ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
القسم الانجليزي التقويم .

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 30-11-16, 07:20 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

طلبت إحدى الأستاذات الفضليات أن يُراجعَ هذا البيتُ عروضيًّا:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د:إبراهيم المحمدى الشناوى مشاهدة المشاركة
74- وَبِنَاءٌ إِلَى بِنَاءٍ يَوَدُّ الْخُلْـ *** ـدُ لَوْ نَالَ عُمْرَهُ والبقاءُ
وهو تعقيب سديد موفق.
فالشطر الأول ينتهي عند اللام من (الخلد) لكن (الخلد) فيه لامان:
الأولى- لام (أل) وعندها ينتهي الشطر الأول
الثانية- لام (خلد) التي بين الخاء والدال، وهذه من الشطر الثاني، فكأنه انتقال نظر
وعلى كل فصواب التقسيم هكذا:
وَبِنَاءٌ إِلَى بِنَاءٍ يَوَدُّ الْـــ *** ــخُلْدُ لَوْ نَالَ عُمْرَهُ والبقاءُ


وأرجو من إخواني الفضلاء أن ينبهوني على أي شيء يقفون عليه سواء كان خطأ أو سهوا أو إشكالا
وفقنا الله وإياكم
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 01-12-16, 08:46 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

75- وَعُلُومٌ تُحْيِى الْبِلَادَ وَبِنْتَاهُورُ *م* فَخْرُ الْبِلَادِ وَالشُّعَرَاءُ

اللغة:

(بنتاهور): شاعر مصرى قديم وخصه بالذكر قبل ذكر الشعراء لفضيلته عليهم وهو من باب ذكر الخاص قبل العام.

المعنى:

وكذا علوم تحيى البلاد وتزدهر بها الحضارة وفي هذا الجو ينمو الشعر ويزدهر ويرتفع شأن الشعراء وكان منهم شاعر مصر العظيم بنتاهور.
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 08-12-16, 09:15 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

76- إِيهِ سِيزُوسْتِرِيسَ مَاذَا يَنَالُ الْـ *** ـوَصْفُ يَوْمًا أَوْ يَبْلُغُ الْإِطْرَاءُ
اللغة:

(إِيهِ) اسْمُ فِعْلِ الْأَمْرِ وَمَعْنَاهُ طَلَبُ الزِّيَادَةِ مِنْ حَدِيثٍ أَوْ عَمَلٍ، فَإِذَا قُلْت لِغَيْرِك إيهِ بِلَا تَنْوِينٍ فَقَدْ أَمَرْته أَنْ يَزِيدَك مِنْ الْحَدِيثِ الَّذِي بَيْنَكُمَا الْمَعْهُودِ وَإِنْ وَصَلْته بِكَلَامٍ آخَرَ نَوَّنْته وَقَدْ أَمَرْته أَنْ يَزِيدَك حَدِيثًا مَا لِأَنَّ التَّنْوِينَ تَنْكِيرٌ. وَإِذَا سَكَّتَّهُ وَكَفَفْتَهُ قُلْتَ (إِيهًا) عَنَّا.
المعنى:

لقد بلغت مبلغا عظيما في العلا يا سيزوستريس (رمسيس) بحيث أن الوصف لا يستطيع أن يصل إلى ما فعلته فيصفه، بل ويقصر عنه الثناء.
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 15-12-16, 02:58 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

77- كَبُرَتْ ذاتُكَ العَلِيَّةُ أنْ تُحْـ *** ـصِي ثناها الألقابُ والأسماءُ

اللغة:
ظاهرة

المعنى:

كما أن صفاتك يقصر عنها الثناء فكذا ذاتُك ذاتٌ عَلِيَّةٌ تقصر الألقاب والأسماء عن أن تُحصى الثناء عليها
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 29-12-16, 11:17 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

78- لَكَ آمُونُ وَالْهِلَالُ إِذَا يَكْـ *** ـبُرُ وَالشَّمْسُ وَالضُّحَى آبَاءُ
اللغة:
(آمون): معناه " الباطن، أوالخفي، أو المحتجب، أو السر، أو الغيب" ورمزوا إليه برجل جالس على عرش وعلى رأسه ريشتان طويلتان لونهما أخضر وأحمر استقامتا فوق تاج يكون عليه أحياناً قرص الشمس وجسده ملون في الغالب بلون لازوردي وأسموه "ملك الآلهة".
المعنى:
أى ومما زادك رفعة أنك ابن الآلهة (أستغفر الله العظيم ولا إله إلا الله محمد رسول الله) وهذا أن القدماء كانوا يعتقدون أن الملوك أبناء الآلهة.
__________________________________________________ ____
79- وَلَكَ الرِّيفُ وَالصَّعِيدُ وَتَاجَا *** مِصْرَ وَالْعَرْشَ عَالِيًا وَالرِّدَاءُ
اللغة:
ظاهرة
المعنى:
ومن مفاخرك أن لك السلطان والدولةَ في الريف والصعيد وتاجا مصر يعني مصر العليا (الصعيد) ومصر السفلى (الوجه البحرى) وعرش مصر ورداء المُلك.
__________________________________________________ ____________
80- وَلَكَ الْمُنْشآتُ فِي كُلِّ بَحْرٍ *** وَلَكَ الْبَرُّ أَرْضُهُ وَالسَّمَاءُ
اللغة:
(المُنْشآت): أي السفن ويجوز قراءتها بكسر الشين (المُنْشِآت) بمعنى: الظاهرات السير اللاتي يقبلن ويدبرن. ويجوز قراءتها (المُنْشَآتُ )، بفتح الشين، بمعنى المرفوعات القلاع اللاتي تقبل بهنّ وتدبر.
المعنى:
ومن مفاخرك أن لك أسطولا بحريا وسفنا في كل بحر ولك الغلبة على البر أرضه وسمائه.


وفي الحقيقة لقد أساء شوقي -غفر الله له- في هذه الفقرة إساءات بالغة بمحاولته المبالغة في الثناء على قدماء المصريين ومعبوداتهم! بهذه الطريقة، وأنا أنبه إلى هذا أحيانا وليس في كل موضع.
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 31-12-16, 09:23 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,582
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

جزاك الله خيرا وزادك الله علما
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 07-01-17, 01:00 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

وجزاك أخي الكريم
وزادنا وإياك علما نافعا
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 07-01-17, 01:01 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

81- لَيْتَ لَمْ يُبْلِكَ الزَّمَانُ وَلَمْ يَبْــــــ *** ـــــلُ لِمُلْكِ الْبِلَادِ فِيكَ رَجَاءُ
اللغة:
(يُبْلِكَ): (بَلِيَ) الثَّوْبُ (يَبْلَى) مِنْ بَابِ تَعِبَ (بِلًى) بِالْكَسْرِ وَالْقَصْرِ وَ(بَلَاءً) بِالْفَتْحِ وَالْمَدِّ: خَلُقَ فَهُوَ بَالٍ، وَ(بَلِيَ الْمَيِّتُ): أَفْنَتْهُ الْأَرْضُ.
المعنى:
كنت أتمنى أن الزمان تركك ولم يُبلك؛ حتى تنشر العدل بين الرعية، وكنت أتمنى ألا ينقطع الرجاء في أن تَملك البلادَ أو أن يملكها من هو كريم الصفات مثلك.
____________________________________________
82- هَكَذَا الدَّهْرُ: حَالَةٌ ثُمَّ ضِدٌّ *** مَا لِحَالٍ مَعَ الزَّمَانِ بَقَاءُ
اللغة:
ظاهرة
المعنى:
ولكن ما سبق لا يعدو أن يكون أمنية فالدهر لا يبقى على حال واحدة بل الدهر هكذا حالة تستمر حينا من الدهر ثم تنقلب إلى ضدها فما لحال مع الزمان بقاء.
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 20-01-17, 01:58 AM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

83- لَا رَعَاكَ التَّارِيخُ يَا يَوْمَ قَمْبِيـــــــ *** ـــــــزَ وَلَا طَنْطَنَتْ بِكَ الْأَنْبَاءُ
اللغة:
(قمبيز): أحد ملوك الفرس استولى على مصر سنة 525 ق.م. وسلك في المصريين مسلك العنف والظلم وخرب المعابد والهياكل، ويوم قمبيز هو الذى انتصرت فيه جيوشه على جيوش أبسمتيك آخر ملوك الأسرة السادسة والعشرين في الفرما ومَنْف، وأخذ الملك فيه أسيرا
المعنى:

يدعو على هذا اليوم؛ يوم قمبيز الذى استولى فيه قمبيز قائد الفرس على مصر وأذاق أهلها صنوف العذاب بأن لا يرعاه التاريخ ولا تذكره الأنباء فيُنسَى.
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 23-03-17, 10:27 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 499
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

84- دَارَتِ الدَّائِرَاتُ فِيكَ وَنَالَتْ *** هَذِهِ الْأُمَّةَ الْيَدُ الْعَسْرَاءُ
اللغة:

(دَارَتْ عَلَيْهِ الدَّوَائِرُ): أي نَزَلَت به المصائب والدَّواهِي. ومنه قولُه تَعالَى: {وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ} [التوبة: 98]،
والدائرة: المصيبة والداهية والهزيمة، قال تعالى: {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ} [المائدة: 52].
(الْيَدُ الْعَسْرَاءُ): يُقَال: رَجُلٌ أَعْسَرُ، وامرأَةٌ عَسْراءُ، إِذا كانَتْ قُوَّتُهُما فِي أَشْمُلِهِما، ويَعْمَلُ كلُّ وَاحِد مِنْهُمَا بشِمَالِه مَا يَعْمَلُه غيرُه بيَمِينِه. وَفِي حديثِ رافِعِ بنِ سالِم، وَفينَا قَوْمٌ عُسْرَانٌ يَنْزِعُون نَزْعاً شَدِيداً: وَهُوَ جمعُ أَعْسَرَ: الَّذِي يَعْمَل بيَده اليسْرَى، كأَسْوَدَ وسُودانٍ. يُقَال: لَيْسَ شئٌ أَشَدَّ رَمْياً من الأَعْسَرِ. والعُسْرُ: ضِدُّ اليُسْرِ وَهُوَ الضِّيقُ والشِّدَّةُ والصُّعُوبَةُ، ويَومٌ عَسِرٌ وعَسِيرٌ وأَعْسَرُ: شَدِيدٌ ذُو عُسْرٍ. قَالَ الله تَعالَى فِي صِفَة يَوْم القِيَامة: {فَذَلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ (9) عَلَى الْكَافِرِينَ غَيْرُ يَسِيرٍ} [المدثر: 9، 10]. أَو يَوْمٌ أَعْسَر: شُؤْمٌ.
المعنى:

يذكر هنا السبب الذي من أجله دعا على يوم قمبيز، وذلك أنه اليوم الذي دارت فيه الدائرة على المصريين فانهزموا، وأصابتهم الخيبة والذلة والمهانة في هذا اليوم وما بعده، فكأنما رَمَى هذه الأمَّةَ (أمَّة المصريين) في هذا اليوم (يوم قمبيز) رَامٍ أعسرُ شديدُ الرَّمْيِ فأصابهم وأهلكهم.
______________________________________
85- فَبِمِصْرٍ مِمَّا جَنَيْتَ لِمِصْرٍ *** أَىُّ دَاءٍ، مَا إِنْ إِلَيْهِ دَوَاءُ

اللغة:

(مَا): نافية بمعنى ليس،
و(إِنْ): زائدة
المعنى:

فبمصر داء عظيم مما جنيته على مصر وهو داء ليس له دواء
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:14 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.