ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 13-08-11, 09:20 AM
أبو صهيب عدلان الجزائري أبو صهيب عدلان الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 1,547
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
ث
دراسة أسانيد رواية واصل أو أبي واصل عن عائشة:
لم أعرفه، والراوي عنه الوليد بن عمرو بن ساج، ضعيف (الكامل: 7/74)، فلا يصح هذا الوجه.


يتبع..
وخالف الوليد بن عمر محمد بن سلمة الحراني فرواه عن أبي واصل عبد الحميد بن واصل العتبي عن سعيد الجريري عن النهدي عن عائشة رضي الله عنها قالت : وحضر رمضان، يا رسول الله، قد حضر رمضان فما أقول؟ قال: «قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني»
أخرجه عبد الغني في فضائل رمضان (38) نا أبو الفتح محمد بن عبد الباقي بن أحمد بن سلمان بن البطي أنا الإمام أبو محمد رزق الله بن عبد الوهاب بن عبد العزيز التميمي أنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أنا ابن البحتري ثنا أحمد بن ملاعب ثنا إسماعيل بن عبد الله ثنا محمد بن سلمة البحراني عن أبي واصل به

وهذا أصح

تنبيه في الكتاب البحراني وصوابه الحراني
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 13-08-11, 09:21 AM
أبو صهيب عدلان الجزائري أبو صهيب عدلان الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 1,547
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
ث
دراسة أسانيد رواية واصل أو أبي واصل عن عائشة:
لم أعرفه، والراوي عنه الوليد بن عمرو بن ساج، ضعيف (الكامل: 7/74)، فلا يصح هذا الوجه.


يتبع..
وخالف الوليد بن عمر محمد بن سلمة الحراني فرواه عن أبي واصل عبد الحميد بن واصل العتبي عن سعيد الجريري عن النهدي عن عائشة رضي الله عنها قالت : وحضر رمضان، يا رسول الله، قد حضر رمضان فما أقول؟ قال: «قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني»
أخرجه عبد الغني في فضائل رمضان (38) نا أبو الفتح محمد بن عبد الباقي بن أحمد بن سلمان بن البطي أنا الإمام أبو محمد رزق الله بن عبد الوهاب بن عبد العزيز التميمي أنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أنا ابن البحتري ثنا أحمد بن ملاعب ثنا إسماعيل بن عبد الله ثنا محمد بن سلمة الحراني عن أبي واصل به

وهذا أصح

تنبيه في الكتاب البحراني وصوابه الحراني
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 16-08-11, 07:45 AM
محمد بن عبدالله محمد بن عبدالله غير متصل حالياً
السريّع
 
تاريخ التسجيل: 22-01-05
المشاركات: 3,227
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

بارك الله فيك أبا صهيب.
ما استدركتَه مخرَّجٌ في أصل البحث (من غير هذا المصدر)، لكن في رواية الجريري، عن عبدالله بن بريدة، عن عائشة، ونقلتُ أن الدارقطني غلَّط عبدَالحميد بن واصل في روايته هذه، وصوَّب: الجريري، عن ابن بريدة، عن عائشة.
ولا أدري الآن تحديدًا لمَ لم أربطه برواية الوليد بن عمرو بن ساج عن "واصل، أو أبي واصل"، إلا أن يكون: أنَّ تسميتَه شيخَه: "واصلاً" بالشك، ثم كونَه عن عائشة مباشرةً= أبعدا أن يكون هو عبدالحميد بن واصل الأول، الذي يروي عن عائشة بواسطتين، أضف إلى ذلك أن الدارقطني ربط بين الوجهين الأولين بشكل ظاهر، دون الثالث.
وكأني الآن ميّال إلى ما تفضلتَ به.
والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 30-06-16, 04:47 AM
أبو محمد الفرحان أبو محمد الفرحان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-10
المشاركات: 22
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

حديث عائشة - رضي الله عنها - قالت: قلت: يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال:

"قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني"

أخرجه الإمام الترمذي وصححه.

وأخرجه الإمام أحمد والنسائي وابن ماجه وغيرهم، من طريق عبدالله بن بريدة عن عائشة.


قال الدارقطني: "ابن بريدة لم يسمع من عائشة شيئًا"


وقول الدارقطني هذا مُقابل بتصحيح الترمذي،


قال عنه في جامعه: "حديث حسن صحيح".


وتصحيحه يدل على ثبوت الاتصال عنده، وأن هذه العلة مندفعة في نظره.



وقد صرّح الحافظ ابن حجر رحمه الله بأن تصحيح الترمذي لهذا الحديث يقتضي ثبوت سماعه منها. كما في إتحاف المهرة.


قال ابن رجب رحمه الله:
"وقد ذكر الترمذي في كتاب العلم أن سماع سعيد بن المسيب من أنس ممكن، لكن لم يحكم لروايته عنه بالاتصال".
شرح العلل


وهذا يقوي أن ما صححه الترمذي فإنه متصل الإسناد عنده، ولولا ذلك ما صححه ولا حكم عليه بالاتصال، والله أعلم.



والترمذي إمام حافظ ناقد مبرّز في علم الحديث والعلل.

حجة فيما يَحكم به على الأحاديث.
قدوة يُستشهد بكلامه ويُحتكم إليه.




قال الإمام البخاري للترمذي: "ما انتفعت بك أكثر مما انتفعت بي".

ومعلوم أنه تلميذه وخرّيجه في الحديث.


قال عنه الإدريسي: "أحد الأئمة الذين يُقتدى بهم في علم الحديث، صنف الجامع والتواريخ، والعلل، تصنيف رجل عالم متقن، كان يضرب به المثل في الحفظ"





أما روايات حسين بن واقد عن عبدالله بن بريدة، فقد أنكرها الإمام أحمد


وهذا يقضي على رواية أبي زرعة الدمشقي في تاريخه بالضعف والتي فيها أنه كان غلام صغير في يوم مقتل عثمان رضي الله عنه.


وقد يُتسامح في رواية حسين عن ابن بريدة هنا لأنها في باب من أبواب التاريخ والسّير،


إلا أن هذا مُعارض برواية رميح بن هلال، وفيها أن عبدالله بن بريدة ولد في السنة الثالثة من خلافة عمر، أي: سنة ظ،ظ¥ من الهجرة.


ورميح بن هلال وإن كان مجهولاً، إلا أن هذا مما يُتساهل فيه أيضاً،

وروايته هذه أخفّ ضعفاً من رواية حسين بن واقد عن ابن بريدة.



وما في رواية رميح هو المعتمد عند الأئمة.


ومِن هؤلاء: ابن حبان والذهبي ((وهُما)) ممن تكلم في رميح هذا.


قال ابن حبان: ولد ((ابنا)) بريدة في السنة الثالثة من خلافة عمر سنة خمس عشرة.


وقال الذهبي: ولد عام اليرموك.




فيكون عمره في يوم مقتل عثمان رضي الله عنه قريبٌ من ظ¢ظ  سنة،

وهي مدة طويلة قد عاصر فيها أم المؤمنين رضي الله عنها واجتمعا في مدينة واحدة، مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم،


وهو ثقة، وثّقه ابن معين وغيره، وأخرج له البخاري ومسلم وغيرهما،
قال فيه الذهبي: "الحافظ الإمام ، شيخ مرو وقاضيها"

ولم يوصف بتدليس.

ومع حرصه على حديث رسول الله صلى الله عليه، وكونه من أبناء الصحابة،،

فإنه يبعد جداً أن لا يلتقي بعائشة، أو لا يسمع منها.


وإعمال القرائن واعتبارها جرى عليه كثير من أئمة النقد مِن المتقدمين.

رحمهم الله رحمة واسعة.



وكونه يدخل واسطة بينه وبين عائشة ((أحياناً)) فلا يدل على نفي سماعه منها،


بل يقال: إنه قد سمع منها مباشرة كما يروي في هذا الحديث،

بالإضافة إلى ما يرويه عنها بواسطة كما في غيره من الأحاديث.


وهذا كحال كثير من الرواة كما هو معلوم.



فالأقرب هنا والله أعلم هو قول الإمام الترمذي رحمه الله، وأن الحديث صحيح.


خصوصاً أنه في باب الدعاء وهو مما يتساهل فيه الأئمة.


قال عبد الرحمن بن مهدي رحمه الله:
"إذا روينا عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحلال، والحرام، والأحكام، شددنا في الأسانيد، وانتقدنا الرجال.
وإذا روينا في فضائل الأعمال والثواب، والعقاب، والمباحات، (((والدعوات))) تساهلنا في الأسانيد"

مستدرك الحاكم.


وقال ابن أبي حاتم:

"سمعت أبا زرعة يقول: حديث زيد ابن أرقم عن النبي صلى الله عليه وسلم - في دخول الخلاء- قد اختلفوا فيه :
فأما سعيد بن أبي عروبة ، فإنه يقول: عن قتادة، عن القاسم بن عوف، عن زيد، عن النبي صلى الله عليه وسلم
وشعبة يقول: عن قتادة ، عن النضر ابن أنس، عن زيد بن
أرقم، عن النبي صلى الله عليه وسلم
وحديث عبد العزيز بن صهيب، عن أنس، أشبه عندي.
قلت: فحديث إسماعيل بن مسلم يزيد فيه: «الرجس النجس ... ».
قال: وإسماعيل ضعيف، فأرى أن يقال: «الرجس النجس، الخبيث المخبث، الشيطان الرجيم» ؛ (((فإن هذا دعاء)))"

العلل.


وقال ابن خزيمة رحمه الله:

"بَابُ ذِكْرِ الدُّعَاءِ عَلَى الْمَوْقِفِ عَشِيَّةَ عَرَفَةَ إِنْ ثَبَتَ الْخَبَرُ، وَلَا أَخَالُ، (((إِلَّا أَنَّهُ لَيْسَ فِي الْخَبَرِ حُكْمٌ، وَإِنَّمَا هُوَ دُعَاءٌ)))، فَخَرَّجْنَا هَذَا الْخَبَرَ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ ثَابِتًا مِنْ جِهَةِ النَّقْلِ (((إِذْ هَذَا الدُّعَاءُ مُبَاحٌ أَنْ يَدْعُوَ بِهِ عَلَى الْمَوْقِفِ وَغَيْرِهِ)))" انتهى.


وبيّنٌ في هذه النقول أن التساهل في العمل بأحاديث الدعاء يستوي فيه الدعاء المقيد بوقت أو مكان والدعاء المطلق، إلا أنه في المطلق أوسع.



والله تعالى أعلم.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 30-06-16, 04:49 AM
أبو محمد الفرحان أبو محمد الفرحان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-10
المشاركات: 22
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

ولد سنة خمس عشرة من الهجرة

فيكون عمره حين قتل عثمان عشرين سنة
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 17-06-17, 07:18 AM
الناصح الناصح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-03
المشاركات: 565
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

بارك الله فيكم بحث ماتع

والاعتراض على الانقطاع بتصحيح الترمذي يحتاج لوقفه لأنه من إمام متقدم

يضاف الفريابي للرواة عن سفيان

الترغيب والترهيب لقوام السنة
1799- أنبأ أبو سهل بن أبي القاسم بنيسابور، أنبأ أبو طاهر الزيادي، أنبأ محمد بن الحسين القطان، ثنا أحمد بن يوسف السلمي، ثنا محمد بن يوسف الفريابي، ثنا سفيان، عن الجريري، عن ابن بريدة، عن عائشة -رضي الله عنها- قالت:
((قلت: يا رسول الله إذا أنا وافقت ليلة القدر ما أسأل الله؟ قال: قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني)).
__________________
من الخطأ البيِّن أن تظن أنّ الحق لا يغار عليه إلا أنت ، ولا يحبه إلا أنت ، ولا يدافع عنه إلا أنت ، ولا يتبناه إلا أنت ، ولا يخلص له إلا أنت .


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:05 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.