ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-09-09, 02:07 AM
آل شطارة الجزائري آل شطارة الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-08-06
المشاركات: 80
افتراضي جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية
المقدمة:
الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة و السّلام على أشرف الأنبياء و المرسلين و على آله و صحبه أجمعين و بعد:
فمما يزيد من بهاء العلم وجود الكتب التي تسمح لمختلف أصناف الناس بالغوص في طياتها أخذا للفوائد وتحصيلا للفرائد ولا شك أن المتتبع لها يتمتع و يتلذذ بها كما يتلذذ كل واحد بما تشتهيه نفسه، و لا أدل على هذا من سيرة السلف رضوان الله تعالى عليهم كيف كانت حياتهم مع العلم و الكتب، وما جرى للكثير منهم ابتغاء الحصول عليها فكان الواحد منهم يحرم نفسه الأكل و الشرب ليقتنيها؛ وما كان غرضهم تكثيرها و تزيين الرفوف بها وإنما تقربا إليه سبحانه والتعرف عليه فهداهم سبحانه للحق الذي عرفوا به الباطل، فعبروا عن ذلك بعبارات وجيزة محصِّلة للمقاصد التي نجدها الآن في طيات كتبهم رضوان الله تعالى عليهم أجمعين.
ومن منَّته تعالى علينا في هذا الزمان وجود المكتبات العامة التي تحتوي على هذه الثروات القيمة، فيسّر للكثير منا الحصول على كتب كانت حُلما عند الأولين وما هذا إلا لضعفنا وهواننا عليه فالشكر له سبحانه .
ومن المكتبات العامة التي تزخر بهذه الثروة مكتبة الملك عبد العزيز بن سعود بالمدينة النبوية التي أنشئت عام(1403هـ)، والتي امتازت على مثيلاتها بضم مكتبات خاصة إليها لأفراد من علماء عاشوا بالمدينة النبوية، و من ضمن هؤلاء شخصية لا يعرفها الكثير رغم المواقع والوظائف الحساسة التي عملت فيها ألا وهي شخصية الشيخ القاضي عبد القادر بن أحمد الجزائري تغمده الله تعالى برحمته وأسكنه فسيح جنته.
سبب اختيار الموضوع :
وأوّل ما تعرّفت على هذا العَلَم عند مطالعتي لكتاب قضاة المدينة المنورة للشيخ عبد الله بن محمد بن زاحم إمام وخطيب المسجد النبوي ورئيس محاكم منطقة المدينة المنورة سابقا -رحمه الله تعالى- لم تكن الترجمة وافية بقدر مرتبة الشيخ و لكن كون الشيخ أحد قضاة المدينة، هو سبب إيراده في الكتاب.
فدفعني هذا الأمر للبحث عن هذه الشخصية وكيف كان مسارها العلمي وما تركت من ثروة علمية،فقمت بجولة صوب مكتبة الملك عبد العزيز عسى أن أجد مطلبي فيها و كان الأمر كما توقعت.
ممن ترجموا للشيخ القاضي عبد القادر الجزائري :
لقد أوقف أهل الشيخ عبد القادر رحمه الهد تعالى بعض كتبه وصارت جزءا من تلك المكتبة الحافلة- كما ذكرنا- وعند القيام بالبحث أمدني أحد أعيان المكتبة من آل مديفر جزاه الله خيرا رسالة بعنوان (مكتبة الملك عبد العزيز بين الماضي والحاضر) ( 1) للدكتور عبد الرحمن بن سليمان المزيني فيها تعريف ووصف للمكتبات الخاصة الموقوفة بها وهناك عثرت على ترجمة للشيخ عبد القادر رحمه الله تعالى بشكل أوسع.
وقد نُشر مقال في مجلة الإصلاح الصادرة عن دار الفضيلة للنشر والتوزيع بالجزائر بعنوان "القاضي عبد القادر الجزائري"(2 ) ذكر فيها كاتبها – جزاه الله خيرا- أنه وقف على رسالة من الشيخ المصلح العربي التّبسِّي إلى تلميذه الأستاذ بشير كاشة الفرحي أشار فيها إلى شخص القاضي عبد القادر وبعث إليه بالسلام ، إلى جانب رد الأستاذ بشير على رسالة الكاتب حول ما يتعلق بالشيخ ، وكذلك ما أورده من كلام الأستاذ عبد الحق النقشبندي في مقالة بعنوان:" تراجم الأصدقاء من العلماء والأدباء" نشرت بمجلة "المنهل"، وكلام المحدث الشيخ حماد الأنصاري حول الشيخ رحم الله الجميع.
وختم المقالة بعدم وقوفه على سنة الوفاة وكلام الدكتور المزيني حول مكتبة الملك عبد العزيز و التعريض بكتب الشيخ القاضي عبد القادر الموقوفة فيها.
الترجمة الجامعة لسيرة الشيخ القاضي عبد القادر الجزائري :
من بين الكتب التي اعتنت بتراجم علماء المدينة في العصر الراهن كتاب للمؤرخ الشريف أنس يعقوب كتبي مطبوع في جزأين الموسوم بـ " أعلام من أرض النبوة" ،وعند بحثي في هذا الكتاب الممتع لم أعثر على ترجمة للشيخ عبد القادر مع شهرته بالمدينة، ولم أجد من أهل الجزائر المترجم لهم إلا اثنين هما : الشيخ الفقيه حميدة بن الطيب بن علال الإبراهيمي رحمة الله عليه المتوفى سنة (1364هـ) أحد تلامذة الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمة الله عليه و صاحب الرسالة في العقيدة السلفية بعنوان "الثمر الداني في التوحيد الرباني"؛والشيخ الداعية المجاهد عمار لزعر القماري الهلالي المتوفى سنة (1389هـ).
فأخذت أتصفح مواقع الانترنت آملا أن أجد ما أبحث عنه بشكل أوسع، فوقعت على مقالة منشورة في موقع (السادة الأشراف) (3 )بعنوان (مؤرخ المدينة النبوية الشريف أنس يعقوب كتبي) (4 ) كتبها أخوه الأخ الفاضل باسم يعقوب كتبي، تكلم حول أخيه ومساره العلمي و جهوده في فَنَّي التاريخ و الأنساب إلى جانب مؤلفاته القيمة، وفي معرض كلامه قال في الصفحة (23) :" ... وكنت بالأمس القريب في زيارة له في خزانته الحسنية و أطلعني على موسوعته المخطوطة في تراجم الرجال فرأيتها اسم على مسمى حوت الكثير من رجال الحرمين، فطلبت منه أن يعيد الكتابة في الرجال ، فقال :" إني تركت هذا الباب ولن أكتب فيه، ويوجد من فيهم الخير إن شاء الله يكملوا ما كان فيه النقص ، ويزيدوا عليه ما فيه الخير."
فطلبت منه أن أنشر بعض تلك التراجم المخطوطة...".
فقام الأخ باسم بنشرها عبر الموقع ومنه فهمت عدم وجود الجزء الثالث من كتاب الشيخ أنس " أعلام من أرض النبوة".
ومما هو موجود فيما نَشر الأخ باسم عبر الموقع ترجمة لثلاثة من علماء الجزائر من بينهم الشيخ القاضي عبد القادر الجزائري ، فجزى الله الأخوين خير الجزاء.
وأنقل حرفيا ترجمة الشيخ القاضي عبد القادر الجزائري بقلم الشريف أنس كتبي جزاه الله خيرا؛ قال الكاتب :"هو السيد عبد القادر بن أحمد بن أحمد الجزائري .
تعود بي الذاكرة لأكثر من ربع قرن حينما كنت طفلاً ألهو وألعب في حارات المدينة وكنا نسكن في محلة قباء الشهيرة وبجوارنا الكثير من أسر وعوائل المدينة كالطرابيشي وزاهد والخياري والعشقي والجزائري والكردي والخيمي وبافقيه , ففي عصر كل يوم وقبل صلاة المغرب ونحن نلعب يخرج من بيت الجزائري رجلٌ قد بلغ العقد الثامن من عمره يرتدي الثوب الأبيض والعمامة البيضاء ولا أعرفه إلا متكئاً على عكاز جميل المطلع له لحية كثة يرتدي نظارة طبية قد ضعف بصرة ( 5) فإذا هو السيد عبد القادر الجزائري القاضي بمحكمة المدينة، يخرج من بيته قاصداً المسجد لصلاة المغرب ويمر من بيننا ونحن نتوقف عن اللعب إجلالاً لهيبة ذلك الشيخ الكبير( 6) .
مولده ونشأته
ولد بالمدينة المنورة سنة (1316هـ) , فقد نشأ في بيت العلم والفتوى , فهو الابن الوحيد لوالده السيد أحمد بن أحمد الجزائرلي( 7) مفتي المالكية بالمدينة آنذاك , والحديث يجرنا للحديث عن أسرة السيد عبد القادر , فقد عرفت هذه الأسرة قديماً بالجزائرلي , وهي أسرة اجتمع فيها شرف العلم وشرف النسب , فهي حسنية النسبة يعود نسبها إلى السيد إدريس بن إدريس بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام ,وانتشرت هذه الأسرة في العالم العربي قبل خروجها من الحجاز , فرحلت إلى الجزائر وبلاد الشام , ففي الجزائر يعرفون بأسرة الأمير( 8) لأن إمارة البلد كانت في أسلافهم , فقد هاجر جد المترجم له السيد أحمد الأول من الجزائر إلى المدينة سنة (1260هـ ), وفي معيته أسرته وولداه محمد سعيد وعلي , ودخل المدينة النبوية الشريفة يحمل في جعبته علمه وفي المسجد النبوي تصدر للتدريس فعقد حلقته لتدريس الفقه على مذهب إمام دار الهجرة مالك بن أنس رحمه الله , ولكنه لم يعمر طويلاً فقد وصل المدينة وقد تجاوز الستين عاما على ما علمنا , وتعب السيد أحمد الأول في أوائل سنة (1266هـ) , فأدركته المنية ودفن بالبقيع , وترك زوجه حاملاً فولدت له ولداً بعد وفاته بأشهر , فقرر شقيقه الأكبر محمد سعيد أن يسميه أحمد على اسم والده , الذي أصبح فيما بعد مفتياً للسادة المالكية بالمدينة , وهو والد السيد عبد القادر صاحب الترجمة، وقد توسعنا في ترجمة السيد أحمد والد السيد عبد القادر فيما سبق .
ونعود لترجمة السيد عبد القادر الذي حفظ القرآن الكريم وجوده وأتم قراءته على يد شيخ القراء بالمدينة الشيخ حسن بن إبراهيم الشاعر رحمه الله , ثم التحق بحلقات المسجد النبوي الشريف وفي مقدمتها حلقة والده في الفقه والتفسير والحديث , وحضر دروس العلماء أمثال : الشيخ إبراهيم بري قاضي المدينة والشيخ المحدث عمر حمدان المحرسي , وغيرهم من العلماء وحصل على الإجازات وأدرج اسمه ضمن قائمة علماء الحرمين , وحضر مجلس العلامة الشيخ محمد العربي التباني ونال منه الإجازة العامة والخاصة في الصحاح و المسانيد وغيرها من التصانيف .
الشيخ عبد القادر كاتب عدل
وحينما انتقل والده السيد أحمد الجزائري إلى العُلا في أوائل عام (1336هـ) ,على عهد الشريف علي بن الحسين والذي تولى إمارة المدينة عينه كاتب عدل لمحكمة العلا .
الجزائري قاضي العلا والمدينة
عمل الشيخ عبد القادر في خدمة العلماء والقضاة سنوات طويلة وبعد تولي الملك عبد العزيز على الحجاز , وقع الاختيار على الشيخ عبد القادر من قبل رئاسة القضاة لأن الشيخ عبد القادر قد عمل في محكمة العلا سابقاً وهو رجل من العلماء المعروفين فعين في قضاة العلا مدة ثلاثة عشر سنة من عام (1361هـ) إلى عام (1373هـ) .
الشيخ عبد القادر وإمامة المصلين
رشح الشيخ عبد القادر لإمامة المصلين في المسجد النبوي الشريف مدة من الزمن حيث كان يؤم المصلين في صلاة المغرب(9 )
الشيخ عبد القادر قاضياً بالمدينة
وفي عام (1373هـ) رشح السيد عبد القادر قاضياً بمحكمة المدينة المنورة وبقي بها حتى عام 1387هـ , وتميز بأحكامه التي كانت دائماً تعود مصدقة من هيأة التمييز ,لا اعتراض عليها , وهذا لسعة علمه رحمه الله .
و عند بلوغه السن النظامية وكبر السن أحيل للتقاعد .
مكتبته
خلف السيد عبد القادر مكتبة ذاخرة بالكتب النفيسة التي ورثها من والده السيد أحمد وزاد عليها, فأوقفت مكتبته بعد وفاته من ضمن المكتبات الموقوفة في مكتبة الملك عبد العزيز.
وفاته
كانت وفاة السيد عبد القادر سنة (1402هـ) , وكان عمره عند وفاته 86 سنة , بعد حياة مليئة بالعطاء وسيرة تعد مثالاً للأخلاق الفاضلة ونموذجاً لبيوتات العلم العريقة فرحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جنانه." انتهى
في مكتبة الملك عبد العزيز :
بقي جزء مهم من حياة الشيخ عبد القادر كان لزاما علي أن أعرفه، وهو ما تحتويه هذه الكتب في طياتها لأن علاقة العالم بكتبه علاقة معروفة وبصماته على غير مؤلفاته تجدها على كتبه من تعليقات وتتبعات و تعقبات و تلخيصات إلى غير ذلك مما يكتبه أي عالم على كتبه ، وهذه بلا شك كنوز لا تجتنى إلا من كتب هذا العالم .
بعدما دخلت المكتبة استأذنت من بعض مسؤوليها للدخول إلى قسم المكتبات الخاصة بعد ما بينت له مقصدي ومرادي من البحث فأذن لي جزاه الله خيرا وتركني مع ذلك الكنز العتيق ، فوقفت أمام الرفوف أتأمل مكتبة الشيخ رحمه الله تعالى التي حوت على (207 كتابا مطبوعا متنوعة الفنون مثل التفسير وعلوم القرآن والحديث وأصوله والعقيدة والفقه وأصوله واللغة العربية والأدب و التاريخ و التراجم) ( 10).
ومن الموافقة الطيبة أن مكتبة الشيخ عبد القادر بجنب مكتبة الشيخ عمار لزعر الهلالي رحمهما الله تعالى وكأن علماء الجزائر أبوْ أن تتفرق آثرهم وصداقتهم حتى بعد موتهم، فتوكلت على الله تعالى وبدأت أقلب كتب الشيخ عبد القادر واحدا واحدا وأكتب عنوان كل منها وطبعتها وتاريخ الطبعة وما رأيته من تعليقات أو أشياء داخل الكتاب، حتى القصاصات الموجودة بداخلها كتبت ما فيها والصفحة الموجودة فيها؛ وكنت أدخل عند بداية الدوام وأخرج عند أذان الظهر، فمكثت يومين فاجتمع عندي من التعليقات ما يقارب عشرة أوراق من ورق السجل الكبير، وحصلت على أمور كثيرة أفادتني في معرفة جزء من الحياة العلمية للشيخ عبد القادر رحمه الله تعالى .
تنوع كتب الشيخ عبد القادر :
لا شك أن مكتبة الشيخ عبد القادر هي أكثر مما هو موجود الآن ولكن الناظر فيما وُقف يظهر له مدى اهتمام الشيخ بالكتب وشغفه بها ، إلى جانب تنوع موادها وتعدد طبعاتها، ولا يمكن أن يحدد التخصص العلمي للشيخ نظرا لتعدد الفنون، ولكن الشيخ عرف بفقهه ودقة نظره للمسائل (وكانت جل أحكامه القضائية تعود مصدقة من التمييز)(11 ) إلى جانب اهتمامه بالقراءات و حصوله على إجازة فيها من شيخ قراء المدينة النبوية حسن بن إبراهيم الشاعر، ومما يزاد في الرصيد العلمي للشيخ أن (له بعض القصائد الشعرية) ( 12).
وكما عرفنا أن الشيخ عبد القادر قد ورث نصيبا من الكتب من والده الشيخ أحمد -رحم الله الجميع- وزاد عليها، وهكذا أهل المعرفة يرث بعضهم من بعض العلم وهو ميراث النبوة كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم .
ذكر بعض أسماء الكتب في مكتبة الشيخ عبد القادر :
تنوعت مكتبة الشيخ عبد القادر رحمه الله تعالى، ولخشية الإطالة لا يمكنني ذكر جميعها فهي تربُوا على مائتي مصنف بين صغير وكبير، وإنما أذكر من كل فن ما يناسب مع ذكر طبعة الكتاب والمصنف والمحقق وعدد الأجزاء إن وجد.
الحديث
المصباح في أصول الحديث، تأليف:السيد قاسم بن عبد الجبار الاندجاني، مطبعة المدني بمصر (1379-1960م) .
المستفاد من مبهمات المتن والإسناد، تأليف :أحمد بن زين الدين العراقي يليه كتاب الناسخ والمنسوخ لابن الجوزي بتصحيح وتعليق الفقير إلى الباري حماد بن محمد الأنصاري وفقه الله آمين ، في تعليق في الصفحة (117) في قوله :"... هو عبد الله بن سعيد..." قال الصواب عبد الملك. ووضع علامة (-|-) على كلمة عبد الله .
تدريب الراوي، تأليف، السيوطي تحقيق عبد الوهاب بن عبد اللطيف الطبعة الأولى (1379-1959م).
الفقه
الأحوال الشخصية في فقه الزواج المؤلف: محمد أبو زهرة الطبعة الثانية المكتبة العلمية بالمدينة المنورة، لصاحبها محمد النمنكاني وولده.
الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف على مذهب الإمام أحمد بن حنبل، المؤلف: علي بن سليمان المرداوي أبو الحسن، عدد الأجزاء (12) صححه وحققه محمد حامد الفقي/الطبعة الأولى (1374-1955م) على نفقة الملك سعود بن عبد العزيز رحمهما الله تعالى .
الكافي لابن قدامة في جزء واحد طبعة على نفقة الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني ، منشورات المكتب الإسلامي بيروت الطبعة الأولى (1382-1963م).
التاريخ
التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة، المؤلف: الإمام شمس الدين السخاوي، عدد الأجزاء (3) طبعة على نفقة معالي وزير الدولة السيد حسين الشربتلي / مطبعة السنة المحمدية (1376-1957م).
مقدمة ابن خلدون، طبعة على نفقة ملتزم بن عبد الرحمن محمد ملتزم طبع المصحف الشريف بمصر،صاحب الطبعة البهية المصرية بميدان الأزهر المنير بمصر.
عمدة الأخبار في مدينة المختار، تأليف: الشيخ أحمد بن عبد الحميد العباسي قام بتصحيحه وتحرير ألفاظه مولاي العالم العلامة محي السنة المحمدية الصالح السلفي الشيخ محمد الطيب الأنصاري(13 ) رحمه الله تعالى .أوضح غوامضه وأضاف إليه أبحاثا علمية وأوضح بعض الآثار ومواقعها الآن وكيف كانت من قبل، ناشره السيد أسعد الحسيني.
التفسير وعلومه
البحر المحيط، لأبي حيان الجزء الرابع وبهامشه ( النهر الماد من البحر) لأبي حيان نفسه و(الدر اللقيط من البحر المحيط) لأحمد بن عبد القادر بن أحمد بن مكتوم تاج الدين الحنفي، طبع الكتاب على نفقة سلطان المغرب الأقصى جلالته أمير المؤمنين وحامل لواء الدين فرع الشجرة النبوية وخلاصة السلالة الطاهرة العلوية سيدنا ومولانا عبد الحفيظ بن السلطان مولاي الحسن.
التسهيل لعلوم التنزيل،تأليف: محمد بن أحمد بن جزي الكلبي الطبعة الأولى (1355) المكتب التجارية مصر.
الأدب والشعر
ديوان الأمير الصنعاني،طبعة على نفقة سمو الشيخ علي بن الشيخ عبد الله آل ثاني (1384-1964م) مطبعة المدني القاهرة لصاحبها علي السيد المدني.
اللغة
ترتيب القاموس المحيط على طريقة المصباح المنير وأساس البلاغة،المؤلف: طاهر أحمد الزاوي الجزء (2-3-4) المجلد الرابع مكتوب في الأعلى على اليسار في أول الورقة، السيد عبد القادر جزائري .
القاموس المحيط، الفيروزبادي طبعة السعادة مصر.
الأصول والقواعد الفقهية
الفروق للقرافي وبه حاشية إدرار الشروق على أنوار الفروق لابن مشاط، وبهامش الكتابين تهذيب الفروق والقواعد السنية في الأسرار الفقهية لمحمد علي بن حسين المالكي، عدد الأجزاء (4) طبعة دار إحياء الكتب العربية على نفقة الشيخ محمد علي بن المرحوم الشيخ حسين مفتي المالكية بمكة المكرمة ، الطبعة الأولى رجب الفرد سنة (1344)
العقيدة
بيان الهدى والضلال في الرد على صاحب الأغلال( 14)، المؤلف القاضي إبراهيم بن عبد العزيز السويح ( 1399) القاضي الشرعي ورئيس محاكم المنطقة الشرقية في العلا وتبوك وملحقاتها، الجزء الأول المطبعة السلفية ومكتبها (1368) عليها تصويبات للأخطاء المطبعية .
أربح البضاعة في معتقد أهل السنة والجماعة،جمع : علي بن سليمان بن حلوة آل يوسف التميمي( ت 1337هـ) أمر بطبعها على نفقته الشيخ علي بن الشيخ عبد الله الثاني حاكم قطر بمشورة من الشيخ العلامة محمد بن عبد العزيز بن مانع .
السيرة
أشعة الأنوار على مرويات الأخبار، تأليف: محمد بن سالم البيحاني.
إنارة الدجى في مغازي خير الورى، شرح العلامة أبي علي الحسن بن محمد المشاط المكي على منظومة العلامة النابه الكبير أحمد بن محمد البدوي المجلسي الشنقيطي، الطبعة الأولى (1384-1964م) مطبعة المدني بالقاهرة (الجزء الأول والثاني) في جزء واحد .
كتب شيخ الإسلام ابن تيمية
شذرات البلاتين من طيبات كلمات سلفنا الصالحين( )، جمع محمد حامد الفقي الجزء الأول (1375-1956م) مطبعة السنة المحمدية طبع على نفقة حضرة صاحب الفضيلة الشيخ عبد الملك بن إبراهيم آل الشيخ رئيس هيئات الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.
المنتقى من منهاج الاعتدال في نقض كلام أهل الرفض والاعتزال، مختصر منهاج السنة لشيخ الإسلام، اختصره الحافظ أبو عبد الله محمد بن عثمان بن الذهبي/ المطبعة السلفية تحقيق محي الدين الخطيب ، مكتوب على أعلى الورقة الأولى من الكتاب الأستاذ الشيخ عبد القادر الجزائرلي.
الفرق بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان، طبعة على نفقة عبد العزيز محمد الشثري.
حياة شيخ الإسلام ابن تيمية محاضرات ومقالات ودراسات بقلم : محمد بهجة البيطار، طبع سنة (1380-1961م).
كتب ابن القيم
الطرق الحكمية في السياسة الشرعية، المكتبة العلمية لصاحبها محمد النمنكاني وولده.
ونسخة ثانية على نفقة الشيخ عبد الله آل ثاني .
الكتب التي أهديت للشيخ عبد القادر :
بحكم مكانة الشيخ العلمية إلى جانب وظيفته في القضاء فقد قابل عددا من أعيان الناس من مختلف الطبقات و الذي يهمنا الآن هو علاقة الشيخ رحمه الله تعالى مع غيره من العلماء و الكتاب، ويظهر هذا جليا في الكتب التي أهديت له ، وبذلك تعرف عقلية الشيخ في أصناف الناس الذين كان يحتك بهم ويجالسهم.
من بين الكتب التي أهديت للشيخ :
الشيخ عبد الرحمن السعدي
ـ الأدلة القواطع والبراهين في إبطال أصول الملحدين.
ـ القول السديد في مقاصد التوحيد.
ـ طريق الوصول إلى العلم المأمول بمعرفة القواعد والضوابط والأصول.
ـ الفواكه الشهية في الخطب المنبرية.
ـ بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار شرح جوامع الأخبار.
كلها مكتوب عليها هدية من فضيلة الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السعدي إلى الشيخ عبد القادر الجزائري .
الشيخ أحمد محمد شاكر
وقد أهدى الشيخ أحمد شاكر كتابا للشيخ عبد القادر رحمهما الله تعالى، كما هو مكتوب على أول ورقة من كتاب :" نظام الطلاق في الإسلام" مطبعة النهضة شارع عبد العزيز مصر (1354) : هدية لحضرة صاحب الفضيلة السيد عبد القادر الجزائرلي بن أحمد القاضي بالمحكمة الكبرى بالمدينة النبوية الاثنين 5/جمادى الأولى سنة (1375هـ) أحمد محمد شاكر ثم التوقيع.
محمد بن الشيخ عبد الله بن حسن آل الشيخ
وقد أهدى للشيخ كتابا بعنوان :" كلمة حق في ترجمة الشيخ عبد الله بن الحسن آل الشيخ " بقلم أحد محبيه!
قام بطبع هذه الترجمة ونشرها الشيخ محمد بن الشيخ عبد الله بن حسن آل الشيخ النجل الأكبر لسماحة الشيخ عبد الله رحمه الله تعالى مطبعة المدني.
وفي الصفحة الأولى مكتوب : مع التحية لفضيلة السيد عبد القادر الجزائري.
و التوقيع: محمد بن الشيخ.
الشيخ عبد العزيز بن باز
وقد أهدى سماحته رحمة الله تعالى عليه كتاب "التحقيق والإيضاح لكثير من مسائل الحج والعمرة والزيارة على ضوء الكتاب والسنة " الطبعة الثانية (1374هـ) مكتوب : إلى حضرة الأخ السيد عبد القادر الجزائري أهدي هذه النسخة 16 /11/1382هـ حسب ما ظهر لي و الله اعلم.
عبد الله فدا المكي
وقد أهدى للشيخ كتاب :"تاج الدين فيما يجب على الملوك والسلاطين" للشيخ محمد بن عبد الكريم المغيلي طبعة على نفقة صالح بن عبد الله باخطمة المدعي العام ومفوض القسم العدلي بإدارة الأمن العام بمكة المكرمة.
يطلب من مكتبة عبد الله فدا وإخوانه بباب السلام، مكتوب : هدية لفضيلة الشيخ عبد القادر الجزائرلي قاضي العلا [...] 2/7/1368 من الناشر .
أحمد عمر بازرعة المدني
مع بحثي القاصر لم أعثر على ترجمة لهذا الرجل، ولكن من خلال ما وجدت يظهر أن العلاقة بينه وبين الشيخ عبد القادر كانت حميمة، فنجد مثلا :
ـ كتاب إنارة الدجى في مغازي خير الورى، مكتوب : هدية العيد الأكبر إلى فضيلة الشيخ العلامة الفاضل عبد القادر الجزائرلي [ ثم كلمات لم أفهمها ] أحمد عمر بازرعة المدني.
في المجلد (1/252) ورقة مكتوبة بالآلة الراقنة باللون الأزرق وهي عبارة عن منظومة في (11) بيتا يمدح فيها النبي صلى الله عليه وسلم كتبها: خادم أهل البيت ومحب الرسول أحمد بن عمر بازرعة المدني يوم الاثنين الموافق... ذو الحجة الحرام 1384هـ ، حيث كتبت بفندق السلام باب الرحمة وباب السلام. انتهى
ـ القول البديع في الصلاة على الحبيب الشفيع، تأليف : السخاوي مكتوب :هدية العيد الأكبر أحمد عمر بازرعة المدني .
ـ الثمار اليانعة في الإرث على المذاهب الأربعة تأليف: عثمان بن علي الزواوي قام بطبعه أحمد عمر بازرعة المدني ، مكتوب : فضيلة الشيخ العلامة سيدي عبد القادر الجزائرلي من محبكم.
ونجد كذلك في كتاب :" فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب الإمام مالك" تأليف : محمد عليش، في الجزء الأول الطبعة المصرية (1/174) ظرف بريدي من فندق السلام والمرسل أحمد عمر بازرعة المدني فيه رسالتان بتاريخ 29/9/1384 :
الأولى: تبدأ :" الحمد لله الكريم الذي بلغنا التمام للصيام والقيام حمدا نسأله الرضا والغفران والعتق من النيران في خواتيم هذا الشهر الكريم وفي سائر الأزمان والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا وولي نعمتنا محمد بن عبد الله صفوة الرحيم الرحمن وعلى آله وصحبه وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين.
إلى بركتنا وشيخنا الإمام العلامة ذوي العرفان سيدي ومولاي عبد القادر بن أحمد الجزائري لا زال [...] عليه من الأسرار والأنوار والخيرات وأن يمتعنا بحياته في طاعة الله ومرضاته وإيانا آمين.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فقد وصلتني رسالتكم الكريمة مع الهدية العظيمة، لقد سررت بذلك كثيرا وهو كنز أوفر لدي أي رسالتكم لي [...] من المحبة لي الحمد لله [...]
وآخرها ".... هدية العيد نسخة من الصلوات على الحبيب أرجوا التكرم بقبولها والله أسأل أن يحفظكم ويمتع بحياتكم الغالية وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محبكم وولدكم.
والثانية: رسالة فيها الصلوات على النبي صلى الله عليه وسلم بالخصائص الكريمة التي اختص بها من قرأها في بيت لم يحترق أو وضعها في بيت لم يسرق ولم يحرق [...]
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي ما وقع ظله على الأرض قط.
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي لم يقع الذباب عليه قط.
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي لم يحتلم.
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي لم يتثاءب.
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي لم تهرب منه دابة.
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي ولد مختونا.
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي تنام عيناه ولا ينام قلبه.
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي ينظر وراءه كما ينظر أمامه.
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي كان إذا جلس مع قوم كانت أكتافه هي الأعلى.
و الحمد لله على ذلك [...] كتبه الفقير إلى الله أحمد بازرعة المدني.
كما نجد في الصفحة (ص) من مقدمة كتاب الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف على مذهب الإمام المبجل أحمد بن حنبل للمرداوي ورقة مكتوبة بالآلة الراقنة مكتوب عليها بعض الفوائد في الأذكار جمعها أحمد عمر بازرعة المدني.
ياسين أحمد الخياري( 15)
وقد أهدى للشيخ عبد القادر كتابه :" أمراء المدينة المنورة وحكامها من عهد النبوة حتى اليوم." مكتوب هدية مع التقدير والاحترام للشيخ عبد القادر الجزائري المحترم، ياسين أحمد الخياري.
كذلك كتاب الحصن والجنة على عقيدة أهل السنة، تأليف: محمد بن يوسف بن محمد بن سعد الحيدري التونسي الكافي، شرح لعقيدة أهل السنة لأبي حامد الغزالي، مكتوب: هدية لحضرة الصديق الفاضل سيدي عبد القادر جزائري من [...] أحمد ياسين الخياري بتاريخ: 27/4/1354هـ.
محمد بشير الباني الدمشقي(17 )
وقد أهدى للشيخ كتاب: البناء الأخلاقي مكتوب: أقدم هذا الكتاب إلى الأستاذ الفاضل القاضي السيد عبد القادر الجزائرلي وفقه الله. 24/محرم/1386هـ.ثم توقيع.
كتب والد الشيخ عبد القادر أحمد الجزائري
لقد أسلفنا الذكر في ترجمة الشيخ أنس كتبي للشيخ عبد القادر حول الشيخ أحمد الجزائري والد الشيخ عبد القادر الذي كان يعد مفتي المالكية بالمدينة النبوية هو وأبوه، فالشيخ عبد القادر أبوه عالم ومفتي المالكية وجده عالم ومفتي المالكية في وقته كذلك، ومنه يعرف سبب تأثر الشيخ عبد القادر وحبه للعلم والمعرفة، وقد ترك أب الشيخ عبد القادر لابنه اليتيم مكتبته الوافرة ومما هو موجود الآن من الكتب ما قد أهدي للشيخ أحمد والد المترجم له ومنها :
مواهب الجليل في شرح مختصر الشيخ خليل، للحطاب، مكتوب: أهدي هذا الجزء من هذا الكتاب وتوابعه إلى السيد أحمد الجزائرلي مفتي السادة المالكية بمدينة خير البرية .
علاقة الشيخ عبد القادر بالجزائر وأهلها من خلال كتبه
لا شك أن الشيخ عبد القادر رغم كونه مدني المولد والمنشأ، لم ينس أصوله التي يعود إليها، بل إن كلمة الجزائري بقيت لاصقة بهذه الأسرة الشريفة، وككل جزائري فإن في قلبه حبا للبلاد ولو بَعُد عنها، وهذا ما نجده من خلال كتب الشيخ رحمه الله تعالى ، فله علاقة مع بعض الحجاج وبعض العلماء من الجزائر ومما عثرت عليه علاقته مع:
الشيخ العربي التباني السطيفي رحمه الله تعالى.
وبادئ بدأ انقل ترجمة الشيخ التباني من أحد المواقع( 16) على الشبكة العنكبوتية لأهميتها:
هو العلامة محمد العربي بن التباني بن الحسين بن عبد الرحمن بن يحيى السطيفي الجزائري المكي المدرس بالحرم الشريف.
ولد الشيخ العربي التباني بقرية راس الواد من أعمال سطيف بالجزائر سنة 1315هـ (حوالي 1897-1898 م) ، وهي القرية التي ولد بها الشيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله. وبالنظر إلى تاريخ ميلاد الشيخ التباني نجده أصغر من الشيخ البشير بسنوات قليلة، فلا شك أن الشيخ يعرفه ولعله كانت بين الشيخين مراسلات واتصالات ....
وتلقى تعليمه الأوّلي في قريته حيث حفظ القرآن الكريم وعمره اثنا عشر عاماً، وحفظ معه بعض المتون الصغار مثل الأجرومية والعشماوية والجزرية وقد تلقى هذه العلوم وهو في كفالة والده.
ثم شرع في التوسع وبدأ في تلقي بعض المبادئ في العقائد والنحو والفقه على يد عدة مشايخ وعلماء أفاضل من أجلهم الشيخ عبد الله بن القاضي اليعلاوي رحمه الله تعالى.
وبعد ذلك رحل إلى تونس ومكث بها أشهراً درس أثناءها على أيدي بعض مشايخ جامع الزيتونة المشهورين في الفقه والنحو والصرف والتجويد أداء وقراءة مع حفظ بعض المتون الأخرى التي لم يحفظها.
وبعد هذه الرحلة أكرمه الله تعالى برحلة أخرى إلى المدينة المنورة حيث لازم فيها كبار العلماء خاصة المالكية، ومنهم العلامة أحمد بن محمد خيرات الشنقيطي التندغي وقرأ على يديه الدردير على مختصر خليل، وأيضاً الرسالة البيانية وسيرة ابن هشام والمعلقات السبع وديوان النابغة وسنن أبي داود.
ولازم أيضاً بالمدينة المنورة العالم المشهور العلامة حمدان بن أحمد الونيسي المتوفى عام 1338هـ وهو شيخ العلامة عبد الحميد بن باديس في قسنطينة وقد التقى به الشيخ عبد الحميد عند ذهابه إلى الحج.
فقرأ على الشيخ حمدان تفسير الجلالين وألفية ابن مالك بشرح ابن عقيل.
ومن مشايخه أيضاً ببلد المصطفى عليه الصلاة والسلام الشيخ عبد العزيز التونسي المتوفى عام 1336هـ حيث قرأ عليه كماً كبيراً من موطأ مالك مع الشرح للزرقاني وقطعة من مختصر خليل.
وممن لازمه الشيخ العربي التباني اللغوي الشهير محمد محمود الشنقيطي.
ثم بعد ذلك رحل إلى دمشق الشام حيث مكث فيها شهوراً وكان يزور مكتبة الملك الظاهر المعروفة بالظاهرية وأحياناً كان يتردد على دار الحديث الأشرفية، ثم خرج من دمشق وقصد أم القرى مكة المكرمة بعد أن تكبد مخاطر الطريق ومشاق السفر حيث وصل مكة المكرمة في شهر رجب عام 1336هـ.
وبدأ بالدراسة والحضور في حلقات العلم بالمسجد الحرام حيث أخذ عن الشيخ
عبد الرحمن الدهام المتوفى عام 1337هـ دروساً في فنون شتى فقرأ عليه شرح زكريا الأنصاري وأخذ عن الشيخ مشتاق أحمد الهندي. ولبراعته وحذاقته في الفهم ختم مع القراءة والمطالعة كثيراً من الكتب الكبيرة والصغيرة والرسائل وجميعها في الطبقات والتراجم والسير والتاريخ.
وفي عام 1338هـ عين مدرساً بمدرسة الفلاح بمكة المكرمة. ونظراً لتفوقه ونبوغه فاشتغل بالتدريس تحت أروقة الحرم المكي الشريف بباب الزيادة ثم بحصوة باب العمرة "بين بابي الباسطية والزيادة"، بين المغرب والعشاء . فقام بتدريس الحديث والتفسير والأصول والبلاغة والتاريخ الإسلامي. وختم الطلاب عنده كثيراً من الكتب منها الصحيحان وموطأ مالك والجامع الصغير للسيوطي وتفسير البيضاوي والنسفي وابن كثير وجمع الجوامع وسيرة ابن هشام وعقود الجمان والإتقان في علوم القرآن وتخرج من تحت يديه تلاميذ كثيرون أصبحوا بعده قناديل تضيء ساحات الحرم ومنهم العلامة علوي بن عباس المالكي والعلامة الفاضل الشيخ محمد نور سيف بن هلال والعالم الصالح محمد أمين كتبي. ومن تلاميذه أيضاً الدكتور محمد علوي مالكي.
ولقد كان من عادة الشيخ العربي التباني أن يدرس في الحرم خمس ليال في الأسبوع إلى جانب الدروس التي كان يلقيها بمدرسة الفلاح وبعد ذلك اختصر دروسه على ليلتي الجمعة والسبت في الحرم المكي حيث كان يدرس الجامع الصغير للحافظ السيوطي والسيرة مع الاستمرار في التدريس في منزله لكبار الطلبة يومياً من الضحى إلى الظهر ثم في المساء يدرس في شتى الفنون.
ولقد كان رحمه الله صاحب فهم تام وذكاء مفرط، وكان متواضعاً معروفاً بين كل من يعرفه بالخلق الطيب الحسن.
ولقد كانت تربطه محبة ومودة مع تلاميذه الذين تلقوا العلم على يديه ومن الذين تأثروا به تلميذه الشيخ حسن مشاط فقد تأثر به تأثراً كبيراً حتى في معاملته.
وكثير ممن تلقوا العلم على يدي شيخنا أصبحوا فيما بعد علماء يلقون الدروس في الحرم الشريف وازدهرت بهم جنبات الحرم وأصبحت حلقاته العلمية نورا يضيء أروقة الحرم.
وكان رحمه الله يشفق كثيراً على الفقراء وصاحب هيبة ووقار وحسن التقرير في درسه مع التوسع في الشرح والبيان، عامر الوقت بالذكر والمذاكرة ويدعو إلى الله بحاله وماله.
وللشيخ العربي التباني رأي في التأليف حيث جاء في حاشية كتابه (محادثة أهل الأدب بأخبار وأنساب جاهلية العربي) قال: لا أميل إلى التأليف عملا بنظرية القائل ما ترك الأول للآخر شيئا..ً
ثم قال: أستغفر الله من أن أقول هذا هضماً لحقوق العلماء الشارحين فإنهم عندي بالمكان الأعلى من التوقير والاحترام وما من شرح وحاشية إلا وفيه فوائد، ولكن أقول هذه الكثرة لم تنتج شيئاً يقارب علم الأقدمين فضلاً عن مساواته.
ويقول الشيخ العربي التباني لقد سمعت من شيخي الشيخ حمدان الونيسي رحمه الله تعالى يقول: (التأليف في هذا الزمان ليس بمفخرة). فالشيخ صاحب رأي قوي مع الأدب الجم الكبير للعلماء الأجلاء فهو لا يغلق الباب ولكنه ينزل أعمال المتأخرين منزلتها مقارنة بأعمال المتقدمين.
وللشيخ مصنفات كثيرة نافعة ومفيدة رغم رأيه المذكور في التصنيف حيث كتب غالبا من أجل تصحيح بعض الأخطاء والرد على المخالفين:
1- إتحاف ذوي النجابة بما في القرآن الكريم والسنة النبوية من فضائل الصحابة.
2- تحذير العبقري من محاضرات الخضري.
3- اعتقاد أهل الإيمان بنزول المسيح بن مريم عليه وعلى نبينا السلام آخر الزمان.
4- خلاصة الكلام فيما هو المراد بالمسجد الحرام.
5- إسعاف المسلمين والمسلمات بجواز القراءة ووصول ثوابها إلى الأموات.
6- تنبيه الباحث السري إلى ما في رسائل وتعاليق الكوثري.
7- محادثة أهل الأدب بأخبار وأنساب جاهلية العرب.
9- حلبة الميدان ونزهة الفتيان في تراجم الفتاك والشجعان.
وللشيخ العربي التباني كتب كثيرة لم تطبع مثل:
- وبراءة الأبرار ونصيحة الأخبار من خطل الأغمار.
- ومختصر تاريخ دولة بني عثمان.
- إدراك الغاية من تعقب ابن كثير في البداية.
وبعد حياة حافلة بالخير ومسيرة إسلامية طيبة درس خلالها تحت أروقة الحرم المكي تشع أنواره في أرجاء الحرم معلما لمبادئ الدين الإسلامي توفي الشيخ محمد العربي التباني في شهر صفر عام 1390هـ (أبريل 1970 م) بمكة المكرمة، وصلي عليه بالمسجد الحرام ودفن بمقابر المعلاه، واشترك في تشيعه عدد كبير من العلماء وأهل العلم ومحبيه وتلاميذه وعارفي فضله. وهكذا ودع أهل مكة عالما من علمائها الأجلاء الأفاضل الأفذاذ وصالحاً من الصالحين وفقدت مكة بوفاته رجلاً من الأعيان والأعلام مثلما فقدت مكة قبله وبعده مثله رحمه الله من أهل القلم وأقطاب المعرفة، ولفراقه عم حزن كبير أرجاء مكة المكرمة، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وجزاه الله عن العلم والعلماء خير الجزاء نظير ما قدم من علم وعمل وجعل الجنة مثواه.(انتهى)
وقد كان الشيخ عبد القادر أحد تلامذة العلامة الشيخ محمد العربي التباني حيث كان يحرص على حضور دروسه ونال منه الإجازة العامة والخاصة في الصحاح و المسانيد وغيرها من التصانيف في 9 جمادى الأولى عام 1388هـ ( 19).
وقد أهدى الشيخ التباني بعض تآليفه للشيخ عبد القادر كما وجدنا وهي:
ـ إتحاف ذوي النجابة بما في القرآن الكريم والسنة النبوية من فضائل الصحابة.
الطبعة الأولى (1368-1949م) مكتوب على غلاف الكتاب: لحضرة الأخ الهمام السيد عبد القادر الجزائري هدية من مؤلفه محمد العربي.
كذلك مجموعة أخرى تحتوي على ثلاث رسائل:
ـ إسعاف المسلمين والمسلمات بجواز القراءة ووصول ثوابها إلى الأموات.
ـ اعتقاد أهل الإيمان بنزول المسيح بن مريم عليه وعلى نبينا السلام آخر الزمان.
ـ خلاصة الكلام فيما هو المراد بالمسجد الحرام.
مكتوب هدية من المؤلف إلى الشيخ عبد القادر الجزائري.
ومن كتب الشيخ محمد التباني في مكتبة الشيخ عبد القادر نسختان من كتاب :
ـ تحذير العبقري من محاضرات الخضري أو إفادة الأخيار ببراءة الأبرار طبع سنة (1374-1954م).
هذا ما وقفت عليه من كتب العلامة التباني في مكتبة الشيخ عبد القادر رحمهما الله جميعا.
محمد علي بن حسين المالكي
محمد علي بن حسين بن إبراهيم المالكي المكي: فقيه نحوي مغربي الأصل. ولد (1287-1870م) وتعلم بمكة.
وولي إفتاء المالكية بها سنة 1340 ودرس بالمسجد الحرام. وقام برحلات إلى أندونيسية وسومطرة والملايا وتوفي بالطائف. له زهاء 30 كتابا ما زال أكثرها مخطوطا عند ولده عبد اللطيف المالكي، بمكة. طبع منها (تدريب الطلاب في قواعد الإعراب) جزآن مدرسيان في النحو، و (تهذيب الفروق) اختصر به (فروق القرافي) في أصول الفقه، و (السوانح الحازمة) نشره سنة 1317 ومنه كتبه المخطوطة (فتاوى النوازل العصرية) و (انتصار الاعتصام بمعتمد كل مذهب من مذاهب الأئمة الأعلام) و (القواطع البرهانية في بيان إفك غلام أحمد وأتباعه القاديانية) توفي سنة (1870 - 1948 م).
أهدى للشيخ كتابه:
ـ الجواهر السنية في تنميق حكمة الدين العلية، يشتمل على حكم ومواعظ دينية بليغة على طريقة السؤال والجواب وللشيخ نسختان منه، ومعه ثلاث رسائل في فتاوى حديثة لم يسبق نشرها للمؤلف:
ـ فتح المتعال في بيان ضعف القول بسنية الصلاة في النعال.
ـ حكم الصلاة في الطائرة.
ـ الجمع الواضح المنهاج في حكم ما في العلب من لحم الدجاج(20 ).
ومما هو موجود أيضا بعض الكتب التي أوقفها بعض الحجاج الزائرين لمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومنها:
ـ مقدمة ابن خلدون مكتوب على طرة الكتاب: قد أوقف هذا الكتاب الحاج محمد القرشي البسكري وجعل مقره بالمدينة المنورة تحت يد السيد عبد القادر جزائرلي ابن المفتي وشرط تعميم النفع لكل طالب 29/محرم/1351هـ.
ـ كتاب وسيلة المتوسلين بفضل الصلاة على سيد المرسلين، تأليف: الشيخ بركات بن أحمد بن محمد العروسي القسنطيني( 21) ونسخ من صحيح البخاري الأجزاء (1-3-5-9) اعتمد نشره وتصحيحه والتعليق عليه للمرة الأولى إدارة الطباعة المنيرية، وكتاب: إنسان العيون في سيرة الأمين المأمون المعروفة بالسيرة الحلبية، تأليف: علي بن برهان الدين الحلبي الطبعة الثانية بالمطبعة الأزهرية (1329هـ) مكتوب عليها: قد أوقف هذا الكتاب وما قبله وما بعده الحاج محمد القرشي الجزائري البسكري 29/ محرم/1351هـ.
ـ كتاب شرح ميارة على تحفة الحكام طبع بالمطبعة العامرة الشرفية بمصر المحروسة سنة (1316هـ) مكتوب:جلب و أوقف الشيخ السيد الحاج الحسين بن محمد بن علي الزياني الجزائري هذا الكتاب على طلبة المدينة المنورة وقف لا يباع ولا يهدى ولا يتصرف فيه من أنواع تصرفات العوض.فمن بدله بعدما سمه فإنما إثمه على الذين يبدلونه، وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.1333هـ.
ومن الكتب الموجودة في مكتبة الشيخ كتاب: مجموع القصائد و الأدعية مكتوب هدية من الجزائر و على طرته : قام بتخطيط الكتاب الراجي غفران ربه ومغفرته السعدي حكّار بالجزائر (1380-1960م)، قد تم طبع هذا المجموع طبعة رابعة المشتملة على أحسن القصائد والأدعية مع زيادة عدة قصائد لأشهر أكابر علماء الجزائر كالعلامة ابن يوسف والأستاذ سيدي بن علي والنحرير الشيخ ابن الشاهد وأضرابهم بالمطبعة الثعالبية ويطلب من مكتبتها.
رودوسي قدور بن مراد التركي بنهج مصطفى إسماعيل بزقاق لا لير بالجزائر.
وفي مكتبة الشيخ بعض الكتب المتعلقة بتاريخ الجزائر وهذا يدل على اهتمام الشيخ رحمه الله تعالى بتاريخ الجزائر وواقعها من ذلك:
ـ تحفة الزائر في تاريخ الجزائر والأمير عبد القادر، تأليف: الأمير محمد بن عبد القادر الجزائري، شرح وتعليق الدكتور ممدوح حقي دار اليقظة العربية بيروت الطبعة الثانية (1384-1964م) وهذا الكتاب يحكي عن جهاد الأمير عبد القادر الجزائري المسلح والعلمي، ومما ذكرناه آنفا أن الشيخ القاضي عبد القادر من نفس عائلة الأمير عبد القادر.
ومن الكتب التي تخص ببعض الرحلات الجزائرية كتاب:
ـ أنفس الذخائر وأطيب المآثر في أهم ما اتفق لي في الماضي والحاضر، تأليف: الطيب المهاجي الجزائري، مطبعة الشركة الجزائرية للطبع والأوراق بوهران. ( 22)
وبهذا الكتاب الشيق ننهي جولتنا في مكتبة هذا العلم الهمام، الذي توارت أعين الجزائريين عن معرفته، وما ذلك إلا لكونه حييا مختفيا لا يكاد تعرفه الخاصة فضلا عن العامة مع جلالة نسبه ورفعة مكانته.
رحم الله الشيخ رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته إنه سميع مجيب.
وصلى الله علي نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

بقلم
أبو رقية آل شطارة الجزائري
المدينة النبوية على صاحبها الصلاة والسلام
السادس من رمضان عام ثلاثين أربعمائة و ألف







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
( 1) تقديم معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد (سابقا) د/ عبد الله بن عبد المحسن التركي الطبعة الأولى 1419/1999م
( 2) كتبها سمير سمراد (العدد6/ذو القعدة/ذو الحجة 1428هـ [62-65])

( 3) www.alashraf.ws
( 4) المصدر: http://www.alashraf.ws/vb/showthread.php?p=197440
( 5) قال أبو رقية : وبهذا الوصف كذلك أفادني الشيخ مصباح الجزائري عضو في مكتب الإفتاء بالمسجد النبوي والشيخ المقرئ إبراهيم الأخضر جزاهما الله خيرا .
( 6) ومما ذكر لي الشريف أنس جزاه الله خيرا في لقاء معا بمكتبه أنه يوما كان يلعب في الحارة ودخل مسمار في رجله فحملوه إلى بيت الشيخ عبد القادر فتكلم الشيخ مع زوجه كلاما، فقامت و أحرقت ورقا ودلكت برماده رجل الشيخ.
( 7) وللشريف أنس يعقوب كتبي ترجمة وافية لوالد الشيخ عبد القادر الشيخ أحمد مفتي المالكية بالمدينة النبوية.
( 8) ومنهم الأمير عبد القادر بن محي الدين الجزائري.
( 9) انظر الدكتور المزيني في كتابه مكتبة الملك عبد العزيز بين الماضي والحاضر (2/152) قال فائدة من عند الشيخ :"عمر فلاته –رحمه الله تعالى- في محادثة معه في عصر يوم الجمعة 19/5/1416هـ .
( 10) مكتبة الملك عبد العزيز بين الحاضر والماضي (151)
( 11) قضاة المدينة المنورة للشيخ عبد بن محمد الزاحم – رحمه الله تعالى- (1/77)
( 12) مكتبة الملك عبد العزيز بين الماضي والحاضر (152) قال الدكتور المزيني في الحاشية : بحسب الوثائق التي زودنا بها حفيد الشيخ الجزائري هشام أحمد عبد القادر الجزائري .
( 13) صاحب : (البراهين الموضحات لكشف الشبهات) نظم كشف الشبهات لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب في (485)بيتا .
( 14) رد المؤلف على ضلالات عبد الله القصيمي .
( 15) هذا الكتاب مجموع من كلام أبي العباس ابن تيمية رحمه الله و الكتاب فيه :الرسالة التدمرية- الفتوى الحموية الكبرى- تفسير آية الوضوء ( يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة ..) الآية- الحسنة والسيئة- الطلاق الثلاث وما يترتب عليه- شرع الإسلام في الفرق بين الطلاق الحلال والحرام- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر- رسالة حروف القرءان و أصواتنا به وما وقع في ذلك من النزاع . (انتهى)
( 16) أديب حجازي من العلماء. مولده ووفاته بالمدينة المنورة. تعلم بها وتخرج بالأزهر، فكان من علماء الحرم النبوي. وأنشأ مدرسة التجويد، بالمدينة (1353) وتولى إدارة مكتبة الحرم وعين مديرا عاما لمكتبات المدينة. وصنف 24 كتابا، منها (التحفة الشماء في تاريخ العين الزرقاء - ط) و (أمراء المدينة وحكامها - ط) و (السر الموصول إلى آثار الرسول - ط) و (الأوائل في= =تاريخ المدينة المنورة - ط) متسلسلا في مجلة المنهل (1379 هـ و (تاريخ المدينة قديما وحديثا - خ) و (تاريخ المدينة في الشعر قديما وحديثا - خ) [ الأعلام للزركلي (1/266)]
( 17)كان من كبار موظفي السلك القضائي، ومن تلاميذ أمين كفتارو، ثم ابنه أحمد، وبدر الدين الحسني، وله منه إجازة، وكان والده معيد درس بدر الدين، وعمه هو العلامة المحقق محمد سعيد الباني توفي سنة (1428هـ) عن مائة سنة.
( 18) أرشيف ملتقى أهل الحديث-3 مقالة بعنوان : ترجمة الشيخ محمد العربي التباني السطيفي الجزائري.
( 19) انظر ( مكتبة الملك عبد العزيز بين الماضي والحاضر) (151) قال الدكتور المزيني في الحاشية (1) :" بحسب الوثائق التي زودنا بها حفيد الشيخ الجزائري هشام أحمد عبد القادر الجزائري."
( 20) ذكر محمد خير رمضان يوسف في كتابه معجم المؤلفين المعاصرين (668) : (الجواهر السنية في تنميق حكمة الدين العلية) وأثبت بدل (حكمة) لفظ (كلمة)،و (فتح المتعال) سماه (فتح المقال)، و(حكم الصلاة في الطيارة)، و(الجمع الواضح) وذكر عنوانه" الجمع الواضح المنهاج في كلم ما في العلب من لحم الدجاج" واستدرك عليه عباس علي السوسوة في مقال له بعنوان "معجم المؤلفين المعاصرين في آثارهم المخطوطة و المفقودة وما طبع منها أو حقق بعد وفاتهم عرض ونقد " نشر بمجلة مكتبة الملك فهد الوطنية [مج (13) ع1 محرم – جمادى الآخرة 1428 يناير] بدل (كلم) أثبت (أكل) وفي الحقيقة لا هذا ولا ذاك وإنما هي (حكم) كما في غلاف الكتاب.
( 21) بركات العروسي كان حيا قبل (897 هـ) (1492 م) بركات بن محمد بن محمد العروسي.له: " وسيلة المتوسلين في فضل الصلاة عن سيد المرسلين" هدية العارفين (3/42) في اسم بركات.
( 22) قال د أبو القاسم سعد الله في تاريخ الجزائر الثقافي (7/455) في فصل المذكرات :" أنفس الذخائر وأطيب المآثر في أهم ما اتفق لي في الماضي والحاضر،تأليف الطيب المهاجي تحدث فيه عن محاولة سفره إلى مصر لكي يَدْرس بالأزهر أوائل هذا القرن وعن الموانع التي اعترضته فلم يسافر.
وكان شيوخه قد أذنوا له بالإجازة في أخذ العلم والسفر، وتحدث عن رغبته في المزيد من العلم بمصر، ورغم أن الكتاب مطبوع فإننا لم نطلع عليه وإنما تحدث عنه عبد الله ركيبي في أحد بحوثه ولذلك فإن إدراجه ضمن المذكرات غير قاطع أيضا." انتهى
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-05-10, 08:30 PM
خالد العيسى خالد العيسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 149
افتراضي رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

جزاكم الله كل خير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-05-10, 12:44 PM
أحمد الرملي أحمد الرملي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 75
Question رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

جزاكم الله كل خير ،هل كتب الشيخ متوفرة على الانترنت أو مطبوعة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-05-10, 09:30 PM
حسين بن حيدر حسين بن حيدر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-07
المشاركات: 875
افتراضي رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

رحمه الله تعالى
كانت وفاته في شهر شوال ، فقد زرته يوم العيد مع والدي ، وهو من جد زوج أختي صبري راجح الشريف ، ووجدت عنده ورقة مكتوب مسودة عليها أبيات يناجي بها ربه ، وفي بعض أبياتها كسر ..
ألا يا أرحم الرحماء أغثني ## ووفقني لما يرضيك عني
كان كريماً ونزيهاً ، وكانت له مع الأمير عبد القادر الجزائري صلة قرابة ، لا أدري كيف .
__________________
حسين بن حيدر محبوب الهاشمي الحسيني
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-05-10, 10:32 PM
حسين بن حيدر حسين بن حيدر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-07
المشاركات: 875
افتراضي رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

هذه الأبيات التي وجدتها للشيخ عبد القادر الجزائري ، وهي بحاجة إلى إعادة نظر


ألا يا أرحم الراحمين أغثني

ألا يا أرحم الراحمين أغثني ,,,,, ووفقني لما يرضيك عني
إلهي لا تعذبني فإني ,,,,, مقر بالذي قد كان مني
ضعيف العزم لا أقوى امتحانا ,,,,, فكن لي راحما ورضاك عني
إلهي كم عصيتك غير واع ,,,,, و كم عظمت ذنوبي فأعف عني
أطعتُ النفسَ والشيطانَ جهلاً ,,,,, ولكن عظمت ذنوبي فأعف عني
فيا أسفا على التفريط مني ,,,,, ويا عيباه مما كنتُ أجني
يظن الناس بي خيراً و كلي ,,,,, عيوب فأحمها يا رب عني
فيا خجلي بماذا ألق ربي ,,,,, مسيء ، ليت أمي لم تلدني
ويا عيناي ابكي ثم ابكي ,,,,, على ما فات من عمل يسؤني
فاقبل توبتي يا رب فضلاً ,,,,, واغفر زلتي ليزول حزني
وأحسن لي ختامي في جوار ,,,,, لهذا المصطفى لتقر عيني
وثبت حجتي لدى سؤالي ,,,,, بنفحة ذا الرسول يزيد أمني
ومن أهوال قبري كن رحيمي ,,,,, بمنك سيدي منها أجرني
وآنس وحشتي في القبر ، وأمنن ,,,,, بنور فيه من جنات عدن
خصومي مع ذوي الحقوق جمعا ,,,,, بفضلك أرضهم يا رب عني
ووالدي وأولادي وأهلي ,,,,, شمولهم بعفو منك يغني
وحقق لي النجاة بيوم حشر ,,,,, مع الأبرار صحبتهم تسعني
إمام المرسلين لنا إمام ,,,,, وتحت لوائه يعتز شأني
الهي فأستجب مني دعائي ,,,,, بجاه المصطفى جد الحسيني
عليه الله صلى ذو ألجلالي ,,,,, مادام في الأفلاك ينيرني
وآل ثم صحب فأرض عنهم ,,,,, محبتهم والله نور عيني
__________________
حسين بن حيدر محبوب الهاشمي الحسيني
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-05-10, 05:33 AM
حسين بن حيدر حسين بن حيدر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-07
المشاركات: 875
افتراضي رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

الذي أعرفه أن الشيخ عبد القادر بن أحمد ولد في المدينة عام 1310 هجرية .
__________________
حسين بن حيدر محبوب الهاشمي الحسيني
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-05-10, 05:41 AM
آل شطارة الجزائري آل شطارة الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-08-06
المشاركات: 80
افتراضي رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني في الله
حسن حيدر
أحمد الرملي
خالد العيسى
أشكركم على المشاركة الطيبة واعتتذر عن التأخير في الرد.
وأما ما يختص بسنة الولادة فالعهدة على ما نقلته من ترجمة الشريف أنس كتبي الذي قابلته في مكته بقباء، وقد اسعفني جزاه الله خيرا بمعلومات وافية حول شخص الشيخ عبد القادر رحمه الله تعالى، وقبل يومين من كتابة هذه السطور اتصل بي جزاه الله خيرا وأعلمني بأن ترجمة والد الشيخ عبد القادر وهو مفتي المالكية الشيخ أحمد الجزائري سيضعها أخوه الفاضل باسم كتبي في أحد المنتديات، وأما ما يختص بعلاقة الشيخ عبد القادر بالأمير عبد القادر فهي مذكورة في المقال.
وبالنسبة للأبيات فإن تؤكد من صحتها فهي من الأمور التي تزيد بيانا لما ذكره الاستاذ المزيني نقلا عن حفيد الشيخ عبد القادر هشام بن أحمد بن عبد القادر كما هو واضح في الحاشية رقم 12.
وأما عن وجود تاليف للشيخ فحسبنا ما ذكر الأفاضل، ولعل الشيخ حسين حيدر يتحفنا بشيء نظرا للقرابة التي تربطه مع الشيخ عبد القادر.
والله ولي التوفيق.
__________________
الجامعي عبد الرحمن المغربي
فدعني من غرناطة وربوعها***وشنيل فالحسن انتهى للجزائر
فما تفضل الحمراء بيضاء غادة***مقرَّطة بالبدر ذات غدائر
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-05-10, 11:57 AM
ابو عبد الرحمن الجزائري ابو عبد الرحمن الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 2,963
افتراضي رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-05-10, 02:35 PM
أبو صهيب عدلان الجزائري أبو صهيب عدلان الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 1,547
افتراضي رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

رحم الله الشيخ عبد القادر رحمة واسعة
ورقى الله محرر ترجمته أبا رقية في الفضائل درجات
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28-06-12, 02:23 PM
محمود البليدي محمود البليدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 504
افتراضي رد: جولة بين كتب القاضي عبد القادر الجزائري بمكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالمدينة النبوية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صهيب عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
رحم الله الشيخ عبد القادر رحمة واسعة
ورقى الله محرر ترجمته أبا رقية في الفضائل درجات
آمين......
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:30 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.