ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #111  
قديم 29-07-15, 06:13 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


نصيحة القاضي إياس بن معاوية لأبنائه


قال إياس بن معاوية بن قرّة المزني ( ت 121 هـ ) لبنيه:
يا بني تثبتوا في من تؤاخون، فإن كانت المحاسن أكثر من المقابح فتقدموا، وإن كانت المقابح أكثر من المحاسن فتأخروا، فإن التحول عن الإخاء شديد، وليس الأخ كالثوب يبلى فيطرح، ولا كالعلق يزهد فيه فيستبدل به.

((التذكرة الحمدونية ))

قال أبو معاوية البيروتي: وقد بحثتُ عن أولاده، فوقفتُ على :
- حميد بن إياس بن معاوية. ذكره ابن أبي الدنيا في ((الإشراف في منازل الأشراف )).
- خالد بن إياس بن معاوية، ذكره ابن عبد البَر في ((التمهيد)).
- وكنية إياس : أبو واثلة، فلعل عنده ابن اسمه واثلة.


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #112  
قديم 05-09-15, 06:27 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


شاركتُ في ((مجلة ماجد)) من ٢٧ سنة ... والآن فرخ البط عوام!

جلبت لأولادي عدداً قديماً من مجلة ماجد رقمه (٤٩٣) يعود لسنة ١٩٨٨ م، ومساء أمس بينما أنا جالسٌ معهم نقرأ ذاك العدد وإذ بي أفاجأ بأن فيه مقالة مذيّلة باسمي!!

والآن بعد ٢٧ سنة أولادي يشاركون في مقالات ومسابقات المجلة نفسها، سبحان الله، والحمد لله.

وهاكم صورة المقالة ...

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	مازن بحصلي - مجلة ماجد - 1988 م.jpg‏
المشاهدات:	128
الحجـــم:	61.2 كيلوبايت
الرقم:	117571  
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #113  
قديم 10-09-15, 06:45 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


قال د. مصطفى السباعي في كتابه ((هكذا علمتني الحياة )):

إلى الله نشكو ! ما نبذله من جهد على أولادنا في البيوت تذهب به المدارس والشوارع.

علّق الأخ ناقل كلام السباعي: والآن الإنترنت ، والقنوات الفضائية .


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #114  
قديم 29-09-15, 07:21 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"




•هذا الترف الحضاري يؤخر نضج الشخصية .. ترى الرجل في الثلاثين من عمره وعقله في مثل عقل ابن الخامسة عشرة أو الثامنة عشرة من الأجيال السابقة.

•أخبرني جدّي – رحمه الله – وكان قد ذاق من مرارة الدنيا شيئا كثيرا : أنه سافر للعمل من شقراء إلى الأحساء وهو في العاشرة من عمره.

•ابن العاشرة في أيامنا هذه يخاف الذهاب إلى دورة المياه في الليل.
يقول بعض الفلاسفة : علينا أن نشفق على أبنائنا من إشفاقنا عليهم

* من تغريدات الشيخ الهدلق

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #115  
قديم 16-10-15, 08:48 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


هل تمنعون أبناءكم من القراءة غير الهادفة؟!


الأخوة الأجلاء
السلام عليكم ورحمة الله
في المراحل الأولى للشاب والشابة تكون الرؤية في القراءة غير واضحة - هذا إن كان هناك قراءة أصلاً - وفي بعض الأحيان يتعلق هؤلاء بكتب أو مجلات غير هادفة أو مفيدة (ولا أقول سيئة).

هل نمنعهم من هذه القراءة لأنها غير مفيدة، وتعد ضياعاً لوقتهم؟

هذا الرأي لدى الكثير من الآباء والأمهات، فهم يضعون (رقابة كاملة) على ما يقرأ النش والذي لا يقرأ إلا القليل بل، أقل من القليل.

ومع تفهمي لوجهة النظر هذه التي يطغى عليها الجانب العاطفي والتوجيهي، إلا أني لا أمانع (وقد أرحب) بقراءة النش بقراءة غير هادفة ولا مفيدة أول الأمر، لأن هذه القراءة هي بمثابة تمرين وتهيئة لمرحلة من القراءة فيما بعد، وهذا أمرٌ رأيناه وشاهدناه في أنفسنا وفي غيرنا، لأن هذه القراءة تعطي النشء القواعد الأولية في القراءة والتعامل مع الكتاب، فمنع هو في مقتبل عمره من القراءة بحجة أنها غير نافعة في تقديري يحتاج إلى مراجعة لأن القراءة غير الهادفة من المحتمل أن توصل إلى قراءة هادفة، أما المنع من القراءة بشكل عام فهو قاطع للعلاقة بالكتاب.

أخيراً أنا أقصد بالقراءة غير الهادفة تلك القراءة التي جاوزت حدود التسلية فيها الحد المطلوب أو الكتب والقصص التي لا تعطي للقارئ دروساً يجنيها في حياته بل هي قراءة للمتعة الخالصة فقط، ولا أعني القراءة الضارة أو في الكتب التي عليها تحفظ شرعي أو اجتماعي أو أخلاقي.


* يوسف بن محمد العتيق ( عضو منتديات مطير التاريخية )
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #116  
قديم 07-11-15, 07:08 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"



كيف يعلم الأب أبناءه التوحيد؟


سئل العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :

▪ كيف يعلم الأب أبناءه التوحيد؟

فأجــــــاب :

يعلمهم التوحيد كما يعلمهم غيره من أمور الدين
ومن أحسن ما يكون في هذا الباب كتاب :
(ثلاثة الأصول)
لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ، إذا حفظوه عن ظهر قلب وشرح لهم معناها على الوجه المناسب لإفهامهم وعقولهم صار في هذا خير كثير
لأنها مبنية على السؤال والجواب وبعبارة واضحة سهلة ليس فيها تعقيد
ثم يريهم من آيات الله ليطبق ما ذكر في هذا الكتاب الصغير:
الشمس يقول: من الذي جاء بها؟ القمر ، النجوم ، الليل ، النهار،
ويقول لهم : الشمس من الذي جاء بها؟ الله ؛ القمر؟ الله ، الليل؟ الله ، النهار؟ الله ، كلها جاء بها الله عز وجل
حتى يسقي بذلك شجرة الفطرة
لأن الإنسان بنفسه مفطور على توحيد الله عز وجل ، كما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم :
(كل مولود يولد على الفطرة ، فأبواه يهودانه أوينصرانه أو يمجسانه)

وكذلك يعلمهم الوضوء، كيف يتوضؤون بالفعل
يقول : الوضوء هكذا ويتوضأ أمامهم
وكذلك الصلاة ، مع الاستعانة بالله تعالى ، وسؤاله عز وجل الهداية لهم
وأن يتجنب أمامهم كل قول مخالف للأخلاق أو كل فعل محرم ، فلا يعودهم الكذب ولا الخيانة ولا سفاسف الأخلاق ، حتى وإن كان مبتلى بها
كما لو كان مبتلىً بشرب الدخان فلا يشربه أمامهم
لأنهم يتعودون ذلك ويهون عليهم

وليعلم أن كل صاحب بيت مسؤول عن أهل بيته
لقوله تبارك وتعالى :
(يَا أَيُّهَاالَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً)
ولا يكون وقايتنا إياهم النار إلا إذا عودناهم على الأعمال الصالحة وترك الأعمال السيئة
ورسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أكد ذلك في قوله :
(الرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته)

وليعلم الأب أن صلاحهم مصلحة له في الدنيا والآخرة
فإن أقرب الناس إلى آبائهم وأمهاتهم هم الأولاد الصالحون من ذكور وإناث
(وإذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به،أو ولد صالح يدعو له )
نسأل الله تعالى أن يعيننا جميعاً على ما حملنا من الأمانة والمسؤولية

[سلسلة نور على الدرب ، شريط رقم (350) الوجه (أ)]

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #117  
قديم 09-01-16, 10:59 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


سؤال طرح على إحدى الامهات ماهي أفضل القرارت التي اتخذتيها في عام 2015 م؟

كان جوابها ....
قرار سحب [الآيباد] من المنزل ومنع أطفالي من استخدامه فبعد اختفاء الآيباد من المنزل عادت الحيوية اليه فأصبحت حوراء ذات الخمس سنوات تلعب مع دميتها وعاد جابر(ذو السنتين) لممارسة الفضول وفتح دواليب المطبخ وأدراج الصالة لينثر الفوضى الجميلة في أرجاء المنزل عادوا يلعبون حينا ويتعاركون حينا آخر يعيشون طفولتهم الجميلة وقد أعجبتني مقولة لأحد المختصين في التربية يقول ( البيوت السعيدة مليئة بإزعاج الأطفال).
وقد صادفتني حالة عجيبة لأحد الطلاب في المدرسة فقد كان طوال الوقت صامتا وفجأة يقف أثناء الشرح ويأخذ جولة حول الفصل ويعود لمقعده وهكذا طوال الحصص وبعد السؤال والتواصل مع والده تبين أنه كثير اللعب بالآيباد وهذا نموذج لما تصنعه هذه الأجهزة في شخصيات أبنائنا.
ختاما أمنياتي لكم ولأبنائكم ولمن تحبون بعام سعيد بعيدا عن أجهزة (ذكية) جعلت حياتنا ( غبية)


عبدالله عبدالكريم
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #118  
قديم 19-01-16, 02:22 AM
نواف الشمري نواف الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-10
المشاركات: 125
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"

احد اقربائي عياله صغار يتكلمون اللغة العربيه الفصحغŒ تاثروا بالكراتين من كثر مايتابعونه هههههههه عاد ابوهم وامهم يتكلمون لهجتنا العاميه
رد مع اقتباس
  #119  
قديم 23-01-16, 08:51 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


قال د. جمال عزون: ... كتاب (( النُّضار في المَسْلاَةِ عن نُضار )) الذي كتبه علم النحويِّين أثير الدِّين أبو حيَّان الأندلسي إثر وفاة ابنته نُضار التي ربَّاها فأحسن تربيتها، وعلَّمها فأجاد تعليمَها، وفُجِع بها قبل أن تُكمل الثَّلاثين من عمرها، وفارقته وأمَّها وأخاها حيَّان إلى الدَّار الآخرة، وتركت لهم في البيت فراغاً مؤلماً، استوحَشوا منه للغاية، وبلغوا من الحزن النِّهاية، لولا صبرٌ من الله ثبَّت به قلوبَ المؤمنين، وقوَّى به أفئدة الصَّابرين. وإذا ما تأمَّلنا ديوانَ عَلَمِِنا أبي حيَّان ألفَينا جمّاً وافراً من القصائد التي قالها في ابنته المرحومة -بإذن الله تعالى- نُضار، نقتطع من الدِّيوان قصيدةً سينيَّةً واحدةً نَستَجلي من خلالها صفاتاً حميدة يتمنَّى المسلم أن تتحقَّق في أولاده وبناته، وخِلالاً طيِّبة يرجو صادقاً أن تنتشرَ في ذُرِّيَّته.
قال أثير الدِّين أبو حيَّان النَّحوي الأندلسي في ابنته نُضار يذكر مرضَها وصبرَها ووفاتها، ويعدِّد خِلالها ومحاسنها رحمة الله عليها :

أَمِنْ بَعْدِ أن حلّتْ نُضَيْرَةُ في الرَّمْسِ تطيبُ حَياتي أو تَلَذُّ بها نَفْسِي
فتاةٌ عَراها نحو ستّة أشهر سَقامٌ غَريبٌ جاء مُختلِفَ الجِنْسِ
فَحَبْنٌ وحُمَّى ثمّ سُلٌّ وسُعْلَةٌ وسَكْبٌ فمَن يقوى على عِلَلٍ خَمْسِ
وكانت رأتْ رؤيا مِراراً وأنّها تَروح من الدُّنيا إلى حَضرة القُدْسِ
فَقَرَّ حَشاها واطمأنَّتْ لما رأَتْ جَِنانًا وكانت من حَياةٍ على يَأْسِ
فما ضَجِرَتْ يوماً ولا اشتَكَتِ الضَّنَى ولا ذَكَرَتْ ماذا تُقاسي من اليَأْسِ
قَضَتْ نَحْبَهَا في يوم الاثنينِ بعدَما تبدَّى لنا قَرْنُ الغَزالةِ كالوَرْسِ
فصلّى عليها النّاسُ يُثْنُونَ وانْثَنَوْا بها لضَريحٍ مُظْلِمٍٍ مُوحِشِ الطَّمْسِ
يُؤَنِّسُهَا في رَمْسِهَا العمَلُ الذي تَقَدَّمَها أَعْظِمْ به ثَمَّ مِنْ أُنْسِ
وراحتْ إلى ربٍّ كريمٍ نظيفةً مُبَرَّأَةُ من كلِّ ذَامٍ ومِنْ رِجْسِ
وما وَلَدَ النِّسْوانُ أُنثى شَبيهَها وأنَّى يُقاسُ الأنجُمُ الزُّهْرُ بالشَّمسِ
وكانتْ نُضَارُ نِعْمَت الخَوْدُ لم تَزَلْ على طاعَة الرّحمن تُضْحِي كما تُمْسِي
نَجِيَّةُ قُرْآنٍ تُرَدِّدُ آيَهُ مُقَسَّمَةً بين التَّدبُّرِ والدَّرْسِ
وحاملةُ الآثارِ عن سيِّد الوَرَى محمَّدٍ المبعوثِ للجنِّ والإنسِ
رَوَتْها بمصرٍ والحجازِ وجاوَرَتْ بمكّةَ تَسْخُو بالدَّنانيرِ لا الفَلْسِ
وزارتْ رسولَ الله أفضلَ مَنْ مَشى بطَيْبَةَ واحْتَلَّتْ بأَرْبُعِهَا الدُّرْسِ
مُصَلِّيَةً حيناً عليه وتارةً مُسَلِّمَةً في الجَهر منها وفي الهَمْسِ
وحازَتْ جَمالاً بارعاً وفَصاحةً فأَوْضَحُ مِنْ شَمسٍ وأَفْصَحُ من قُسِّ
وتكتبُ خطًّا نادراً ذا بَراعَةٍ يُرِيكَ ازْدِهَاءَ الرَّوْضِ في أَبْهَجِ اللُّبْسِ
فما الرَّوْضُ مَطْلُولاً تَفَتَّحَ زَهْرُهُ فَراقَ لذي عَيْنٍ وشَاقَ لذي حِسِّ
بأَبْهَجَ ممَّا قد وَشَتْهُ أناملٌ لها بسَواد النَّفس في أَبْيَضِ الطِّّرْسِ
فلو أَبْصَرَتْهُ لابنِ مُقْلَةَ مُقْلَةٌ لأَغْضَتْ حَياءً وَهْوَ قد عَضَّ في الخَمْسِ
سقى روضةً حَلَّتْ نُضَارُ بتُرْبها من المُزْنِ وَبْلٌ دائمُ السَّحِّ والبَجْسِ
ولا زال تَسْقيه سحائبُ رحمةٍ تُواليه في آتٍ وحالٍ يَلي أَمسِ

حُقَّ لأبي حيَّان أن يبكيَ فِلذةَ كبد مثل نُضار، ضربت لبنات جنسها أروع الأمثلة في طاعة الله تعالى، والاشتغال بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، والاهتمام بالعلم النَّافع، و الإقبال على العبادة، ولا أحسَبُ في الدُّنيا والداً إلا يتمنَّى ويرجو بكلِّ صدق أن يُرزق بابنة من هذا الطِّراز، تكون لوالديها قُرَّة عين تشفع لهما يوم القيامة بإذن المولى، بعد أن أحسنا تربيتَها وفق الأصول الإسلاميَّة الجليلة.

فائدة نادرة: في خاتمة نسخة من كتاب: (( المنتخب من حديث شيوخ بغداد )) لأبي العلاء محمود بن أبي بكر البخاري، تخريج أبي العبَّاس الظَّاهري، وانتخاب أبي حيَّان الأندلسي بخطِّه عام (709 هـ)، يُلاحَظ في الهامش الأيسَر مجلسُ سماع حضرته نضارُ بنت أبي حيَّان وعمرها 7 سنوات، وذكر لها اسماً تُدعى به هو: (( سودي ))، وهذه فائدة نادرة تُستفاد من هذا السماع لم تذكرها كتب التَّراجم فيما رجعت إليه والله أعلم.
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #120  
قديم 04-02-16, 08:34 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


قالت امرأة مستفتية : يا شيخ : أولادي نومهم ثقيل ، وعجزت أن أوقظهم لصلاة الفجر ، فما الحل ؟! .

فقال : لو احترق المكيف وشبت نارٌ ، فماذا أنتِ فاعلة ؟! .

فقالت : سأوقظهم ! .

قال الشيخ : ولكن نومهم ثقيل ! .

قالت : واللهِ لأوقظنهم ولو بسحبهم مِن رقابهم ! .

فقال الشيخ : هذا فِعلك معهم لإنقاذهم من نار الدنيا ، فافعلي ذلك لإنقاذهم من نار الآخرة ! .


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:39 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.