ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-11-16, 11:20 PM
أحمد يخلف أحمد يخلف غير متصل حالياً
أتمنى مجاورة مكة
 
تاريخ التسجيل: 23-04-07
المشاركات: 746
افتراضي كثرة الغدارين في هذا الزمان

مقتطفات من خطبة الجمعة 25 صفر 1438 / 25 نونبر 2016
الحمدلله ..........أما بعد، أيها الإخوة المومنون فإن من أقبح الصفات المستعفنة في الانسان الغدر،والغدر هو ترك العهد ونقضه، وهو خلق مستقبح لا يتلبس به إلا لئام الناس، وهو من صفات الذئاب، وخصلة من خصال النفاق.لقول النبي صلى الله عليه وسلم :وإذا عاهد غدر".وكان صلى الله عليه وسلم إذا أرسل جيشا أوصاه قائلا.:...ولا تغدروا".والغدر يعد من كبائر الذنوب، ومن الرذائل المهلكة، ومن عُرف به صار بين الناس حقيرا وذليلا .و يهجره الناس ويبغضونه،ولا يطمئنون إلى مخالطته. وأكثر الناس حقارة من تثق فيه ويغدر بك.
قال أبو العلاء المعري :
سَجايا، كلُّها غدْرٌ وخُبثٌ*** تَوارَثَها أُناسٌ عن أُناسِ
كثرة الغدر في هذا الزمن ملحوظ ،وكأنه متوارث أبا عن جد.
بل وقد صار المسلمون اليوم يغدر بعضهم بعضا لأنهم لا يعلمون خطورة الغدر. وأقساه أن يحصل من الاقرباء والأصدقاء.
قال الشاعر:
يُخادعني العدو فلا أبالي *** وأبكي حين يخدعني الصديق
بسلاح لغدر تم احتلالنا، وذلك عن طريق من يتكلمون بألسنتنا وهم من جلدتنا، وصدق الله تعالى:" وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِى ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا وَيُشْهِدُ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا فِى قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ ٱلْخِصَامِ ".،بسلاح الغدر قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه، بسلاح الغدر قتل عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه،بسلاح الغدر قتل علي رضي الله عنه وأرضاه ،بسلاح الغدر قتل الحسين بن علي رضي الله عنه وأرضاه،بسلاح الغدر عمر بن عبدالعزيز رضي رالله عنه.
وبالغدر أسقطت الخلافة الأموية،والخلافة العباسية ،والخلافة العثمانية.
وبالغدر انقسم المسلمون اليوم فرقا، ورأس الغدارين في هذا الزمن هم الشيعة.
حتى ضرب بهم المثل فقيل: أغدر من كوفي، و غدرهم بأئمة آل البيت مسطر في كتب التاريخ.
و لويعلم الإنسان أن الله سيكون خصمه يوم القيامة إن غدر،فلن يغدر أبدا. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَفيما يرويه عن ربه "ثَلَاثَةٌ أَنَا خَصْمُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ : رَجُلٌ أَعْطَى بِي ثُمَّ غَدَرَ وَرَجُلٌ بَاعَ حُرًّا فَأَكَلَ ثَمَنَهُ وَرَجُلٌ اسْتَأْجَرَ أَجِيرًا فَاسْتَوْفَى مِنْهُ وَلَمْ يُوفِهِ أَجْرَهُ". البخاري. وارتعد يامن تتصف بصفة الغدر. بقول النبي صلى الله عليه وسلم : «إنَّ لِكُلِّ غادِرٍ لِواءً يُعْرَفُ بِهِ يَوْمَ القِيامَةِ». يامن غدرت فلانا وفلانا ،يامن غدرت في تجارتك،يامن غدرت في وضيفتك،يامن غدرت في صناعتك ،يامن غدرت في أمانتك إسمع هذا الحديث .
يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لِكُلِّ غادِرٍ لِواءٌ يَوْمَ القِيامَةِ يُرْفَعُ لَهُ بِقَدْرِ غَدْرِهِ، ألا وَلاَ غادِرَ أعْظَمُ غَدْراً مِنْ أميرِ عامّةٍ".
يأتي الغادرون يوم القيامة ،وكل واحد منهم يعرف بغدرته ،فهذا أفشى سر من إئتمنه، والآخر إكترى منزلا على عهد أن يخرج منه متى احتاج له، فلما طلبه غدر به،وقال له المحكمة مفتوحة أبوابها.
والآخر تزوج ابنة فلان بعهد أن يعتني بها ،وبعد مدة أرسلها إلى أبويها غادرا بها.كم من شخص غادر تزوج وسافر ثم تركها. والآخر يأتي وقد طعن في ظهر أخيه بعد أن وثق فيه.............
أخوكم أحمد يخلف
https://www.facebook.com/yekhlef.ahmed/
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:21 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.