ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-10-02, 11:09 PM
المهذب المهذب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-02
المشاركات: 74
افتراضي متى يكون الحديث المنقطع صحيحاً؟!

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .....ثم أما بعد:
فإن إنقطاع السند في الحديث دليل على ضعفه عند أهل الشأن من أهل الحديث ، ولكن قد يحكم في صحته في حالات:
1-إذا كان الراوي لايروي إلا عن ثقة ،وبالذات اذا كان من الائمة الكبار كــــ
الشعبي.
مثال على ذلك حديث من أحاديث الخروج من المنزل:(اللهم إني اعوذ بك أن أضل او اضل او أزل او ازل.......................).
أخرجه ابو داود والنسائي والترمذي وأحمد وابن أبي شيبة والطبراني
وغيرهم.. كلهم خرجوه من حديث منصور بن المعتمر عن الشعبي عن أم سلمة رضي الله عنها.
والحديث فيه علة حيث أن الشعبي لم يثبت له سماع عن أم سلمة
رضي الله عنها كما قال علي بن المديني.
والحديث عندي لابأس به (السعد)،لان الشعبي لايروي إلا عن ثقة.
2- اذا سقط راوي في الاسناد وعرفنا أنه ثقة ، كرواية حميد الطويل عن أنس فإنه يسقط أحياناً ثابت البناني وهو ثقة ثبت .
فتكون رواية حميد عن أنس صحيحة.
3-رواية أبي عبيدة بن عبدالله بن مسعود عن ابيه ، رواية مقبولة لانها مستقيمة.
قال يعقوب بن أبي شيبة:( إنما استجاز أصحابنا علي بن المديني وغيره
ادخال رواية ابي عبيدة في المسند لاستقامتها).
تنبيــــــــه: الدرر السابقة من الشيخ المحدث عبد الله السعد ،ولكن بتهذيب المهذب.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-10-02, 11:43 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الفاضل المهذب -أبقاه الله إسماً على مسمّى-

1- ما ذكرته (خاصة في المثالين الأول والثالث) ليس محل اتفاقٍ بين العلماء. بل هو رأي <<<<بعضهم>>>>.

2- المثال الأول عليه استدراك. فحتى العجلي لم يعتبر كل مراسيل الشعبي صحيحة، رغم أن الغالب عليها ذلك. والشعبي وإن قال البعض بأنه لا يحدث إلا عن ثقة، فهذا على الأغلب. وإلا فانظر شيوخه في تهذيب الكمال وانظر دراجتهم.

ثم هو نفسه يقول "حدثنا الحارث وكان كذاباً". فقد روى عن كذاب (بتصريحه)، وليس عن مجرد ضعيف!

والصواب عندي أن لا يقبل مرسل الشعبي لا عن علي ولا عن غيره.

ولعل من الأمثلة على الحديث المنقطع الذي حكمه الانقطاع هو مرسل سعيد بن المسيب عن عمر، ومرسل النخعي عن ابن مسعود. ومع ذلك لا أزعم الإجماع على قبول تلك المراسيل، وإن كان الصواب عندي كذلك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-10-02, 03:23 PM
بو الوليد بو الوليد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-02
المشاركات: 402
افتراضي

لشعبي إذا روى عن مثل الحارث بينه !!

فلا يصح الاستدراك بروايته عن الحارث وقد بين أنه سمعه منه !!
بل وجرحه كذلك !!.
فروايته هنا من باب الإنكار عليه أو ما أشبه .

لكن إذا روى ما كان من حديثه ثم أبهمه أو أرسل عنه ..
هنا يقال يرسل عن الضعفاء ..

التعديل الأخير تم بواسطة بو الوليد ; 08-10-02 الساعة 03:44 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-10-02, 04:37 PM
أخو من طاع الله
 
المشاركات: n/a
افتراضي

فيما يتعلق برواية الشعبي عن أم سلمة.

حتى لو سلم أنه لا يروي إلاّ عن ثقة ، فإنّه لا يجزم بسماع شيخه لأمِّ سلمة ، وقد يروي التابعي عن تابعي فأكثر ، كما هو معروف.

والقاعدة في المنقطع المقبول:

أنّه متى علمت الواسطة ، وكان الحديث يصح بها ، صحّ.

لا أنّه إذا علم أن شيخ المرسل ثقة ، لاحتمال الانقطاع فيما بعده
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-10-02, 11:05 PM
المهذب المهذب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-02
المشاركات: 74
افتراضي

أخي الكريم: محمد الامين
قضية تضعيف الانقطاع مرتبطة بقول الائمة السابقين كــ أحمد وغيره
والشعبي رحمه الله ممن حمل بعض الائمة إنقطاعه خاصة عن علي رضي الله عنه.
ومارأيك ياشيخ :محمد في قول الذهبي :( أن الشعبي رأى علياً وصلى خلفه ). السير(4/296).
وأما قول الشعبي:("حدثنا الحارث وكان كذاباً) دليل على ثقته فيما يحدث. ولعل في رد (ابو الوليد)مايكفي.
أخي الكريم:ابو الوليد
جزاك الله خيراً.
أخي الكريم:
قولك:(أنّه متى علمت الواسطة ، وكان الحديث يصح بها ، صحّ)هل يمكن أن نطبق هذا على المثال الاول؟
وفقنا الله واياكم للخير.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-10-02, 08:13 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي المهذب

قول بو الوليد <<لشعبي إذا روى عن مثل الحارث بينه>> ليس بشيء لأن الشعبي كما نص ابن حجر كثيراً ما روى عن الحارث دون أن يبين أنه كذاب.

بل لا نحتاج لنص ابن حجر فالأمثلة كثيرة جداً لا تخفى على طالب علم. انظر سنن البيهقي الكبرى ومصنف ابن أبي شيبة.

أما سماعه من علي بن أبي طالب فلم يسمع منه إلا حديثاً أو حديثين، والباقي أرسله. وجزء كبير من روايته عن علي، الواسطة فيه الحارث الكذاب!

قال القاضي أبو بكر بن الباقلاني: من المعلوم المشاهد أن المحدثين لم يتطابقوا على أن لا يحدثوا إلا عن عدل بل نجد الكثير منهم يحدثون عن رجال فإذا سئل الواحد منهم عن ذلك الرجل قال لا أعرفه هل هو ثقة أم لا بل ربما جزم بكذبه كما قال الشعبي حدثني الحارث الأعور وكان كذابا فمن أين يصح القطع على الراوي أنه لم يرسل الحديث إلا عن عدل عنده؟!
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-10-02, 06:57 PM
أخو من طاع الله
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي المهذب..

لا يمكن ذلك ، وقد سبق أن قلته

والقاعدة في المنقطع المقبول:

أنّه متى علمت الواسطة ، وكان الحديث يصح بها ، صحّ.

لا أنّه إذا علم أن شيخ المرسل ثقة ، لاحتمال الانقطاع فيما بعده

والمثال الذي ذكرته فيه احتمال الإرسال المذكور
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-10-02, 01:49 PM
صلاح صلاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-04-02
المشاركات: 149
افتراضي

اخي المهذب: كلامك سديد ووجيه،

وكلام الاخ هو قاعدة مهمة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:18 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.