ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين
القسم الانجليزي التقويم .

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 22-03-06, 02:18 PM
أبو عبدالله الأثري أبو عبدالله الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-05
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,626
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
مختصر ترجمة الشيخ المغراوي

هو الشيخ محمد بن عبد الرحمن المغراوي من قبيلة أولاد ناصر ولد سنة 1367 الموافق 1948م بمنطقة 'الغرفة' بإقليم الراشيدية في جنوب المغرب الأقصى، أخذه أبوه إلى المحضرة (الكتّاب) وهو ابن الخامسة فأتم حفظ القرآن وهو في سن العاشرة.

ثم التحق بالمعهد الإسلامي بمكناس التابع لجامعة القرويين ثم بمعهد ابن يوسف للتعليم الأصيل بمراكش، حيث درس فيه المرحلة الإعدادية والسنة الأولى ثانوي، ثم رحل لإتمام الدراسة إلى المدينة النبوية، فالتحق بالجامعة الإسلامية بها، وكان المُعِين له على ذلك الشيخ محمد تقي الدين الهلالي رحمه الله إذ هو الذي كتب يزكّيه بخط يده، وأرسل ملف طلب القبول بنفسه، فأتم بها التعليم الثانوي ثم الجامعي ثم حصل على شهادة الدكتوراة منها.

* أخذ ودرس على شيوخ كثيرين منهم:

- محمد تقي الدين الهلالي.

- محمد الأمين الشنقيطي (صاحب أضواء البيان).

- عبد العزيز بن باز.

- محمد ناصر الدين الألباني.

- عبد المحسن العباد.

- عبد الله الغنيمان.

- حماد الأنصاري.

- أبو بكر الجزائري.

- عبد اللطيف آل عبد اللطيف.

- عبد الصمد الكاتب.

- ناصر الرشيد. وغيرهم رحم الله أمواتهم وحفظ أحياءهم.

درّس بمعهد ابن يوسف للتعليم الأصيل بمراكش، ثم درّس بجامعة الطائف بالسعودية، ويدرّس الآن بجامعة القرويين بالمغرب: التفسير والحديث والعقيدة.

قام بالخطابة والتدريس وإلقاء المحاضرات مدة ثلاثة عقود في مساجد مرّاكش وفي دور القرآن المنتشرة في مختلف ربوع المغرب.

أسّس جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بالمغرب وفتح العشرات من دور القرآن التي كان ولا يزال لها الفضل الكبير – بعد الله سبحانه- في إرجاع الناس إلى دينهم الصحيح القائم على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة.

شارك في عدة مؤتمرات دولية في كثير من بلدان العالم بمشاركة ثلة طيبة من العلماء.

* مؤلفاته:

- التفسير (وهو كتاب كبير قيد الإنجاز ، وأسماه: التدبر والبيان للمنهاج السلفي في تفسير القرآ ن ).

- المفسرون بين التأويل والإثبات في آيات الصفات. (4 مجلدات).

- فتح البر في الترتيب الفقهي لتمهيد واستذكار ابن عبد البر.

- فتح الخبير في الترتيب الفقهي لجامع ابن الأثير.

- العقيدة السلفية في مسيرتها التاريخية وقدرتها على مواجهة التحديات وهي سبعة أقسام:

* الأول: إتحاف الأخيار بفضائل عقيدة السلف الأبرار.

* الثاني: الاعتصام بالكتاب والسنة وفهم السلف عند ظهور الأهواء والبدع والفتن والاختلاف.

* الثالث: الصحيح في تفصيل الاعتقاد من هدي خير العباد.

* الرابع: أهل الأهواء والبدع والفتن والاختلاف الرادّون للسنة وشبههم والرد عليهم.

* الخامس: مغني العقلاء في بيان المواقف العقدية في دعوة الأنبياء.

* السادس: المواقف العقدية والأساليب الدعوية في مواجهة التحديات الجاهلية من خلال صحيح سيرة خير البرية صلى الله عليه وسلم .

* السابع: موسوعة مواقف السلف في العقيدة والمنهج والتربية (10 مجلدات ).

- عقيدة الإمام مالك ومواقفه العقدية.

- سلسلة الإحسان في اتباع السنة والقرآن لا في تقليد أخطاء الرجال (المقدمة- الجزء الأول- الجزء الثاني).

- وقفات مع دلائل الخيرات.

- الأسباب الحقيقية لحرق إحياء علوم الدين.

- حاجتنا إلى السنة.

- أهل الإفك والبهتان الصادون عن السنة والقرآن.

- من سبّ الصحابة ومعاوية فأمه هاوية.

- المصادر العلمية في الدفاع عن ا لعقيدة السلفية.

- بلوغ الآمال بذكر غريب وفوائد الأحاديث الطوال.

- جهود الإمام مالك والمالكية في التحذير من البدع العقدية والعملية.

- ظاهرة الإلحاد والفساد في الأدب العربي.

- دعوة سلف الأمة إحياء الكتاب والسنة (دور القرآن نموذجاً).

http://www.maghrawi.net/index.php?r=1&Larg=800
__________________
قال ابنُ أمِّ عبدٍ رضي الله عنه وأرضاه: " من أراد الآخرة أضرَّ بالدنيا، ومن أراد الدنيا أضرَّ بالآخرة، يا قوم فأضروا بالفاني للباقي " السير 1/496
قال الإمام الذهبي - رحمه الله - : " ولو أنَّا كلما أخطأ إمامٌ في اجتهاده في آحاد المسائل خطأً مغفوراً له, قمنا عليه وبدَّعناه, وهجرناه, لما سَلِمَ معنا لا ابن نصر ولا ابن مندة ولا من هو أكبر منهما, والله الهادي إلى الحق, وهو أرحم الراحمين, فنعوذ بالله مِن الهوى والفظاظة " السير 14/40

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا *** و يأتيك بالأخبار من لم تــــزود
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 22-03-06, 02:29 PM
أبو عبدالله الأثري أبو عبدالله الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-05
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,626
افتراضي

ترجمة موجزة لفضيلة الشيخ سعد الحصين - حفظه الله -

الاسم : سعد بن عبد الرحمن الحصيّن ـ من النواصر ـ بني تميم.

الولادة : عام 1354هـ في شقراء من الوشم، بالمملكة العربية السعودية.

تخرّج من كلية الشريعة بمكة المباركة عام 1376.

حصل على الدبلوم العالي من معهد الدراسات العربية العليا بالقاهرة في الأدب العربي.

حصل على الماجستير في التربية من جامعة جنوبي كلفورنيا ـ لوس أنجلس ـ أمريكا.

عمل : مديرًا لإدارة البعثات الخارجية بوزارة المعارف 80-1384.

ثم : مديرًا عامًّا للإدارة العامة للثقافة بوزارة المعارف 1384-1388.

ثم : مديرًا عامًّا للإدارة العامة للتعليم الثانوي بوزارة المعارف 92-1401.

ثم : مشرفًا على الدعوة إلى الله في بلاد الشام 1401-1422.

محاولات الإصلاح :

1- تأسيس والإشراف على محاولة إصلاح التعليم العام بالمملكة المباركة فيما سُمّي بالمدارس الشاملة ومدرسة الفهد 95-1401 حتى قرّرت وزارة المعارف تطوير المحاولة وتعميمها.

2) بحث عن التعليم الثانوي للطالب المسلم بطلب من جامعة الملك عبد العزيز.

3) بحث عن التوجيه والإرشاد بطلب من جامعة الملك سعود.

4) بحث عن الدعوة إلى الله في جزيرة العرب عام 1409.

5) بحث عن مسيرة التعليم في المملكة المباركة بطلب من وزارة المعارف.

6) بحث عن مجدِّد القرن الثاني عشر الهجري بطلب من وزارة الشؤون الإسلامية.

7) بحث عن فكر سيّد قطب رحمه الله.

8) مجموع مقالات بعنوان: الحكم بما أنزل الله فرض عين على كل مسلم.

9) مجموع مقالات بعنوان: إنما اليقين في الوحي والفقه لا في الفكر الإسلامي.

10) أكثر من ستين رسالة وكتاب (تهذيباً ونشرًا) عفا الله عن النقص.

http://www.saad-alhusayen.com/
__________________
قال ابنُ أمِّ عبدٍ رضي الله عنه وأرضاه: " من أراد الآخرة أضرَّ بالدنيا، ومن أراد الدنيا أضرَّ بالآخرة، يا قوم فأضروا بالفاني للباقي " السير 1/496
قال الإمام الذهبي - رحمه الله - : " ولو أنَّا كلما أخطأ إمامٌ في اجتهاده في آحاد المسائل خطأً مغفوراً له, قمنا عليه وبدَّعناه, وهجرناه, لما سَلِمَ معنا لا ابن نصر ولا ابن مندة ولا من هو أكبر منهما, والله الهادي إلى الحق, وهو أرحم الراحمين, فنعوذ بالله مِن الهوى والفظاظة " السير 14/40

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا *** و يأتيك بالأخبار من لم تــــزود
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 22-03-06, 05:10 PM
ابن السائح ابن السائح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-06
المشاركات: 844
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الأثري
هنا توضيح ضروري رأيت أن أذكره من باب إنزال الناس منازلهم :

فقد حدثنا شيخنا العلامة صالح بن سعد اللحيدان مرتين بأن الذي قال له الألباني رحمه الله تعالى : أنت أحفظ منا ونحن أجرأ منك إنما هو : صالح بن سعد اللحيدان نفسه ؛ وليس هو المحدث عبد الله الدويش ؛ ذلك لأن هذه المقالة قيلت في اللحيدان في عام 1409 للهجرة في موسم الحج بعد محاورة علمية طويلة بين المحدث الألباني وبين المحدث اللحيدان وبحضور مجموعة من المشايخ ؛ وهذا مسجل في شريط عند الشيخ اللحيدان ؛ فإبراءً للذمة وجب تقييده .

وكتب / علي رضا بن عبد الله بن علي رضا
في هذا نظر كبير، وأين الشريط الدال على صحة هذا، والحق أن هذا غريب جدا، بل منكر، وعلى مدّعي هذا أن يقيم البيّنة على صحة دعواه، وبذلك فقط تبرأ ذمّته.
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 27-03-06, 12:29 AM
أبو عبدالله الأثري أبو عبدالله الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-05
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,626
افتراضي

ترجمة الشيخ عثمان الخميس حفظه الله بلسانه:

فأنا عثمان بن محمد بن حمد بن عبدالله بن صالح بن محمد الخميس، يرجع نسبي إلى النواصر من بني تميم، ومن سكان دولة الكويت.
بداية الطلب منذ الصغر على بعض المشايخ في البلاد كالشيخ ناظم المسباح، وغيره، ولم أكن ألتزم كثيراً بالدروس حتى سافرت إلى القصيم لدراستي الجامعية، ودرست هناك في الجامعة وفي المسجد على يد شيخي رحمه الله تعالى الشيخ محمد بن صالح العثيمين، وعلى الشيخ أبي عمر إبراهيم اللاحم، وأبي محمد ناصر حميد، أبي إبراهيم علي اليحي، وأبي علي عبدالله الجعيثم، وأبي محمد صالح الميان، وأبي عبدالله علي الجمعة، وغيرهم من المشايخ الفضلاء كالشيخ حمود العقلة رحمه الله تعالى، والشيخ محمد المرشد، وواصلت بعد ذلك دراستي ونلت شهادة الماجستير في الحديث النبوي وكان موضوع الرسالة الأحاديث الواردة في شأن السبطين (أعني الحسن والحسين) رضي الله تبارك وتعالى عنهما.
وأنا الآن إمام مسجد الحميدة في مشرف في دولة الكويت وخطيب جمعة والحمد لله لي نشاط في الدروس العلمية، ويحضر عندي بعض الشباب نتدارس معاً كتباً كثيرة كصحيح الإمام بخاري وصحيح الإمام مسلم وكتاب العمدة الفقه الحنبلي لابن قدامى وكتاب الروض المربع ومنار السبيل في الفقه كذلك مذهب الإمام احمد بن حنبل وكتاب التوحيد للإمام محمد بن عبد الوهاب وتفسير ابن كثير وغيرها من الكتب التي أسأل الله تبارك وتعالى أن ينفع بها.
وأنا متزوج، ولي أربعة أولاد، وأكنى بأبي محمد وهو كبير الذكور ثم عبد الرحمن وصالح وفاطمة، أسأل الله تبارك وتعالى أن يحفظهم. لي من العمر أربعين سنة وحالياً أحضر لدراسة الدكتوراة إن شاء الله تبارك وتعالى وأسأل الله جل وعلا أن ييسر.

http://www.almanhaj.net/vb/showthread.php?t=4314
__________________
قال ابنُ أمِّ عبدٍ رضي الله عنه وأرضاه: " من أراد الآخرة أضرَّ بالدنيا، ومن أراد الدنيا أضرَّ بالآخرة، يا قوم فأضروا بالفاني للباقي " السير 1/496
قال الإمام الذهبي - رحمه الله - : " ولو أنَّا كلما أخطأ إمامٌ في اجتهاده في آحاد المسائل خطأً مغفوراً له, قمنا عليه وبدَّعناه, وهجرناه, لما سَلِمَ معنا لا ابن نصر ولا ابن مندة ولا من هو أكبر منهما, والله الهادي إلى الحق, وهو أرحم الراحمين, فنعوذ بالله مِن الهوى والفظاظة " السير 14/40

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا *** و يأتيك بالأخبار من لم تــــزود
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 06-04-06, 03:16 PM
أبو عبدالله المحتسب أبو عبدالله المحتسب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-05
المشاركات: 316
افتراضي

الفقيه الحافظ حسن بن مانع رحمه الله


هو فضيلة الشيخ العلامة الحافظ الفقيه حسن بن عبداللطيف بن محمد آل مانع من قبيلة بني تميم الشهيرة.

ولد هذا الشيخ عام 1337هـ في الأحساء وكف بصره وهو في الثانية عشرة من عمره ونشأ في الأحساء وأدخله والده كُتَّاباً لمقرئ مجود وهو الشيخ ابن عقيل فحفظ القرآن وهو لم يتم الثالثة عشر من عمره، وكان والده من أعيان الأحساء ووجهائها، وكان من المقربين عند الإمام عبدالرحمن الفيصل وابنه الملك عبدالعزيز، وصار أبوه يعنى به في حضور حلقات العلم في الأحساء ويشجعه على حفظ المتون المختصرة في شتى العلوم، وكان لديه سرعة عجيبة فذة في الحفظ والفهم.
ولما بلغ السنة السابعة عشرة من عمره فكر والده في أن يغتنم هذه الموهبة ولا يتركها تضيع عليه
وإذا بابن عمه العلامة الشيخ محمد بن عبدالعزيز بن مانع-وزير المعارف السعودية سابقا- في دولة قطر عالم كبير بالعقائد وفقيه كبير من كبار فقهاء العصر في مذهب الإمام أحمد، وإمام في النحو وسائر العلوم، فرأى أن يبعث ابنه إليه، فبعثه إليه في قطر، فوصل إلى قطر عام 1353هـ
وهكذا أدرك الشيخ حسن إدراكا جيدا في هذه العلوم، وزاد على هذه العلوم رغبة في الإطلاع على كل ما تقع يده عليه من الكتب، فصار عالما حافظا جهبذا أديبا يحفظ القصائد الطوال ويدرك معانيها وغريبها.
ومكث في قطر أربع سنوات ملازما لابن عمه يأخذ عنه من عام 1357هـ ومكث فيه ثلاث سنوات يستذكر دروسه ويراجع محفوظاته. ثم إنه في عام 1360هـ انتقل إلى مدينة الرياض فقابل سماحة الشيخ الإمام محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي الديار السعودية-رحمه الله- والتقى به فأعجب به إعجابا بالغا وقال له: أنت الذي ستقرأ علي كتاب الزاد، وكتاب الزاد لا يقرأه إلا كبار الطلبة، وصار الشيخ يعنى به عناية بالغة، ويفقده إذا غاب، فيبقى عند الشيخ أحد عشر سنة يتزود من أنواع العلوم على شيخه
وفي هذه الأثناء قرأ على الشيخ العلامة محمد بن عبداللطيف آل الشيخ كتاب التوحيد، وطرح التثريب شرح التقريب للعراقي، كما قرأ على سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز كثيرا من كتب التوحيد، والحديث، والفقه وغيرها.
فالشيخ حسن موسوعة علمية كبرى، له إطلاع على كل علم وفن، وعنده حافظة واعية لكل ما مر عليه فمن محفوظاته/
الأصول الثلاثة وكشف الشبهات والعقيدة الواسطية وعقيدة السفاريني وعقيدة أبي الخطاب الكلوذاني ونونية القحطاني وبلوغ المرام ومنظومة الآداب ونظم المفردات وزاد المستقنع وقطر الندى والآجرومية هذا عدا ما يحفظه من الأشعار والأخبار.
وبهذا أخذ الشيخ حسن العلم من فحوله وأتقن كتبه المعتبرة فصار بذلك العالم السلفي المحقق.
وبعد افتتاح المعهد العلمي في الرياض التحق به، وأكمل دراسته، وبعد تخرجه منه التحق بكلية الشريعة في الرياض، وأكمل دراستها، وبعد تخرجه عين مدرسا في معهد إمام الدعوة بالرياض وذلك عام 1379هـ ثم انتقل إلى التدريس في معهد الرياض العلمي وذلك عام 1385هـ ثم عاد إلى معهد إمام الدعوة العلمي عام 1390هـ ثم أحيل إلى التقاعد علم 1409هـ فصار جليسه كتابه، وأنيسه استذكار معلوماته ومراجعة محفوظاته، وفتح مكتبه الكبيرة العامرة الغنية بالكتب على مختلف مصادرها وشتى أنواعها، وهو جالس فيها لكل مستفيد وسائل وباحث، وله المدخل الواسع في كل علم وفن.

الشيخ في عيون تلاميذه:

قال تلميذه الشيخ عبدالمحسن بن عبدالعزيز العسكر- الأستاذ المشارك بجامعة الإمام-/

(أول معرفتي واتصالي بالشيخ أنني زرته في بيته، وإذا حوله مجموعة من الزوار يسألونه في علوم منوعة، وفنون مختلفة، فأحدهم يسأل في العقائد، وآخر يسأل في الفقه
وثالث يستشكل حدثا تاريخيا، والشيخ يجيب إجابة الواثق بما يقول، فصرت متحيرا متعجبا، واتخذت من هذا الشيخ ومجلسه دليلا على صدق ما يروى عن العلماء السابقين في سعة إطلاعهم، وتعدد مروياتهم، كابن تيمية، والنووي، وأبي عبيد، وغيرهم من فحول العلماء،وتعددت اللقاءات ومجالس البحث، ولم يزل إعجابي به يعظم وتقديري له يزداد، حتى تحققت أني أمام حافظ كبير قد استوعب حفظ المتون في العقائد والأحاديث والفقه والتاريخ والنحو والصرف واللغة، هذا عدا استظهاره لكلام العلماء على النصوص الكريمة، وليس حفظه هو مجرد استظهار، وإنما هو حفظ فاهم مجتهد محقق يختار من الأقوال أقربها إلى الصواب)






وقال تلميذه الشيخ عبدالله بن سليمان آل مهنا -المشرف التربوي بإدارة التعليم- /

(كان الشيخ ضليعا في التوحيد والعقائد، وله مشاركة جيدة في الحديث وعلومه، وفي آخر حياته مال إلى الحديث، كما كانت له رغبة في الإطلاع على اختيارات شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم، وكان أديبا عامرة مجالسه بالأدب والشعر، يحفظ من الأخبار والأشعار الشيء الكثير)

تلاميذه/

أما تلاميذه القريبين منه والذين استفادوا منه كثيرا فهم /

- الشيخ د.عبدالمحسن بن عبدالعزيز العسكر
- الشيخ عبدالله بن سليمان آل مهنا
- الشيخ د.أحمد بن عبدالله الباتلي

وفاتــــه/

امتدت حياته(تسعة وسبعين) سنة، أمضاها في العلم تعلما وتعليما، ومنادمة للكتب ومجالسة للعلماء، كما أمضى هذا العمر في طاعة الله تعالى، والكف والبعد عن الناس إلا فيما يعود عليه بالنفع والفائدة، كل ذلك في صمت وبعد عن الأضواء والشهرة، فقد عاش عيشة السعداء، وتوفي وفاة الشهداء.
وفي يوم السبت الموافق 10/7/1416هـ ، تعرض لحادث حريق صار بسببه وفاته
فصلي عليه بعد صلاة العصر في جامع الإمام تركي بن عبدالله، وأم المسلمين عليه
سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز في جمع كبير من العلماء وطلاب العلم والأعيان، ودفن في مقبرة العود
فرحمه الله رحمة واسعة وجعله في عداد الشهداء آمين.
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 07-04-06, 03:13 PM
أبو عبدالله المحتسب أبو عبدالله المحتسب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-05
المشاركات: 316
افتراضي

الشيخ العلامة عبدالله بن قعود رحمه الله



هو فضيلة الشيخ العلامة الأثري عبدالله بن حسن بن محمد بن حسن بن عبدالله بن قعود .
ولد ليلة السابع عشر من رمضان سنة 1343هـ في بلدة الحريق جنوب الرياض، فنشأ بنعومة أظفاره في بيت محافظ ثري بين والديه، فأدخله والده الكُتاب مبادئ الكتابة وقراءة القرآن لدى الشيخ محمد بن سعد آل سليمان، وذلك في آخر العقد الأول من عمره وأول الثاني، ثم حفظ القرآن بعد ذلك وبعض مختصرات شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام محمد بن عبدالوهاب رحمهما الله تعالى على يد قاضي البلد آنذاك الشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم آل عبداللطيف(من أهل شقراء) رحمه الله.
وبعد أن شب وأدرك تاقت نفسه للعلم فرحل في طلبه للعلم إلى (الدلم) قبلة العلم في تلك المنطقة في ذاك الزمن حيث الإمام الجليل الذي تضرب له آباط الإبل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز -رحمه الله- فلازمه أربع سنين من صفر سنة 1367هـ حفظ عليه متونا علمية من أمهات المتون كالعقيدة الواسطية وكتاب التوحيد وبلوغ المرام والآجرومية، وكثيرا من ألفية بن مالك ونخبة الفكر وغيرها من المتون التي كانت تدرس في ذاك الزمن.
ولما افتتح المعهد العلمي في مطلع في مطلع عام 1371هـ التحق به، وتخرج في كلية الشريعة عام 1377هـ.وكان من مشايخه في الدراسة النظامية :

الشيخ عبدالرزاق عفيفي -رحمه الله- الذي توثقت صلته به بعد الدراسة فاستفاد من آرائه، كما زامله في اللجنة الدائمة للإفتاء وهيئة كبار العلماء.
ومن مشايخه في هذه الفترة الشيخ العلامة محمد الأمين الشنقيطي،والشيخ عبدالرحمن الأفريقي وكلاهما من أساتذة المعهد العلمي، كما تتلمذ في علم التجويد على الشيخ سعد وقاص البخاري في مكة المكرمة بعد حج سنة 1370هـ.




أعمالـه :

- في 4/5/1375هـ عين مدرسا بالمعاهد العلمية.
- وفي 9/5/1379هـ انتقل إلى وزارة المعارف مفتشا للمواد الشرعية بالمرحلة الثانوية.
- وفي 8/11/1380هـ انتقل إلى ديوان المظالم عضوا قضائيا شرعيا.
- وفي 1/4/1397هـ انتقل إلى رئاسة إدارات البحوث العلمية والإفتاء وعمل بها عضوا في اللجنة الدائمة المنبثقة من هيئة كبار العلماء بجانب عضويته في الهيئة.
- وفي 1/1/1406هـ أحيل للتقاعد.

كما أن للشيخ رحمه الله جهودا مشكورة في مجال الدعوة عبر إلقاء الدروس العلمية والمحاضرات.
كما عمل متعاونا مع جامعة الملك سعود في إلقاء محاضرات لطلاب الدراسات العليا بقسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية.
كما أن للشيخ جهودا ملحوظة في مجال الخطابة حيث عين في 20/8/1378هـ إماما وخطيبا لمسجد المشيقيق بالرياض.
- وفي 1/1/1391هـ عين خطيبا لجامع المربع إلى أن توقف بسبب أعمال الترميم في الجامع آخر سنة 1418هـ.
*وقد جمع الله للشيخ من الخصال الحميدة مالا يتوفر إلا في القلائل من العلماء ومن ذلك عنايته بالدليل الشرعي من الكتاب والسنة مهما كانت جلالة قائله وصدق من قال فيه :

تبع الدليل ولم يزل مترسما نهج الأئمة دون ما تقليد

ولهذا خالف علماء الوقت في مسائل مشهورة، ومنهم شيخه سماحة الشيخ ابن باز رحمهم الله تعالى.


*كما أن الشيخ رحمه الله ذو عناية بالأدب يتذوق الشعر ويستشهد به في خطبه ودروسه ومجالسه، وهو الذي نقل الخطابة(في الرياض)من الأسلوب القديم المعتاد حيث يلقي الخطيب خطب السنة من ديوان واحد بأسلوب مسجوع إلى أسلوب أدبي راق مشحون بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة، وكلام أهل العلم يعالج فيه قضايا العصر منطلقا من توحيد الله وعظمته والثناء عليه الذي هو مقصود الخطبة إلى ساحة الوعظ والتذكير بأيام الله وسننه، ولهذا كان الشيخ يقصد من أطراف الرياض لحضور خطبه المفيدة، كما كانت خطبه تنقل في الإذاعة.

*والشيخ رحمه الله ذو خلق رفيع وتواضع جم يعرف ذلك من زاره وجالسه يصغي إلى المتكلم أيا كان مستواه العلمي ويجيب على سؤاله ولو كان ركيكا، ذو كرم فريد في الخلق وبسط اليد واستقبال الزائرين والرد على أسئلة المستفتين عبر الهاتف اجتماعي مع جميع طبقات المجتمع فإذا دعي أجاب، وإذا سئل أعطى، وإذا استُفتي أفتى، موطأ الكنف، وهو بحق من الذين يألفون وبُِؤلفون.

*كما أن من خصال الشيخ النادرة في غيره صراحته ووضوحه في آرائه مما جعل له قبولا في أوساط طلاب العلم فكثر محبوه، وصار يقصد للاستفادة من آرائه واستشارته في كثير من المسائل والقضايا العصرية.

*ومما يذكر للشيخ رحمه الله خشوعه وبكاؤه يلاحظ ذلك في أثناء خطبة الجمعة فقلَّ أن تسمع له خطبة إلا وتزينها عبراته التي تخالط كلماته.



تلاميذه/


1- معالي الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وزير الشئون الإسلامية.
2- الدكتور حبيب زين العابدين وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان.
3- الشيخ عبدالله بن سليمان آل مهنا المشرف التربوي بإدارة التربية والتعليم
4- الشيخ د.عبدالله بن عبدالمحسن التويجري الأستاذ المساعد بجامعة الإمام
5- الشيخ د.حمد بن عبدالمحسن التويجري الأستاذ المساعد بجامعة الإمام.
6- الشيخ د.عبدالمحسن بن عبدالمحسن العسكر الأستاذ المشارك بجامعة الإمام
7- الشيخ د.بدر بن ناصر البدر الأستاذ المساعد بجامعة الإمام
8- الشيخ د.عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي
9- الشيخ د.ناصر العبدالله الأستاذ المساعد بكلية الملك فهد الأمنية.
10-الشيخ سعد بن محمد المهنا القاضي بمحكمة القطيف.
11- الشيخ د.سعد بن تركي الخثلان الأستاذ المساعد بجامعة الإمام
12- الشيخ سلطان بن عبدالمحسن الخميس
13- الشيخ علي بن إبراهيم اليحيى.

وغيرهم،،،

آثاره/


1- رسالة بعنوان: أثر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حياة الأمة
2- رسالة بعنوان: وصايا للدعاة.
3- رسالة بعنوان: الوسط المطلوب.
4- ديوان خطب بعنوان : أحاديث الجمعة.
5- رسالة بعنوان: إلى خطباء الجمعة.
6- رسالة في تحرير مسألة رفع الإزار إلى نصف الساق.
7- رسالة في صفة قنوت النوازل.
8- رسالة في حكم نقل ماء زمزم.
9- رسالة في حكم تحديد المهور موجهة إلى سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله.
10- رسالة إلى العلماء بعنوان: إلى الموقعين عن رب العالمين.
11- رسالة في حكم رمي الجمار بالليل.
12- رسالة في الإستسقاء.
13- مقالات في بعض الصحف والمجلات.
14- الدعوات الإصلاحية وأثرها في المجتمع.

وفاته/


أصيب الشيخ بمرض شديد أقعده الفراش وقتا طويلا منعه من لقيا الناس والإجتماع بهم ونقله إلى أجله حيث توفي صبيحة الثلاثاء 8/9/1426هـ وصلي عليه بعد صلاة العصر في جامع الإمام تركي بن عبدالله ودفن في مقبرة العود وكانت جنازة مشهودة حضرها العلماء والأعيان وطلاب العلم.
فرحمة الله على هذا الإمام رحمة واسعة وأسكنه فسيح جنانه وجمعنا به في مستقر كرامته.





المصدر كتاب ( مجموع رسائل ومقالات الشيخ عبدالله بن حسن بن قعود)
جمعها ورتبها الشيخ/عبدالله بن سليمان آل مهنا.
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 10-04-06, 08:24 AM
عبدالله بن خميس عبدالله بن خميس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-03
المشاركات: 881
افتراضي

بدر العمراني في سطور

--------------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
بطاقة تعريفية
بدر بن عبد الإله العمراني
من مواليد سنة 1975 بطنجة .
العنوان : ابن بطوطة . زنقة : 123 . رقم : 22 . طنجة .
الهاتف : 068567834 212
البريد الإلكتروني :maktoob.com badreamrani @
درس على مجموعة من المشايخ و العلماء ، منهم :
الشيخ عبد العزيز بن الصديق ، الشيخ عبد الله التليدي ، الشيخ محمد بو خبزة ، الدكتور فاروق حمادة ، الدكتور محمد الروكي، الدكتور أحمد الريسوني ، الدكتور مكي أقلاينة ، الدكتور أحمد أبو زيد …
حصل على شهادة الإجازة من جامعة عبد الملك السعدي –كلية الآداب و العلوم الإنسانية بتطوان. شعبة الدراسات الإسلامية. سنة 1999 . الدرجة : مستحسن .
و دبلوم الدراسات العليا المعمقة من جامعة محمد الخامس – كلية الآداب و العلوم الإسلامية بالرباط . وحدة مناهج البحث في العلوم الإسلامية . سنة ‏2002‏ . الدرجة : مستحسن .
و الآن سجل بحث الدكتوراه الوطنية بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بتطوان –وحدة الفكر الأندلسي بين المناهج العربية والاستشراقية.
عنوان البحث : النصوص الحديثية في التراث الأدبي الأندلسي ، كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه نموذجا دراسة و تخريج .
أنجز مجموعة من الأعمال العلمية بعضها طبع ، و البعض الآخر تحت الطبع ، مثل :
الحنين بوضع حديث الأنين للحافظ أحمد بن الصديق ، دراسة و تحقيق ، طبع ببيروت . / إثبات الصحة و الوجود للفظة و بحمده في تسبيح الركوع و السجود . من تأليفي ، طبع ببيروت . / الإسهام ببيان منهج ابن حزم في تعليل الأخبار من خلال كتابه الإحكام . وهو بحثي للدبلوم . طبع ببيروت . / تخريج أحاديث محاضرات الأدباء للأصبهاني . / تخريج أحاديث عيون الأخبار لابن قتيبة الدينوري . لم يتم . / قواعد التفسير عند ابن قتيبة من خلال كتابه تأويل مشكل القرآن . / التبصرة في نقد رسالة ابن أبي زيد القيرواني للحافظ أبي عبد الله بن الفخار القرطبي . تحقيق و تعليق و تقديم . / درر القلائد و غرر الفوائد و هي حواشي أبي عبد الله المقري على مختصر ابن الحاجب الفرعي . جمعها الفقيه الونشريسي . تحقيق و تعليق . ط ببيروت . / تحصيل ثلج اليقين بحل معقدات التلقين . للفقيه اللغوي أبي الفضل السجلماسي . تصحيح و تعليق بالاشتراك مع الشيخ محمد بوخبزة . ط ببيروت . / شرح منظومة ألقاب الحديث للعربي الفاسي . صدر ببيروت . / جزء في الأوهام التي وقعت في الصحيحين و موطأ مالك ، للإمامين الحافظين ابن حزم و الخطيب البغدادي برواية الحافظ السلفي عن أبي الحسن محمد بن مرزوق الزعفراني . تحقيق و تعليق . صدر ببيروت . / رجال البخاري لابن النحات رواية تلميذه أبي القاسم الزهراني . تحقيق و تعليق . طبع ببيروت . / استنزال السكينة الرحمانية بالتحديث بالأربعين البلدانية للشيخ عبد الحفيظ الفاسي . تحقيق و تخريج . طبع ببيروت . / المساجلة العلمية في الغرب الإسلامي خلال القرن 14 بين النظرية و التطبيق . لم يتم . و كل الكتب المطبوعة صدرت عن دار الكتب العلمية . كما ينشر سلسلة مقالات علمية بمجلة النور التطوانية تحت عنوان : كتب في الميزان أو نظرة في كتاب .


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=68053
__________________
عبدالله بن خميس!
رياض نجد
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 22-04-06, 04:45 AM
أبو يوسف العامري أبو يوسف العامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-05
المشاركات: 1,199
افتراضي

هذه ترجمة العلامة الشيخ محمد عبد الله بن آدُّ الجكني الشنقيطي المدني السلفي. رحمه لله تعالى. ( وهو عالم بعلوم كثيرة لانه قاض و لاكن لما غلبت على المترجِم -باسم الفاعل- العناية بالحديث صارت الترجمة تدور حول هذا الموضوع و كأن الشيخ لا همّ عنده الا الاجازات ، فليعلم انه وقع من غير قصد)

كتبها تلميذه الشيخ حامد البخاري المدني ..
-----------------------------------------------------------

هو فضيلة شيخنا العلامة الفقيه المحدث المسند الأديب المتفنن القاضي محمد عبد الله بن محمد بن آدّ الرمضاني الجكني الشنقيطي المدني ، من بني جاكن الأبر ، أحد القبائل الحميرية المستوطنة موريتانيا في أقصى غرب إفريقية.

مولده:
ولد ـ حفظه الله تعالى ـ في موريتانيا سنة 1330هـ وطلب العلم على علماء بلده .

ثم رحل إلى الحجاز عام 1356هـ واستوطن المدينة النبوية المنورة .
ثم رحل إلى ابن عمه محمد حبيب الله بن مايابى الجكني الشنقيطي بالقاهرة بمصر عام 1360هـ ولازمه مدة ثلاث سنوات ، ولم يتركه حتى مات شيخه سنة 1363هـ قرأ عليه خلالها كتباً كثيرةً في الحديث الشريف والفقه وغيرها من العلوم الشرعية والعربية وأجازه عامة، كان يقرأ عليه ليل نهار ، إذكان يسكن معه في بيته .
وقد أكرمه الشيخ ابن مايابى من أجل عمه الشيخ بابا ولد آدّ ـ أجل شيوخ ابن مايابى ، ولذلك أسكنه بيته وفرغ له وقته حتى مات .

ثم عاد إلى الحجاز ، وبعد مدّة صدر أمر سماحة الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم أل الشيخ مفتي عام البلاد السعودية بتعيينه قاضياً ، فتقلد القضاء في عدة مدن كالوجه وضباء وأملج ومهد الذهب و أبها ، بل كان رئيس محاكم في بعض تلك المناطق .

وبقي في القضاء لمدة أحد عشر عاماً ، ثم طلب إعفاءه من القضاء لرغبته في المجاورة بالحرمين الشريفين ، فأعفي وعين رئيس مراقبي الدروس بالمسجد الحرام .

وبقي في منصبه ذاك لمدة ثلاث سنوات ، لازم خلالها الشيخ أبا محمد عبد الحق الهاشمي ، المدرس بالمسجد الحرام ، وقرأعليه كثيراً وأجازه عامة .

ثم لما افتتحت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عام 1381هـ عين مدرساً بها ، وبقي في عمله ذلك إلى أن أحيل إلى التقاعد ، ومنذ ذلك الوقت لزم بيته بيته وبقي فيه معتزلاً عن الناس إلى يومنا هذا .

وكانت له اتصالات ومكاتبات مع الشيخ العلامة عبد الرحمن السعدي ، إلا أنه لم يحصل على إجازة منه خلافاً لما ذكره البعض ، وقد سألته مرات كثيرة عن ذلك فأنكره ، وقال : لم أستجز أحداً من الناس إلا الشيخين ابن مايابى والهاشمي ، بل لم يستجز الشيخين أيضاً ، إنما قرأ عليهما وهما أجازاه ابتداءً كما ذكر لي ذلك .

وقد قال لي مرات أن بيت الشيخ محمد حبيب الله بن مايابى كان مقر العلماء من أهل مصر وغيرهم ممن يزور مصر وقد التقى شيخنا بكثير من العلماء في مجلس شيخه ، ولو كان مهتماً بالإجازات لجمع منها الكم الكثير ، إلا أنه لم يهتم بها.

وقد نزل سماح الشيخ الإمام محمد الأمين الشنقيطي الجكني ـ صاحب أضواء البيان ـ على شيخنا حين قدم المدينةأول مقدمه ، ذكر ذلك الشيخ الأمين في كتابه رحلة الحج في آخرالرحلة حيث قال : ...ثم نزلنا في بيت ابن عمنا فضيلة الشيخ الأستاذ محمد عبد الله آدّ اهـ

هذا ولا يزال الشيخ ـ حفظه الله ـ في المدينة النبوية وقد لازمته منذ عام 1413هـ إلى الآن فما رأيت مثله في العلم والعمل والزهد والورع ، بل لعله أعلم وأورع من رأيت ، هذا ظني فيه والعلم عند الله تعالى .

أسأل الله الكريم أن يمد في عمر ه وأن يمتعه بالصحة والعافية ، وأن ينفعنا بما تلقينا عليه من علوم ، وأن يختم لنا وله بالإيمان ، آمين ،

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، والحمد لله رب العالمين

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E1%CC%DF%E4%ED
-------------------------------------------------

توفي الشيخ المعمّر المحدث المسند الفقيه محمد عبد الله بن محمد بن آدّ الجكني الشنقيطي رحمه الله تعالى يوم أمس بعد صلاة الجمعة بقليل 25/5/1424هـ،عن عمر يناهز الرابعة والتسعين سنة، وصلي عليه في المسجد النبوي الشريف بعد صلاة العصر من يومه ،نسأل الله أن يرحمه وأن يعوض المسلمين خيراً منه ، وقد كان الشيخ آخر من بقي من أقران الشيخ محمد الآمين الشنقيطي صاحب الأضواء فيما نعلم ،وقد سبق أن ذكرت ترجمة مختصرة للشيخ في هذا الملتقى ، وهذا هو الرابط D:\Documents and Settings\أبو عبد الرحيم\My Documents\ملتقى أهل الحديث - ترجمة سماحة الشيخ محمد عبد الله بن آدّ الجكني.htm

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E1%CC%DF%E4%ED
__________________
عن الليث بن سعدٍ قال :"لو رأيتُ صاحب هوىً يمشي على الماء ما قَبِلْتُه ! " .
ali09@maktoob.com
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 22-08-06, 06:55 PM
محمد ابن ابى عامر محمد ابن ابى عامر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
الدولة: مصـــــــــــــــــــــــــــــر
المشاركات: 75
افتراضي

جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 03-12-06, 10:32 AM
ابن احمد الهندي ابن احمد الهندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-05-05
المشاركات: 41
افتراضي

الشيخ صفي الرحمن المباركفوري صاحب الرحيق المختوم:
من موقع المسلم
http://www.almoslim.net/rokn_elmy/sh...in.cfm?id=1845

جاءت الأخبار حزينة من الهند، حيث بلاد الإسلام الواسعة لا تعرف الحدود، بوفاة شيخ جليل أحبته جموع من المسلمين كثيرة، احتفظت في مكتباتها بكتاب ينقلها من طغيان المادة وضيق أفقها وضغوطها إلى رحابة السيرة العطرة وحياة الأرواح، حيث الجمع المبارك والجيل الفريد من صحب كرام رضوان الله عليهم يتقدمهم رسول كريم صلى الله عليه وسلم.

"الرحيق المختوم" أشهر كتب السيرة المعاصرة على الإطلاق لصاحبه صفي الدين المباركفوري، كم ترك من أثر في نفوس المحبين للنبي صلى الله عليه وسلم، وكم ترك, وكم غير في النفوس والسلوك، وكم حبب هذه الحقبة من التاريخ الأنصع لهذه الأمة في صدر الإسلام وقلبه، وكم ظل طلاب العلم يدعون لصاحبه الشيخ الجليل بالخير والثواب نظير استعراضه العصري لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وغزواته.. لم يكن الكثيرون يعرفون عن الشيخ المباركفوري شيئاً كثيراً لابتعاد البلدان عن بعضها البعض، لكن الأرواح جنود الله المجندة لا تعرف الحدود ولا المسافات، لذا فقد فجعها النبأ بوفاة الشيخ المباكفوري أمس حيث طارت الأخبار إلينا تذكر بالخير رجلاً أهدى لنا "الرحيق المختوم" فسألنا الله أن يسقيه منه في مقعد صدق عند مليك مقتدر، وآلينا على أنفسنا أن نعرف القراء بهذا الشيخ الكريم.]


لم يكن الكثيرون يعرفون عن الشيخ المباركفوري شيئاً كثيراً لابتعاد البلدان عن بعضها البعض، لكن الأرواح جنود الله المجندة لا تعرف الحدود ولا المسافات، لذا فقد فجعها النبأ بوفاة الشيخ المباكفوري


ولد في قرية حسين آباد قرية قريبة من مدينة بنارس في شمال الهند عام 1942م، ودرس ‏على الطريقة النظامية المعروفة في القارة الهندية، في مدرسة فيض عام ومن نظام المدرسة تفرغ طالب العلم للدراسة بعيداً عن الأهل والأقارب ولا يزورهم إلا لفترة وجيزة، خلال مدة الدراسة، ومن الطرائف أنه كلما ذهب لزيارة أهله تأخر يوما أو يومين متعمداً بلا سبب، فإذا عاتبه مدير المدرسة أو مدرس المادة قال وبكل ثقة: لم أخسر شيئاً فأعطني نصف ساعة حتى أراجع ما تم شرحه ثم اختبرني، فقد كان ذكياً ونابغةً منذ صغره، فإذا أختبر أجاب بأجوبة مثالية لا تقل أهمية من أجوبة الطلاب الذين حضروا شرح الدرس.

وبعد التخرج اختير الشيخ مدرساً في نفس المدرسة،ثم أستاذاً في الفقه والحديث لعدة سنوات في الجامعة السلفية ببنارس،(كبرى جامعة السلفيين في الهند) ثم شغل بعد ذلك منصب رئيس التحرير لمجلة (محدث) وهي تصدر ‏شهريا إلى الآن من الجامعة السلفية، وفي عام 1408 هـ اختير باحثاً في مركز السنة والسيرة ‏بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، واستمر فيه إلى عام 1418 هـ ،ثم في عام 1418 هـ وبطلب من مدير مكتبة دار السلام ‏بالرياض اختير مشرفا على البحوث العلمية فيها.



من خدمات الشيخ:
الشيخ له خدمات جليلة في نصر الإسلام والمسلمين في الهند وغيره، وقد سئل الشيخ رحمه الله في حواره المنشور في مجلة الاستقامة عدد 22 عن سبب تشرذم المسلمين وضعفهم فكان جوابه: لا شك أن التحديات التي تواجه العالم الإسلامي اليوم، أفرادًا كانوا أو شعوبًا، كثيرة جدًا والحديث عنها قد يأخذ وقتًا طويلاً وجهدًا كبيرًا. ومن المسلم به أن ما يعتري الأمة اليوم من ذلة وهوان وما يهددها من مخاطر إنما حصلت في فترة سمتها الضعف العام والانكسار الشامل والهزيمة النفسية والعسكرية على حد سواء، وفي نظرنا أن مرد هذا كله سببه الرئيسي هو ترك واجب الولاء والبراء وفريضة الجهاد سواء كان على أصل الكلمة أو على ما تحتمله من معاني متعدية.

فالمسلمون لما تركوا فريضة الجهاد، وخلدوا إلى الدنيا وحطامها، وتشبعت نفوسهم بحبها، وانبطحوا إلى الطين وما يجر إليه، صاروا ضعفاء بين الأمم أعراضهم منتهكة، وحرماتهم مستباحة، ومقدساتهم محتلة، وشعوبهم مذلولة.. وهكذا. وعليه فإننا نطالب بإعادة روح الجهاد في نفوس المسلمين وأن يخرج من يستطيع الخروج للذود عن حياض المسلمين في كل بلاد الإسلام، وأخص بالذكر فلسطين أرض المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث المسجدين العظيمين، وعلى باقي المسلمين أن ينصروهم ويمدوهم بجميع أشكال الدعم وأنواعه. ا.هـ



وإذا ذكر الشيخ فأول ما يتبادر إلى الذهن هو كتاب الرحيق المختوم من سيرة الرسول": فهذا الكتاب قد قدمه الشيخ في مسابقة السيرة النبوية العالمية التي نظمتها رابطة العالم الإسلامي، وأعلنت عنها عقب أول مؤتمر للسيرة النبوية الذي عقدته دولة باكستان في شهر ربيع الأول عام 1396هـ‏.‏

ومن الغرائب أن الشيخ ألف هذا الكتاب خلال فترة وجيزة جداً لا تتجاوز الثلاثة الأشهر وفيه يقول الشيخ: وكان من حديث هذا الكتاب أني لم أطلع على إعلان الرابطة عن المسابقة في وقته، ولما أخبرت به بعد حين لم أمِلْ إلى الإسهام فيها، بل رفضت هذا الاقتراح رفضًا كليًا إلا أن القدر ساقني إلى ذلك‏.‏ وكان آخر موعد لتلقي بحوث المسابقة واستقبالها عند الرابطة أول شهر محرم من العام القادم 1397هـ، أي نحو تسعة أشهر من وقت الإعلان، وقد ضاعت مني من ذلك عدة أشهر، والمدة الباقية لم تكن تكفي لإعداد مثل هذا الكتاب، ولكن لما عزمت على ذلك استعنت الله سبحانه وتعالى، وشمرت عن ساق الجد، حتى تم إنجازه وإرساله في الموعد‏.‏ ا.هـ


وليس هذا فحسب بل المتأمل لحال الشيخ في ذلك الوقت يجد أنه قد ألفه مع شح المصادر في منطقته،وعدم القدرة على مراجعة الإحالات، وتوثيقها ‏مع ضيق الوقت، فالحمد لله على إحسانه وتوفيقه.

ومن خدمات الشيخ رحمه الله المناظرة التي جرت بينه وبين أحد المبتدعة من القبوريين في عام 1979م تقريباً كما حكاه لي والدي حفظه الله، والذي عقدت في مدينة بجرديه. قرب مدينة بنارس بناء على طلب منهم والذين يسمون عندنا بالبريلوية، وكان موضوع المناظرة عن الوسيلة المشروعة والممنوعة وحضر هذه المناظرة آلاف الأشخاص من الطرفين وجمع كبير من العلماء وطلبة العلم وكان يمثل من طرف جمعية أهل الحديث فضيلة الشيخ صفي الرحمن المباركفوري تغمد الله برحمته ومن جانب البريلويين عالمهم الموسوم بعبد المصطفى وخلال المناظرة ألجمهم الشيخ ولم يترك لهم مجالاً في الحديث إلا في ما يتعلق بمسألة الوسيلة فلما أفحموا،غلبوا وانقلبوا صاغرين. وكان من نتيجة هذه المناظرة توبة 49 شخص وتسع أسر من الشرك في مجلس المناظرة وتحولوا من البريلوية إلى العقيدة الصحيحة.



وهذه المناظرة مفرغة ومطبوعة باللغة الأردية، وقد اطلعت على نسخة منها مع أحد الدعاة وهي مشتملة على أصول جامعة في الرد على شبهات القبوريين في التوسل والوسيلة الممنوعة، وخلطهم مع الوسيلة المشروعة.

ومن خدمات الشيخ أيضاً تفنيد لشبهات الجماعات المنحرفة التي أضلت كثيراً من الشباب في شبه القارة الهندية كالقاديانية ومنكري السنة أو القرآنيون وغيرهم. فألف الشيخ كتباً في بيان الخلل في منهجهم وتفنيد شبهاتهم صوناً لشباب الأمة بإذن الله ونبراسا لمن أراد الهداية، وطلب الحق منهم. ومن هذه الكتب وكلها باللغة الأردية، كتاب القاديانية، وثناء الله الأمرتسري والقاديانية، وحقيقة منكري الحديث وغيرها من الكتب.
ومن خدمات الشيخ تأليفه لكتاب النبي محمد صلى الله عليه وسلم في كتب الهندوس.

فمن المعلوم أن للهندوس كتباً مقدسة وفي مقدمتها أربعة كتب، إلا أنه لا يسمح بقراءتها ومطالعتها إلا للكهنة ومن بلغ رتبة معينة في النسب والعبادة فقط دون سواهم، وأكثر هؤلاء الكهنة لا يفهمون نصف ما يذكر في كتبهم لأن المكتوب بلغة تسمى (سنسكرت) وهي لغة قديمة من قبل مئات السنين بل هي أصل اللغات المتداولة في الهند، ففي هذه الكتب المقدسة توجد أوصاف كثيرة لنبي الرحمة للبشرية، وعند البحث لا تنطبق هذه الأوصاف إلا على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، بل ذكر بأن اسمه يكون (الرجل الذي يكثر الحمد لربه)، فحيث أن كتب الهندوس لا يطالعها إلا النزر اليسير، فنتج عن ذلك جهل كثير من الهندوس عن هذه البشائر، وقد أسلم بعض كبار كهنة الهندوس بعد قراءتهم لهذه البشائر. فجمع الشيخ هذه البشائر لإقامة الحجة عليهم ولردع هجومهم على المسلمين، والكتاب مطبوع باللغة الأردية والهندية، وقد تصفحت هذا الكتاب باللغة الأردية فوجدته مفيداً لمن يسكن في مناطق الهندوس.



هذا وقد اختير الشيخ أميراً لجمعية أهل الحديث في الهند في عام 1418هـ تقريبا، إلا أنه وبعد مرور بضعة أشهر اعتذر عنها لانشغاله بأموره العلمية والدعوية وكذلك ظروفه الصحية لم تساعده، وكان إمارة الجمعية يتطلب منه التفرغ ولم يكن ذلك ممكناً للشيخ.

من أخلاق الشيخ:
والشيخ رحمه الله، كان متواضعاً سهلاً ليناً،يداعب الصغير والكبير، لا يحب الإطراء والمدح بعيدأ عن الأضواء. حتى أنه كان لينا مع خصمه، وأذكر أنه في عام 1420هـ وفي أحد محاضرته والحضور بالمئات فسئل الشيخ عن حكم صلاة الوتر على صفة صلاة المغرب فقال الشيخ أن الصلاة بهذه الصفة منهي عنه كما في حديث : ولا تشبهوا بصلاة المغرب. فقام رجل من الحاضرين وقاطع كلام الشيخ أمام الملأ -والذي يظهر والعلم عند الله أنه ما قام إلا دفاعاً عما كان يعتقده افتراءً لا تثبتاً- وقال: ليس كما قلت بل ثبت عن عائشة أنها صلت مثل المغرب. فسكت الشيخ، وفي قرارة الشيخ أن ما ذكره الرجل خطأ،ثم قال لا أعلم إلا هذا الحديث والذي ذكرته لم أطلع عليه، ثم التفت إلى والدي وهو بمنزلة طلبته وسأله عن الحديث أمام الحاضرين متثبتاً...... فقلت متأملاً،كيف يقوم رجل بين مئات الحاضرين وفي مجلس يضم جمعا من الدعاة وطلبة العلم، ويرد على الشيخ متجاوزاً حدود الأدب والاحترام مع العلماء بل مخالفاً لآداب المجلس وأدب الحديث، ويعترض بجهل، لكن ومع ذلك يرد عليه الشيخ بكل حلم: لا أعلم؛ ثم يبين له أن الحديث ليس بمعروف بين طلبة العلم فيسأل أحد طلبته، ولا يجد فيه غضاضة، فرحم الله الشيخ رحمة واسعة.



كان الشيخ ينصح طلبته والمشايخ باللين والرفق دائماً ففي لقائه المنشور في مجلة الاستقامة لما سئل عن تصدر بعض أنصاف الطلبة للفتوى والقدح في العلماء فال: ما ذكرته في سؤالك من تصدر الأحداث للدعوة والفتوى، وكذلك للجرح والتعديل... إلخ. هذه مصيبة عظيمة وخطورة كبيرة، وتقع المسؤولية المباشرة في ذلك على العلماء المتصدرين للتعليم والفتوى والتربية، فكل عالم عليه مسؤولية توجيه طلبته التوجيه السليم، وإلا فإثمهم عليه، لأنه لم يمنعهم من الوقوع في الأخطاء، لأنهم غير مؤهلين، بل (ترك لهم الحبل على الغارب)، وعلى أبناء الدعوة السلفية الإقبال على إصلاح أنفسهم، وتكميل تربيتهم على الحق والعدل والرحمة، والتأسي بمنهج الرسول صلى الله عليه وسلم في اللين والحكمة والعدل والإنصاف واحترام أهل العلم والدعوة، قال عليه الصلاة والسلام: ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ويعرف لعالمنا حقه.

وقد ذكر الشيخ ضوابط في التعامل مع المخالف،كما في لقائه مع مجلة الاستقامة فقال:


أبرز مقومات ذلك المنهج السلفي العظيم في التعامل مع المخالف:
1- الرسوخ في العلم، فأنصاف المتعلمين يفسدون أكثر مما يصلحون.
2- تحرير محل النزاع والابتعاد عن الإجمال والإبهام والتهويش على المخالف.
3- العدل في الحكم على المخالف ولو جار عليك وظلمك. قال تعالى: (وَأُمِرْتُ لأعْدِلَ بَيْنَكُمُ )[الشورى:15]. هذا مع أهل الملل، فما بالك مع الفصائل الإسلامية الدعوية.
4- حسن الظن بالداعية المسلم وحمل كلامه على ما أراد، لا على ما تريد أنتَ من التشنيع عليه وتحميل كلامه ما لا يحتمل، نظرًا لما نعلمه من مقصده الحسن وسابقته في الإسلام والدعوة.
5- الحرص على أن يكون القصد من الحوار جمع كلمة المسلمين وتوحيد صفوفهم، لا أن يكون تشقيق العمل الإسلامي وتقسيمه هدفًا من الحوار والردود.
6- المحافظة على بقاء الولاء والمناصرة، وألا تجعل الردود على المخالف وسيلة للقضاء على هذا الأصل العظيم: (إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ)[الأنفال:73].


7- الشهادة والاعتراف بما أحسن فيه المخالف وأجاد ووافق فيه الحق، لقوله تعالى: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ)[ البقرة:143]. ولا نتعامل مع بعضنا بالمبدأ اليهودي والنصراني الذي حكاه القرآن الكريم: (وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ)[البقرة: 113].
هذا ما أستحضره في أصول المنهج السلفي في الرد على المخالف.

من نتاج الشيخ العلمي:
للشيخ أشرطة كثيرة لدروسه ومحاضراته إلا أن الجزء الكبير منها باللغة الأردية وله بالعربية من الأشرطة:
1-فضل أهل الحديث.
2-أثر الإيمان في بناء دولة الإسلام.
وهي موجودة في موقع طريق الإسلام.

و أما المؤلفات فهي كثيرة باللغة الأردية وله من المؤلفات بالعربية مايلي:


1- الرحيق المختوم.
2- روضة الأنوار.
3- تهذيب تفسير ابن كثير.
4- تحقيق تفسير الجلالين.
5- منة المنعم في التعليق على صحيح مسلم.
6- اتحاف الكرام في التعليق على بلوغ المرام (وهي تعليقات يسيرة).
7- إبراز الحق والصواب في مسألة السفور والحجاب.
وغيرها من الكتب.

وأنا إذ أكتب عن لمحات من حياة الشيخ رحمه الله، فإنه لم يكن لي ملازمة للشيخ بل كانت لي لقاءات معه على فترات متباعدة،وحيث أنه كان دائم الزيارة للوالد وله صلة قديمة به، فأستغل هذه الزيارة وأستفيد من علمه ومن تواضعه، وكان آخر لقاء به رحمه الله في زيارتي للهند عام 1425 هـ فزرته في بيته ووقتها كان مريضاً حتى أنه لم يتعرف علي إلا بعد مرور بعض الوقت، إلا أنه من الناحية العلمية لم يتغير فقد كان معي بعض أقاربي وكنا نسأل الشيخ فيجيبنا ويذكر الأحاديث بمصادرها.

وفي آخر حياة الشيخ وقبل وفاته بأربعة أشهر تقريباً أصيب بجلطة دماغية مما جعله ملازماً للفراش وفي يوم الجمعة 10 / 11 / 1427هـ وفي الساعة الثانية ظهرا بالتوقيت الهندي فارقت الروح إلى بارئها،فرحم الله الشيخ وأمنه من عذاب القبر ووسع له في قبره. و صلي عليه يوم السبت ودفن في مقبرة قريته حسين آباد.



وقد ترك الشيخ خلفه ثمانية أولاد أربعة منهم ذكور وأربعة إناث، ابنه طارق طالب في الجامعة الإسلامية في مرحلة الماجستير في كلية الشريعة قسم أصول الفقه، والإبن الثاني فيض الرحمن مؤظف في جدة والإبنان الآخران تخرجا من الجامعة الإسلامية في المدينة النبوية والآن يقومان بمهمة الدعوة في الهند.
رحم الله الشيخ رحمة واسعة وأسكنه في فسيح جناته و سقاه من الرحيق المختوم شربة هنيئة مريئة
وصلى الله على نبينا محمد.
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:58 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.