ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدروس الصوتية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #101  
قديم 09-12-06, 02:09 PM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

المتن :
الضابط الأول : شروط المسح على الخفين ثلاثة

الشرح
شروط المسح على الخفين ثلاثة . ما هو الشرط ؟ الشرط عند الفقهاء هو الذي إذا انتفى بطل الفعل . لذلك يقول الأصوليون : الشرط ما يلزم من عدمه العدم ، ولا يلزم من وجوده وجودا ولا عدم . أي قد يثبت الشرط لكن ينتقض الفعل بأمر آخر . لكن الذي يهمنا أنه يلزم من عدمه العدم . الذي يهمنا هنا أن الشرط إذا انعدم بطل الفعل . فالوضوء شرط لصحة الصلاة ن إذا انعدم الوضوء بطلت الصلاة . وهنا هذه الشروط التي سنذكرها وهي ثلاثة ، إذا بطل شرط أو انتفى بطل المسح ولم يصح .
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 09-12-06, 02:10 PM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

المتن
أولا : لبسهما بعد كمال الطهارة المائية

الشرح
الشرط الأول : لبسهما - بضم اللام - بعد كمال الطهارة المائية ، لبس ماذا ؟ لبس الخفين ، بعد كمال الطهارة المائية . هل هناك طهارة ليست مائية ؟ نعم ، هناك طهارة بالتراب يسمونها طهارة ترابية أو طهارة حكمية وهي التيمم ، لكن الطهارة المائية هي التي يسميها العلماء بالوضوء أو بالغسل و نحو ذلك .

لإذن يشترط قبل لبس الخفين أن تتوضأ وضوءا كاملا بالماء ، وكلمة ( كمال ) ك لماذا لم يقل ك بعد الطهارة المائية ؟ لأن العلماء اختلفوا إذا توضأ وغسل الرجل اليمنى ثم لبس الجورب الأيمن أو الخف الأيمن ، ثم غسل اليسرى ولبس ، فهل هذا يعتبر لبس بعد كمال الطهارة المائية ؟ قال كثير من أهل العلم : هذا لا يمسح على الخف لأنه لبس قبل ان يتم الوضوء ، والصحيح ان يتم الوضوء كاملا أولا ثم بعد ذلك يبدأ بلبس خفيه .

لبسهما بعد كمال الطهارة المائية : يعني أنت لو توضأت ولبست الخفين أو لبست الجوربين - يسميهما ببعض الناس ( الشراب ) - ، إذا لبس الشراب هذا أو الجورب وهو متوضيء يجوز له أن يمسح يوما وليلة إذا كان مقيما ، كلما انتقض وضوءه توضأ وجاء عن المسح ومسخ على الخفين وهكذا .

كيفية المسح : أنه يمسح على ظهر الخفين فقط ، يمسح على ظهر الخف الأيمن بيده اليمنى وعلى ظاهر الأيسر بيده اليسرى .
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 11-12-06, 04:51 PM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

المتن
ثانيـا : سترهما لغالب محل الفرض .

الشرح
سترهما : أي ستر الخفين لغالب محل الفرض ، أي أنه يجب أن يكون الخف ساترا للقدم ، ومحل الفرض في القدم يبدأ من ماذا ؟ يبدأ من أين ؟ من عند الكعبين ، والكعبان هما العظمان الناتئان في جنبتي القدم . وهما في اللغة كعبان : " وأرجلكم إلى الكعبين " ، يعني إلى هذين الموضعين ، فلابد أن يستوعب إلى هذا الموضع حتى يصح المسح عليه .

وهنا نقطة دقيقة جدا : لماذا قال سترهما لغالب محل الفرض ، ولم يقل سترهما لمحل الفرض ؟ سترهما لمحل الفرض أي يجب أن يستر محل الفرض كله ، ولا يكون فيه خرق ولا خرم ، لكن هنا قال ( لغالب ) ، يعني ترك المجال لو إنسان لبس جوربا مخرقا ، فيه خرم من فوق أو من أسفل أو من هنا أو هنا ، يجوز المسح عليه لأن غالب محل الفرض مستور ، وهذا هو الصحيح .

أما من اشترط أن يكون الخرق إصبعين أو ثلاثة أو نحو ذلك ، فإنه ينقض السمح ، كل هذا ليس عليه دليل . بل يرد عليه شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - فيقول : إن خفاف الصحابة من المهاجرين والأنصار وغيرهم ، كان كثير منها مخرقا لأن معظمهم كانوا فقراء ، ورغم ذلك لم يثبت في حديث واحد ، أن النبي أمرهم بخلعها وغسل الرجلين لأجل خرق أو نحــوه . فكل ما يسمى خفا يجوز المسح عليه ، كل ما يسمى جوربا يجوز المسح عليه حتى ولو كان الخرق فيه كثيرة ، فيجوز المسح عليه . ولذلك يقول المصنف هنا : ( سترهما لغالب محل الفرض ) ..

أما الشرط الثالث :
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 11-12-06, 10:09 PM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

المتن
ثالثا : طهارة عينهما .

الشرح
يعني لابد أن يكون الجوربان قد صنعا من جلد طاهر ، فلا يجوز المسح على جورب صنع من جلد خنزير مثلا ، لكن لو صنع من جلد ميتة يجوز المسح عليه ؟ نحن أخذنا في الجلود في باب الآنية ، أن الجلد إذا دبغ فقد طهر ، قال : " إذا دبغ الإهاب فقد طهر " ، فهذا يدل على أن حتى جلد الميتة إذا دبغ فقد صار طاهرا ، ولا بأس بالمسح عليه ، أما جلد الخنزير أو جلد الكلب ، فلا يجوز السمح عليهمـا .

إذن ، شروط المسح على الخفين ثلاثة - انتبهوا معي أيها الفضلاء - : لبسهما بعد كمال الطهارة المائية ، سترهما لغالب محل الفرض ، طهارة عينهما . هذه الشروط الثلاثة مهمة جدا لكي يصح المسح على الخفين .

أما قوله الطهارة المائية : أحب أن أنبه : من تيمم ولبس خفين ، لا يجوز المسح عليهما ، لابد أن يكون متوضئا كما ذكرنا . لكن قد يلبس الإنسان الخفين ثم ينتقض وضوءه أو ينتقض مسحه ، ثم يأتي ليمسح ، تقول له : لا ، اخلع . ما هي مبطلات المسح ، نواقض المسح ؟ هي ثلاثة نستمع إليها في الضابط الثاني .
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 12-12-06, 08:43 AM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

المتن
الضابط الثاني : مبطلات المسح على الخفين ثلاثة :
أولا : الحدث الأكبر .
ثانيا : انقضاء المــدة .
ثالثا : خلع الممسوح عليه .

الشرح
مبطلات المسح على الخفين ثلاثة . أول مبطل : الحدث الأكبر ، مثلا أنت توضأت ولبست الخفين أو لبست الجوربين في الصباح ، يجوز أن تمسح يوم وليلة ، لكن في الظهر احتلمت ،فلابد أن تغتسل : ومعنى تغتسل أي لا بد أن تخلع الخفين . هذا الحدث الأكبر يعني الجنابة بالنسبة للرجل والجماع والاحتلام ونحو ذلك ، وبالنسبة للمرأة النفاس والحيض ونحوها .

أما المبطل الثاني فهو انقضاء المدة ، سيأتينا بأن المدة للمقيم يوم وليلة وأن المدة للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن . وانقضاء المدة يعني أن الرجل إذا مسح يوما وليلة وجاء يريد صلاة سادسة نقول له قف ، أنت مقيم أم مسافر ؟ يقول : أنا مقيم ، إذن هنا قف لأن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن ، ولم يرخص للمقيم إلا يوم وليلة .

والدليل ما رواه مسلم في صحيحه عن علي بن أبي طالب قال : جعل رسول الله ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوما وليلية للمقيم .. هذا حديث مهم جدا وهو الذي يعطينا المدة .

من متى يبدأ المسح ؟ من متى تبدأ المدة ؟ لو واحد مثلا توضأ ولبس خفيه أو جوربيه في الصباح ، وصلى على وضوئه الظهر والعصر ، وبدأ أول مسحة في صلاة المغرب ، إذن يحسب إلى المغرب الذي يليه إذ أن مدة المسح تبدأ من حيث المسح لا من حيث اللبس ، لأن بعض الناس يظن أنه من حيث لبس ، يبدأ من ساعة لبس ، لا ، والدليل على ذلك قول النبي : يمسح المقيم ، ولم يقل : يلبس المقيم . لو قال : يلبس المقيم ، قلنا : احسبها من أول اللبس ، إنما قال : يمسح المقيم ، إذن يبدأ من أول مسحة مسحها .

المبطل الثالث : خلع الممسوح عليه ، يعني لو أن إنسانا توضأ ومسح في صلاة الفجر ، وانتقض وضوءه وجاء في صلاة الظهر خلع الجوربين أو الخفين ، في هذه الحالة يريد أن يلبسها مرة أخرى ويمسح عليها نقول له : لا ، لا بد أن تتوضأ وضوءً جديدا ، لأن خلع الخف ناقض للمسح .

إذن مبطلات المسح على الخفين ثلاثة : الحدث الأكبر ، انقضــاء المدة ، خلع الممسـوح عليه .
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 14-12-06, 10:09 AM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

المتن
الضابط الثالث : يمسح المقيم يوم وليلة والمسافر ثلاثة أيام ولياليهن .

الشرح
هذا الضابط يعطينا مدة المسح ، وقد أشرنا إليها قبل ، يمسح المقيم يوما وليلة كما قال النبي صصص ، والمسافر ثلاثة أيام ولياليهن . قلنا أن مدة المسح تبدأ من حيث المسح .

لو أن رجلا مسافرا ثم أقام ، ماذا يفعل ؟ يحسب مسح مسافر ثلاثة أيام أم مقيم ؟ لا ، مقيم . ولو أن رجلا مقيما ومسح مرة أو مرتين ثم سافر يحسبها على مسح المسافر ، لمـاذا ؟ لأن الرجل يحسب على آخر أحواله وأوضاعه .
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 14-12-06, 10:11 AM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

هذا هو باب المسح على الخفين ، أرجو أن تكونوا قد فهمتموه واستوعبتموه استيعابا جيدا . قبل أن ننتقل إلى الباب السابع لابد أن نعطيكم أيها الإخوة الكرام أسئلة على هذا الباب .
اكتبــــوا :
1 - ما هي شروط المسح على الخفين ؟
2 - هل يجوز المسح على الجورب المخرق أم لا ؟
3 - ماذا يقصد بقول المصنف : ( طهارة عينهما ) ؟
4 - ما هي مبطلات المسح على الخفين ؟
5 - توضأ رجل فلبس خفيه في صلاة الظهر ولم يمسح إلا مع صلاة المغرب ، فكيف نحسب مدته إذا كان مقيما ، وكيف نحسبه إذا كان مسافرا ؟
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 14-12-06, 10:13 AM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

أيها الأحباب ... ننتقل إلى نواقض الوضـــوء .

المتن

سابعا : باب نواقض الوضوء ، وفيه ضابطان :

الضابط الأول : نواقض الوضوء ستة :
أولا : الخارج من السبيلين .
ثانيا : زوال العقل أو تغطيته أو نوم مستغرق .
ثالثا : مسح الفرج بباطن الكف .
رابعا : أكل لحم الإبل .
خامسا : التقاء الختانين .
سادسا : الردة عن الإسلام .
الضابط الثاني : يحرم على المحدث حدثا اصغر ثلاث :
أولا : الصــلاة .
ثانيا : الطــواف .
ثالثا : مس المصحف .
الشرح
نعم ، باب نواقض الوضوء مهم جدا ، ينبغي للإنسان أن يعرفه ، كل مسلم يجب عليه أن يعرفه ، لماذا ؟ لأن هذا من فروض الأعيان . ومعنى نواقض الوضوء أي الأمور التي ينتقض بها وضوءه ، وفيه ضابطان : الضابط الأول : نواقض الوضوء ستة ، واختلف العلماء ، منهم من جعلها اثني عشر وكذا ، لكن هذا هو الراجح من كلام أهل العلم . يعني هذه الستة هي التي عليها أدلة ثابتة وأقوال العلماء الراجحة في هذه المسألة .
رد مع اقتباس
  #109  
قديم 14-12-06, 11:04 AM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

المتن
أولا : الخارج من السبيلين

الشرح
هذا هو الناقض الأول : ( الخارج من السبيلين ) ، والسبيلان هما القبل والدبر ، فما خرج من القبل أو الدبر سواءً كان معتادا كالبول أو الغائط أو الريح ، أو كان غير معتاد كالدود والحصاة سواء كان قليلا أو كثيرا طاهرا كان أو نجسا ينقض الوضوء . الريح مثلا ينقض الوضوء وهو طاهر ، لأنه خارج من السبيلين .

ما الدليل على ذلك ؟ الدليل ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن رسول الله قال : " لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضـأ " ، فقال رجل من حضرموت ، ما الحدث يا أبا هريرة ؟ قال : فساء أو ضراط .

في حديث هنا عند الترمذي وحسنه عن صفوان بن عسال أن النبي رخص لهم يوما وليلة للمقيم وثلاثة أيام ولياليهن للمسافر وقال : ولكن من غائط وبول ونوم . يعني دل ذلك على أن الغائط والبول حدثان يوجبان الوضوء .
رد مع اقتباس
  #110  
قديم 14-12-06, 11:17 AM
عبدالملك السبيعي عبدالملك السبيعي غير متصل حالياً
الله المستعان
 
تاريخ التسجيل: 28-12-05
المشاركات: 1,790
افتراضي

الناقض الثاني من نواقض الوضوء هو :

المتن
ثانيا : زوال العقل أو تغطيته أو نوم مستغرق .

الشرح
طبعا هذه المسألة اختلف العلماء فيها على ستة أقوال ، هل النوم ينقض الوضوء أم لا ، جماعة قالوا نوم الساند ينقض الوضوء لكن نوم الجالس لا ينقض الوضوء . جماعة قالوا نوم القائم ينقض ونوم الجالس هو الذي ينقض . إلى غيرها من هذه الأقوال لكن هذا هو الراجح .

الراجح : أي نوم على أية هيئة سواء كان جالسا أو قائما أو راكعا أو ساجدا ، إذا زال العقل بطل الوضوء .

ولماذا كان زوال العقل ناقض للوضوء ؟ لأن الإنسان إذا أغفى إغفاءة وزال عقله ، يعني إذا كان جالسا مثلا وارتمى على الأرض فزال عقله ، هذا قد يخرج منه الحدث ، أما لو جالس في خطبة جمعة أو جالس قبل الصلاة وجاءه النوم ، فكان جالسا متمكنا ، رأسه تخبط إغفاءات عادية فهذا لا ينقض الوضوء .

والدليل على ذلك ثابت من حديث أنس قال : تأخر علينا رسول الله حتى خفقت رؤوسنا ، فقمنا ولم نتوضأ والنبي اقرهم على ذلك . فدل ذلك على أن النوم الذي ينقض الوضوء هو الذي يزول معه الإحساس و الشعور .

وزوال العقل : ممكن يزول بسكر أو إغماء ، فمن أغمي عليه نقض وضوءه ، كمن أخذ حقنة ( بنج ) مثلا ، فأغمي عليه وزال عقله ، انتقض وضوءه وهكذا .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:54 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.