ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
القسم الانجليزي التقويم .

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 18-10-06, 06:36 PM
محمد بن عبدالله محمد بن عبدالله غير متصل حالياً
السريّع
 
تاريخ التسجيل: 22-01-05
المشاركات: 3,227
افتراضي

شيخنا الفاضل محمد خلف سلامة : وإياكم ، بارك الله فيكم وأيدكم وحفظكم .
أخي الكريم القرشي : آمين ، بارك الله فيك ، وجزاك خيرًا .

البحث في المرفقات ، مصحَّحًا فيه ما احتاج تصحيحًا .
الملفات المرفقة
نوع الملف: zip تخريج دعاء ليلة القدر.zip‏ (28.0 كيلوبايت, المشاهدات 595)
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 22-10-06, 11:15 PM
راشد عبدالله القحطاني راشد عبدالله القحطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-06-04
المشاركات: 192
افتراضي

أثابك المولى...ياشيخنا الفاضل..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 15-08-09, 06:41 AM
أبوفاطمة الشمري أبوفاطمة الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
المشاركات: 378
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

الشيخ محمد بن عبد الله.
بارك الله فيك على هذا البحث القيِّم.
وهنا إضافة لعلها تنفع :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
4- ثم إن الرواة جميعًا عن الجريري يسمون ابن بريدة: عبدَ الله بن بريدة، إلا أن الثوري اختُلف عنه، فسماه عنه النعمان بن عبد السلام وإسحاق الأزرق: عبدَ الله، ولم يُسمِّه العنقزي ومخلد بن يزيد وعلي بن قادم، والنعمان من الثقات المقدمين في الثوري - كما سبق -، ووافقه في ذلك إسحاق الأزرق، ووافقا متابعي الثوري عن الجريري، ومتابعي الجريري عن ابن بريدة، فاحتمال تسمية الثوري لابن بريدة ( عبدَ الله )= قوي.
قال الحافظ ابن حجر - رحمه الله - كما في "الفتوحات الربانية" (4/346) لابن علان - رحمه الله - : "وابن بريدة هذا هو إسماعيل كما جزم به المزيُّ وغيره، وقد جاء من طريق أخيه عبد الله وهي أشهر". ثم قال: "أخرجه الحاكم من وجهين وصححه وفي ذلك نظر فإن الدارقطني (وفي الأصل: البيهقي وهو خطأ)(1) جزم في كتاب الطلاق من السنن بأن عبد الله بن بريدة لم يسمع من عائشة" أ.هـ.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
والطبراني في الدعاء (915) والدارقطني في الأفراد (6354-أطرافه) من طريق عبد الحميد بن واصل،
قلت: إن عبد الحميد بن واصل لم يخالف فقط في الإسناد، بل أيضًا خالف (أو شذَّ) في المتن؛ إذ جعل هذا الدعاء عند حضور (أو دخول) رمضان، لا في ليلة القدر خاصة؛ كما ذكر ذلك كل من يروي هذا الحديث كما أفدتَ - حفظك الله - في سردك للروايات.
وإليك تخريجه.
أخرجه الطبراني في "الدعاء" (915)، والدارقطني في "الأفراد" (6457 - أطرافه ط. التدمرية) من طريق محمد بن سلمة عن ابن واصل عن الجريري عن أبي عثمان النهدي قال: قالت عائشة لما حضر رمضان قلت: يا رسول الله حضر رمضان فما أقول؟ قال: قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني" أ.هـ. وأبرز ابنُ طاهر طرفَه فقط وهو: "لما حضر رمضان ..."
والذي يدل على أن هذا الدعاء في هذا المتن يكون عند حضور (أو دخول) رمضان ما بوَّب عليه الطبراني بقوله: "ـ138ـ باب القول عند دخول رمضان"!!
وأقول أيضًا: إنما ذكرتُ مخالفة المتن حتى لا يجيء متحذلِقٌ ويأخذ بظاهر الإسناد فيصححه أو يحسنه بطريقة أو بأخرى!، فنرد كلامَه بأن المخالفة ليس في السند فقط، إنما هو في المتن. زد على على ذلك أن مخالفتَه في السند والمتن تُجْهِزُ على روايته!!
والله أعلم.
____________________________
(1) التصويب من تحقيق شيخنا الزاهد بدر بن عبد الله البدر - حفظه الله ومتَّع به - "للدعوات الكبير" (1/324-325 - ط. غراس الجديدة) للبيهقي. ومنه استفدت هذه النقول.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 25-09-09, 06:05 AM
عاطف حسين عاطف حسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-09-05
المشاركات: 48
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
ثانيًا: دراسة الأسانيد:

- ورواه عنه أحمد بن حنبل وابنه أبو بكر بن أبي النضر وحجاج بن يوسف الشاعر ولم يسموا ابن بريدة، أبهموه.
وتسمية ابن بريدة في هذا الإسناد لها أهمية، فإنه لو ثبت أن ابن بريدة في الإسناد هو سليمان، ثم ثبتت رواية سفيان عن علقمة بن مرثد = اتصل الحديث وصار صحيحًا، بخلاف ما لو كانت رواية عبد الله بن بريدة هي الراجحة، فإنه قد تُكُلِّم في روايته عن عائشة - كما سيأتي إن شاء الله -.
والناظر إلى الاختلاف عن أبي النضر يرى أن الأكثر والأوثق والأخصَّ بأبي النضر يروونه عنه بلا تسمية لابن بريدة، فهم ثلاثة أمام اثنين، وفيهم إمام الحفاظ أحمد بن حنبل، وفيهم ابن أبي النضر أبو بكر، وهو من الثقات، ومعلوم ما للابن في أبيه من اختصاص، ثم إن المتابع لأبي النضر ( فرات بن محبوب ) لم يسمِّ ابن بريدة أيضًا، وهذا يقوِّي وجه عدم تسمية ابن بريدة عن أبي النضر.
فالرواية في هذا بعدم تسمية ابن بريدة أرجح.
مسند البزار
قَالَ أَبُو بَكْرٍ : عَلْقَمَةُ بْنُ مَرْثَدٍ إِنَّمَا يُحَدِّثُ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَمُحَارِبُ بْنُ دِثَارٍ إِنَّمَا يُحَدِّثُ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بُرَيْدَةَ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ جُحَادَةَ إِنَّمَا يُحَدِّثُ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بُرَيْدَةَ ، وَسُلَيْمَانُ الأَعْمَشُ إِنَّمَا يُحَدِّثُ بِحَدِيثِ ابْنِ بُرَيْدَةَ فَذَكَرَ غَيْرَ وَاحِدٍ فِيهِ عَنْ سُلَيْمَانَ ، وَبَعْضُهُمْ قَالَ : عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ وَلَمْ يُسَمِّهِ وَهُوَ عِنْدِي سُلَيْمَانُ ، وَالْبَاقِينَ مِنْ أَصْحَابِ ابْنِ بُرَيْدَةَ إِنَّمَا يُحَدِّثُونَ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بُرَيْدَةَ إِلاَّ رَجُلٌ سُمِّيَ سُلَيْمَانَ.

جامع التحصيل في أحكام المراسيل
علقمة بن مرثد قال أحمد لم يسمع من عبد الله بن بريدة إنما يحدث عن أخيه سليمان
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 25-09-09, 12:56 PM
محمد بن عبدالله محمد بن عبدالله غير متصل حالياً
السريّع
 
تاريخ التسجيل: 22-01-05
المشاركات: 3,227
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

بارك الله فيكم.
الأخ عاطف: جزاك الله خيرًا، قد أوقفني أحد الإخوة على كلمة الإمام أحمد قبل فترة، وتراجعت عن مسألة عدم تسمية ابن بريدة، إلا أن ذلك غير مؤثر في النتيجة؛ لأن ذكر علقمة بن مرثد خطأ أصلاً.
وهناك زيادات وفوائد، تنظر هنا:
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=33301
ومنها:
قرائن ترجيح رواية الجماعة على رواية الأشجعي:
اقتباس:
ثم إن ابن حبان قد قال في الأشجعي -وقد أشرتُ إليه أيضًا-: (يغرب وينفرد -أو: ويتفرد-)، والإغرابات والانفرادات محل الوهم والغلط، وهذا الحديث من تفرُّداته، قال الدارقطني -في الأفراد (6042-أطرافه)-: (تفرد به الأشجعي عن الثوري عن علقمة عن ابن بريدة).
وقد رواه ستة من أصحاب الثوري، فلم يذكر أحد منهم علقمة بن مرثد، ولا سليمان بن بريدة، بل اتفقوا على أن الثوري يرويه عن سعيد بن إياس الجريري، عن عبدالله بن بريدة.
وقرائن ترجيح رواية الجماعة متظافرة:
1- أن الأشجعي انفرد به، والانفراد محل وهم غالبًا.
2- أن من ذكر الجريري عن ابن بريدة جماعة، بعضهم مقدَّم في الثوري، ومن الثقات فيه، واتفاقهم أرجح من انفراد واحد، ولو كان مقدَّمًا في الثوري كذلك.
3- أن في رواية الأشجعي سلوكًا للجادة؛ فإن (علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة) جادَّة مسلوكة... وسلوك الجادة قرينة أخرى على الوهم.
4- أن الثوري توبع على الوجه الذي رواه الجماعة عنه، وهذه قرينة معروفة في ترجيح الروايات، حيث يُنظر في متابعات الشيخ الذي اختُلف عليه، فإذا توبع على أحد الأوجه؛ فهي قرينة على رجحانه.
....
وإنما ثقة الأشجعي وتقديمه في سفيان إذا حدَّث من كتابه، قال الإمام أحمد: (كان يكتب في المجلس، فمن ذاك صح حديثه)، وقال عثمان بن أبي شيبة: (كان أثبت الناس في الثوري إذا أخرج كتابه).
ولم أرَ دليلاً على أنه روى حديثه هذا من كتابه، فلتضف هذه القرينة فيما سبق من قرائن تخطئته.
والإمام الحافظ أبو الحسن الدارقطني لا يخفاه أن الأشجعي ثبت في الثوري، وأنه مقدَّم فيه، ومع ذلك خطَّأه بمقابلة إسحاق الأزرق فقط، مما يدل على أن القرائن كانت متظافرة على خطئه، وأن الثقة وحدها لا تكفي.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 27-10-09, 11:41 PM
محمد بن عبدالله محمد بن عبدالله غير متصل حالياً
السريّع
 
تاريخ التسجيل: 22-01-05
المشاركات: 3,227
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
ومن ثمَّ فلم يخلُ طريق من الموقوفات عن عائشة من كلام، وأصحها الوجه الأول، وضعف كل طريق مما يحتمل، واجتماع هذه الطرق يدل على صحة الوجه الموقوف عن عائشة - رضي الله عنها -.
ولا يبعد أن النسائي يُعلُّ المرفوع بالموقوف، فقد أسند في سننه الكبرى طرق الحديث عن ابن بريدة عن عائشة مرفوعًا، ثم أعقب ذلك بطريق مسروق الموقوفة خاتمًا بها الباب.
قال الحافظ ابن رجب -في شرح علل الترمذي (2/625)-: (وقد اعتُرض على الترمذي -رحمه الله- بأنه في غالب الأبواب يبدأ بالأحاديث الغريبة الإسناد غالبًا.
وليس ذلك بعيب؛ فإنه -رحمه الله- يبين ما فيها من العلل، ثم يبين الصحيحَ في الإسناد، وكان مقصده -رحمه الله-: ذكر العلل.
ولهذا؛ تجد النسائي إذا استوعب طرق الحديث؛ بدأ بما هو غلط، ثم يذكر -بعد ذلك- الصوابَ المخالفَ له).
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-08-11, 03:28 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,664
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
2- النظر في التاريخ والبلدان، وله احتمالان:
أحدهما: قال ابن حبان بعد أن أخرج حديثًا لعبد الله بن بريدة عن عمران بن حصين في صحيحه (6/258-ترتيبه): «هذا إسناد قد توهم من لم يحكم صناعة الأخبار ولا تفقه في صحيح الآثار أنه منفصل غير متصل، وليس كذلك...، فلما وقعت فتنة عثمان في المدينة خرج بريدة عنها بابنيه، وسكن البصرة...، ثم خرج بريدة منها بابنيه إلى سجستان فأقام بها غازيًا مدة، ثم خرج منها إلى مرو على طريق هراة، فلما دخلها وطنها، ومات سليمان بن بريدة بمرو وهو على القضاء بها سنة خمس ومئة...»،
وقال أبو زرعة الدمشقي في تاريخه (1/630): «حدثنا أحمد بن شبويه قال: حدثنا الفضل بن موسى، عن الحسين بن واقد، عن عبد الله بن بريدة قال: ( جئت إلى أمي يوم قتل عثمان - رحمة الله عليه -، فقلت: يا أمه، قتل الرجل، فقالت: يا بني، اذهب فالعب مع الغلمان ) »، وهذا الإسناد صحيح عن عبد الله بن بريدة.
أما قولك : هذا الإسناد صحيح عن عبد الله بن بريدة،
فأما الحسين بن واقد فإليك كلام الإمام أحمد فيه.
قال الإمام أحمد(العلل برواية عبد الله 497): ما أنكر حديث حسين بن واقد، وأبي المنيب عن ابن بريدة
وقال أيضا(العلل 1420): عبد الله بن بريدة، الذي روى عنه حسين بن واقد، ما أنكرها، وأبو المنيب أيضا، كأنها من قبل هؤلاء،
وقال أحمد بن محمد(الضعفاء للعقيلي 302، ط/السرساوي): ذكر أبو عبد الله، حسينَ بن واقد، فقال: وأحاديث حُسينٍ ما أرى أي شيء هي، ونفض يده.
وقال الإمام أحمد (سؤالات الميموني 444): حسين بن واقد له أشياء مناكير.

ولكني أوافقك على عدم إمكان سماع عبد الله بن بريدة من عائشة
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-08-11, 07:33 PM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,541
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

جزاك الله خير الجزاء
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-08-11, 08:57 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,664
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
ومن ثمَّ فلم يخلُ طريق من الموقوفات عن عائشة من كلام، وأصحها الوجه الأول، وضعف كل طريق مما يحتمل، واجتماع هذه الطرق يدل على صحة الوجه الموقوف عن عائشة - رضي الله عنها -.

فالثابت من الحديث إذن الموقوفُ دون المرفوع عن عائشة - رضي الله عنها -، والله تعالى أعلم.
ثبوت الطريق الموقوف قد وصلنا إلى أنه وقف على ثبوت سماع أبي إسحاق الشيباني من عباس بن ذريح،

فإن صح، فبها ونعمت، ويكون الموقوف أولى بالصواب،

وإلا فكل ضعيفٌ لا يثبت إن شاء الله تعالى
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-08-11, 10:29 PM
محمد بن عبدالله محمد بن عبدالله غير متصل حالياً
السريّع
 
تاريخ التسجيل: 22-01-05
المشاركات: 3,227
افتراضي رد: للمناسبة: تخريج حديث عائشة في دعاء ليلة القدر: "اللهم إنك عفو تحب العفو ..."

بارك الله فيك أخي الكريم.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مريم طويلب العلم مشاهدة المشاركة
أما قولك : هذا الإسناد صحيح عن عبد الله بن بريدة،
فأما الحسين بن واقد فإليك كلام الإمام أحمد فيه.
قال الإمام أحمد(العلل برواية عبد الله 497): ما أنكر حديث حسين بن واقد، وأبي المنيب عن ابن بريدة
وقال أيضا(العلل 1420): عبد الله بن بريدة، الذي روى عنه حسين بن واقد، ما أنكرها، وأبو المنيب أيضا، كأنها من قبل هؤلاء،
وقال أحمد بن محمد(الضعفاء للعقيلي 302، ط/السرساوي): ذكر أبو عبد الله، حسينَ بن واقد، فقال: وأحاديث حُسينٍ ما أرى أي شيء هي، ونفض يده.
وقال الإمام أحمد (سؤالات الميموني 444): حسين بن واقد له أشياء مناكير.
هذه حكاية تاريخية عن بعض التابعين، وليست حديثًا، ولا شك أنه لا يُتطلَّب في مثلها التشديد الذي يتطلب في الأحاديث.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مريم طويلب العلم مشاهدة المشاركة
ثبوت الطريق الموقوف قد وصلنا إلى أنه وقف على ثبوت سماع أبي إسحاق الشيباني من عباس بن ذريح،

فإن صح، فبها ونعمت، ويكون الموقوف أولى بالصواب،

وإلا فكل ضعيفٌ لا يثبت إن شاء الله تعالى
متقرِّرٌ عند أئمة النقد ما يعرف بتقوية الأسانيد محتملة الضعف بما هو أقوى منها، كما أنه يُنظر لمجموعة الأسانيد -ولو كان فيها شيء- في بيان الواقع الحديثي المعروف عن مخرج الحديث.
وإشارة النسائي إلى ترجيح الوقف برواية عبدالله بن جبير فحسب= تؤيد ذلك.
والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.