ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 19-04-11, 08:37 PM
أبو سلامة أبو سلامة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 2,642
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

قال الشيخ سليمان الخراشي :
" وليت الإخوة في مصر ، يبينون حقيقة هذا القبوري [علي جمعة] للناس هناك ؛ عبر الأشرطة والكتيبات .. فهو - كما وصلني - ساعٍ بجهد غير مشكور لترميم بناء : " الأشعرية القبورية " .. كفى الله أهل السنة في مصر شره .. " اهـ

* عقيدة علي جمعة :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=157597

* اسطوانة رد شبهات علي جمعة :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=140742

* هل يتتلمذ على مفتي مصر:د/علي جمعة؟؟ :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=80618

* (بيان بعض الملحوظات العقدية ) لعلي جمعة مفتي الديار المصرية واعترافه أنه صوفي . والتوسل بالرسول وطلب الغوث منه ليس بمعصية . والطواف حول قبور الأولياء و الصالحين ليس من الشرك في شيء . والإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله من الخوارج . ومن ليس بأشعري فهو مجسم ضال وليس من أهل السنة والجماعة :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...D+%D5%E6%DD%ED
__________________
«الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ»
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 19-04-11, 09:41 PM
حازم جمال الدين حازم جمال الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-11
المشاركات: 104
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

الرجل يدعي أنه رأى النبي صلى الله عليه و سلم يقظة ...
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 19-04-11, 11:14 PM
أحمد بن عباس المصري أحمد بن عباس المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: القاهرة
المشاركات: 687
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

جزاكم الله خيرا ...
__________________
قال لي صاحب أراك غريبا بين هذا الأنام دون خليل
قلت كلا بل الأنام غريب أنا في عالمي وهذي سبيلي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 20-04-11, 09:52 AM
أبو سلامة أبو سلامة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 2,642
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأمركية ( إحدى أهم صحف أمريكا ) مقالا لمفتي مصر علي جمعة

هذا المقال هو أشبه ما يكون برسالة استغاثة موجهة إلى الأمريكان للاستقواء بهم على السلفيين في مصر وتشويههم (استعداء الغرب ضد السلفيين بزعم أنهم يهدمون الأضرحة والكنائس)


http://www.washingtonpost.com/blogs/...IOzD_blog.html

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=432866

http://www.dar-alifta.org/Viewstatem...?ID=340&type=0

منقول
Posted at 10:55 AM ET, 04/18/2011
Revolution, counter-revolution and new wave of radicalism in Egypt

By Ali Gomaa
One of the most remarkable aspects of the revolutionary spirit that has swept Egypt over the past two months has been the unprecedented participation in public life of all segments of Egyptian society. People from all backgrounds and social circles, and from all parts of the country, have come together to demonstrate that they are willing to make sacrifices for the sake of their political future. This is an encouraging, indeed inspiring, development.
Unfortunately, however, the well-meaning and legitimate protests have been misused by some to put on display some deeply anti-democratic and un-Islamic behavior. A true democracy is built on a commitment to mutual respect among all citizens. While we have undoubtedly witnessed a resurgence of this sentiment among the vast majority of Egyptians, a vocal few have taken the opportunity provided by a time of uncertainty and transition to play on some of the basest, most selfish and chauvinistic desires in pursuit of their political goals.
Most disturbingly, the past few weeks have seen a very disturbing rise in violence from extremist quarters targeted at places of religious significance. Both Coptic churches and the graves of important Muslim personalities have been attacked. These are alarming developments, and especially so in light of the fragile state of our country at this crucial juncture. They need close attention and to be stopped so that the religious, social and political integrity of the country remains intact.
Those who carry out such heinous attacks are nothing but opportunists and extremists, who have nothing to do with the great Islamic tradition. The true understanding of Islam that can be legitimately attributed to our predecessors is one which interacts with the world with understanding and discernment, accommodating new realities as they emerge. It advocates a holistic way of life which considers living in harmony with one’s community, not merely necessity for worldly peace, but also for spiritual advancement and religious piety. Unfortunately, those who undertake such barbaric attacks against the Egyptian people and their cultural and religious institutions aim not simply to romanticize the past, but at a complete return to it in all its details and particulars. Such backward thinking is problematic in itself but far worse when put forward as the standard to which all Muslims must adhere, while those who do not are castigated and have their religious legitimacy questioned. These forces sow dissension in society and isolate some segments of the Muslim community from others.
When the idealistic view of society envisioned by those who call themselves Salafis fails to come to pass this can then cause dangerous further radicalism. The fact that the past they idealize is a figment of their imagination and thus necessarily unattainable becomes an engine of radicalization fuelled by their inevitable frustration.
A trend to isolationism is a further result which can dictate a removal of oneself from one’s compatriots, co-religionists, and indeed the rest of humanity, for these latter are seen as part of the problem of the world, and not fellow wayfarers on the path to God. It sees no place for culture and civilization and far too often even basic human propriety. Such self-imposed isolation can also lead to a spirit of “victimhood” and a worldview based on conspiracy theories in which the great Islamic traditions of rationality and reasonableness are shunted aside.
Rather than confront the problems of the world by working to develop our institutions and nations in a positive manner in line with our Islamic values, the various ingredients of this worldview forestall any possibility of evolution, terming any change a reprehensible innovation destined for damnation.
Sadly, this dangerous mix of isolationism and idealism can also feed into an undeserved self-confidence, indeed arrogance. Taken together all this comprises a spiritual malaise which is integral to the disease of extremism, and can only be countered by a truly Islamic spiritual base.
This sort of thinking needs to be resisted at every turn, for the sake of the future of our country and indeed of our religion. To do so, we must return to our tried and true values and institutions.
For centuries, Egypt has thrived under the religious guidance of the methodology of the great al-Azhar University, which has long been the standard bearer for Sunni Islam. The institutions borne of this heritage have repeatedly demonstrated their care for the Muslim community and a deep concern for the weighty matters confronting it in our era. This approach is premised on a profound commitment to rationality, human dignity and the protection of the universal values of Islam (life, mind, religion, property and family). Students at Al-Azhar, both men and women, all have an equal chance to pursue education. They have been taught not only how to master Arabic and Islamic studies, but have also been given instruction in Islamic ethics and spirituality as well, which are considered integral parts of effective religious leadership essential to building a culture of tolerance and dialogue. Combined with an understanding of contemporary issues, this holistic approach to religious education continues to draw students from all over the world to study at Al-Azhar. These students return to their countries with not only knowledge, but also the example of a balanced religiosity that, while remaining true to its principles, is able to address the current needs of the Muslim community.
Al-Azhar has long been active in reaching out to other religious communities, both within the Islamic world, and on an international scale. This spirit of dialogue can be found in the statements and fatwas of Al-Azhar Sheikhs, as well as in the activities of its scholars.
A re-assertion of these values will be the most effective way of countering all the disastrous behavior that is being perpetrated in the name of “religion” but is more properly named “extremism”.

Ali Gomaa is the Grand Mufti of Egypt
__________________
«الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ»
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 20-04-11, 09:52 AM
أبو سلامة أبو سلامة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 2,642
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

ترجمة المقال عن طريق جوجل : (استعداء الغرب ضد السلفيين بزعم أنهم يهدمون الأضرحة والكنائس)
قال علي جمعة :
( وقد شهدت الأسابيع القليلة الماضية زيادة مقلقة للغاية في العنف من جهات متطرفة تستهدف الأماكن ذات الأهمية الدينية. وتعرضت كل من الكنائس القبطية والمقابر من الشخصيات الهامة مسلم. هذه التطورات مقلقة ، وذلك خصوصا في ظل الحالة الهشة لبلدنا في هذه المرحلة الحاسمة. يحتاجون إلى اهتمام وثيق ويمكن وقفها بحيث سلامة الدينية والاجتماعية والسياسية للبلد لا يزال سليما......... عندما عرض مثالية للمجتمع تصوره من قبل أولئك الذين يسمون أنفسهم السلفيين فشل حان لتمرير هذا يمكن أن يسبب المزيد من التطرف ثم خطرة. حقيقة أن الماضي انها تعظم هو من نسج خيالهم ، وبالتالي لا يمكن تحقيقه بالضرورة يصبح محركا للتطرف تغذيه احباطهم لا مفر منه.
وهناك اتجاه إلى الانعزالية نتيجة الأخرى التي يمكن أن تملي على إزالة نفسه من أبناء واحد ، وشارك في الدين ، بل وبقية البشر ، لهذه الأخيرة ينظر إليها على أنها جزء من المشكلة في العالم ، وليس أبناء السبيل زميل على الطريق إلى الله. انها لا ترى مكانا للثقافة والحضارة وكثيرا جدا حتى اللياقة الإنسانية الأساسية. يمكن لهذه العزلة التي فرضتها على نفسها أن يؤدي أيضا إلى روح "الضحية" ، ونظرة عالمية على أساس نظريات المؤامرة التي القوا في التقاليد الإسلامية العظيمة من العقلانية والمعقولية جانبا. )
__________________
«الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ»
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 23-04-11, 04:56 PM
الدسوقي الدسوقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-01-04
المشاركات: 2,500
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

أصدرت المحكمة الإدارية العليا حكما نهائيا بمنع دخول المنتقبات الامتحانات وهن يرتدين النقاب، وأجازت للجامعات أن تصدر أمرا واجب النفاذ قانونا وشرعا بحظر ارتداء الطالبات النقاب داخل قاعات الامتحانات أثناء فترة أدائها.

وصدر الحكم برئاسة المستشار مجدى العجاتى نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية كل من المستشارين حسين بركات وأحمد عبد التواب وأحمد عبود وعادل بريك وشحاتة أبو زيد نواب رئيس المجلس.

أكدت المحكمة فى حيثيات حكمها أنه إذا كان ارتداء النقاب بالنسبة للمرأة المسلمة هو أحد مظاهر الحرية الشخصية فإن هذه الحرية لايتعارض معها التزام المرأة بدائرة بذاتها بالقيود التى تضعها جهة الإدارة، لاعتبارات أمنية أو تعليمية أو لغير ذلك من الاعتبارات التى تقضى التحقق من شخصية من يرتدى النقاب.

وأضافت المحكمة أن هذا القرار يسانده شرعا ما انتهى إليه فضيلة مفتى الجمهورية من أن ارتداء النقاب للمرأة المسلمة هو من قبيل العادات عند جمهور الفقهاء بناء على أن وجه المرأة ليس بعورة.واستكملت المحكمة أن شرعية حظر ارتداء النقاب داخل قاعات الامتحانات أثناء فترة أدائها لايتعارض مع نص المادة 2 من الإعلان الدستورى التى تنص أن الإسلام دين الدولة كما أنه من المستقر عليه فى قضاء المحكمة الدستورية العليا أن لولى الأمر فى المسائل الخلافية حق الاجتهاد بما ييسر على الناس شئونهم، وبما ليعطل المقاصد الكلية لشريعتهم.

ونوهت المحكمة إلى أن فقهاء المذهب المالكى ذهبوا إلى أن النقاب للمرأة مكروه إذا لم تجر عادة أهل بلدها، وذكروا أنه من الغلو فى الدين، ولم ترد به السنة النبوية السمحة، ولم يقم دليل صريح من القرآن على وجوده.http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=397014
__________________
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 24-04-11, 12:23 AM
الدسوقي الدسوقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-01-04
المشاركات: 2,500
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

العنوان:ليسقط مفتي النظام(خطبة الجمعة 15-4-2011 ),

لفضيلة الشيخ د أحمد فريد

http://www.anasalafy.com/materials/A.../2011-4-15.mp3

http://www.anasalafy.com/play.php?catsmktba=25657
__________________
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 24-04-11, 05:20 PM
أبو الهمام البرقاوي أبو الهمام البرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 6,346
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

بارك الله فيكم
__________________
اللهم إني أسألك أن ترزقني :
" مكتبة عامرة "
HooMAAM#
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 01-05-11, 03:24 AM
أبو سلامة أبو سلامة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 2,642
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

علي جمعة قال بجواز تسليم كاميليا شحاتة للكنيسة وأخواتها المسلمات حقناً للدماء وحفاظاً على الوحدة الوطنية ومنعا الفتنة الطائفية

http://www.muslm.net/vb/showpost.php...52&postcount=6
__________________
«الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ»
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19-05-11, 03:43 PM
أبو سلامة أبو سلامة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 2,642
افتراضي رد: يا علي جمعة : 140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان !!!

اسطوانة فى الرد على فتاوى على جمعة

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=139195
__________________
«الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ»
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:56 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.