ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-06-03, 02:29 PM
عبد الرحمن السديس عبد الرحمن السديس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-03
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,694
افتراضي تصحيح غلطة شائعة في معنى كلمة رجل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة، والسلام، على قائد الغر المحجلين، نبينا محمد، وآله، وصحبه، ومن تبعه إلى يوم الدين، أما بعد:


فقد قال الله سبحانه تعالى{لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ ..} (108) سورة التوبة.
وقال عز وجل {رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ ..} (37) سورة النــور.
وقال سبحانه {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ..} (23) سورة الأحزاب.

استنبط بعض الناس من هذه الآيات أن الرجولة صفة حميدة يوصف بها من كان ذو دين، وخلق، ومرؤة، من الذكور (1) ، ومن كان سافلا، أو ناقص المرؤة، أو الدين؛ قالوا: لا تقل رجلا بل هو ذكر!
وهذا الاستنباط مع شهرته، وتلقي كثير من الناس له إلا أنه استنباط باطل!

وهذا الدليل: قال الرب تبارك وتعالى {وَنَادَى أَصْحَابُ الأَعْرَافِ رِجَالاً يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُواْ مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ} (48) سورة الأعراف.
فسماهم رجالا وهم في النار.

وقال تعالى: {إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء} (81) سورة الأعراف.
وقال عز وجل:{أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء} (55) سورة النمل.
وقال تعالى: {أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ} (29) سورة العنكبوت.
فسماهم رجالا وهم يُفعل بهم .. !!.

وقال تعالى: {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا} (6) سورة الجن.
فسمى كفرة الإنس، والجن رجالا.

وفي لسان العرب 11/265: الرجل: معروف: الذكر من نوع الإنسان خلاف المرأة .

والله أعلم ، وصلى الله على نبينا محمد ، وآله ، وسلم.

------------------------
(1) ومن ذلك أشعار كثيرة ـ عامية ـ في المرجلة ، والمرلجل ، والرجولة و..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-06-03, 03:13 PM
أبو بسطام المسكين أبو بسطام المسكين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-06-03
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 50
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء يا شيخ عبد الرحمن
__________________
سبحان الله وبحمد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-06-03, 11:01 PM
أبو عبد العزيز أبو عبد العزيز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 66
افتراضي

فإن قال قائل : لأي علة سمي الرجل رجلاً ، والمرأة امرأة ، والموصل
الموصل ، ودعد دعداً ؟؟
قلنا : لعلل علمتها العرب وجهلناها أو بعضها فلم تزل عن العرب حكمة العلم بما لحقنا من غموض العلة وصعوبة الاستخراج علينا.أ.هـ.

قاله السيوطي في المزهر في علوم اللغة (1/400) .

وبالتالي هناك من الأسماء كلها لعلة خصت العرب ما خصت منها من العلل ما نعلمه ومنها ما نجهله..
منها مثلا ..
مكة سميت مكة لجذب الناس إليها.
والبصرة سميت البصرة للحجارة البيض الرخوة بها.
والكوفة سميت الكوفة لازدحام الناس بها من قولهم تكوف الرمل تكوفا إذا ركب بعضه بعضا.
والإنسان سمي إنساناً لنسيانه.
والبهيمة سميت بهيمة لأنها أبهمت عن العقل والتمييز ، مثل قولهم أمر مبهم إذا كان لا يعرف بابه.

فعلة الأسماء تكون معروفة وأحياناً تكون غامضة.. من تلك الغامضة : الرجل كما سبق.

وراجع نفس المصدر .

والله المستعان
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-07-03, 05:23 AM
دريد دريد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-04-03
المشاركات: 44
افتراضي

أخي الكريم عبد الرحمن السديس شكرا على هذه الافاده القيمه وقدذكرت أن من معاني كلمة رجل هو الذكر من نوع الانسان خلاف المراه ,وذلك كما جاء في لسان العرب. وقد جاء في القرآن الكريم ( وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن )الآيه...
اذا كلمة رجل غير مختصه بالذكور من بني الانسان بل تشمل الجن أيضا أليس كذلك ؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20-03-05, 11:11 PM
عبد الرحمن السديس عبد الرحمن السديس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-03
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,694
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دريد
اذا كلمة رجل غير مختصه بالذكور من بني الانسان بل تشمل الجن أيضا أليس كذلك ؟
بلى .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-03-05, 01:18 PM
مجدي ابو عيشة مجدي ابو عيشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-04
الدولة: الاردن
المشاركات: 270
افتراضي

ولكن أخي عبد الرحمن اشتهر القول عن الرجولة بالمدح كما قال ابو العتاهية :
وكم من رجال في العيون وما هم ***بالعقل ان كشفتهم برجال
اليس هذا مما يدعونا للفصل بين دلالة لفظ رجل بمعنى الجنس اوالحال؟
__________________
( رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-06-07, 10:10 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,631
افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا الكريم .

سبحان الله ..... كنت أتأمل في سبب تسمية الرجل بـ ( الرجل ) .

فبحثت في قوقل عن السبب فوجدته يحيل إلى الملتقى .....بارك الله في الملتقى وأهله .

ولعلي أضيف ماتيسر ....مع أنه قد سبق ذكره :

ذكر "ابن الأنباري" في كتاب "الأضداد في اللغة" أن أسماء الشخصيات العربية وأسماء الحيوان والنبات والأماكن ارتبطت بمعانيها ، ناقلاً عن "ابن الأعرابي" أن الأسماء كلها ، لعلّةٍ خصت العرب ما خصت منها ، من العلل ما نعلمه منها وما نجهله ، ويسند الكلام إلى أبي بكر الصديق ، أن مكة سميت مكة لجذب الناس إليها .
والبصرة سميت البصرة للحجارة البيض الرخوة بها ، والكوفة سميت الكوفة لازدحام الناس بها من قولهم : قد تكوَّف الرمل تكوّفاً إذا ركب بعضه بعضاً .

والإنسان سُمّي إنساناً لنسيانه ، والبهيمة سميت بهيمة لأنها أُبهمت عن العقل والتمييز ، من قولهم : أمر مبهم ، إذا كان لا يعرف بابه ، ويقال للشجاع : بُهْمَة لأنَّ مُقاتله لا يدري من أيّ وجه يوقع الحيلة عليه .

فإن قال لنا قائل: لأيّ علة سمي الرجل رجلاً، والمرأة امرأة، والموصلُ الموصلَ، ودعدٌ دعداً، قلنا لعلل علمتها العرب وجهلناها أو بعضها " .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 26-06-07, 01:45 AM
ابو الحسن الأكاديري ابو الحسن الأكاديري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-09-05
الدولة: سوس العالمة
المشاركات: 819
افتراضي

كتبت بحثا وجيزا في المسألة هذه منذ مدة و سبب ذلك نقاش دار بيني و بين أحد الطلبة ...
و لعلي أوفي به إخواني قريبا ...
وسمته المبحث بـ : " تصحيح الخطل لمن فرّق بين الرجل و الذكر " .
__________________
سلام عليكم من أكادير بالغا *** ومن يعتصم بالله قطعا سيهتدي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 26-06-07, 06:02 AM
الجعفري الجعفري غير متصل حالياً
غفر الله له وهداه
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
المشاركات: 692
افتراضي

الذي يظهر لي :

أن كلمة رجل لها معني حسي وهو الذكر الكبير ضد المرأة - كما تفضل أخونا ببيانه-
ولها معني معنوي وهو من اتصف بالصفات الحميدة الشرعية والعرفية , كما ذكر الله سبحانه , وكما يقول الناس: فلان رجل , لا يقصدون في الغلب الذكورية فقط ففيه معنى زائد على مجرد الذكورية.

والله أعلم وأحكم ..
__________________
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم *** إن التشبه بالكرام فلاح
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 27-06-07, 02:50 AM
أبو عائش وخويلد أبو عائش وخويلد غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 19-02-07
المشاركات: 1,418
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم.
اقتباس:
...والإنسان سُمّي إنساناً لنسيانه...
بل الإنسان جنس مشتق من الأُنس لأن بعضهم يأنس ببعض، وواحد الإنس، إنسان.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:01 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.