ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-09-06, 09:36 AM
بلال خنفر بلال خنفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-03
المشاركات: 2,530
افتراضي سؤال في التدليس؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اذا كان هناك من يدلس في الراوية ... فهل يلزم من ذلك أن يكون كل من روى عنه أحاديث أن يكونوا في أعلى مراتب الضبط ... بحيث نأمن أن الراوي الذي روى عن هذا الملدلس لم يخلط بين كلمة (عن) و (حدثنا) ... أي يخلط بين التصريح بالسماع و غيره.

بارك الله فيكم ونفع بكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-02-07, 02:07 AM
أبو ذر المغربي أبو ذر المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-07
المشاركات: 45
افتراضي

لا يا أخي ، لا يلزم منه ذلك ، وحبذا لو بينت مرادك بشيء من التفصيل والبيان ، فعبارتك غير واضحة جدا . والله أجل وأعلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-02-07, 02:53 AM
بلال خنفر بلال خنفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-03
المشاركات: 2,530
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ذر المغربي مشاهدة المشاركة
لا يا أخي ، لا يلزم منه ذلك ، وحبذا لو بينت مرادك بشيء من التفصيل والبيان ، فعبارتك غير واضحة جدا . والله أجل وأعلم
قصدي بارك الله فيك ...

هل يشترط في التلميذ الذي يروي عن شيخ مدلس أن يكون ((تام الضبط)).

الاشكال عندي بارك الله فيك ... ما الذي يمنع التلميذ أن يخطيء في صيغة الأداء عن شيخه المدلس؟ فيقول بدلاً من ((حدثنا)) ... ((عن)).
أو يقول بدلاً من ((عن)) ... ((أخبرنا)), وعلى هذا فقس ...

*******

اذا كان الراوي يهم في أصل الراوية ومتنها, ويقلب الاسناد, فما المانع من أن يأتي بصيغة تفيد التصريح بالسماع بدلاً من صيغة لا تفيد السماع؟ والعكس بالعكس؟

وجزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-02-07, 02:29 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

نعم يا أخي بلال، وقد أحسنت بهذا السؤال

وكثير من الرواة الضابطين - فضلا عن غير الضابطين - يغير في الرواية بين ( عن ) و ( حدثنا )

ولذلك تجد أهل العلم يكتفون بثبوت السماع فقط في رواية جاء بها ثقة حتى وإن كانت الروايات الأخرى بالعنعنة، باستثناء أن يخشوا وهمه في تغيير ذلك.

ومعنعنات المدلسين في الصحيحين من هذا الباب اكتفاء بثبوت السماع في رواية أخرى.

ولكن الأصل في الراوي الثقة أنه يأتي بالرواية على وجهها، ولا يوهَّم الثقة بمجرد الظن الذي لا يستند لشيء، ولكن إن كان له متابعون ينظر في مخالفتهم أو موافقتهم له.

وباب القرائن في ذلك واسع، والمتقدمون هم أصحاب النظر في هذا، فهم يعرفون أن الرواة درجات، فمنهم من يضبط الأسانيد ويهم في المتون، ومنهم من يهم في المتون ويضبط الأسانيد، ومنهم من يهم في أحاديث راو دون راو، أو أحاديث بلد دون بلد، وبعض المتأخرين ينظر في ذلك فيظن أن بعض أقوالهم تناقض بعضا، ولا يفهم النكتة في ذلك.

ولذلك كان الأئمة المتقدمون لا يردُّون كثيرا من عنعنة المدلس نفسه التي ثبت أنه عنعن فيها إلا إن كانوا في شك من سماعه وذلك بثبوت الواسطة مثلا في رواية أخرى أو قلة روايته عن هذا الراوي بلا واسطة أو نحو ذلك.

والله أعلم
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-02-07, 04:07 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

جزاك الله خيرا
قال ابن رجب فى شرح العلل :
فإنه كثيراً ما يرد التصريح بالسماع ، ويكون خطأ ، وقد روى ابن مهدي عن شعبة سمعت أبا بكر بن محمد بن حزم ، فأنكره أحمد وقال : (( لم يسمع شعبة من أحد من اهل المدينة من القدماء ما يستدل به على أنه سمع من أبي بكر إلا سعيداً المقبري فإنه روى عنه حديثاً ، فقيل له : فإن المقبري قديم ؟ فسكت أحمد .

وهذا رابط يفيد فى المسألة:

تساهل المصريين والشاميين في السماع

http://ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=540

وقد أنكر أحمد ويحى سماع عطاء من ابن عمر مع ورود التصريح بالسماع فى بعض الطرق
لكن الخطأ ممن هو دون عطاء
والله أعلم
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-02-07, 04:51 PM
محمد بن عبدالله محمد بن عبدالله غير متصل حالياً
السريّع
 
تاريخ التسجيل: 22-01-05
المشاركات: 3,226
افتراضي

بارك الله فيكم .

أسند ابن أبي حاتم في تقدمة الجرح (ص243) عن علي بن المديني قال : سمعت يحيى - هو ابن سعيد القطان - وقيل له : كان الحسن يقول : سمعت عمران بن حصين . فقال : "أما عن ثقـة ؛ فلا" .

ويُنظر : الاتصال والانقطاع ، للشيخ إبراهيم اللاحم ، ص278-301 .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-02-07, 05:01 PM
بلال خنفر بلال خنفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-03
المشاركات: 2,530
افتراضي

شكر الله لكم وغفر لنا جميعاً

يعني ان التصريح بالتحديث ليس شرطاً في اثبات اتصال الاسناد؟
وأن الأصل التثبت من حال الرواة, فان وجد من ثبت تدليسه فينظر للقرائن, من خلال الرجوع الى كتب العلل, جمع الطرق ومقارنت بعضها مع بعض, ومعرفت من تصح روايته عنهم.

مع الرجوع الى كلام الحفاظ الذين حكموا على الأحاديث بلا شك حتى يستفيد من ترجيحاتهم.

فهل هذا الفهم مني صحيح أم هناك استدراك بارك الله فيكم؟

ولعل شيخنا ماهر يخرج لنا من كنوز معرفته كي أستفيد واخواني

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-02-07, 10:38 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

جزاك الله خيرا

اقتباس:
يعني ان التصريح بالتحديث ليس شرطاً في اثبات اتصال الاسناد؟
الأصل عدم تخطأة الثقة إلا بدليل كما تقدم فى مشاركة الشيخ العوضى
فإذا وجدنا التصريح بالسماع من ثقة زالت وصمة التدليس عن السند أو الرواية إلا إذا دلت القرائن على وهم هذا الثقة والله أعلم
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-02-07, 10:45 PM
بلال خنفر بلال خنفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-03
المشاركات: 2,530
افتراضي

بارك الله فيك أخي أمجد ... ونفعنا بعلمك
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-02-07, 01:41 AM
محمد عمرو محمد عمرو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 218
Arrow

السلام عليكم ورحمة الله
لو تكرم اخواني الافاضل بسعة الصدر وطول البال.
نحصر الكلام في سؤال الاخ الحبيب هل يشترط تمام الضبط والاتقان في الراوي الذي أسند عن شيخه المدلس ؟ وبصيغة أخرى كيف نعرف أن عنعنة أو تصريح شيخه المدلس لم يقع فيها وهم من تلميذ الراوي المدلس؟
رأيي المتواضع أن الأصل في الباحث الاكثفاء بظاهر الصيغة بمعنى لو كان الراوي مدلسا فنرى هل صرح بالتحديث أم لم يصرح الا اذ تبين لنا أن تصريحه ( وعلى العكس ) عنعنته وهم من الراوي عنه . وهذا سيظهر مع مزيد توسع في الطرق والمتابعات . والخطأ في التحديث يقع كما يقع عكسه والائمة النقاد يصرحون في كثير من أقوالهم وصنائعهم بالالتزام الصيغة التي سمعها الراوي كما كان امام السنة يردد كثيرا ( أحب الي أن يبين كما كان) وقال شعبة ( أحب الي أن يبين) .
وهذا نلمسه جليا في صيغ العرض والمناولة والاجازة . مثاله قول الوليد بن مزيد قلت للأوزاعي كتبت عنك حديثا كثيرا فما أقول فيه ؟ قال ما قرأته عليك وحدك فقل فيه حدثني وما قرأته على جماعة أنت فيهم فقل فيه ثنا وما قرأته علي وحدك فقل فيه أخبرني ... شرح العلل ج1ص 104.
وهذا ليس حيدة عن السؤال لكن الشاهد هو ابراز حرص المشايخ على بيان الصيغة.
وتطبيقيا لو عملنا على أساس عدم اشتراط التحديث في الراوي المدلس الا اذ نص امام على التدليس فسنقع في خلل كبير والله أعلم .
ولا أنس القاء التحية على أخي أمجد .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:28 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.