ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 30-05-16, 01:58 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

جاءتني بعض إجابات من بعض الإخوة الجادين للأبيات المذكورة في الدرس السابق وهذه الأجوبة جعلتني أطمئن إلى أننا قد وصلنا إلى الحد الأدنى المطلوب من هذا الدرس وهو (100%) كما سبق، وهذا يعني أنه يمكننا الانتقال إلى الدرس التالي مطمئنين إن شاء الله.
ولكني أحببت أن أتمم الإجابة على الأسئلة المذكورة في الدرس السابق ليكون هذا الدرس قد أخذ حقه ومستحقه.
_____________________________________
الإجابة على أسئلة الدرس السابق


إنِّى إِذا خُلَّةٌ ضَنَّتْ بِنَائِلِها ... وأَمْسكَتْ بضعيفِ الوصلِ أَحذَاقِ

(إنْــنِــي إِذا خلْـــلَــتُنْ ضنْــنَــتْ بنائلها ... وأمسكت بضعيفِ لْوَصْلِ أحْذاقِ)

= يلاحظ اعتبار الحرف المشدد حرفين أولهما ساكن والثاني متحرك، استخرج هذه الحروف بنفسك
= الحروف هي:
1- النون من (إنِّي)،
2- اللام من (خُلَّةٌ)
3- النون من (ضَنَّتْ)
____________________________________
= يلاحظ أنا اعتبرنا ألف (إذا) التي بعد الذال وقد سبق في بيت سابق عدم
اعتبارها، فأين هذا البيت؟ ولماذا اعتبرناها هنا ولم نعتبرها هناك؟

الجواب = البيت السابق هو قول المتنبي:
إِلَيْكِ فإنِّي لَسْتُ مِمَّنْ إذا اتَّقَى *** عِضَاضَ الْأفَاعِي نَامَ فَوقَ الْعَقَارِبِ

= اعتبرنا ألف (إذا) هنا في بيت تأبط شرا للنطق بها، فقد ظهرت في النطق على أنها حرفٌ ساكنٌ
ولم نعتبرها في بيت المتنبي لعدم النطق بها إذ ما بعدها حرف ساكن أيضا أعني التاء الأولى من (اتَّقى- تْتَقَى) وفي اللغة العربية لا يلتقي ساكنان في درَج الكلام بل يسقط أحدهما، وفي العروض يسقط الحرف الذي لا ينطق به فلهذا سقطت ألف (إذا) وألف (اتَّقَى) لوجوب النطق بتاء (اتَّقَى).

= يلاحظ اعتبار التنوين نونا ساكنة فأين هو؟
تنوين (خُلَّةٌ = خُلَّتُنْ)

= يلاحظ عدم اعتبار همزة الوصل فاستخرجها بنفسك
الهمزة في كلمة (الوصل) من قوله: "بضعيف الوصل = بضعيفِ لْوَصْلِ"
____________________________________
= أكمل ما يأتي:
يلاحظ الخروج بـ ... في كلمة (...) لأن حركتها ...
الجواب= يلاحظ الخروج بالياء في كلمة (أحذاقِ= أحذاقِي) لأن حركتها الكسرة
_____________________________________
نَجوْتُ منها نَجائي مِن بَجِيلةَ إِذْ ... أَلْقَيْتُ ليلةَ خَبْتِ الرَّهِط أَرواقى
(نجوتُ منها نجائِيْ مِنْ بجيلةَ إذْ ... ألقيت ليلة خبت ...) أكمل تقطيع البيت
(نجوتُ منها نجائِيْ مِنْ بجيلةَ إذْ ... ألقيت ليلة خبت رْرَهْطِ أرْواقِي)
______________________________________
= أكمل الملاحظات الآتية:
- يلاحظ أنا اعتبرنا الراء المشددة في قوله: "الرَّهْطِ" حرفين أولهما ساكن والثاني متحرك
- يلاحظ عدم الاعتداد بـ همزة الوصل، ولا باللام الشمسية في كلمة الرَّهط لعدم النطق بها
= يلاحظ وجود ياء بعد حرف الرَّوِيِّ (القاف من (أرواقي) فلا حاجة للخروج بشيء
________________________________________
كأَنَّما حَثْحَثُوا حُصًّا قَوَادِمُهُ ... أَو أُمَّ خِشْفٍ بِذي شَثٍّ وطُبَّاقِ

(كأَنْنَمَا حثحثوا حُصْصَنْ قوادِمُهُو ... أو أُمْمَ خشفِنْ بذي شثْـــــثِــــنْ وطُبْــبَــاقِي)
= استخرج الأحرف المشددة من البيت التي تعتبر حرفين أولهما ساكن والآخر متحرك
1- النون في (كأنَّما= كأنْـنَـما)،
2- والصاد في (حُصًّا= حُصْـصَـنْ)،
3- الميم في (أُمِّ= أُمْمِ)
4- الثاء في (شَثٍّ= شثْــثِــنْ)
5- الباء في (طُبَّاقِ= طُبْـبَـاقِـي)
___________________________________
= علل: لماذا لم يعتبروا ألف الفعل التي بعد واو الجماعة في (حثحثوا = حثحثو)
الجواب: لعدم النطق بها
________________________________________
= جاء التنوين منصوبًا في قوله: (حُصًّا) ومجرورا في قوله: (خِشْفٍ) و(شَثٍّ) فما الفرق بينهما في علم العروض.
الجواب: لا فرق بينهما في علم العروض فالكل يعتبر نونا ساكنة
____________________________________
حتَّــــى نَجَوتُ ولمَّا ينْزِعُوا سَلَبي ... بِوَالِهٍ مِن قَبِيض الشَّدِّ غَيْدَاقِ
(حَتْـــتَـــى نجوت ولَـمْـمَـا ينزعو سلبي ... بِوَالِهِنْ من قبيضِ شْــشَــدْدِ غيداقِي)


= الحروف المشددة هنا هي التاء في حَتَّى، والميم في لَـمَّا، والشين في الشَّدِّ، والدال في الشَّدِّ وكلها نعتبرها حرفين أولهما ساكن والآخر متحرك

= يلاحظ عدم اعتبار الألف الفارقة في ينزعوا وذلك بسبب عدم النطق بها
___________________________________
= اختر الإجابة الصحيحة فيما يأتي واملأ الفراغ:
يلاحظ عدم اعتبار همزة (الوصل/ القطع) الوصل في الشَّدِّ وكذا اللام (القمرية/ الشمسية) الشمسية في الشَّدِّ.
_____________________________________
= يلاحظ الخروج بـ الياء في (غيداقِ = غيداقِي)
___________________________________
ولا أَقولُ إِذا ما خُلَّةٌ صَرَمَتْ ... يا وَيحَ نفسيَ مِن شوقٍ وإِشْفاقِ
(ولا أقول إذا ما خلْــلَــتُنْ صرمتْ ... يا ويح نفسيَ من شوقِنْ وإشفاقِي)
= الأحرف المشددة هي اللام في خُلَّةٌ
= نعتبر التنوين حرفين أولهما ساكن والآخر متحرك وهو موجود في خُلَّةٌ = خُلْلَتُنْ، وشَوْقٍ= شَوْقِنْ.
_____________________________________
_____________________________________
_____________________________________
وهذا شرح أبيات الكلحبة العرني:

فَإِنْ تَنْجُ مِنْهَا يَا حَزِيمَ بْنَ طَارِقٍ ... فَقَدْ تَرَكَتْ مَا خَلْفَ ظَهْرِكَ بَلْقَعَا

(فإنْ تَنْجُ مِنْهَا يا حزيمَ بْنَ طارِقِنْ ... فقدْ تركتْ ما خلف ظهرِكَ بَلْقَعَا)
= يلاحظ عدم الاعتداد بهمزة الوصل من (ابن = بْنَ طارقٍ) لعدم النطق بها
= يلاحظ أنا اعتبرنا التنوين في (طارقٍ – طارقِنْ) نونا ساكنة
= يلاحظ الخروج بالألف (بلقعَ = بلقعَا) لأن حركة حرف الرَّوِيِّ فتحة ولا يوقف على متحرك

وَنَادَى مُنَادِي الْحَيِّ أَنْ قَدْ أُتِيتُمُ ... وَقَدْ شَرِبَتْ مَاءَ الْمَزَادَةِ أَجْمَعَا
(
ونادى منادِ لْحَيْـيِ أَنْ قَدْ أُتيتُمَو ... وقد شربتْ ماءَ لْمَزادةِ أجمعَا)

= يلاحظ عدم اعتبار همزة الوصل من (الْحَيّ = لْحَيّ)
ومثله همزة الوصل من (الْمَزادة = لْمزادة)
ومثله عدم اعتبار ياء (منادي= مُنَادِ)
لعدم النطق بشيء من ذلك
= يلاحظ اعتبار الياء المشددة في (الحيّ) حرفان أولهما ساكن والثاني متحرك (الحَيْـيِ)
= يلاحظ إشباع ميم (أُتيتُمُ = أتيتُمُو)
= يلاحظ الخروج بالألف (أجمعَ= أجمعا)

وَقُلْتُ لِكَأْسٍ: أَلْجِمِيهَا فَإِنَّمَا ... نَزَلْنَا الْكَثِيبَ مِنْ زَرُودَ لِنَفْزَعَا
(وقلت لكأسِنْ ألجميها فإنْـنَما ... نزلنَ لْكثيب مِنْ زرود لنفزعا)
= يلاحظ اعتبار التنوين في (لِكَأْسٍ) نونا ساكنة (لِكَأْسِنْ)
= يلاحظ أنا اعتبرنا النون المشددة من (فإنَّما)حرفين أولهما ساكن والآخر متحرك (فإنْـنَـمَا)
= يلاحظ عدم اعتبار ألف (نَزَلْنَا = نَزَلْنَ)
ومثله عدم اعتبار همزة الوصل من (الكثيب= لْكَثيب)
لعدم النطق بشيء منها
= يلاحظ الخروج بالألف (لنفزعَ = لنفزعا)

كَأَنَّ بِلِيتَيْهَا وَبَلْدَةِ نَحْرِهَا ... مِنَ النَّبْلِ كُرَّاثَ الصَّرِيمِ الْمُنَزَّعَا
(كأَنْــنَ بليتيها وبلدة نحرها ... منَ نْــنَـــبْلِ كُرْرَاثَ صْـصَـريم لْمنَزْزَعَا)
= يلاحظ أنا اعتبرنا النون المشددة من (كَأَنَّ) حرفين أولهما ساكن والثاني متحرك (كَأَنْـنَ)
ومثله النون المشددة من (النَّـــبْل = النْـنَـبْل)
ومثله الراء المشددة من (كرَّاث = كُرْرَاث)
ومثله الصاد المشددة من (الصَّريم)
ومثله الزاي المشددة من (المُنَزَّعَا = المُنَزْزَعَا)
= يلاحظ عدم الاعتداد بهمزة الوصل من (النَّبْل)
ومثله همزة الوصل من (الصَّريم)
ومثله همزة الوصل من (المنزّعا)
وكذا عدم الاعتداد باللام الشمسية من (النَّبْل)
ومثله اللام الشمسية من (الصَّرِيم)
لعدم النطق بشيء من ذلك
= يلاحظ الخروج بالألف (المنزعَ= المنزعا)

فَأَدْرَكَ إِبقاءَ العَرَادَةِ ظَلْعُهَا ... وَقَدْ جَعَلَتْنِي مِنْ حَزِيمَةَ إِصبَعَا

(فأدرك إبقاءَ لْعَرَادَةِ ظلعُها ... وقد جعلتني من حزيمة إصبعا)
= يلاحظ عدم الاعتداد بهمزة الوصل من (العرادة = لْعرادة)
= يلاحظ اعتبار ياء المتكلم في (جعلتني) حرفا ساكنا
ولو احتجنا في بيت آخر لعدم اعتبارها جاز فنقول: (جَعَلَتْنِ مِنْ)
ولو احتجنا في بيت آخر إلى جعلها حرفا متحركا جاز فنقول: (جَعَلَتْنِيَ مِنْ)
= يلاحظ الخروج بالألف (إصبَعَ = إصبعَا)

أَمَرْتُكُمُ أَمْرِي بِمُنْعَرَجِ اللِّوَى ... وَلَا أَمْرَ لِلْمَعْصِيِّ إِلاَّ مُضَيَّعَا
(أمرتكمو أمري بمنعرجِ لْلِوَى ... ولا أمر للمَعْصِيْــيِ إلْــلَا مضَيْــيَــعا)
= يلاحظ إشباع ميم (أمَرْتُكُمُ = أَمَرْتُكُمُو)
= يلاحظ عدم الاعتداد بهمزة الوصل من (اللّوَى = لْلِوَى)
ومثله همزة الوصل من (لِلْمَعْصِيِّ) فأصلها (لِـ الْمَعْصِيّ) فسقطت همزة الوصل لأنها في دَرَجِ الكلام
= يلاحظ أن كلمة (الـــلِّوَى) تحتوي على لام شمسية وهي الأولى فلا نعتَدُّ بها
واللام الثانية مشددة فنعتبرها حرفين أولهما ساكن والثاني متحرك (لْــلِــوَى)
فانتبه لأن فيها ثلا لامات :
- الأولى: لام شمسية فلا نعتد بها
- الثانية لام ساكنة هي الأولى من اللام المشددة
- الثالثة لام متحركة وهي الثانية من اللام المشددة
= يلاحظ أنا اعتبرنا اللام المشددة من (الـلِّـوَى) حرفين أولهما ساكن والثاني متحرك كما سبق بيانه
ومثله الياء المشددة من (المَعْصِيِّ = المَعْصِيْـــيِ)، وهذه الياء لو احتجنا لإسكانها في بيت آخر جاز فنقول: (لِلْمَعْصِيْ) فتكون ياء واحدة، لكن هذا لا يجوز في كل حرف مشدد فمثلا كلمة (إلَّا) لا يجوز تخفيفها فنقول (إلَا) وهذا تعرفه بالممارسة والاطلاع على قواعد الصرف.
ومثله اللام المشددة في (إِلَّا = إلْـلَا)
ومثله الياء المشددة في (مُضَيَّعَا = مُضَيْـيَـعَا)
= يلاحظ الخروج بالألف (مُضَيَّعَ = مُضَيَّعَا) لأنه لا يوقف على متحرك

إِذَا الْمَرْءُ لَمْ يَغْشَ الْكَرِيهَةَ أَوْشَكَتْ ... حِبَالُ الْهُوَيْنَا بِالْفَتَى أَنْ تَقَطَّعَا

(إذَ لْمَرْءُ لم يغشَ لْكَريهة أوشكتْ ... حبالُ لْهُوَيْنَا بِلْفَتَى أنْ تقطْــطَــعَا)
= يلاحظ عدم اعتبار ألف (إذا) التي بعد الذال = (إِذَ)
ومثله همزة الوصل من (المرء = لْمَرْء)
ومثله همزة الوصل من (الكريهة = لْكَريهة)
ومثله همزة الوصل من (الهوينا = لْهوينا)
ومثله همزة الوصل من (بالفتى = بِلْفَتى)
= يلاحظ أنا اعتبرنا الحرف المشدد وهو الطاء من (تقطَّعا) حرفين أولهما ساكن والثاني متحرك (تَقَطْــطَـعَا)
= يلاحظ الخروج بالألف (تقطعَ = تقطَّعَا)
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 30-05-16, 06:42 AM
الفضيل الفضيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-03
المشاركات: 346
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

متابع
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 31-05-16, 01:39 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفضيل مشاهدة المشاركة
متابع
جزاكم الله خيرا
وجزاكم الله خيرا
تشرفني متابعتك أخي الكريم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 31-05-16, 01:41 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

جزى الله الإخوة في الإدارة خير الجزاء على تثبيت الموضوع
أسأل الله تعالى أن يثبتنا وإياكم على طاعته وعلى صراطه المستقيم حتى نلقاه وهو راض عنا
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 31-05-16, 01:44 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

أحب أن أهنئك اليوم بأنك قد اجتزتَ نصف العروض العمليّ ببلوغك الحد الأدنى (100%) في الدرس السابق، وأبشرك بأن ما سيأتي من دروس لن يكون الحد الأدنى فيه (100%) بل سيكون الحد الأدنى (50% - 64%) وهو المقبول ثم الجيد (65%- 74%) وهكذا، يعني يمكنك في الدروس القادمة أن تكون عالي الهمة فتحفظ المصطلحات وتكثر من التطبيق عليها حتى تستقر، كما يمكنك أن تكتفي بمعرفة المصطلحات وفهم المراد منها والتطبيق عليها دون حفظها، فمثلا يكفيك أن تعرف أنه يجوز لك في بعض التفعيلات إسكان الحرف الثاني المتحرك أو حذفه دون أن تعرف اسم المصطلح (الزحاف) ويمكنك أن تعرف أنه يجوز في (مفاعلتن) مثلا أن تصير إلى (مُفَا) وأن تعرف أن هذا التغيير يسمى علة دون أن تعرف ما هي العلة التي حدثت في هذه التفعيلة؟ وما اسمها؟ ...الخ هذا إذا ضاق وقتك عن حفظ ذلك لكنَّ الفائدة من ذلك أنه إذا مرَّ عليك بيت شعري أو قصيدة أن تعرف بحرها وأن تعرف أن التغييرات التي حدثت فيها جائزة وإن كنت لم تحفظ أسماءها جيدا
فالمراد من العروض العَمَلِيّ أن لا يقع المرء في اضطراب إذا ورد عليه بيت أو أبيات عرف بحرها ثم أن الشاعر يسير في الأبيات كلها سيرة واحدة على هذا الوزن فإذا قطَّع الأبيات وجد اختلافا كبيرا وتغييرات كثيرة في كل بيت تختلف عن التغييرات التي حدثت في البيت الآخر فيظن أن الشاعر قد أخطأ أو يعلم أنه لم يخطيء ولكنه لا يستطيع تفسير ما فعله الشاعر فيقع في اضطراب أو يظن أن هذا العلم لا يمكن فهمه لصعوبته الشديدة في ظنِّهِ هو، وقد علمت أن هذا العلم أيسر علم يمكنك تعلمه وإتقانه (عَمَلِيًّا) في فترة وجيزة
ولهذا فالدروس التالية المراد منها رفع الاضطراب وإزالة الإشكال السابق، فإن أتقنتها كما أتقنت الدرس السابق فقد بلغت الغاية ويمكنك بعد ذلك أن تقرأ كتب التراث بغير صعوبة كالرامزة وشروحها والكافي للتبريزي والعروض والقوافي للأخفش وغيرها إن شئت
وسواء عليك بعد أن تنتهي من هذه الدروس أن تقرأ هذه الكتب أو لا تقرأها فالمهم أنه قد صارت لديك القدرة على ذلك، وصرت لا تُسَلِّمُ بما تقرأه في كتب النحو من أن الشاعر ارتكب هذه المخالفة للضرورة الشعرية، ولا بمثل هذه الأحكام التي كنت تمر عليها سابقا مُسَلِّمًا بها مقلِّدًا قائلها فيما قال، وصرت لا تقع في اضطراب إذا رأيت تغييرات في تفعيلات البيت الواحد أو أبيات القصيدة الواحدة
ولا أريد أن أطيل عليك بل أريد أن أبارك لك بأنك قد انتهيت من علم العروض دون أن تشعر وأن ما بقي منه يمكنك قراءته فقط وفهمه وأن هذا التغيير جائز أو غير جائز فإن حفظت هذا المبحث (وهو الدرس الثالث - الزحافات والعلل) فهو المطلوب أصالة وإلا فتعلمه بحيث يمكنك الرجوع إلى كتاب إن احتجت معرفة اسمه أما التطبيق فلا يسعك إلا أن تتقنه (وهذا في الدرس الثالث كما ذكرت)
وأما درس اليوم فهو كالترفيه بين درسين صعبين (الأول والثالث) والمراد منه أن تأخذ نفسا عميقا قبل أن تدخل إلى الدرس الثالث (الزحافات والعلل)
وفقنا الله وإياك لما يحبه ويرضاه
__________________________________________________ ___________
الدرس الثاني
الرموز العروضية-المصطلحات العروضية – التفاعيل العروضية
الرموز العروضية:
يرمز للحركة (فتحة أو كسرة أو ضمة) بشرطة هكذا (-) أو بشرطة مائلة هكذا (/)، ويرمز للسكون بنقطة هكذا (.) أو بدائرة صغيرة هكذا (0)، والشائع الآن أن يرمز للحركة بشرطة مائلة (/) وللسكون بدائرة صغيرة (0).

المصطلحات العروضية:

(الأسباب: سبب خفيف، وسبب ثقيل) و(الأوتاد: وتِد مجموع، ووتد مفروق) و(الفواصل: فاصلة صغرى وفاصلة كبرى)، وهاك بيانُها:
1- السبب الخفيف: يتكون مِنْ حرفين أولهما متحرك يليه حرفٌ ساكن مثل: لَمْ (/0).
أمثلة
ضَرْبٌ (/0 /0) تتكون من سببين خفيفين (ضَرْ /0) (بُنْ /0)
عِلْمٌ (/0 /0) تتكون من سببين خفيفين (ضَرْ /0) (بُنْ /0)
شَكٌّ = شَكْكُنْ(/0 /0) تتكون من سببين خفيفين (ضَرْ /0) (بُنْ /0)

2- السبب الثقيل: يتكون من حرفين متحركين مثل: أَرَ (//)، لَكَ (//)
أمثلة
فَرَجٌ (// /0) تتكون من سبب ثقيل (فَرَ //) وسبب خفيف (جُنْ /0)
بَطَلٌ (// /0) تتكون من سبب ثقيل (بَطَ /0) وسبب خفيف (لُنْ /0)
كَتِفٌ (// /0) تتكون من سبب ثقيل (كَتِ //) وسبب خفيف (فُنْ /0)

3- الوتد المجموع: يتكون من حرفين متحركين يليهما حرف ساكن مثل: عَلَى (//0)
أمثلة
لَوْحَةٌ (/0 //0) تتكون من سبب خفيف (لَوْ /0) ووتد مجموع (حَتُنْ //0)
كبيرةٌ (//0 //0) تتكون من وتد مجموع (كَبِيْـ //0) + وتد مجموع (رَتُنْ //0)
أقيموا (//0 /0) تتكون من وتد مجموع (أَقِيْـ //0) وسبب خفيف (مُو /0)
بَنِي (//0) تتكون من وتد مجموع (بَنِيْ //0)
(***أقيموا بني أمي صدور مطيكم***)

4- الوتد المفروق: يتكون من حرفين متحركين بينهما حرف ساكن مثل: ظَهْرُ (/0/)
أمثلة
بَيْتُ –بدون تنوين- (/0/) (وهذا لا يوقف عليه بل يكون في درَجِ الكلام كأن تقول: بيتُ محمد، والمراد ضرب الأمثلة على المصطلح حتى يثبُتَ في ذهن القاريء، وقس على هذا ما بعده)
عَيْنُ –بدون تنوين- (/0/)
أَنْفُ –بدون تنوين- (/0/)

5- الفاصلة الصغرى: تتكون من ثلاث متحركات وساكن مثل: جَبَلٍ (///0)، قَلَمِي
أمثلة
كُتُبِيْ (///0)
عَذَلِيْ (///0) (***وَلَجَّ الرَّكْبُ فِي عَذَلِي***)
قَمَرِيْ (///0)

6-الفاصلة الكبرى: تتكون من أربع متحركات وساكن مثل: سَمَكَةٍ (////0)، خَلَقَنَا
أمثلة
بَرَكَةٌ (////0)
عَتَبَةٌ (////0)
كَلِمَةٌ (////0)

ويجمعها قولك: (لَمْ أَرَ عَلَى ظَهْرِ جَبَلٍ سَمَكَةً) فـ (لَمْ (/0) سبب خفيف) و(أَرَ (//) سبب ثقيل) و(عَلَى (//0) وتد مجموع) و(ظَهْرِ (/0/) وتد مفروق) و(جَبَلٍ (///0) فاصلة صغرى) و(سَمَكَةً (////0) فاصلة كبرى)
__________________________________________________ ____
مصطلحات عروضية أخرى:

(العَرُوض، والضَّرْبُ، والحَشْوُ، شطر البيت وصدره وعجزه ومصراعه، البيت التام، والبيت المجزوء):

1- العَرُوض: مؤنثة، وهي التفعيلة الأخيرة من نصف البيت الأول
2- الضَّرْب: مذكر، وهو التفعيلة الأخيرة من نصف البيت الثاني
3- الحَشْو: ما دون العروض والضرْب، أو ما قبلهما؛ فالشطر الأول من البيت كله حشو إلا آخر تفعيلة فيه (العروض)، والشطر الثاني كله حشو إلا آخر تفعيلة فيه (الضرْب)
4- شطر البيت: نصفه، والغالب أن لكل بيت شطران: شطر أول وشطر ثانٍ،
والشطر الأول يقال له: (صدر البيت) والشطر الثاني يقال له: (عجز البيت)،
ويطلق (المصراع) على الشطر فيقال: المصراع الأول= الشطر الأول، والمصراع الثاني= الشطر الثاني.

5- البيت التام: هو كل بيت استكمل كل تفعيلاته وإن أصابها زحاف أو علة

6- البيت المجزوء: هو كل بيت حُذِفَتْ عروضُه وضَرْبُه، وهذا :
- واجب في بحور: المديد والمضارع والهزج والمقتضب والمجتث،
يعني أن هذه البحور لم تأت عن العرب إلا مجزوءة،
- وجائز في بحور: البسيط والوافر والكامل والخفيف والرجز والمتدارك والمتقارب،
يعني يجوز أن تأتي هذه البحور تامة أو مجزوءة
إلا أنه ينتبه إلى أنها إذا بدأت تامة وجب استمرارها تامة
ولو بدأت مجزوءة وجب استمرارها كذلك.
- وممتنع في بحور: الطويل والمنسرح والسريع،
يعني أن هذه البحور لم ترد عن العرب مجزوءة،
وإن كان المنسرح قد جاء منهوكا،
وقيل: إن السريع قد يجيء مشطورا كما ستعلم.

7- المشطور : هو البيت الذي حذف شطره، وتكون فيه العَروض هي الضرب ويكون في بَحْرَيِ الرجز والسريع؛ كقول الشاعر (من بحر الرجز):
تحيــــــــــــــةٌ كــــــالــــورد في الأكمـــــــــام
أزهى من الصحة في الأجسام

8- المنهوك : هو البيت الذي ذهب ثلثاه وبقي ثلثه ويقع في بَحْرَيِ الرجز والمنسرح. ومنه قول ورقة بن نوفل من منهوك الرجز:
ياليتني *** فيها جَذَعْ
أَخُبُّ فيـــ*** ــها وأضَعْ

9- المدوَّر : هو البيت الذي تكون التفعيلة الأخيرة من شطره الأول (عَروضه) مشتركة مع التفعيلة الأولى من الشطر الثاني في كلمة واحدة، والبعض يسميه الـمُداخَل أو الـمُدْمَج أو المتَّصِل. وغالبا ما يرمز لهذا النوع بحرف (م) بين الشطرين ليدل على أنه مدور أو متصل؛ كقول الشاعر:
ومَا ظَهْري لِباغي الضَّيْـــــــــ (م) ـــــــــــمِ بالظَّهْرِ الذَّلُولِ
__________________________________________________ _________
التفعيلات العروضية:

التفعيلات العروضية التي تتكون منها بحور الشعر ثمانِيةٌ(1)، وهي إما تفعيلات خماسية أو تفعيلات سباعية:

أولا- التفعيلات الخماسية (ثنتان):
1- فَعُولُنْ (//0 /0) [تتكون من وتد مجموع (فَعُو //0) + سبب خفيف (لُنْ /0)](2)

2- فَاعِلُنْ (/0//0) [تتكون من سبب خفيف (فا /0) + وتد مجموع (عِلُنْ (//0)] عكس السابقة

ثانيا- التفعيلات السباعية (ستة وعلى التفصيل ثمانية):

1- مُفَاعَلَتُنْ (//0///0) [تتكون من: وتد مجموع (مُفَا //0) + سبب ثقيل (عَلَ //) + سبب خفيف (تُنْ /0)]

2- مُتَفَاعِلُنْ (///0//0) [تتكون من: سبب ثقيل (مُتَ //) + سبب خفيف (فَا /0)+ وتد مجموع (عِلُنْ //0)]
والبعض يقول: تتكون من فاصلة صغرى (مُتَفَا ///0) + وتد مجموع (//0)

3- مَفَاعِيلُنْ (//0/0/0) [تتكون من: وتد مجموع (مَفَا //0) + سبب خفيف (عِي //) + سبب خفيف (لُنْ /0)]

4- مُسْتَفْعِلُنْ (/0/0//0) [تتكون من: سبب خفيف (مُسْ /0) + سبب خفيف (تُفْ /0) + وتد مجموع (عِلُنْ //0)]

5- مُسْتَفْعِ لُنْ (/0/0//0) في بحرَيْ الخَفيف والمجتث فقط [تتكون من: سبب خفيف (مُسْ /0) + وتد مفروق (تَفْعِ /0/) +سبب خفيف (لُنْ /0)]

6- فَاعِلَاتُنْ (/0//0/0) [تتكون من: سبب خفيف (فَا /0) + وتد مجموع (عِلَا //0) + سبب خفيف (تُنْ /0)]

7- فَاعِ لا تُنْ (/0//0/0) في بحر المضارع فقط [تتكون من: وتد مفروق (/0/) + سبب خفيف (/0) + سبب خفيف (/0)]

8- مَفْعُولَاتُ (/0/0/0/) [تتكون من: سبب خفيف (مَفْـ /0) + سبب خفيف (عُو /0) + وتد مفروق (لَاتُ /0/)] وهي التفعيلة الوحيدة التي تنتهي بمتحرك.

_______________________________________________
(1) هي عشرة على التفصيل كما سأبينه.
(2) ستعلم أهمية معرفة كون الوحدة الصوتية تتكون من وتد أو سبب فيما يأتي عند دراسة الزحافات والعلل، فإن الزحاف لا يدخل على الوتد ولا على أول حرف في السبب بل لا يدخل الزحاف إلا على الحرف الثاني من السبب.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 01-06-16, 01:12 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

الدرس الثالث
الزِّحَافَات - العلل

أولا- الزِّحَافَات:

تعريف الزِّحَاف: تغيير يحدث في الحرف الثاني من السبب (الخفيف أو الثقيل)(1) في أي تفعيلة، وهذا التغيير يكون إما بحذف ثاني السبب أو تسكينه، وإذا دخل في تفعيلة فلا يلزم استمراره.
وقد علمت أن السبب الخفيف يتكون من حرفين ثانيهما ساكن (/0) فيجوز حذف هذا الحرف الثاني الساكن فيصير السبب الخفيف حرفا واحدا متحركا فقط (/) وهذا التغيير يسمى زحافا
وأما السبب الثقيل فقد علمت أنه يتكون من حرفين متحركين (//) فيجوز في الحرف الثاني المتحرك:
أ‌- تسكينه فيصير السبب الثقيل هكذا (/0)
وليس هذا سببا خفيفا بل ثقيلا دخل عليه زحاف
ب‌- حذفه فيصير السبب الثقيل هكذا (/)

فإن قيل: كيف أعرف أن السبب الثقيل الذي دخل عليه زحاف بتسكين ثانيه ليس سببا خفيفا لم يدخل عليه زحاف؟ وكيف أفرِّقُ بين السبب الثقيل الذي الذي حذف ثانيه والسبب الخفيف الذي حذف ثانيه؟
أجيب: أولا- بأنك لو خلطت بين السبب الثقيل والخفيف فلن يضر ذلك شيئا في علم العروض العَمَلِيّ
ثانيا- اعلم أن الذي يفرِّق بينهما هو التفعيلة الموجودة فإن كانت أسبابها خفيفة فالزحاف (التغيير) الذي دخل عليها قد دخل على سبب خفيف مثل (مُسْتَفْعِلُنْ /0 /0 //0) فهذه التفعيلة تتكون من سبب خفيف (مُسْ /0) + سبب خفيف (تَفْ/0) + وتد مجموع (عِلُنْ//0)، فلو حذفت ثاني السبب الخفيف الأول صار (مُ /)، أو حذفت ثاني السبب الخفيف الثاني صار (تَ /) ولأن التفعيلة ليس فيها أسباب ثقيلة فالزحاف الذي يدخل عليها يكون داخلا على سبب خفيف فقط

إذا صار ما سبق إلى هنا واضحا لك فقد أنجزت قدرا كبيرا من علم العروض فأَخْرِجْ ما في قلبك الآن من الرهبة التي حصلت لك؛ فسيتضح لك كل شيء إن شاء الله فلا تعجل ولا تتهيب مما يأتي، فقط أريد أن يكون ما سبق شرحه إلى هنا قد صار واضحا، وأما غير ذلك مما يقع في نفس الطالب الذي لم يكن بعرف شيئا من هذا العلم ثم إذا رأى الأسباب والأوتاد والزحافات والعلل وهذه المصطلحات الغريبة عليه، وربما يحدث للبعض شيء من الاضطراب فمثلا تراه يتعجل فيقول في تفعيلة مثل (مُسْتَفْعِلُنْ /0 /0 //0) مكونةٍ من سببن خفيفين ووتد مجموع: لماذا لا تكون مكونة من سبب خفيف مُسْ /0، ووتد مفروق تَفْعِ /0/، وسبب خفيف لُنْ /0.

فالجواب: أنه توجد تفعيلة تتكون مما ذكره وليست هي نفسها التي تتكون من سسببين خفيفين يليهما وتد مجموع وإن كانت التفعيلة واحدة (مستفعلن) فهذا كله وغيره سيأتي لو صبرت قليلا فلا تتعجل ولا تجعل المسائل تتداخل عليك فتوقعك في اضطراب فإن الأمر أيسر من ذلك.
وبالطبع فأنا أخاطب مَنْ يقع في قلبه مثل هذه الأشياء فأحببت أن أنزع القلق من نفسه وأن أبث الطمأنينةَ في قلبه فإن المصطلحات الغريبة توقع في النفس شيئا من الرهبة، ومصطلحات علم العروض كلها أو جلها غريب فلهذا وقفت هنا هذه الوقفة.
وأزيدك طمأنينةً بأنك –أعني خالي الذهن- منذ يومين فقط إذا قرأت قول الشاعر:
عامَلْتُ أسبابي إليك بقطعها *** والقطع في الأسباب ليس يجوز
لم تكن تعلم هذه المصطلحات التي استعملها الشاعر في التورية ولكنك اليوم قد عرفت الأسباب والأوتاد وعرفت الآن الزِّحَاف وأنه تغيير يدخل على السبب، وأن العلة تغيير يدخل على الوتد غالبا، فإذا علمت أن (القطع) الذي ذكره الشاعر في هذا البيت علةٌ وأنها لا تدخل إلا على الوتد المجموع فلا تدخل على الأسباب ولا الوتد المفروق، إذا عرفت ذلك عرفت كل المصطلحات التي استعملها الشاعر في بيته هذا، يعني أنك اليوم صرت أعلمَ من أمس بدرجة، وإن شاء الله تكون غدا افضل من اليوم، وأرجو أن ننتهي من هذا العلم كله قبل رمضان، فتدخل رمضان وقد انتهيت من علم كامل إن شاء الله.
__________________________________________________ ___
والآن نكمل الدرس مستعينين بالله وحده

قد علمت أن الزِّحافَ تغييرٌ يحدث في التفعيلات العروضية
وقد سبق ذكر هذه التفعيلات العروضية في الدرس الماضي وذكرنا هناك أنها نوعان: تفعيلات خماسية وتفعيلات سباعية.
وعرفنا أن التفعيلة تتكون من أسباب وأوتاد
ثم عرفنا أن التغيير إذا دخل على السبب فإنه يسمى (زِحَافًا).
فاعلم أيضا أن التغيير إذا دخل على الوتد فإنه يسمى (علة).

واعلم أن بعض التفعيلات يكون فيها سبب واحد وبعضها يكون فيها سببان اثنان، فالزِّحَاف (التغيير في الأسباب بالحذف أو التسكين) إذا دخل على سبب واحد سُمِّي زِحافا مفردا، وإذا دخل على سببين في تفعيلة واحدة سُمِّيَ زحافا مركَّبًا. يعني أن
الزِّحافَ نوعان:

زِحَافٌ مفردٌ: وهو ما يدخل على سبب واحد من التفعيلة

وزِحَافٌ مركَّبٌ: وهو ما يدخل على سببين في تفعيلة واحدة
وهذا جدول يبين أنواع الزِّحَافات وتعريفها والتفعيلات التي تدخلها

جدول الزحافات

(لم يمكنني هنا وضع الجدول فسأضع الشرح بدون جداول)

1- الخَبْنُ: [زحاف مفرد] هو حذف الثاني الساكن

التفعيلات التي يدخلها الخَبْنُ

1= (فَاعِلُنْ) وبالأرقام (ف1، ا2، ع3، ل4، ن5) وبعد الخبن تصبح (فَعِلُنْ) وبالأرقام (ف1، ع3، ل4، ن5) ولا وجود للحرف الثاني لأنه قد حُذِفَ

2= (فَاعِلَاتُنْ) وبالأرقام (ف1، ا2، ع3، ل4، ا5، ت6، ن7) وبعد الخبن تصبح (فَعِلَاتُنْ)

3= (مُسْتَفْعِلُنْ) وبالأرقام (م1، س2، ت3، ف4، ع5، ل6، ن7) وبعد الخبن تصبح (مُتَفْعِلُنْ) وتحول في النطق إلى (مَفَاعِلُنْ)

4= (مَفْعُولاتُ) وبالأرقام (م1، ف2، ع3، و4، ل5، ا6، ت7) وبعد الخبن تصبح (مَعُولاتُ) وتحول في النطق إلى (مفاعيلُ)
__________________________________________________
2- الطَّيّ [زحاف مفرد] وهو حذفُ الرابع الساكن

التفعيلات التي يدخلها الطَّيُّ

1= (مُسْتَفْعِلُنْ) وبالأرقام (م1، س2، ت3، ف4، ع5، ل6، ن7) وبعد الطَّيِّ تصبح (مُسْتَعِلُنْ) وتحول في النطق إلى (مُفْتَعَلُنْ)

2= (مَفْعُولاتُ) وبالأرقام (م1، ف2، ع3، و4، ل5، ا6، ت7) وبعد الطي تصبح (مَفْعُلَاتُ) وتحول في النطق إلى (فَاعِلَانْ)
__________________________________________________ _________
3- الْقَبْض [زحاف مفرد] وهو حذف الخامس الساكن
التفعيلات التي يدخلها القبْضُ

1= (فَعُولُنْ) وبالأرقام (ف1، ع2، و3، ل4، ن5) وبعد القبض تصبح (فَعُولُ)

2= (مَفَاعِيلُنْ) وبالأرقام (م1، ف2، ا3، ع4، ي5، ل6،ن7) وبعد القبْض تصبح (مَفَاعِلُنْ)
__________________________________________________ _________
4- الْكَفُّ [زحاف مفرد] وهو حذف السابع الساكن
التفعيلات التي يدخلها الكف

1= (فَاعِلَاتُنْ) وبالأرقام (ف1، ا2، ع3، ل4، ا5، ت6، ن7) وبعد الكف تصبح (فَاعِلَاتُ)

2= (مَفَاعِيلُنْ) وبالأرقام (م1، ف2، ا3، ع4، ي5، ل6، ن7) وبعد الكف تصبح (مَفَاعِلُنْ)
__________________________________________________ _____________
5- الإضمار [زحاف مفرد] وهو تسكين الثاني المتحرك
التفعيلات التي يدخلها الإضمار

1= (مُتَفَاعِلُنْ) وبالأرقام (م1 ت2 ف3 ا4 ع5 ل6 ن7) وبعد الإضمار يصير (مُتْفَاعِلُنْ) ويحول في النطق إلى (مُسْتَفْعِلُنْ)
__________________________________________________ ________
6 - الْعَصْبُ [زحاف مفرد] وهو تسكين الخامس المتحرك
التفعيلات التي يدخلها العصْب

1= (مُفَاعَلَتُنْ) وبالأرقام (م1 ف2 ا3 ع4 ل5 ت6 ن7) وبعد العصب تصبح (مُفَاعَلْتُنْ) وتحول في النطق إلى (مَفَاعِيلُنْ)
__________________________________________________ ___________
7- الْوَقْصُ [زحاف مفرد] وهو حذف الثاني المتحرك
التفعيلات التي يدخلها الوقْص

1= (مُتَفَاعِلُنْ) وبالأرقام (م1 ت2 ف3 ا4 ع5 ل6 ن7) وبعد الوقْصِ تصبح (مُفَاعِلُنْ)
__________________________________________________ ___________
8- الْعَقْلُ [زحاف مفرد] وهو حذف الخامس المتحرك
التفعيلات التي يدخلها العقْلُ

1= (مُفَاعَلَتُنْ) وبالأرقام (م1 ف2 ا3 ع4 ل5 ت6 ن7) وبعد العقل تصبح (مُفَاعَتُنْ) وتحول في النطق إلى (مَفَاعِلُنْ)
__________________________________________________ _________
9- الخَبْلُ [زحاف مُرَكَّب] وهو اجتماع الخبن+ الطي
التفعيلات التي يدخلها الخَبْلُ

1= (مُسْتَفْعِلُنْ) وبالأرقام (م1، س2، ت3، ف4، ع5، ل6، ن7) وبعد الخبل تصبح (مُتَعِلُنْ) وتحول في النطق إلى (فَعَلَتُنْ)

2= (مَفْعُولاتُ) وبالأرقام (م1، ف2، ع3، و4، ل5، ا6، ت7) وبعد الخبل تصبح (مَعُلاتُ) وتحول في النطق إلى (فَعِلَاتُ)
__________________________________________________ ___________________
10- الشَّكْل [زحاف مركب]وهو اجتماع الخبن+ الكفّ
التفعيلات التي يدخلها الشَّكْلُ

1= (فَاعِلَاتُنْ) وبالأرقام (ف1، ا2، ع3، ل4، ا5، ت6، ن7) وبعد الشكل تصبح (فَعِلَاتُ)

2= (مُسْتَفْعِ لُنْ) وبالأرقام (م1، س2، ت3، ف4، ع5، ل6، ن7) وبعد الشكل تصبح (مُتَفْعِ لُ)
__________________________________________________ _________________
11- الْخَزْلُ [زحاف مركب] وهو اجتماع الطي+ الإضمار
التفعيلات التي يدخلها الخَزْلُ

1= (مُتَفَاعِلُنْ) وبالأرقام (م1 ت2 ف3 ا4 ع5 ل6 ن7) وبعد الخزْل تصبح (مُتْفَعِلُنْ) وتحول في النطق إلى (مُفْتَعَلُنْ)
__________________________________________________ ________________
12- النَّقْص [زحاف مركب] وهو اجتماع العصُب+ الكف
التفعيلات التي يدخلها النقص

1= (مُفَاعَلَتُنْ) وبالأرقام (م1 ف2 ا3 ع4 ل5 ت6 ن7) وبعد النقص تصبح (مُفَاعَلْتُ) وتحول في النطق إلى (مَفَاعِيلُ)
__________________________________________________ ______________________
وهذه بعض التدريبات على ما سبق:
= (مُسْتَفْعِلُنْ /0/0//0) إذا دخلها الخبن (حَذْفُ الثاني الساكن) تصير (...)
الجواب: تصير (مُتَفْعِلُنْ //0//0)

= (مُتَفَاعِلُنْ ///0//0) إذا دخلها الخبن تصير (...)؟
الجواب: لا يمكن أن يدخلها الخبن لأنه حذف الثاني الساكن وثانيها متحرك ليس ساكنا فلا يدخلها الخبن.

فإن قيل: هل يمكن أن يدخلها الإضمار (تسكين الثاني المتحرك)

أجيب: نعم يدخله لأن ثانيها متحرك فتصير بعد الإضمار (مُتْفَاعِلُنْ)

فإن قيل: فهل يدخلها بعد ذلك الخبن لأن ثانيها صار ساكنا وحذف الثاني الساكن يسمى خبنا؟

أجيب: بأنه لا يمكن هذا، لأنا لا نعرف بعد حذف الثاني هل تم تسكينه أولا ثم حذفه أو أنه حذف مباشرة، فلهذا لا يقال في حذف الثاني من (متفاعلن ///0//0) أنه قد وقع فيها زحافٌ مركب بل زحاف مفرد فقط هو (الوقْص) كما علمت

= (فعولن //0/0) إذا دخلها الخبن تصير (...) ؟
الجواب: لا يمكن أن يدخلها الخبن لأن ثانيها متحرك

= (فعولن //0/0) إذا دخلها الإضمار (إسكان الثاني المتحرك) تصير (...)؟
الجواب: لا يمكن أن يدخلها الإضمار لأن ثانيها ليس ثاني سبب بل ثاني وتد، وقد علمت أن فَعُولُن //0 /0 تتكون من (وتد مجموع فَعُوْ //0 + سبب خفيف لُنْ /0) والزِّحَاف لا يدخل الأوتادَ.

= مفاعلتن //0///0 إذا دخلها العَقْلُ (حذف الخامس المتحرك) تصير (...)
تصير مُفَاعَتُنْ //0//0.

= مستفعلن /0/0//0 إذا دخلها العَقْلُ تصير (...)
الجواب: لا يمكن أن يدخلها العقل لأن خامسها أول وتد
فقد علمت أنها مكونة من (سببين خفيفين مُسْ/0 + تَفْ /0 + وتد مجموع عِلُنْ //0)،
والحرف الخامس هو العين وهي أول الوتد،
وكما علمت أن (العَقْلَ) زحافٌ والزحافات لا تدخل الأوتاد.

= فَعُولُنْ //0/0 إذا دخلها الكَفُّ تصير (...)
الجواب: لا يمكن أن يدخلها الكَفُّ لأنه يدخل الحرف السابع وهذه تفعيلةٌ خماسية فليس فيها سابع

= مُسْتَفْعِلُنْ /0/0//0 إذا دخلها الكَفُّ تصير (...)
الجواب: لا يمكن أن يدخلها الكَفُّ؛ لأنه زحاف، والزحاف لا يدخل على الأوتاد، ومستفعلن /0 /0 //0
تتكون من سببن خفيفين ووتد مجموع فسابعها هو حرف النون وهو ساكن وتد لا ساكن سبب

= مُسْتَفْعِ لُنْ إذا دخلها الكَفُّ تصير (...)
الجواب: تصير مُسْتَفْعِلُ /0/0//؛ لأن مُسْتَفْعِ لُنْ في بحرَيِ الخفيف والمجتث تتكون من سبب خفيف مُسْ/0 + وتد مفروق تَفْعِ /0/ + سبب خفيف لُنْ /0؛ فسابعها هو حرف النون أيضا إلا أنه ساكن سبب لا ساكن وتد. والله أعلم

__________________________________________________ ___
(1) فلا يقع الزِّحَافُ في الأوتاد
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-06-16, 01:24 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

ثانيا- العلل:
تعريف العلة: تغيير يطرأ على الأسباب والأوتاد، ويختص بالدخول على العروض (وهي التفعيلة الأخيرة من الشطر الأول) والضرب (وهو التفعيلة الأخيرة من الشطر الثاني) فإذا دخل أحدَهما أو كليهما لزمَ.

والعلل نوعان: علل بالزيادة وعلل بالنقص:
أ= علل بالزيادة:

وهذه لا تقع إلا في البيت المجزوء
أنواع علل الزيادة

1- الترفيل: وهو زيادة سبب خفيف على ما آخره وتد مجموع

التفعيلات التي يدخلها الترفيل

1= مُتَفَاعِلُنْ (///0//0) وبعد الترفيل تصير مُتَفَاعِلُنْ تُنْ (///0//0/0) وتحول إلى مُتَفَاعِلَان

2= فَاعِلُنْ (/0//0) وبعد الترفيل تصير فَاعِلُنْ تُنْ (/0//0/0) وتحول إلى فَاعِلَاتُن
______________________________________________

2- التذييل: زيادة حرف ساكن على ما آخره وتد مجموع

التفعيلات التي يدخلها التذييل

1= مُتَفَاعِلُنْ (///0//0) وبعد التذييل تصير مُتَفَاعِلُنْ نْ (///0//00) وتحول إلى مُتَفَاعِلَانْ

2= فَاعِلُنْ (/0//0) وبعد التذييل تصير فَاعِلُنْ نْ (/0//00) وتحول إلى فَاعِلَانْ

3= مُسْتَفْعِلُنْ (/0/0//0) وبعد التذييل تصير مُسْتَفْعِلُنْ نْ (/0/0//00) وتحول إلى مُسْتَفْعِلَانْ
__________________________________________________

3- التَّسْبيغْ: وهو زيادة حرف ساكن على ما آخره سبب خفيف

التفعيلات التي يدخلها التسبيغ

1= فَاعِلَاتُنْ (/0//0/0) وبعد التسبيغ تصير فَاعِلَاتُنْ نْ (/0//0/00) وتحول إلى فَاعِلَاتَان
__________________________________________________ _

ب= وعلل بالنقص:
وتدخل على المجزوء والتام على السواء، وتكون بنقصان حرف أو أكثر من العروض والضرب أو أحدهما

أنواع علل النقص


1- الحذف وهو إسقاط السبب الخفيف من آخر التفعيلة

التفعيلات التي يدخلها الحذف

1= فَعُولُن (//0/0) وبعد الحذف تصير فَعُو (//0) وتحول إلى فَعَلْ

2= مَفَاعِيلُنْ (//0/0/0) وبعد الحذف تصير مَفَاعِي (//0/0) وتحول إلى فَعُولُن

3= فَاعِلَاتُنْ (/0//0/0) وبعد الحذف تصير فَاعِلَا (/0//0) وتحول إلى فَاعِلُنْ
________________________________________________
2- القَطْع: وهو حذف ساكن الوتد المجموع من آخر التفعيلة وإسكان ما قبله

التفعيلات التي يدخلها القطع

1= فَاعِلُنْ (/0//0) وبعد القطع تصير فَاعِلْ (/0/0) وتحول إلى فَعْلُنْ

2= مُتَفَاعِلُنْ (///0//0) وبعد القطع تصير مُتَفَاعِلْ (///0/0)

3= مُسْتَفْعِلُنْ (/0/0//0) وبعد القطع تصير مُسْتَفْعِلْ (/0/0/0)= مَفْعُولُنْ

شرح القطع
التفعيلة: (فاعلن /0//0)
تتكون من: سبب خفيف (فا /0) + وتد مجموع (عِلُنْ //0)
لإجراء القطع نقوم بالآتي:
1- نحذف ساكن الوتد المجموع وهو النون من (عِلُنْ //0) فيصير (عِلُ //)
2- نُسَكِّنُ اللام من (عِلُ //) فيصير (عِلْ /0)
فتصير (فاعلن /0 //0) بعد القطع (فَاعلْ /0/0)

ومثله باقي التفعيلات
_____________________________________________


3- البتر: وهو اجتماع الحذف + القطع
التفعيلات التي يدخلها الترفيل

1= فَعُولُن (//0/0) وبعد البتر تصير فَعْ (/0)

2= فَاعِلَاتُنْ (/0//0/0) وبعد البتر تصير فَاعِلْ (/0/0) = فَعْلُنْ

شرح البتر


التفعيلة: (فعولن //0 /0)
تتكون من: وتد مجموع (فعو //0) + سبب خفيف (لُنْ /0)
لإجراء البتر نقوم بالآتي:
1- نحذف السبب الخفيف من آخر التفعيلة (ويسمى حذفا) فتصير (فعو //0) وهو وتد مجموع
2- نجري القطع كالآتي:
أ‌- نحذف ساكن الوتد المجموع وهو الواو من (فعو //0) فتصير (فَعُ //)
ب‌- نسكن العين من (فَعُ //) فتصير (فَعْ /0)
فتصير (فعولن //0/0) بعد البتر (فَعْ /0)

ومثله فاعلاتن
______________________________________________

4- القَصْر: وهو حذف ساكن السبب الخفيف من آخر التفعيلة وإسكان ما قبله

التفعيلات التي يدخلها القصر

1= فَعُولُن (//0/0) وبعد القصر تصير فَعُولْ (//00)
2= فَاعِلَاتُنْ (/0//0/0) وبعد القصر تصير فَاعِلَاتْ (/0//00)= فَاعِلانْ
3= مُسْتَفْعِ لُنْ (/0/0//0) وبعد القصر تصير مُسْتَفْعِ لْ (/0/0/0)= مَفْعُولُ نْ

بَيْنَ القصر والقطع
كلاهما يتم فيه حذف الساكن الذي في آخر التفعيلة وإسكان ما قبله، فإن كان آخر التفعيلة وتد مجموع فالتغيير يسمى (قطعا) وإن كان آخره سبب خفيف فالتغيير يسمى قصرا
________________________________________

5- الحَذَذ: وهو حذف الوتد المجموع من آخر التفعيلة

التفعيلات التي يدخلها الحذذ

1= مُتَفَاعِلُنْ (///0//0) وبعد الحذذ تصيرمُتَفَا (///0) وتحول إلى فَعَلُنْ
_________________________________________

6- القَطْف: اجتماع الحذف + العصْب

التفعيلات التي يدخلها القطف

1= مُفَاعَلَتُنْ (//0///0) وبعد القطف تصير مُفَاعَلْ (//0/0) وتحول إلى فَعُولُنْ
___________________________________________

7- الصَّلْم: حذف الوتد المفروق من آخر التفعيلة

التفعيلات التي يدخلها الصلم

1= مَفْعُولَاتُ (/0/0/0/) وبعد الصلم تصير مَفْعُو (/0/0) وتحول إلى فَعْلُنْ
_______________________________________

8- الكَشْف: وهو حذف السابع المتحرك

التفعيلات التي يدخلها الكشف

1= مَفْعُولَاتُ (/0/0/0/) وبعد الكشف تصير مَفْعُولَا (/0/0/0)= مَفْعُولُنْ
__________________________________________

9- الوقف: وهو إسكان السابع المتحرك.
التفعيلات التي يدخلها الوقف

1= مَفْعُولَاتُ (/0/0/0/) وبعد الوقف تصير مَفْعُولَاتْ (/0/0/00)= مَفْعُولَانْ
_______________________________________________

10- التخليع: وهو اجتماع القطع + الخبن

التفعيلات التي يدخلها التخليع

1= مُسْتَفْعِلُنْ (/0/0//0) وبعد التخليع تصير مُتَفْعِلْ (//0/0) = فُعُولُنْ
_______________________________________

العلل الجارية مجرى الزحاف
هناك نوع من العلل يجري مجرى الزحاف في عدم لزومه بحيث إذا دخل تفعيلة لم يلزم تكراره في القصيدة كلها، بل يجوز تركه والعود إلى الأصل.
وإنما اعتبروه علةً لا زِحَافًا لدخوله على وتد لا سبب.
وهذه العلل أربع أشهرها التشعيث: وهو حذف أول الوتد المجموع، وذلك عندما يدخل (فَاعِلاتُنْ) في ضرب الخفيف والمجتث كقول شوقي (من الخفيف):

هَمَّتِ الْفُلْكُ وَاحْتَوَاهَا الْمَاءُ *** وَحَدَاهَا بِمَنْ تُقِلُّ الرَّجَاءُ
فالعَروض (هَا الْمَاءُ= هَـ لْمَاءُو) على وزن (فَالَاتُنْ)،
وأصل التفعيلة (فاعلاتن) فدخل التشعيث على الوتد المجموع (عِلَا //0) فحذف أوله وهو العين فصار (لَا /0) وصارت التفعيلة (فالاتن)
وهذا التشعيث علةٌ لدخوله على وتد لا سبب، ولكنه لا يلزم فهو علة جارية مجرى الزحاف.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-06-16, 01:55 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

الدرس الرابع
البحور الشعرية وأوزانها

(البحر الشعري) هذه الكلمة التي إذا سمعها مَنْ لا يعرف العروض وقع في قلبه من هولها ما وقع وظن أنه أمام علمٍ لا يمكن تعلُّمُه إلا بشق الأنفس أو لعله لا يعلمه ولو بشق الأنفس، فإذا سمع قصة الخليل بن أحمد وأنه اشتغل عليه رجل في العروض فتعسر عليه فقال له الخليل يوما: كيف تقطع هذا البيت:
إذا لم تستطع شيئا فَدَعْهُ *** وجاوِزْهُ إلى ما تستطيع
قال الخليل: "فشرع معي في تقطيعه على قدْرِ معرفته ثم إنه نهض من عندي فلم يَعُدْ إليَّ وكأنه فهم ما أشرت إليه" فإذا سمع الطالب هذه القصة مع قولهم (هذه القصيدة من بحر كذا وهذه من بحر كذا) سُقِطَ في يده وجزم أنه لا سبيل إلى هذا العلم، ثم راح يتعلل بأن هذا العلم لا ضرورة له وأنه علم لا ينفع وجهل لا يضر ونحو هذه التعاليل الناتجة عن تخوف وهميٍّ من هذا العلم لغرابة مصطلحاته.
وقد رأيتَ أن غرابة مصطلحاته لا تمنع فهمها؛ فإن السبب الثقيل مثلا مصطلح غريب ومعناه يسير وهو حرفان متحركان، والزِّحَاف مصطلح غريب ومعناه يسير وهو تغيير يحدث في ثواني الأسباب (أي في الحرف الثاني من السبب) وهكذا.
ومثل ذلك قولهم (البحور الشعرية) فهذا مصطلح غريب ومعناه يسير وهو وزنٌ معيَّنٌ يسير عليه الشاعر في القصيدة كلها فمثلا إذا قطَّعْتَ قول ابن مالك -رحمه الله- في الألفية:
قال محمد هو ابنُ مالِكِ *** أَحْمَدُ رَبِّي الله خيرَ مالكِ
وجدتَ أنه يسير على هذا الوزن
مستفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مستفعلن
مع دخول بعض الزِّحافات على هذه التفعيلات فقُمْ معي الآن بتقطيع البيت السابق كما علمت طريقة التقطيع في الدرس الأول، تجد أن كتابته عروضيا هكذا:
(قال محمْـ) (مَدُنْ هوَ بْــ) (نُ مالِكِي) *** (أَحْمَدُ ربْـ) (بِ الله خيْـ) (رَ مَالِكِي)
ويلاحظ أني أعرضت عن كتابة اسم الجلالة عروضيا إجلالا لله عز وجل فهو أهل الجلال والإكرام
وترميز البيت هكذا:
(/0///0) (//0//0) (//0//0) *** (/0///0) (/0/0//0) (//0//0)
فتجد:
- التفعيلة الأولى وزنها (مُسْتَعِلُنْ = مُفْتَعَلُن) يعني أن أصلها (مستفعلن) حذف منها الرابع الساكن وهو زِحَافٌ يسمى (الطَّيّ) فالتفعيلة الأولى مطوية، وهذا زِحَافٌ فلا يلزم أن يستمر في كل تفعيلة أولى بل لو جاء به جاز ولو لم يأت به جاز أيضا كما علمت ذلك سابقا في درس الزحافات.
- فإذا نظرت للتفعيلة الثانية وجدتها على وزن (مُتَفْعِلُنْ) يعني أن أصلها (مستفعلن) حذف منها الثاني الساكن وهو زِحافٌ يسمى (الخَبْنَ) فالتفعيلة الثانية مخبونة، ولا يلزم كذلك أن تأتي كل تفعيلة ثانية مخبونة بل يجوز فيها الخبن والطي واجتماعهما كما علمت سابقا.
- والتفعيلة الثالثة هي التفعيلة الأخيرة في الشطر الأول وقد علمت أنها تسمى (العروض) وهي مثل التفعيلة الثانية؛ فالعروض مخبونة أيضا

وكذلك الشطر الثاني تجد:
- أول تفعيلاته مطوية (دخلها حذف الرابع الساكن)
- والتفعيلة الثانية صحيحة سالمة من الزحاف
- والتفعيلة الثالثة هي آخر تفعيلة في الشطر الثاني وقد علمت أنها تسمى (الضرب) وهي مخبونة أيضا؛ فالضرب مخبون.

وهذا كما ترى أمر غير عسير، الصعوبة فيه في الوصول للبحر الشعري فإنك بعد تقطيع البيت تقابلك الصعوبة البالغة في تقسيم هذه التقطيعات إلى تفعيلات كل بحر فهل هي تفعيلات خماسية أو سباعية أو بعضها خماسي وبعضها سباعي، لا سيما مع كثرة دخول الزحافات في الأبيات الشعرية كما رأيت في بيت ابن مالك –رحمه الله-.
فاعلم أن هذا أمر معتاد في بداية تعلُّمِ هذا العلم فإنك الآن أو بعد أن تعرف أوزان البحور الشعرية تكون قد انتهيت تماما من القَدْرِ الذي لا يسعُكَ جهلُه من علم العروض ولكن بقي عليك كثرة التمرين حتى تستطيع الوصول سريعا للبحر الشعري.

فاعلم الآن أن البحور الشعرية ستة عشر بحرا لكل منها وزن خاص به، وقد علمت فيما سبق كيفية التقطيع العروضي، والتفعيلات العروضية، وما قد يصيبها من زِحَافاتٍ أو علل، وبقي أن تعرف أسماء البحور الشعرية وأوزانها.
فإذا رأيت بيتا شعريا فحاول تقطيعه ثم تقسيمه إلى التفعيلات الآتية في أوزان البحور وقد علمت فيما سبق أن التفعيلات العروضية خماسية وسباعية.
وللوصول إلى معرفة البحر الشعري لأي قصيدة يلزمك مهارتان:
الأولى- إجادة التقطيع ، وهو الدرس الأول ولعلك قد أتقنته أو بلغت الحد الأدنى منه وهو (100%) كما علمت سابقا
الثانية- إجادة التقسيم أي تقسيم هذا التقطيع إلى التفعيلات العروضية الخماسية والسباعية بشرط أن يكون موافقا لوزن بحر من البحور الشعرية الآتية، وهذا يأتي بكثرة التمرين.
ولا ريبَ أن الأمر في أوله يحدث فيه بعض اضطراب وعدم القدرة على تقسيم التفعيلات تقسيما صحيحا لكثرة ما يقابلك من دخول الزِّحَافات والعلل على التفعيلات، فلا تيأس فإنك ببعض الصبر وشيء من الدُّرْبَةِ تصبح لديك المهارة المطلوبة مع السرعة في استخراج التفاعيل والبحور، إن شاء الله تعالى، والله الموفق لكل خير.

هذا، وقد كنت أود أن أخصص لكل بحر يوما للتدريب عليه للوصول للإتقان المراد من هذه الدورة، ولكن لم يَعُدْ بيننا وبين رمضان إلا يوم واحد أو يومان، فرأيت الإسراع بوضع البحور الشعرية على أن يقرأها الطالب بنفسه؛ فقد صارت لديه القدرة على ذلك ثم يحاول التمرين بنفسه على الوصول للبحر الشعري، ويحاول ألا يضيع ما قد حصَّلَه في هذه الأيام القليلة الماضية فإنه قد حصَّلَ علما كاملا فلا يتهاون أو يكسل أو يعرض عنه فيضيعه.
هذا، وإن اتسع الوقت بعد رمضان عدنا ثانية لهذه الدروس للتمرين عليها، وإلا ففيما ذكرناه كفاية إن شاء الله تعالى.
وربما نأخذ يوما أو يومين من رمضان لعلم القافية فتكون أخي الكريم قد حصَّلْتَ علمين كامليْنِ في وقت يسير، فالرجاء ألا تضيعهما بالإعراض عنهما أو الكسل، وفقني الله وإياك لما يحبه ويرضاه.
وطريقتي الآن في عرض البحور الشعرية أن أذكر اسم البحر الشعري، ووزنه، وأعاريضه وأضربه المستعملة، وضابطه (وهو جملة منظومة على وزن كل بحر نظمها صفي الدين الحِلِّي لكي يحفظها الطالب فيعرف وزن البحر منها)، وبيتا من قصيدة شاهدا على هذا البحر، وتقطيعه، وكتابته عروضيا وترميزه، ثم إن كان هناك ملاحظات أضفتها. وسأذكر اليوم ثمانية أبحر وغدا إن شاء الله الثمانية الباقية
والله ولي التوفيق.
____________________________________________
البحور الشعرية


1- بحر الوافر

وزنه: يأتي تاما ومجزوءًا، فأما التام فوزنه:
مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ *** مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ
وأما المجزوء فوزنه:
مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ *** مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ
بحذف التفعيلة الأخيرة

الأصل في التفعيلة الأخيرة (فعولن) أن تكون (مُفَاعَلَتُنْ) فدخلها حذف السبب الخفيف (تُنْ) ويسمى (حذفا) فصارت (مُفَاعَلَ) بتحريك الخامس وهو اللام، ثم دخلها إسكان الخامس المتحرك ويسمى (العصْبُ) واجتماع (الحذف + العصب = القَطْف) فصارت (مُفَاعَلْ) ثم تحول في النطق إلى (فَعُولُن)
.................................................. .....................
أعاريضه وأضربه:

1= التام: عروضه مقطوفة (مقطوفة= فَعُولُن) وضربه (مقطوف أيضا= فَعُولُنْ)
2= المجزوء:
أ- عروضه صحيحة (مُفَاعَلَتُن) وضربه صحيح (مُفَاعَلَتُنْ)
ب- عروضه صحيحة (مُفَاعَلَتُنْ) وضربه معصوب (مُفَاعَلْتُنْ = مَفَاعِيلُنْ)
.................................................. ............................
ضابطه: بُحُورُ الشِّعْرِ وَافِرُهَا جَمِيلٌ.
.................................................. ............................
شاهده:
أَقُولُ لَهَا وَقَدْ طَارَتْ شَعَاعَا *** مِنَ الْأَبْطَالِ وَيْحَكِ لَنْ تُرَاعِي
.................................................. ............................
تقطيعه:
(أَقُولُ لَهَا) (وَقَدْ طَارَتْ) (شَعَاعَا) *** (مِنَ الْأَبْطَا) (لِ وَيْحَكِ لَنْ) (تُرَاعِي)
.................................................. ............................
الكتابة العروضية:
(أقولُ لَهَا) (وَقَـ طْطَارَتْ) (شَعاعا) *** (مِنَ لْأَبْطَا) (لِ وَيْحَكِ لَنْ) (تَرَاعِي)
.................................................. ............................
ترميزه:
(//0///0) (//0/0/0) (//0/0) *** (//0/0/0) (//0///0) (//0/0)

(مُفَاعَلَتُن) (مفاعلْتُنْ) (فعولن) *** (مفاعلْتنْ) (مفاعلَتن) (فعولن)
.................................................. ............................
ملاحظات:
يلاحظ أن التفعيلة الثانية في الشطر الأول، والأولى في الشطر الثاني قد دخلهما العصب

______________________________________________
-----------------------------------------------------------------------------
2- بحر الهزج
وزنه: (ولا يكون إلا مجزوءً):
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ *** مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ
.................................................. .....................
أعاريضه وأضربه:

عروضه صحيحة (مَفَاعِيلُنْ) وضربه صحيح كذلك (مَفَاعِيلُن)
.................................................. .....................
ضابطه: عَلَى الْأَهْزَاجِ تَسْهِيلٌ
.................................................. .....................
شاهده:
صَفَحْنَا عَنْ بَنِي ذُهْلٍ *** وَقُلْنَا الْقَوْمُ إِخْوَانُ
.................................................. .....................
تقطيعه:
(صَفَحْنَا عَنْ) (بَنِي ذُهْلٍ) *** (وَقُلْنَا الْقَوْ) (مَ إِخْوَانُ)
.................................................. .....................
الكتابة العروضية:
(صَفَحْنَا عَنْ) (بَنِي ذُهْلِنْ) *** (وَقُلْنَلْقَوْ) (مَإِخْوَانُو)
.................................................. .....................
ترميزه:
(//0/0/0) (//0/0/0) *** (//0/0/0) (//0/0/0)

______________________________________________
-----------------------------------------------------------------------------
3- بحر الكامل
وزنه: يأتي تاما ومجزوءً:
فأما التام فوزنه::
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ *** مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ
وأما المجزوء فوزنه::
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ *** مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ
.................................................. .....................
أعاريضه وأضربه:

1- الكامل التام:
أ‌- عروضه صحيحة (مُتَفَاعِلُنْ) وعروضه صحيح (مُتَفَاعِلُنْ).
ب‌- عروضه صحيحة (مُتَفَاعِلُنْ) وعروضه مقطوع (مُتَفَاعِلْ، يجوز فيها الإضمار فقط= مُتْفَاعِلْ)
ت‌- عروضه صحيحة (مُتَفَاعِلُنْ) وضربه أَحَذَّ مضمر (مُتْفَا= فَعْـــــلُنْ)
ث‌- عروضُهُ حَذَّاءَ (مَتَفَا= فَعَــــلُن) والضرب أَحَذ مثلها (مُتَفَا)
ج‌- عَرُوضُه حَذَّاء (مُتَفَا= فَعَــــلُنْ) والضرب أَحَذَّ مضمر (مُتْفَا= فَعْــــلُن).

2- مجزوء الكامل (لابد أن تكون عروضه صحيحة):
أ‌- عروضه صحيحة (مُتَفَاعِلُنْ) وضربه صحيح (مُتَفَاعِلُنْ)
ب‌- عَرُوضه صحيحة (مُتَفَاعِلُنْ) وضربه مُذَالٌ (مُتَفَاعِلَانْ)
ت‌- عروضه صحيحة (مُتَفَاعِلُنْ) وضربه مُرَفَّلٌ (مُتَفَاعِلَاتُنْ) ذ
.................................................. .....................
ضابطه: كَمُلَ الْجَمَالُ مِنَ الْبُحُورِ الْكَامِلُ
.................................................. .....................
شاهده:
أَرَقٌ عَلَى أَرَقٍ وَمِثْلِيَ يَأْرَقُ *** وَجَوًى يَزِيدُوَعَبْرَةٌ تَتَرَقْرَقُ

.................................................. .....................
تقطيعه:
(أَرَقٌ عَلَى) (أَرَقٍ وَمِثْــ) (لِيَ يَأْرَقُ) *** (وَجَوًى يَزِيـــ) (دُ وَعَبْرَةٌ) (تَتَرَقْرَقُ)
.................................................. .....................
الكتابة العروضية:
(أَرَقُنْ عَلَى) (أَرَقِنْ وَمِثْــ) (لِيَــيَــأْرَقُو) *** (وَجَوَنْ يَزِيــْ) (دُوَعَبْــــرَتُــــنْ) (تَتَرَقْرَقُو)
.................................................. .....................
ترميزه:
(///0//0) (///0//0) (///0//0) *** (///0//0) (///0//0) (///0//0)
______________________________________________
-----------------------------------------------------------------------------
4- بحر الرجز

وهو البحر الذي توضع عليه أكثر المنظومات العلمية كألفية ابن مالك في النحو وألفية العراقي في المصطلح ونظم الورقات للعمريطي في الأصول ...الخ
وزنه: يأتي تاما ومجزوءًا ومشطورا ومنهوكا:
فأما التام فوزنه:
مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ


وأما المجزوء فوزنه:
مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ

وأما مشطور الرجز فوزنه
مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ
يعني أن كل بيت يتكون من (مُسْتَفْعِلُن) مكررة ثلاث مرات فكأنه شطر بيت

وأما منهوك الرجز فوزنه
مُسْتَفْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ
.................................................. .....................
أعاريضه وأضربه:

1- تام الرجز: (لابد أن تكون عروضه صحيحة)
أ‌- عروضه صحيحة (مُسْتَفْعِلُنْ) وضربه صحيح مثلها (مُسْتَفْعِلُنْ)
ب‌- عروضه صحيحة (مُسْتَفْعِلُنْ) وضربه مقطوع (مُسْتَفْعِلْ)

2- مجزوء الرجز: عروضه صحيحة (مُسْتَفْعِلُنْ) وضربه صحيح مثلها (مُسْتَفْعِلُنْ)

3- مشطور الرجز: (عروضُه هي ضربُه) فإما أن يكونا:
أ‌- صحيحين (مُسْتَفْعِلُنْ)
ب‌- مقطوعين (مُسْتَفْعِلْ)

4- مَنْهُوكُ الرّجَز: عروضُه صحيحة (مُسْتَفْعِلُنْ) وضربه صحيح (مُسْتَفْعِلُنْ)
.................................................. .....................
ضابطه: فِي أَبْحُرِ الْأَرْجَازِ بَحْرٌ يَسْهُلُ
.................................................. .....................
شاهده:
فأما تامُّ الرجَز فشاهده قول العمريطي في تسهيل الطرقات:
قَالَ الْفَقِيرُ الشَّرَفُ الْعَمْرِيطِي *** ذُو الْعَجْزِ وَالتَّفْرِيطِ وَالتَّقْصِيرِ


وأما مجزوء الرجز فشاهده
حَيْثُ الْغُبَارُ الْأَهْوَجُ *** عَلَى الرِّيَاحِ يَنْسِجُ

وأما مشطور الرجز فشاهده قول أبي النجم العجلي:
أُوصِيكَ يَا بُنَيَّ إِنِّي ذَاهِبُ
أُوصِيكَ أَنْ تَحْمَدَكَ الْقَرَائِبُ
وَالدَّارُ والضَّيْفُ الْكَرِيمُ السَّاغِبُ

وأما منهوك الرجز فشاهده قول ورقة بن نوفل:
يَا لَيْتَنِي *** فِيهَا جَذَعْ
أَخُبُّ فِيـــ *** ـــهَا وَأَضَعْ
.................................................. .....................
تقطيع البيت التام:
(قَالَ الْفَقِيــ) (رُ الشَّرَفُ الْــ) (عَمْرِيطِي) *** (ذُو الْعَجْزِ وَالتْـــ) (تَقْصِيرِ والتْـــ) (تَفْرِيطِ)
.................................................. .....................
الكتابة العروضية:
(قَالَ لْفَقِيـْـ) (رُ شْشَرَفُ لْ) (عَمْرِيطِي) *** (ذُو لْعَجْزِ وَتْــ) (تَقْصِيرِ وَتْــ) (تَفْرِيطِي)

.................................................. .....................
ترميزه:
(/0/0//0) (/0///0) (/0/0/0) *** (/0/0//0) (/0/0//0) (/0/0/0)
(مُسْتَفْعِلُن) (مُسْتَعِلُنْ) (مُسْتَفْعِلْ) *** (مُسْتَفْعِلُنْ) (مُسْتَفْعِلُنْ) (مُسْتَفْعِلْ)

يلاحظ أن التفعيلة الثانية من الشطر الأول قد دخلها الطي (حذف الرابع الساكن) فصارت (مُسْتَعِلُنْ) وتحول في النطق إلى (مُفْتَعَلُنْ)، وهو زحاف لا يلزم كما سبق.
ويلاحظ أن العَروض (التفعيلة الأخيرة من الشطر الأول) وكذا الضرب (التفعيلة الأخيرة من الشطر الثاني) قد دخلهما تغيير وهو: حذف ساكن الوتد المجموع (النون من عِلُنْ) وإسكان ما قبله (اللام) وهذا يسمى (قَطْعًا) وهو علةً كما سبق فتلزم في باقي أَضْرُبِ القصيدة؛ لأن العلة إذا دخلت في الضرب لزمت، وأما دخولها في العروض فلا يلزم لأنها إنما دخلت فيه لأجل التصريع، ولهذا فـ (العروض) صحيحةٌ و(الضَّرْبُ) مقطوع، والله أعلم.

ملاحظة: قد يلتبس (الكامل) بـ (الرجز) فإن (الكامل) وزنه (مُتَفَاعِلُنْ) ست مرات ثلاثة في كل شطر، فلو سكنت ثانيه صار (مُتْفَاعِلُنْ /0/0//0) وهذا يساوي (مُسْتَفْعِلُنْ /0/0//0) في التقطيع العروضي فهل يكون البحر من الكامل الذي دخله الإضمار (إسكان الثاني المتحرك) أو من الرجز؟ للجواب عن ذلك لابد من تتبع سائر القصيدة فلو وجدتْ تفعيلة واحدة تحرك فيها الثاني فصار (مُتَفَاعِلُنْ) فالقصيدة من الكامل وإلا فمن الرجز.

فائدة:

قال النحاة في قول رؤبة:
وَقَاتِمِ الأَعْمَاقِ خَاوِي الْمُخْتَرَقْنْ
مُشْتَبَهَ الْأَعْلَامِ لَمَّاعُ الْخَفَقْنْ
إن التنوين في (المخترقن – الخفقن) يسمى التنوين الغالي وذلك لأنه زيادة على الوزن، فقُم بتقطيع البيت بنفسك فستجد أن الوزن ينتهي عند القاف من كل كلمة، وأن التنوين الذي بعدها زائد عن الوزن فلهذا سماه النحاة (التنوين الغالي) وهذه من فوائد تعلم العروض
______________________________________________
-----------------------------------------------------------------------------
5- بحرُ الرَّمَلْ

وزنه: يأتي تاما ومجزوءًا
فأما التام فوزنه:
فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُنْ *** فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُنْ
لكن عروضه (آخر تفعيلة من الشطر الأول) لم تأت إلا محذوفة (فَاعِلَا = فَاعِلُنْ)

وأما المجزوء فوزنه:
فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُنْ *** فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُنْ
.................................................. .....................
أعاريضه وأضربه:

1- تام الرمل: (العروض محذوفة دائما)
أ‌- عروضه محذوفة (فَاعِلُنْ) وضربه صحيح (فَاعِلَاتُنْ)
ب‌- عروضه محذوفة (فَاعِلُنْ) وضربه محذوف مثلها (فَاعِلُنْ)
ت‌- عروضه محذوفة (فَاعِلُنْ) وضربه مقصور (فَاعِلَانْ)

2- مجزوء الرمل:
أ‌- عروضه صحيحة (فَاعِلَاتُنْ) وضربه صحيح (فَاعِلَاتُنْ)
ب‌- عروضه صحيحة (فَاعِلَاتُنْ) وضربه محذوف (فَاعِلُنْ) وهذا الوزن نادر
ت‌- عروضه صحيحة (فَاعِلَاتُنْ) وضربه مقصور (فَاعِلَانْ)
ث‌- عروضه محذوفة (فَاعِلُنْ) وضربه محذوف مثلها (فَاعِلُنْ)
.................................................. .....................
ضابطه: رَمَلُ الْأَبْحُرِ يَرْوِيهِ الثِّقَاتُ
.................................................. .....................
شاهده:
شاهد تام الرَّمَل قول شوقي في نابليون:
يَا عِصَامِيًّا حَوَى الْمَجْدَ سِوَى *** فَضْلَةٍ قَدْ قُسِّمَتْ فِي الْمُعْرِقِينَ

شاهد مجزوء الرَّمَل قول شوقي:
أَيُّهَا الْعُمَّالُ أَفْنُوا الْـــ *** ـــعُمْرَ كَدًّا وَاكْتِسَابَا
وَاعْمُرُوا الْأَرْضَ فَلَوْلَا *** سَعْيُكُمْ أَمْسَتْ يَبَابَا
.................................................. .....................
تقطيعه:
(يَا عِصَامِيْــ) (ـيًا حَوَى الْمَجْــ) (دَ سِوَى) *** (فَضْلَةٍ قَدْ) (قُسِّمَتْ فِي الْــ) (مُعْرِقِينْ)


ويلاحظ: = أن العروض أصلها (فَاعِلَاتُنْ) آخرها سبب خفيف (تُنْ)، فحذف هذا السبب الخفيف وهذا يسمى (حذفا) فصارت (فاعِلَا) وتحول في النطق إلى (فَاعِلُنْ) فلهذا يقال: العروض هنا محذوفة.
= كما يلاحظ أنه قد دخلها الخبن (حذف الثاني الساكن) فصارت على وزن (فَعِلُنْ) والخبن زِحَافٌ فلا يلزم يعني تأتي تارة (فَاعِلُنْ) غير مخبونة وأخرى (فَعِلُنْ) مخبونة ولا يضر ذلك
= وأما الضربُ فأصله (فَاعِلاتُنْ) آخره (تُنْ) سبب خفيف، فحذف ساكن السبب الخفيف وهو النون فصار (فَاعِلَاتُ) ثم أسكن ما قبله وهو التاء فصار (فَاعِلَاتْ) وتحول في النطق إلى (فَاعِلَانْ) وقد علمت أن حذف ساكن السبب الخفيف من آخر التفعيلة وإسكان ما قبله يسمى (قصْرًا) فالضرب هنا مقصور.
وقد يكون الضرب مقصورا كهذا المثال، أو محذوفا كالعروض أو صحيحا (فاعلاتن)
.................................................. .....................
الكتابة العروضية:
(يَا عِصَامِيْــ) (يَنْ حَوَلْمَجْــ) (دَسِوَى) *** (فَضْلَتِنْ قَدْ) (قُسْسِمَتْ فِلْــ) (مُعْرِقِينْ)

.................................................. .....................
ترميزه:
(/0//0/0) (/0//0/0) (///0) *** (/0//0/0) (/0//0/0) (/0//00)
______________________________________________
-----------------------------------------------------------------------------
6- بحر المتقارب بكسر الراء وفتحها

وزنه: يأتي تاما ومجزوءًا
فأما التام فوزنه::
فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ *** فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ
بتكرار التفعيلة (فَعُولُنْ) ثمان مرات (أربع مرات في كل شطر)

وأما المجزوء فوزنه:
فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ *** فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ
بتكرار التفعيلة (فَعُولُنْ) ست مرات (ثلاث مرات في كل شطر)
.................................................. .....................
أعاريضه وأضربه:

1- تام المتقارب:
أ‌- عروضه صحيحة (فَعُولُنْ) وضربه صحيح (فَعُولُنْ)
ب‌- عروضُهُ صحيحة (فَعُولُنْ) وضربه مقصور (فَعُولْ //00)
ت‌- عروضه صحيحة (فَعُولُنْ) وضربه محذوف (فَعُو //0) [ويلاحظ أن الحذف يدخل العروض أيضا ولكنه لا يلزم فهو في عروض المتقارب علة جارية مجرى الزحاف أما في الضرب فإنه يلزم]
ث‌- عروضه صحيحة (فَعُولُنْ) وضربه أبتر (فَعْ /0)

2- مجزوء المتقارب: عروضه محذوفة (فَعُو) وضربه محذوف (فَعُو)
.................................................. .....................
ضابطه: عَنِ الْمُتَقَارَبِ قَالَ الْخَلِيلُ
.................................................. .....................
شاهده: قول المتنبي
لِتَعْلَمَ مِصْرُ وَمَنْ بِالْعِرَاقْ *** وَمَنْ بِالْعَوَاصِمِ أَنِّي الْفَتَى

.................................................. .....................
تقطيعه:
(لِتَعْلَ) (مَ مِصْرُ) (وَمَنْ بِالْ) (عِرَاقِ) *** (وَمَنْ بِالْ) (عَوَاصِـ) (مِ أَنِّي الْ) (فَتَى)
ويلاحظ أن الضرب أصله (فَعُولُن) إلا أنه قد حذف منه السبب الخفيف (لُنْ) فصار (فَعُو) وتحول إلى (فَعَلْ)
فالعروض صحيحة والضرب محذوف، وله أضرب أخرى
.................................................. .....................
الكتابة العروضية:
(لِتَعْلَ) (مَمِصْرُ) (وَمَنْ بِلْ) (عِرَاقِي) *** (وَمَنْ بِلْ) (عَوَاصِـ) (مِأنْنِلْ) (فَتَى)
.................................................. .....................
ترميزه:
(//0/) (//0/) (//0/0) (//0/0) *** (//0/0) (//0/) (//0/0) (//0)

ملاحظة: كما علمت أنه يجب أن يلتزم الشاعر شكلا واحدا في القصيدة كلها (للأعاريض) و(للأضرب) لكن شذ بحر المتقارب عن هذه القاعدة؛ إذ يجوز للشاعر أن يُنَوِّعَ في عَروض القصيدة الواحدة فيأتي بالعروض صحيحة (فَعُولُنْ) مرة، ومحذوفة (فَعُو) مرة أخرى، ومقصورة (فَعُولْ //00) في بيت ثالث فكل هذه وإن كانت علل إلا أنها في بحر المتقارب غير لازمة فهي علل جارية مجرى الزحاف.
كما يجوز للشاعر أن يلتزم بعروض واحدة لا يخرج عنها في القصيدة كلها كما هو الأصل.
______________________________________________
-----------------------------------------------------------------------------
7- بحر المتدارَك، ويسمى الخَبَب، والْمُحْدَث

وزنه: لم يأت عن العرب إلا تاما، وأما ما في بعض كتب العروض من وروده مجزوءًا بل ومشطورا ومنهوكا فلم يرد عن العرب، بل عن المتأخرين أو المعاصرين، فأعرضت عنها.
فأما التام فوزنه::
فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ *** فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُن

على أنه لا يستعمل إلا هكذا
فَعَلُنْ فَعَلُنْ فَعَلُنْ فَعَلُنْ *** فَعَلُنْ فَعَلُنْ فَعَلُنْ فَعَلُنْ
ويجوز تسكين عينه فتصير (فَعْلُنْ)، والتنويع بينهما جائز إلا في الضرب، وهذا خلاصة الكلام في علله وزحافاته وفيه كلام كثير
والضرب يلزم حالة واحدة فإما (فَعَلُنْ ///0) وإما (فَعْلُنْ /0/0)
.................................................. .....................
ضابطه: حَرَكَاتُ الْمُحْدَثِ تَنْتَقِلُ
.................................................. .....................
شاهده:
أشهرها قول الحصري القيرواني:
يَا لَيْلُ الصَّبُّ مَتَى غَدُهُ *** أَقِيَامِ السَّاعَةِ مَوْعِدُهُ
.................................................. .....................
تقطيعه:
(يَالَيْــ) (لُ الصَّبْ) (بُ مَتَى) (غَدُهُ) *** (أَقِيَا) (مُ السَّا) (عَةِ مَوْ) (عِدُهُ)
.
.................................................. .....................
الكتابة العروضية:
(يَالَيْــ) (لُصْصَبْ) (بُ مَتَى) (غَدُهُو) *** (أَقِيَا) (مُسْسَا) (عَةِ مَوْ) (عِدُهو)

.................................................. .....................
ترميزه:
(/0/0) (/0/0) (///0) (///0) *** (///0) (/0/0) (///0) (///0)
______________________________________________
-----------------------------------------------------------------------------
8- بحر الطويل

وزنه: (لا يستعمل إلا تامًّا وجوبا)
فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ *** فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ
.................................................. .....................
أعاريضه وأضربه:

(عروضه مقبوضة دائما)
أ‌- عروضه مقبوضة (مَفَاعِلُنْ) وضربه مقبوض مثلها (مَفَاعِلُنْ)
ب‌- عروضه مقبوضة (مَفَاعِلُنْ) وضربه صحيح (مَفَاعِيلُنْ)
ت‌- عروضه مقبوضة (مَفَاعِلُنْ) وضربه محذوف (مَفَاعِي = فَعُولُنْ)
.................................................. .....................
ضابطه: طَوِيلٌ لَهُ دُونَ البُحُورِ فَضائِلُ
.................................................. .....................
شاهده:
فَيَا لَيْتَ مَا بَيْنِي وَبَيْنَ أَحِبَّتِي *** مِنَ الْبُعْدِ مَا بَيْنِي وَبَيْنَ الْمَصَائِبِ.
.................................................. .....................
تقطيعه:
(فَيَا لَيْــ) (تَ مَا بَيْنِي) (وَبَيْنَ) (أَحِبَّتِي) *** (مِنَ الْبُعْــ) (دِ مَا بَيْنِي) (وَبَيْنَ الْ) (مَصَائِبِ)

يلاحظ أن عروضه مقبوضه (مَفَاعِلُن) وكذا ضربه مقبوض (مَفَاعِلُن)، وعروض الطويل مقبوضة دائما فالقبْضُ فيها (زِحَافٌ جارٍ مَجْرَى العلة) بخلاف ضربه فقد يكون مقبوضا كما هنا وقد يكون صحيحا (مَفَاعِيلُنْ) وقد يكون محذوفا (فعولن).
.................................................. .....................
الكتابة العروضية:
(فَيَالَيْــ) (تَمَا بَيْنِي) (وَبَيْنَ) (َحِبْبَتِي) *** (مِنَلْبُعْـــ) (دِ مَا بَيْنِي) (وَبَيْنَلْ) (مَصَائِبِي)
.................................................. .....................
ترميزه:
(//0/0) (//0/0/0) (//0/) (//0//0) *** (//0/0) (//0/0/0) (//0/0) (//0//0)
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 06-06-16, 07:37 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

9 - بحر البسيط يأتي تاما ومجزوءًا ومخلعا:

وزنه: وزن تام البسيط:
مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ

لكن عروضه لم تأت إلا مخبونة (فَعِلُنْ)، وأما ضربه فيأتي مخبونا (فَعِلُنْ) ومقبوضا (فَعْلُنْ)

أما مجزوء البسيط فهو ثلاثة أنواع لكن لم يرد منه شيء صحيح عن العرب إلا نوعا واحدا وزنه:
مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلَانِ

عروضه صحيحة (مستفعلن) وضربُهُ مُذَالٌ (مستفعلان) وشاهده:
يَا صَاحِ قَدْ أَخْلَفَتْ أَسْمَاءُ مَا *** كَانَتْ تُمَنِّيكَ مِنْ حُسْنِ الْوِصَالِ
على أنه لم يرد منه إلا قصيدة واحدة للمرقش الأصغر وليست منسقة النغم ولا حلوة التقسيم فالأفضل عدم الالتفات إلى هذا الوزن

= وأما (مُخَلَّعُ البَسيطِ) فهو ضرب من مجزوء البسيط (وهو الوزن المعتبر من مجزوء البسيط) ووزنه:
مستفعلن فاعلن فعولن *** مستفعلن فاعلن فعولن
وشاهده قول ابن الرومي:
وَجْهُكَ يَا عَمْرُو فِيهِ طُولٌ *** وَفِي وُجُوهِ الْكِلَابِ طُولُ
وَالْكَلْبُ وَافٍ وَفِيكَ غَدْرٌ *** فَفِيكَ عَنْ قَدْرِهِ سُفُولُ
-----------------------------------------------------------------------
أعاريضه وأضربه:
1- تام البسيط (عروضه مخبونة دائما)
أ‌- عروضه مخبونة (فَعَـــــلُنْ) وضربه مخبون مثلها (فَعَـــلُنْ)
ب‌- عروضه مخبونة (فَعَـــــلُنْ) وضربه مقطوع (فَاعِلْ = فَعْــــلُنْ)

2- مُخَلَّع البسيط: عروضه مُخَلَّعَة [القطع+ الخبن = تخليع] (فَعُولُنْ) وضربه مُخَلَّعٌ (فَعُولُنْ)

ضابطه: إِنَّ الْبَسِيطَ لَدَيْهِ يُبْسَطُ الْأَمَلُ.
-----------------------------------------------------------------------
شاهده: قول شوقي:
ضَجَّ الْحِجَازُ وَضَجَّ الْبَيْتُ وَالْحَرَمُ *** وَاسْتَصْرَخَتْ رَبَّهَا فِي مَكَّةَ الْأُمَمُ
-----------------------------------------------------------------------
تقطيعه: تقطيع تام البسيط
(ضَجَّ الْحِجَا) (زُ وَضَجْـ) (جَ الْبَيْتُ وَالْ) (حَرَمُ) *** (وَاسْتَصْرَخَتْ) (رَبَّهَا) (فِي مَكَّةَ الْ) (أُمَمُ)
-----------------------------------------------------------------------
الكتابة العروضية:
(ضَجْجَ لْحِجَا) (زُ وَضَجْـ) (جَ لْبَيْتُ وَلْ) (حَرَمُو) *** (وَسْتَصْرَخَتْ) (رَبْبَهَا) (فِي مَكْكَةَ لْ) (أُمَمُو)
-----------------------------------------------------------------------
ترميزه:

(/0/0//0) (///0) (/0/0//0) (///0) *** (/0/0//0) (/0//0) (/0/0//0) (///0)
______________________________________________
------------------------------------------------------------------------------
10 - بحر الخَفِيف يأتي تاما ومجزوءًا

وزنه: وزن تام الخفيف:
فَاعِلَاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فَاعِلَاتُنْ *** فَاعِلَاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فَاعِلَاتُن
وأكثر ما يستعمل هكذا
فَاعِلَاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ فَاعِلَاتُنْ *** فَاعِلَاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ فَاعِلَاتُن
لكن إذا حذفت النون من (فَاعِلَاتُنْ) الأولى فأثْبِتْ سين (مستفع لن) التي تليها

ويلاحظ: أنهم يكتبون (مُسْتَفْعِ لُنْ) في بحر الخفيف بهذه الصورة مشيرين بذلك إلى أنها مركبة من سبب خفيف (مُسْ) ووتد مفروق (تَفْعِ) وسبب خفيف (لُنْ)
ويلاحظ أيضا: أن التشعيث يدخل العروض فتصير (فَاعِلَاتن) (فَالَاتُنْ) لكنه لا يلزم فهو علة جارية مجرى الزحاف في بحر الخفيف

وزن مجزوء الخفيف:
فَاعِلَاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ *** فَاعِلَاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ
-----------------------------------------------------------------------
أعاريضه وأضربه:
1- تام الخفيف: عروضه صحيحة (فَاعِلَاتُنْ) وضربه صحيح (فَاعِلَاتُنْ)

2- مجزوء الخفيف: عروضه صحيحة (مُسْتَفْعِ لُنْ) وضربه صحيح (مُسْتَفْعِ لُنْ)
وتركت الحديث عن النادر من أعاريضه وأضربه
-----------------------------------------------------------------------
ضابطه: يَا خَفِيفًا خَفَّتْ بِهِ الْحَرَكَاتُ
-----------------------------------------------------------------------
شاهده: شاهد تام الخفيف قول البحتري:
اخْتِلَافُ النَّهَارِ واللَّيلِ يُنْسِي *** اذْكُرَا لِي الصِّبَا وَأيَّامَ أُنْسِي


وشاهد مجزوء الخفيف:
فَانْشُرُوا الْعِلْمَ إِنَّمَا *** سَادَ بِالْعِلْمِ مَنْ ظَفَرْ
-----------------------------------------------------------------------
تقطيعه: تقطيع تام الخفيف
(اخْتِلَافُ النْـ) (نَهَارِ وَالْ) (لَيْلِ يُنْسِي) *** (اذْكُرَا لِي الصْــ) (صِبَا وَأَيْــ) (يَامَ أُنْسِي)
-----------------------------------------------------------------------
الكتابة العروضية:
(إخْتِلَافُنْــ) (نَهَارِ وَلْـــ) (لَيْلِ يُنْسِي) *** (أُذْكُرَا لِصْـ) (صِبَا وَأَيْــ) (يَامَ أُنْسِيْ)

-----------------------------------------------------------------------
ترميزه:

(/0//0/0) (//0//0) (/0//0/0) *** (/0//0/0) (//0//0) (/0//0/0)
______________________________________________
------------------------------------------------------------------------------
11 - بحر المديد وزنه:

فَاعِلَاتُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلَاتُنْ *** فَاعِلَاتُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلَاتُنْ
-----------------------------------------------------------------------
أعاريضه وأضربه:
أ‌- عروضه صحيحة (فَاعِلَاتُنْ) وضربه صحيح (فَاعِلَاتُنْ)
ب‌- عروضه محذوفة مخبونة (فَعَلُنْ) وضربه محذوف مخبون (فَعَلُنْ)
ت‌- عروضه محذوفة مخبونة (فَعَلُنْ) وضربه أبتر (فَاعِلْ= فَعْلُنْ) وهو قليل جدا
-----------------------------------------------------------------------
ضابطه: لِمَدِيدِ الشِّعْرِ عِنْدِي صِفَاتٌ
-----------------------------------------------------------------------
شاهده:
يَا لَبَكْرٍ انْشُرُوا لِي كُلَيْبًا *** يَا لَبَكْرٍ أَيْنَ أَيْنَ الْفِرَارُ

-----------------------------------------------------------------------
تقطيعه:
(يَا لَبَكْرٍ) (انْشُرُوا) (لِي كُلَيْبًا) *** (يَا لَبَكْرٍ) (أَيْنَ أَيْــ) (نَ الْفِرَارُ)
-----------------------------------------------------------------------
الكتابة العروضية:
(يَا لَبَكْرِنْ) (أُنْشُرُو) (لِي كُلَيْبَنْ) *** (يَا لَبَكْرِنْ) (أَيْنَ أَيْــ) (نَ لْفِرَارُو)
-----------------------------------------------------------------------
ترميزه:

(/0//0/0) (/0//0) (/0//0/0) *** (/0//0/0) (/0//0) (/0//0/0)
______________________________________________
------------------------------------------------------------------------------
12- بحر المنسرح

وزنه: يأتي تامًّا ومنهوكا
وزن تام المنسرح:
مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولَاتُ مُسْتَفْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولَاتُ مُسْتَفْعِلُنْ
ولا يكادُ يستعملُ إلا هكذا
مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُلَاتُ مُفْتَعَلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُلَاتُ مُفْتَعَلُنْ

ووزن منهوك المنسرح:
مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولانْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولانْ


أو
مُسْتَفْعِلُنْ فَعْلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ فَعْلُنْ
-----------------------------------------------------------------------
أعاريضه وأضربه:

1- تام المنسرح:
أ‌- عروض صحيحة (مُسْتَفْعِلُنْ) وضربه مَطْوِيّ (مُسْتَعِلُنْ = مُفْتَعَلُنْ)
ب‌- عروض صحيحة (مُسْتَفْعِلُنْ) وضربه مقطوع (مُسْتَفْعِلْ = مَفْعُولُنْ)

2- منهوك المنسرح:
أ‌- عروضه وضربه موقوفان (مَفْعُولَانْ)
ب‌- عروضه وضربه مكسوفان (مَفْعُولَا =مَفْعُولُنْ)
-----------------------------------------------------------------------
ضابطه: مُنْسَرِحٌ فِيهِ يُضْرَبُ الْمَثَلُ
-----------------------------------------------------------------------
شاهده: شاهد التام قول المتنبي في صباه:
لَا نَاقَتِي تَقْبَلُ الرَّدِيفَ وَلَا *** بِالسَّوْطِ يَوْمَ الرِّهَانِ أُجْهِدُها


وشاهد المنهوك (النوع الأول) قول هند بنت عتبة:
صَبْرًا بَنِي عَبْدَ الدَّارْ
صَبْرًا حُمَاةَ الْأَدْبَارْ
ضَرْبًا بِكُلِّ بَتَّارْ

وشاهد العروض الثانية من المنهوك: قول أم سعد بن معاذ وقد رأت ابنها جريحا يوم الخندق
وَيْلُمِّ سَعْدٍ سَعْدَا
صَرَامَةً وَجِدَّ
وَسُؤْدُدٍ وَمَجْدَا
-----------------------------------------------------------------------
تقطيعه:
(لَا نَاقَتِي) (تَقْبَلُ الرَّ) (دِيفَ وَلَا) *** (بِالسَّوْطِ يَوْ) (مَ الرِّهَانِ) (أُجْهِدُها)
-----------------------------------------------------------------------
الكتابة العروضية:
(لَا نَاقَتِي) (تَقْبَلُ رْرَ) (دِيفَ وَلَا) *** (بِسْسَوْطِ يَوْ) (مَرْرِهَانِ) (أُجْهِدُها)

-----------------------------------------------------------------------
ترميزه:

(/0/0//0) (/0//0/) (/0///0) *** (/0/0//0) (/0//0/) (/0///0)

______________________________________________
------------------------------------------------------------------------------
13 - بحر المضارع
:
وزنه:
مَفَاعِيلُنْ فَاعِ لَاتُنْ *** مَفَاعِيلُنْ فَاعِ لَاتُنْ
ويلاحظ كتابة (فَاعِ لاتُن) مفصولة ليدلوا أنها مركبة من وتد مفروق (فاعِ) وسببين خفيفين (لا) (تُنْ)
وهذا البحر نادر لم تأت عليه قصيدة كاملة
-----------------------------------------------------------------------
أعاريضه وأضربه:
عروضه صحيحة (فَاعِ لَاتُنْ) وضربه صحيح (فَاعِ لَاتُنْ)
-----------------------------------------------------------------------
ضابطه: تُعَدُّ الْمُضَارِعَاتُ
-----------------------------------------------------------------------
شاهده:
فَإِنْ تَدْنُ مِنْهُ شِبْرًا *** يُقَرِّبْكَ مِنْهُ بَاعَا

-----------------------------------------------------------------------
تقطيعه:
(فَإِنْ تَدْنُ) (مِنْهُ شِبْرًا) *** (يُقَرِّبْكَ) (مِنْهُ بَاعَا)
-----------------------------------------------------------------------
الكتابة العروضية:
(فَإِنْ تَدْنُ) (مِنْهُ شِبْرَنْ) *** (يُقَرْرِبْكَ) (مِنْهُ بَاعَا)
-----------------------------------------------------------------------
ترميزه:

(//0/0/) (/0//0/0) *** (//0/0/) (/0//0/0)
______________________________________________
------------------------------------------------------------------------------
14 - بحر السريع يأتي تاما ومشطورا

وزنه:
مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولَاتُ *** مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولَاتُ
ولا يكاد يستعمل إلا هكذا
مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ

ووزن السريع المشطور
مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولَاتُ

والظاهر أنه لا وجود له وأنه من مشطور الرجز وعلى ذلك نسير فلن نذكر له شواهد
-----------------------------------------------------------------------
أعاريضه وأضربه:
تام السريع:
أ‌- عروضه مطوية مكسوفة (مَفْعَلَا = فَاعِلُنْ) وضربه مَطْوِيٌّ مكسوف (فَاعِلُنْ)
ب‌- عروضه مطوية مكسوفة (مَفْعَلَا = فَاعِلُنْ) وضربه مَطْوِيٌّ موقوف (مَفْعُلَاتْ = فَاعِلَانْ)
ت‌- عروضه مطوية مكسوفة (مَفْعَلَا = فَاعِلُنْ) وضربه أصلم (مَفْعُو = فَعْلُنْ)
ث‌- عروضه مكسوفة مخبولة (مَعِلَا = فَعَلُنْ) وضربه مكسوف مخبول (فَعَلُنْ)
-----------------------------------------------------------------------
ضابطه: بَحْرٌ سَريعٌ مَا لَهُ سَاحِلٌ
-----------------------------------------------------------------------
شاهده:
وَمَنْ دَعَا النَّاسَ إِلَى ذَمِّهِ *** ذَمُّوهُ بِالْحَقِّ وَبِالْبَاطِلِ

-----------------------------------------------------------------------
تقطيعه:
(وَمَنْ دَعَا النْـ) (ـنَاسَ إِلَى) (ذَمِّهِ) *** (ذَمُّوهُ بِالْـ) (حَقِّ وَبِالْـ) (بَاطِلِ)

-----------------------------------------------------------------------
الكتابة العروضية:
(وَمَنْ دَعَنْـ) (نَاسَ إِلَى) (ذَمْـمِهِي) *** (ذَمْـمُوهُ بِلْـ) (حَقْقِ وَبِلْـ) (بَاطِلِي)

-----------------------------------------------------------------------
ترميزه:

(//0//0) (/0///0) (/0//0) *** (/0/0//0) (/0///0) (/0//0)

______________________________________________
------------------------------------------------------------------------------
15 - بحر المقتضب

وزنه:
مَفْعُولَاتُ مُسْتَفْعِلُنْ *** مَفْعُولَاتُ مُسْتَفْعِلُنْ
ولا يكاد يستعمل إلا على هذا الوزن:
مَفْعُلَاتُ مُفْتَعَلُن *** مفْعُلَاتُ مُفْتَعَلُنْ
ولم يرد منه قصيدة كاملة
-----------------------------------------------------------------------
أعاريضه وأضربه:
عروضه مطوية (مُسْتَعِلُنْ = مُفْتَعَلُنْ) وضربه مطوي (مُفْتَعَلُنْ)
-----------------------------------------------------------------------
ضابطه: اقْتَضِبْ كَمَا سَأَلُواْ
-----------------------------------------------------------------------
شاهده: قول أبي نواس:
حَامِلُ الْهَوَى تَعِبُ *** يَسْتَخِفُّهُ الطَّرَبُ
-----------------------------------------------------------------------
تقطيعه:
(حَامِلُ الْهَــ) (وَى تَعِبُ) *** (يَسْتَخِفُّـ) (هُ الطَّرَبُ)
-----------------------------------------------------------------------
الكتابة العروضية:
(حَامِلُ لْهَــ) (وَى تَعِبُو) *** (يَسْتَخِفْفُـ) (هُطْطَرَبُو)

-----------------------------------------------------------------------
ترميزه:

(/0//0/) (/0///0) *** (/0//0/) (/0///0)
______________________________________________
------------------------------------------------------------------------------
16 - بحر المجتث

وزنه:
مُسْتَفْعِ لُنْ فَاعِلَاتُنْ *** مُسْتَفْعِ لُنْ فَاعِلَاتُنْ

-----------------------------------------------------------------------
أعاريضه وأضربه:
عروضه صحيحة (فَاعِلَاتُنْ) وضربه صحيح (فَاعِلَاتُنْ)
-----------------------------------------------------------------------
ضابطه: اجْتُثَّتِ الْحَرَكَاتُ
-----------------------------------------------------------------------
شاهده:
تَعِيشُ أَنْتَ وَتَبْقَى *** أَنَا الَّذِي مُتُّ عِشْقًا
حَاشَاكَ يَا نُورَ عَينِي *** تَلْقَى الَّذِي أَنَا أَلْقَى
-----------------------------------------------------------------------
تقطيعه:
(تَعِيشُ أَنْـ) (تَ وَتَبْقَى) *** (أَنَا الَّذِي) (مُتُّ عِشْقًا)
(حَاشَاكَ يَا) (نُورَ عَينِي) *** (تَلْقَى الَّذِي) (أَنَا أَلْقَى)
-----------------------------------------------------------------------
الكتابة العروضية:
(تَعِيشُ أَنْـ) (تَ وَتَبْقَى) *** (أَنَــــلْــــلَــذِي) (مُتْتُ عِشْقا)
(حَاشَاكَ يَا) (نُورَ عَينِي) *** (تَلْــقَــلْــلَـــذِي) (أَنَ أَلْقَى)
-----------------------------------------------------------------------
ترميزه:

(//0//0) (///0/0) *** (//0//0) (/0//0/0)
(/0/0//0) (/0//0/0) *** (/0/0//0) (///0/0)
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08-06-16, 11:20 AM
أبو طالب الهاروني أبو طالب الهاروني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-03-06
المشاركات: 105
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

...
...
...
...
...

التعديل الأخير تم بواسطة أبو طالب الهاروني ; 08-06-16 الساعة 11:26 AM سبب آخر: تكرار وخطأ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.