ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-07-19, 07:45 PM
ابوعبيده هدايه ابوعبيده هدايه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-16
الدولة: الشرقية
المشاركات: 23
افتراضي تشجير سفينة النجاه

تشجير متن سفينة النجاه

فيما يجب على العبد لمولاه
تأليف :
الإمام الفقيه المدقق سالم بن سمير الحضرمي الشافعي ( ت 1271 هـ )
-----------------

من الكتب التي يعتني بها المبتدئ في طلب فقه السادة الشافعية.

اعتنى مصنفها العلامة سالم بن سُمير الحضرمي رحمه الله تعالى بقسم العبادات، وعلى الأخص العبادات البدنية كالصلاة والزكاة.

ثم أضيف إليه عبادة الصيام من قبل العلامة الشيخ محمد نووي جاوي رحمه الله تعالى.

ثم زاد عليه الأستاذ محمد علي باعطية عبادة الحج، حرصاً على جمع العبادات كلها تحت راية هذا الكتاب.



وهو كتاب حسن الترتيب، واضح العبارة. وهو عمدة للمبتدئين، وتذكرة للطلاب النابهين.
--------------
وكان لهذا الكتاب المختصر انتشار واسع في كثير من البلاد الإسلامية وأقبل الطلاب عليه بالقراءة والحفظ، والشيوخ بالتدريس والشرح، ففي سائر البلاد الحضرمية وبقية المحافظات اليمنية يبدأُ طلاب العلم الشرعي تحصيلهم العلمي باستظهاره.

وفي حصوات وأروقة الحرمين الشريفين ومعاهدهما كالصولتية، ودار العلوم ومدارس الفلاح قُرِّرَ تدريسه.

وتجاوز انتشاره الجزيرة العربية إلى شرق القارة الإفريقية ،كالحبشة والصومال وتانزانيا وكينيا وزنجبار وجزائر القمر.

أما في جنوب شرق قارة آسيا- أندونيسيا وماليزيا وما حولهما، فقد نال عناية فائقة وترجم إلى لغات تلك البلاد كالملايو وجاوة والصندانية.
-------------
كثر اهتمام الفقهاء بكتاب سفينة النجاة مع وجازته.

فمنهم من نظمه.
ومنهم من شرحه وبعضهم كتب عليه حواشي.
-----
رابط التشجير

https://up.top4top.net/downloadf-1280feoui1-pdf.html
رابط آخر
https://archive.org/details/20190704_20190704_1633
-----
رابط الكتاب طبعة دار المنهاج
https://waqfeya.com/book.php?bid=9611
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:08 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.