ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 26-03-15, 02:36 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

لماذا حكَم العلماءُ على الاحتفالِ بما يُسمَّى بالمولدِ النبوي بـ (البدعة) ؟! ، وبأنه لا يجوز لذلك أن يُقام ؟ .

---✺✺✺---

قال الإمامُ الشوكاني - رحمه الله تعالى - في جوابه لمن سأل عن حكم الاحتفال بالمولد النبوي : (لم أجد إلى الآن دليلاً يدل على ثبوته من كتاب ، ولا سُنَّة ، ولا إجماع ، لا قياس ، ولا استدلال .

بل أجمع المسلمون أنه لم يوجد في عصر خير القرون ، ولا الذين يلونهم ، ولا الذين يلونهم .

والحاصل أنَّا لا نقبل من القائل بالجواز مقالةً إلاَّ بعد أن يُقيم دليلاً يخص هذه البدعة التي يعترف بها من ذلك العموم الذي لا ينكره .

وأما مجرد قال فلان ، وألَّف فلان ، فهذا غير "نافع" ، والحق أكبر من كل أحدٍ ، على أنَّا إذا عوَّلنا على أقوال الرجال ، ورجعنا إلى التمسك بأذيال القيل والقال ، فليس القائل بالجواز إلاَّ شذوذٌ من المسلمين .

أما العِتْرة المطهَّرة وأتباعهم فلم نجد لهم حرفًا واحدًا يدل على جواز ذلك) انتهى باختصار .

📌 المَصدر : «الفتح الرباني من فتاوى الإمام الشوكاني» ، بتحقيق وترتيب "محمد صبحي" ، ج : 2 ، ص : 1087 - 1089 .

والحَمْد لله رَب العالَمين .
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 27-03-15, 12:56 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

الرافضة : أمَّةٌ لا تنتصِر ! .

---✺✺✺---

✪ قال شيخُ الإسلامِ ابن تيمية - رحمه الله تعالى - : ( والرافضةُ : أمَّةٌ مخذولةٌ ، ليس لها عقلٌ صريحٌ ، ولا نَقـلٌ صحيحٌ ، ولا دِيـنٌ مقبولٌ ، ولا دُنيًا منصورةٌ !!) انتهى .

📌 المَصدر : «اقتضاء الصراط المستقيم» ، لابن تيمية ، ج : 2 / ص : 352-353 ؛ وانظر : «منهاج السُّنة النبوية» ، له ، 172/7 .

والحَمْد لله رَب العالَمين .
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 27-03-15, 03:16 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

قول ( جــزاك اللهُ خـيــراً ) .. مِمَّا ورد بشأنها عن النبي ﷺ ، وخليفَتِه "عمر بن الخطاب" .

---✺✺✺---

➊ عن أسامة بن زيد - رضي الله عنهما - ، قال : قال رسولُ الله ﷺ : ( مَنْ صُنِعَ إِلَيْهِ مَعْرُوفٌ فَقَالَ لِفَاعِلِهِ : "جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا" فَقَدْ أَبْلَغَ فِي الثَّنَاءِ ) .
📌 رواه الترمذي برقم : «2035» ؛ إلاَّ أنه حديثٌ مختلَفٌ في ثبوته ، فقد صحَّحه : ابنُ حِبان ، وابن حَجَر ، والسيوطي ، والألباني ؛ ولكن قال عنه البخاري وأبو حاتم : "منكر" ؛ واللهُ أعلم بالصواب .

➋ وقد رُوِيَ عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أنه قال : ( لَوْ يَعْلَمُ أَحَدُكُمْ مَا لَهُ فِي قَوْلِهِ لِأَخِيهِ : «جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا» ، لَأَكْثَرَ مِنْهَا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ !) .
📌 أخرجه ابنُ أبي شيبة في «مصنفه ، برقم : 26519» .

✍ " فما أعظم هذه الكلمة وأبلغها في الثناء على أهل المعروف والإحسان ؛ لِمَا فيها من اعترافٍ بالتقصير ، وعجْزٍ عن الجزاء ، وتفويض الجزاء إلى الله تعالى ليجزيهم أوفى الجزاء وأتمه" .

والحَمْد لله رَب العالَمين .
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 27-03-15, 11:24 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

مِـنْ قـصَـصِ ولَـطـائـفِ الـغَـيـرةِ عـلـى الـتـوحـيـد .

---✺✺✺---

قال الشيخُ العلاَّمةُ "محمد تقي الدِّين بن عبد القادر الهلالي" - المتوفى عام 1407هـ ، رحمه الله تعالى - : (حدثني الشريف محمد من أهل مكة - في سنة 1341هـ - ؛ قال : كنت مسافرًا من المدينة إلى مكة ، وكان صاحب البعير الذي أركبه «نجديًّا وهّابيًّا» ، فرَكِبَ خلْفي ليستريح .

فتنهدتُّ ، وقلت : يا رسول الله ! ؛ فلطمني لطمةً أفقدتني صوابي ، وكدت أسقط من ظهر البعير ! ، وقال لي : "يا حمار ! ، ما تقول : يا الله " ؟!) انتهى .

📌 المَصدر : «سبيلُ الرَّشاد في هَدْي خيرِ العِباد» ، لمحمد تقيِّ الدِّين الهِلالي ، 35/2 .

والحَمْدُ لله رَب العالَمِين .
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 28-03-15, 06:40 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

رَاقبِ اللهَ في خلواتك وأقوالك وأعمالك أعظم مما تتعامل به مع مَباحثِ السُّلطان لو جمعك بهم مجلسٌ واحد ! .

---✺✺✺---

جاء عن الإمام "سفيان الثوري" - المتوفى عام : 161هـ ؛ رحمه الله تعالى - أنه قال لأصحابه : (أخبروني لو كان معكم مَن يرفع الحديث إلى السلطان أكنتم تتكلمون بشيءٍ ؟!) [أيْ بما يُغضبه] ؛ قالوا : لا ؛ قال : (فإنَّ معكم مَن يرفعُ الحَديثَ إلى اللهِ عز وجل) - يعني : المَلائكة - .

📌 المَصدر : «ذمُّ الهَوى» ، لابنِ الجَوْزي ، ص : 594 .

---✺✺✺---

فإذًا : الحَذَر الحَذَر !! ، فإنكم واللهِ مُراقبُون على مدار الساعة من جنودِ ربِّكم مَلِك المُلوك الذي خلقكم من العدم ومصيركم الحَتمي إليه - سبحانه وبحمده - ؛ قال الله تعالى : ﴿وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ ۞ كِرَامًا كَاتِبِينَ ۞ يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ ﴾ "سورة الإنفطار ، آيات : 12-10" .

والحَمْد لله رَب العالَمين .
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 28-03-15, 06:45 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

فوائد كالألماس والذهب بشأن الحجاب الصحيح للمرأة .

---✺✺✺---

➊ بيانُ إجماعِ (المذاهب الأربعة) على وجوب تغطية المرأة وجهها :

http://goo.gl/ej5O6c

➋ أسماءُ القائلين بوجوب سَتْرِ المرأةِ لوجهها (من غير النّجديين) ، للشيخ "سليمان الخراشي" ، مع فوائد أخرى :

http://goo.gl/H4HDjV

➌ في الصورة المرفقة فوائد مختصرة بشأن وجوب تغطية المرأة وجهها ، للشيخ المُحدِّث "عبد العزيز الطريفي" .

والحَمدُ لله رَب العَالَمِين .
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20150328_063816.jpg‏
المشاهدات:	457
الحجـــم:	133.1 كيلوبايت
الرقم:	116111  
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 28-03-15, 10:35 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

⚠ في حُدوثِ الثلجِ ، والبَرْد والمطرِ الشديديْن - خصوصًا في مواطن الحُروب - حِكَمٌ ربَّانيةٍ ورَحَْمَات ! .

---✺✺✺---

قال شيخُ الإسلامِ ابن تيمية : (وهكذا هذا العام أكثر اللهُ فيه الثلجَ والمطرَ والبرْدَ على خلافِ أكثرِ العادات ، حتى كره أكثرُ الناس ذلك .

وكنا نقول لهم : لا تكرهوا ذلك ؛ فإن للهِ فيه حكمةٌ ورحمةٌ ، وكان ذلك من أعظم الأسبابِ التي صرف اللهُ به العدوَّ ، فإنه كثُر عليهم الثلجُ والمطرُ والبرْدُ حتى هلك من خيلِهم ما شاء اللهُ ، وهلك أيضًا منهم من شاء اللهُ ..) إلى آخرِ كلامِه - رحمه الله تعالى - .

📌 المَصدر : «مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية» ، 445/28 .

والحَمْدُ لله رَب العَالَمِين .
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 28-03-15, 10:39 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

⚠ (كَلْبٌ ينتصرُ للنبيِّ ﷺ في يومِ ثلْجٍ ! .. ﴿ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ﴾) .. إنها قِصةٌ عجيبـة ذاتُ آيةٍ مَهِيبَـة ، رواهـا الإمـامُ "الذهبـي" بإسنـادٍ صحيـحٍ ! .

---✺✺✺---

قال الحافظُ الذهبي - المتوفى عام "748هـ" ؛ رحمه الله تعالى - : (حدثنا الزين علي بن مرزوق [يعني العالِم الثقة ، والمتوفى عام 720هـ] ، - بحضرة شيخنا تقي الدين المنصاتي - : سمعتُ الشيخَ جمال الدين إبراهيم بن محمد الطيبي [وهو رئيسُ العراق ، الصالح ، المتوفى سنة 706هـ] ، يقـول في مـلإٍ من النـاس :

حضَرْتُ عند سونجق خزندار هولاكو وأبغا ، وكان ممَّن تنصَّر من المَغول ، وذلك في دولة أبغا [وأبغا حَكَم ما بين 673هـ - 680هـ] في أولها ، وكنا في مُخيِّمه ، وعنده جماعة من أمراء المَغُول ، وجماعة من كبار النصارى في يوم ثلج ، فقال نصرانيٌّ كبيرٌ لعينٌ : أيُّ شيء كان محمد ؟! - يعني رسول الله ﷺ - ، كان راعيًا ، وقام في ناسٍ عربٍ جياعٍ فبقي يعطيهم المال ويزهد فيه ، فيربطهم !! ، وأخذ يُبالغ في تنقُّصِ الرسولِ ﷺ ! ، وهناك كلبُ صيدٍ - عزيز على سونجق - في سلسلةِ ذهب ، فنهض الكلبُِ ، وقلعَ السلسلةَ ، ووثب على ذاك النصراني ، فخمشه وأدماه !! ، فقاموا إليه فقاموا إليه ، وكفوه عنه وسلسلوه ، فقال بعض الحاضرين : هذا لكلامك في محمد ﷺ ! ، فقال : أتظنون أنَّ هذا من أجل كلامي في محمدٍ ؟! ، لا ؛ ولكن هذا كلبٌ عزيزُ النفْسِ ، رآني أُشير بيدي ، فظن أني أريد ضربه فوثب ! ، ثم أخذ أيضًا يتنقَّص النبيَّ ﷺ ويزيدُ في ذلك ، فوثب إليه الكلبُ ثانيًا وقطع السلسلةَ وافترسَه - واللهِ العظيمِ - وأنا أنظر !! ، ثم عَضَّ على زَرْدَمَتِه ، فاقتلعها ، فمات المَلعون !! ؛ وأسلمَ بسبب هذه الواقعةِ العظيمةِ نَحوٌ من أربعين ألفًا ، واشتُهِرَت الواقعةُ) انتهى .

* أخرج هذه القصةَ الذهبيُّ في «مُعجَم الشيوخ» ، 55/2 ؛ بإسنادٍ صحيح .

✍ والزَّرْدَمَةُ : مكانُها تحت الحُلْقُومِ ، واللِّسانُ مُركَّبٌ فيها . انظر : «لسان العرب» ، لابن منظور ، 264/12 .

والحَمْدُ لله رَب العَالَمين .
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 28-03-15, 10:45 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

⚠ حـتـى يُـعـشِّـش فـيـه الـعـنـكـبـوت ! .

---✺✺✺---

جاء عن الإمامِ المُفسِّر "الضحَّاكِ بن مزاحمٍ" المتوفى بعد سنة "100هـ" - رحمه الله تعالى - أنه قال : (يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يُعَلِّقُونَ الْمُصْحَفَ حَتَّى يُعَشِّشَ فِيهِ الْعَنْكَبُوتُ !! ، لا يُنْتَفَعُ بِمَا فِيهِ ! ، وَتَكُونُ أَعْمَالُ النَّاسِ بِالرِّوَايَاتِ وَالحَدِيثِ) انتهى .

📌 * أخرجه ابنُ عبد البَرِّ في «جامع بيان العِلْم وفضله» ، 1023/2 ، ورقم : 1954 .

واللهُ المستعان .
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 28-03-15, 10:50 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 628
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

تحذيرٌ مُهمٌّ من عالِمٍ رَبانيٍّ كبيرٍ من طلب «إمامة المساجد» للشرفِ والعلوِّ في الأرض .

---✺✺✺---

قال شيخُ الإسلام "ابن تيمية" - رحمه الله تعالى - عن "إمامة المسَاجد" : (وهي فتنة ؛ لِمَا فيها من الشرف والرئاسة ، حتى رُبَّما كان طلبها مثل طلب الولاياتِ والإماراتِ ، الذي هو من إرادة العلو في الأرض ؛ وهذا مُضِرٌّ بالدِّين ، وقد روى كعب بن مالك عنه ﷺ أنه قال : [ما ذِئْبانِ جائعانِ أُرْسِلا في غنَمٍ بأفسَدَ لها مِن حِرصِ المَرْءِ على المالِ والشرَف لِدِينِه] ، قال الترمذي : "حديث حسَن صحيح" ، ولأنه يُخاف على صاحبها انتفاخه بذلك واختياله ، وأن يُفتن باشتهاره ؛ ولذلك صلّى حذيفةُ بن اليمان مرة إمامًا ثم قال : "لتصلُنّ وحدانًا ، أو لَتلْتَمِِسُنَّ لكم إمامًا غيري ، فإني لمّا أممتكم خُيّل إليّ أنه ليس فيكم مِثلي !") انتهى .

📌* المَصدر : «شرحُ عمدة الفِقه» ، لابن تيمية ، 140/2 .

فإذًا : الحذَر الحذَر - أيها الإخوة - من طلب الإمامةِ بقصدِ الشرفِ والعلوِّ في الأرض وغير ذلك من المقاصد الدنيوية ، فإنَّ الأمرَ خطيرٌ وعظيم .

اللهم ارزقنا الإخلاص في القول والعمل ، واجعلنا هداةً مهتدين .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:12 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.