ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-01-15, 02:15 PM
د محمد الجبالي د محمد الجبالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-14
المشاركات: 177
افتراضي مشركو مكة واسم الله [ الرحمن ]

مشركو مكة واسم الله [ الرحمن ]


لقد حيرني موقف المشركين في مكة من اسم الله الأكرم [الرحمن]
فقد جاء ذكر الرحمن على لسان مشركي قريش مرتين أنكروا معرفتهم به في الأولى، وأقروا بمعرفتهم وعلمهم به في الثانية



ففي المرة الأولى: ينكرون معرفتهم بالرحمن وذلك في قول الله تعالى: وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا [الفرقان/60]



وفي المرة الثانية: يقرون به وذلك في قوله : [ وَقَالُوا لَوْ شَاءَ الرَّحْمَنُ مَا عَبَدْنَاهُمْ مَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ ] [الزخرف/20] بل ويعلمون أنه هو الله الذي يقدر ويصرف الأمور - رغم فساد ما اعتقدوا وزعموا - إلا أن الآية إقرار منهم بعلمهم بالرحمن وأنه هو الله وأن الرحمن اسم لله فلماذا؟


لماذا أنكروا معرفة الرحمن في الأولى وأقروا به في الثانية؟



لقد بحثت في كتب التفسير لعلي أجد تأويلا لذلك وما وجدت أحدا من علمائنا التفت إلى ذلك.
وقد اجتهدت في الوقوف على إجابة هذا السؤال فوفقني الله لما يلي:



- - إن اسم الله [ الرحمن ] معلوم للأمم السابقة، بما يدل ويؤكد أنه معلوم لمشركي مكة، فإن مشركي الأمم السابقة يقرون بهذا الاسم لله [الرحمن] اسمع لقول أهل أنطاكية لأنبيائهم : " قَالُوا مَا أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ [يس/15]



- - إن مشركي قريش حين أنكروا كان إنكارهم عنادا وتعنتا وتماديا في التعنت، وحين أقروا كان عنادا وتعنتا وتماديا في التعنت. فقد أنكروا حين أمرهم الرسول بالسجود لله الرحمن وأن يتركوا عبادة تلك الآلهة التي لا تغني عنهم شيئا، فردوا على محمد معاندين رافضين نافرين : قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا


- - وحين أقر مشركو قريش أقروا عنادا وإصرارا على شركهم فقالوا عن عبادتهم للأصنام: [ لَوْ شَاءَ الرَّحْمَنُ مَا عَبَدْنَاهُمْ ] فقد زعموا على الله كذبا، أرادوا بزعمهم إثبات صحة موقفهم الباطل.


- - إن مشركي مكة لما كان ذكر الرحمن موافقا هواهم أقروا بمعرفتهم به، ولما كان ذكر الرحمن مخالفا لهواهم وعقيدتهم الباطلة أنكروا معرفته.

والله أعلم
أخوكم د. محمد الجبالي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-01-15, 03:54 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,844
افتراضي رد: مشركو مكة واسم الله [ الرحمن ]

جزاك الله خيرا وزادك الله علما وتقوي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-01-15, 04:46 PM
أبو أنس عبد الكريم أبو أنس عبد الكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-04-14
المشاركات: 133
افتراضي رد: مشركو مكة واسم الله [ الرحمن ]

قال الطبري رحمه الله بعد كلام طويل فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَىالرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ:
(وَقَدْ زَعَمَ بَعْضُ أَهْلِ الْغَبَاءِ أَنَّ الْعَرَبَ كَانَتْ لاَ تَعْرِفُ الرَّحْمَنَ وَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ فِي لُغَتِهَا ؛ وَلِذَلِكَ قَالَ الْمُشْرِكُونَ لِلنَّبِيِّ : وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا إِنْكَارًا مِنْهُمْ لِهَذَا الاِسْمِ . فكَأَنَّهُ كَانَ مُحَالاً عِنْدَهُ أَنْ يُنْكِرَ أَهْلُ الشِّرْكِ مَا كَانُوا بِصِحَّتِهِ عَالِمِينَ ، أَوْ كَأَنَّهُ لَمْ يَتْلُ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ قَوْلَ اللَّهِ : الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ يَعْنِي مُحَمَّدًا كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَهُمْ مَعَ ذَلِكَ بِهِ مُكَذِّبُونَ ، وَلِنُبُوَّتِهِ جَاحِدُونَ . فَيَعْلَمُ بِذَلِكَ أَنَّهُمْ قَدْ كَانُوا يُدَافِعُونَ حَقِيقَةَ مَا قَدْ ثَبَتَ عِنْدَهُمْ صِحَّتُهُ وَاسْتَحْكَمَتْ لَدَيْهِمْ مَعْرِفَتُهُ . وَقَدْ أَنْشَدَ لِبَعْضِ الْجَاهِلِيَّةِ الْجُهَلاَءِ :
أَلاَ ضَرَبَتْ تِلْكَ الْفَتَاةُ هَجِينَهَا ... أَلاَ قَضَبَ الرَّحْمَنُ رَبِّي يَمِينَهَا
وَقَالَ سَلاَمَةُ بْنُ جَنْدَلٍ السعدى :
عَجِلْتُمْ عَلَيْنَا عَجْلَتَيْنَا عَلَيْكُمْ ... وَمَا يَشَأِ الرَّحْمَنُ يَعْقِدُ وَيُطْلِقِ)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:30 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.