ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-09-06, 04:28 PM
عبدالله العلي عبدالله العلي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-06
المشاركات: 1,451
افتراضي الكتب التي تحدثت عن صفة ( الدنو ) .

لم أجد مؤلفا من مؤلفات العقيدة أشبعت هذه الصفة بحثا واستدلالا وردا لشبه المتأولين ، فهل مر بكم شيئا حول ذلك .
__________________
وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-09-06, 04:47 PM
عبدالله العلي عبدالله العلي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-06
المشاركات: 1,451
افتراضي

إخواني
ألا يوجد مرجع تحدث عن الصفات التي تأولها أهل البدع ، ورد عليهم وناقش شبههم ؟!
__________________
وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-09-06, 06:35 PM
محمد بن القاضي محمد بن القاضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-05
المشاركات: 583
افتراضي

ما المقصود بالدنو ؟؟
القرب ؟؟؟
__________________
استوصوا بأهل السنة خيرا ؛ فإنهم غرباء
سفيان الثوري
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-09-06, 09:03 PM
عبدالله العلي عبدالله العلي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-06
المشاركات: 1,451
افتراضي

نعم أخي
__________________
وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-09-06, 06:35 AM
أبوالوليد السلفي أبوالوليد السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-01-06
المشاركات: 702
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العلي مشاهدة المشاركة
إخواني
ألا يوجد مرجع تحدث عن الصفات التي تأولها أهل البدع ، ورد عليهم وناقش شبههم ؟!
نعم أخي الكريم . كتاب " دفع إيهام التشبيه عن أحاديث اصفات و نقد كتاب ( تأويل الأحاديث الموهمة للتشبيه ) المنسوب للحافظ السيوطي "

هذا الكتاب تأليف الأستاذ الدكتور محمد بن عبدالله السمهري , و هو صادر في دار بلنسية . و الكتاب متميز جداً في هذا الباب .
__________________
قال الإمام العلامة الحافظ أبو بكر الآجري " إمام أهل السنة في عصره "
" ثم اعلموا : أنه لا تجزىء المعرفة بالقلب ، والتصديق ، إلا أن يكون معه الإيمان باللسان نطقاً ، ولا تجزىء معرفة بالقلب ، ونطق باللسان ، حتى يكون عمل بالجوارح ، فإذا كملت فيه هذه الخصال الثلاث : كان مؤمناً . "
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-09-06, 11:24 PM
عبدالله العلي عبدالله العلي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-06
المشاركات: 1,451
افتراضي

هل كتاب دفع إيهام التشبيه
تحدث عن صفة الدنو ؟

وهل شيخ الإسلام له كلام حول هذه الصفة ؟
__________________
وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-10-06, 02:14 PM
أبو شهاب الأزهري أبو شهاب الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-08-04
الدولة: مصر
المشاركات: 932
افتراضي

نقلًا عن ((دفع إيهام التشبيه)) (ص185-187):
((قال السيوطي في قوله تعالى: {دنا فتدلى}: بالمكانة لا بالمكان.
التعقيب:
{دنا فتدلى}: هذا النص جاء في كتاب الله في سورة النجم، وجاء في السنة في حديث الإسراء والمعراج.
والسيوطي لم يشر إلى المراد منهما، فإن فاعل الدنو والتدلي في كل من الموضعين مختلف.
فالمراد بـ الدنو والتدلي المذكورين في قوله تعالى: {ثم دنا فتدلى. فكان قاب قوسين أو أدنى}.
المراد به: دنو جبريل عليه السلام، وتدليه، كما حقق ذلك العلامة ابن القيم (انظر: زاد المعاد 3/38)، وقد أبطل قول من قال: إن الذي دنا فتدلى في الآية هو الله، من ستة عشر وجهًا (انظر: مدارج السالكين 3/334-337).
أما الدنو والتدلي الذي في حديث الإسراء والمعراج، فهو دنو الرب وتدليه، كما جاء مصرحًا به في قوله - صلى الله عليه وسلم - : ((ودنا الجبار رب العزة فتدلى حتى كان من قاب قوسين أو أدنى..)) (انظر: صحيح البخاري مع شرحه فتح الباري 13/477).
الدنو والتدلي المضاف إلى الله من صفاته التي تليق بجلاله وعظمته، وهو لا يتنافى مع علوه - سبحانه - على عرشه.
وهذه هي عقيدة أهل السنة والجماعة. أما ما ذكره السيوطي من تأويل: ((الدنو)) بالمكانة لا المكان. فهو خطأ. ومراده إنكار علو الله. وقد تقدم بيان بطلان ذلك (انظر: ص115 إلخ).
وقد نقل شيخ الإسلام ابن تيمية كلامًا لشيخ الحرمين أبي الحسن محمد بن عبد الملك الكَرَجِي. ساق فيه مجموعة من أحاديث الصفات ومنها صفة الدنو والتدلي الواردة في حديث الإسلاء والمعراج المتقدم آنفًا، ثم ختم كلامه ذلك بقوله: "إلى غيرها من الأحاديث هالتنا أو لم تهلنا، بلغتنا أو لم تبلغنا، اعتقادنا فيها، وفي الآي الواردة في الصفات: أنَّا نقبلها ولا نحرفها ولا نكيفها، ولا نعطلها، ولا نتأولها، وعلى العقول لا نحملها، وبصفات الخلق لا نشبهها، ولا نُعمِلُ رأينا وفكرنا فيها، ولا نزيد عليها ولا ننقصمنها، بل نؤمن بها، ونَكِلُ عِلْمَهَا إلى عالِمِهَا كما فعل ذلك السلف الصالح وم القدوة لنا في كل علم" (انظر: مجموع الفتاوى 4/185). )) أ.هـ والعزو المذكور في ثنايا النقل منقول من عزو المؤلف.

وراجع كتاب: ((صفات الله عز وجل الواردة في الكتاب والسنة)) للشيخ علوي بن عبد القادر السقاف - حفظه الله - (ص89-90)، نقل فيه كلامًا عن شيخ الإسلام ابن تيمية أيضًا.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-10-06, 02:39 PM
صقر بن حسن صقر بن حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-11-02
المشاركات: 2,525
افتراضي

أخي الكريم رعاك الله


قال شيخ الإسلام ابن تيمية في تفسير قوله تعالى : وناديناه من جانب الطور الأيمن :
" وإذا كان المُنادي هو الله رب العالمين ، وقد ناداه مِن مَوضع مُعين وقـَـرَّبَهُ إليهِ ، دَلَّ ذلكَ على ما قالـَهُ السبف مِن قـُربـِهِ ودُنوِّهِ مِـن مُوسى عليه السلام ، مع أن هذا أقرب مما دون السماء " - إلى أن قال - : " وهو سبحانه وتعالى وقد وصفَ نفسَهُ في كتابه وفي سُنةِ نبيه بقـُـربهِ مِـن الدَّاعي ، وقـُـربهِ مِـن المُتقرِّبِ إليه ، فقال تبارك وتعالى : وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أُجيبُ دعوةَ الداعي إذا دعانِ البقرة آية 186 . وثبت في الصحيحين عن أبي موسى: أنهم كانوا مع النبي في سفر ، فكانوا يرفعون أصواتهم بالتكبير فقال : أيها الناس أربعوا على أنفسِكم ، فإنكم لا تدعون أصم ولا غائباً ، إنما تدعون سميعاً قريباً ، إن الذي تدعون أقرب إلى أحدكم من عنقِ راحلته وفي الصحيحين عن النبي يقول الله تبارك وتعالى : من تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعاً ، ومن تقرب إلي ذراعاً تقربتُ إليهِ باعاً ، ومن أتاني يمشي أتيتهُ هرولة . وقـُـربُهُ مِنَ العِباد بتقربهِم إليه مما يُـقِـرُّ بـِـهِ جميعُ مَن يقولُ : إنهُ فوق العرش " . - إلى أن قال - : " والذين يُثبتونَ تقريبهُ العباد إلى ذاتهِ هو القول المعروف للسلف والأئمة ، وهو قول الأشعري وغيره من الكلابية ؛ فإنهم يُثبتون قـُـربَ العِباد إلى ذاته ، وكذلك يُثبتون استواءه على العرش بذاته ونحو ذلك ، ويقولون : الاستواء فعلٌ فعلهُ في العرش فصار مستويا عليه العرش ، وهذا أيضا قول ابن عقيل وابن الزاغوني وطوائف من أصحاب أحمد وغيرهم ، وأما دُنـُـوُّهُ نفسُهُ وتـَـقـَـرُّبُهُ مِن بعضِ عِبادهِ فهذا يُـثبتهُ مَن يُثبتُ قيام الأفعال الاختيارية بنفسه ومجيئُه يومَ القيامةِ ونزولُهُ واستواءُهُ على العرشِ ، وهذا مذهب أئمة السلف وأئمة الإسلام المشهورين وأهل الحديث ، والنقل عنهم بذلك متواتر . وأول من أنكر هذا في الإسلام الجهمية ومن وافقهم من المعتزلة ... " إنتهى كلامه .
انظر شرح حديث النزول ص 102 - 105 تحقيق شيخنا زهير الشاويش الطبعة الأولى عام 1389 هـ

وقال الإمام الذهبي : " ومن عقيدة أئمة السنة السلف والخَلَف أن نبينا عُرجَ بهِ إلى السموات العُلى عِندَ سِدرَةِ المُنتهى ، فكان مِنهُ قاب قوسين أو أدنى ، وفرضَ اللهُ حينئذٍ عليه الصلاة ، فنزل ومر على موسى فأخبرهُ فقال : إني قد خَبَرتُ الناس قبلكَ ، إن أمتكَ لا تـُـطيقُ خمسين صلاةً فارجع إلى ربكَ فسله التخفيف وأحاديث المعراج تقدَّم بعضُهَا وهي طويلة ٌ مشهورة ٌ ، جمعها الحافظ عبدالغني في جزائن له ، فلو كان معراجهُ مناماً ورُقـِّـيُّـهُ إلى عِند سِدرةِ المُنتهى في عالم السِّنَةِ والفِكْرِ كوقائع العارفين لما كانَ للمصطفى في ذلك كبيرُ مزية على كثير من صالحي أمته .. " . إنتهى كلامه انظر كتابه العلو للعلي الغفار ص 80 - 81 تحقيق عبدالرحمن محمد عثمان الطبعة الثانية عام 1388 هـ
__________________
اللهم اغفر لأبي وارحمه وارض عنه واجعل قبره روضة من رياض الجنة واجعله في الفردوس الأعلى
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=294455
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-11-06, 04:18 PM
عبدالله العلي عبدالله العلي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-06
المشاركات: 1,451
افتراضي

هل توجد رسالة عالمية ناقشت هذه المسألة
__________________
وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-11-06, 05:31 PM
أحمد بن حماد أحمد بن حماد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-11-05
المشاركات: 73
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العلي مشاهدة المشاركة
هل توجد رسالة عالمية ناقشت هذه المسألة
تكلم عنها الشيخ سليمان بن محمد الدبيخي في كتابه ( أحاديث العقيدة التي يوهم ظاهرها التعارض في الصحيحين .. دراسة وترجيح) وهي رسالة علمية تقدم بها المؤلف لنيل درجة الماجستير من قسم العقيدة بكلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى بمكة المكرمة ، وقد أجيزت بتقدير ممتاز مع التوصية بطبعها.

وقد نقلت لك في المرفقات الجزء الخاص بمسألة القرب .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc صفة القرب.doc‏ (52.0 كيلوبايت, المشاهدات 19)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:51 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.