذا لم يعرف
الجاهلية والشرك،
وما عابه القرآن وذمه،
وقع فيه وأقره،
ودعا إليه وصوبه وحسنه،

وهو لا يعرف أنه هو الذي كان عليه
أهل الجاهلية
أو نظيره أو شر منه،
أو دونه،
فينقض بذلك عرى الإسلام عن قلبه ) اهـ.



<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
(1) :"مدارج السالكين" (1/343-344).

======
هذه الفائدة
من كتاب
هذه مفاهيمنا

لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ
جزاه الله تعالى خير الجزاء
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 25-06-16, 02:16 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

قال الحافظ الفقيه ابن رجب
في "شرح الأربعين"
(2/228):

قوله صلى الله عليه وسلم:
( إذا سألت فأسأل الله
وإذا استعنت فاستعن بالله )

هذا منتزع من قوله تعالى:
{ إِيَّاكَ نَعْبُدُ
وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ }

[ الفاتحة: 5 ]،

فإن السؤال لله
هو دعاؤه
والرغبة إليه،

والدعاء هو العبادة،
كذا روي عن النبي صلى الله عليه وسلم
من حديث النعمان بن بشير
وتلا قوله تعالى:
{ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي
أَسْتَجِبْ لَكُمْ }

[ غافر: 60 ]

خرجه الإمام أحمد وأبو داود
والترمذي والنسائي وابن ماجه،

وخرج الترمذي
من حديث أنس بن مالك
عن النبي صلى الله عليه وسلم:
( الدعاء مخ العبادة ).






فتضمن هذا الكلام
أن يسأل الله عز وجل،
ولا يسأل غيره،

وأن يستعان بالله
دون غيره،

فأما السؤال
فقد أمر الله بمسألته
فقال:
{ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِه }

[ النساء: 32 ]،

وفي الترمذي
عن ابن مسعود مرفوعاً:
( سلوا الله من فضله،
فإن الله يُحب أن يسأل

وفيه أيضاً
عن أبي هريرة مرفوعاً:

( من لا يسأل الله
يغضب عليه

وفي حديث آخر:
( ليسأل أحدكم ربه
حاجته كلها،
حتى يسأل شسع نعله إذا انقطع ).






وفي النهي عن مسألة المخلوقين
أحاديث كثيرة صحيحة،
وقد بايع النبي صلى الله عليه وسلم
جماعة من أصحابه
على أن لا يسألوا الناس شيئاً
منهم:
أبو بكر الصديق وأبو ذر وثوبان،

وكان أحدهم يسقط سوطه
أو خطام ناقته
فلا يسأل أحداً
أن يناوله إياه).





ثم قال ابن رجب:
(واعلم أن سؤال الله عز وجل دون خلقه
هو المتعين؛

لأن السؤال
فيه إظهار الذل من السائل
والمسكنة
والحاجة
والافتقار،

وفيه الاعتراف بقدرة المسؤول
على دفع هذا الضرر
ونيل المطلوب،
وجلب المنافع
ودرء المضار.

ولا يصح الذل والافتقار
إلا لله وحده
لأنه حقيقة العبادة،

وكان الإمام أحمد يقول:
اللهم كما صنت وجهي عن السجود لغيرك
فصنه عن المسألة لغيرك )

انتهى كلام ابن رجب.


======
هذه الفائدة
من كتاب

هذه مفاهيمنا

لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ
جزاه الله تعالى خير الجزاء

رد مع اقتباس
  #74  
قديم 25-06-16, 10:25 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

وقال الإمام المقريزي
في كتابه
[
تجريد التوحيد المفيد ]
(ص12-13):

( والناس في هذا الباب أعني:
زيارة القبور
على ثلاثة أقسام:

قوم يزورون الموتى
فيدعون لهم،
وهذه هي الزيارة الشرعية.

وقوم يزورونهم
يدعون بهم،
فهؤلاء
المشركون في الألوهية والمحبة (1)

وقوم يزورونهم
فيدعونهم أنفسهم

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:
(
اللهم لا تجعل قبري
وثناً يُعبد )

وهؤلاء هم
المشركون في الربوبية ).


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
(1):يعني بـ(يدعون بهم) الاستشفاع بهم، وسؤالهم الشفاعة والتوسط،
ولا يعني التوجه بالذوات أو الجاه ونحو ذلك،
لأن هذا ليس شركاً،
بل بدعة ووسيلة إلى الشرك.

======
هذه الفائدة
من كتاب
هذه مفاهيمنا

لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ
جزاه الله تعالى خير الجزاء
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 26-06-16, 01:05 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

قال العلامة أحمد بن علي المقريزي الشافعي
المتوفى سنة 845

في كتابه "تجريد التوحيد المفيد"
(ص8):


( وشرك الأمم كله نوعان:
شرك في الإلهية،
وشرك في الربوبية.

فالشرك في الإلهية والعبادة
هو الغالب على أهل الإشراك،
وهو شرك عبَّاد الأصنام،
وعبَّاد الملائكة،
وعبَّاد الجن،
وعبَّاد المشايخ والصالحين
الأحياء والأموات،

والذين قالوا:
{ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى }

[ الزمر: 3 ]

ويشفعوا لنا عنده،
ولنا بسبب قربهم من الله وكرامته لهم
قرب وكرامة،

كما هو المعهود في الدنيا
من حصول الكرامة والزلفى
لمن يخدم أعوان الملك،
وأقاربه وخاصته.

والكتب الإلهية كلها من أولها إلى آخرها
تبطل هذا المذهب وترده،
وتقبح أهله،
وتنص على أنهم أعداء الله تعالى ،

وجميع الرسل - صلوات الله عليهم -
متفقون على ذلك
من أولهم إلى آخرهم،

وما أهلك تعالى من الأمم
إلا بسبب هذا الشرك
ومن أجله ).


======
هذه الفائدة
من كتاب

هذه مفاهيمنا

لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ
جزاه الله تعالى خير الجزاء
رد مع اقتباس
  #76  
قديم 30-06-16, 04:25 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

الحسام الماحق
لكل مشرك ومنافق

لفضيلة العلامة الدكتور
محم
د تقي الدين الهلالي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة

http://waqfeya.com/book.php?bid=4944

http://www.alhilali.net/?c=1&p=1

*****************
رد مع اقتباس
  #77  
قديم 30-06-16, 06:00 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

رد مع اقتباس
  #78  
قديم 01-07-16, 07:04 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

رد مع اقتباس
  #79  
قديم 04-07-16, 08:06 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
Lightbulb رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

رد مع اقتباس
  #80  
قديم 05-07-16, 01:21 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: فتوى في زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور / لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.