ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #151  
قديم 01-01-12, 03:56 AM
أم البراء وعائشة أم البراء وعائشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-11
المشاركات: 1,406
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

وإني لأقبل عليك بجميعي .. وبكليتي أنا مشغولة بك حين تتحدثين .. فتحدثي كما يحلو لك !!!!!
__________________
( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم
اللهم لا تحرمهم بي
رد مع اقتباس
  #152  
قديم 16-01-12, 06:57 AM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء وعائشة مشاهدة المشاركة
وإني لأقبل عليك بجميعي .. وبكليتي أنا مشغولة بك حين تتحدثين .. فتحدثي كما يحلو لك !!!!!
مــــا أقــــــــــــول ؟!!

جبر الله خاطرك و أحسن إليك أم البراء آمين .
رد مع اقتباس
  #153  
قديم 16-01-12, 06:58 AM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد


محبة أم مودة لا هذه ولا تلك ...!!


قدر الله أن شهدتُ عراكا مؤسفا بين زوجين ، ثم كان ذلك التحاور بين الاثنين :

- قال الزوج وكان محرما وذا قربة : يا هذه لا تُبنى كل البيوت على المحبة ...!!

- فقالت باكية : بل تُبنى يا هذا على المودة وهي لو تفقه أو تعلم خالص المحبة ...!!

قال تعالى :
( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ.) الروم : 29

قال ابن القيم رحمه الله :
( وقد من الله سبحانه بها على عباده فقال :{ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة} الآية فجعل المرأة سكنا للرجل يسكن إليه قلبه وجعل بينهما خالص الحب وهو المودة المقترنة بالرحمة ) انتهى / الجواب الكافي


وقال أيضا :
( وأما الود فهو خالص الحب وألطفه وأرقه وهو من الحب بمنزلة الرأفة من الرحمة ) انتهى / روضة المحبين


- ثم بدا أنه انقطع ولكنه هبّ وصرخ : أنتن ناقصات عقل ودين كذا أنباءنا رسولنا الكريم ....!!


** ثم ولّى ولم يُعقب ، بينما جلست هي تبكي وتنتحب ...!!


و .....!!!



رد مع اقتباس
  #154  
قديم 04-02-12, 04:34 PM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد




لا عزاء بل فرح وهناء ...!!


أحيانا تود لو تتوجه بالشكر الجزيل لأحد الناس ؛

لأنه درى أم لم يدرِ أعتقك بشنيع أفعاله من قيد الإخلاص ...!!


أعتقك من القيد الذي يتمسك به الوفيّ لبعضهم حتى آخر الأنفاس

مهما تأذى منه البدن أو انجرح فيه الإحساس ...!!


حتى إذا أراد الله بالوفي رحمة ألهم صاحبه إقالته ؛ ليفك الله منه قيده ويقيمه من عثرته ... !!


ولو أنه تُرك ليتخذ القرار ؛ فينجو بنفسه ويلوذ من قيده بالفرار لما فعل ذلك مهما دام الدهر و طال ؛ يحبسه الوفاء وحفظه للود وبغضه للجفاء ...!!


فجزى الله المقيل خير الجزاء ، ولا يحسبنّ أنه إلى صاحبه أساء ...!!


بل هو والله من المحسنين ، ونحن لمن أُقِيل من عثرته و عاد بعد طول أسر لحريته من المهنئين ...!!





رد مع اقتباس
  #155  
قديم 17-02-12, 01:29 PM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد





رصيدنا عندكم يسمح ...!!




بعضهم يؤذيك متعمدا و يجرح ولسان حاله يصرّح : رصيدنا عندكم يسمح ...!!


بينما بعضهم يجور ويجمح وبلسان قاله يصرّح : رصيدنا عندكم يسمح ...!!


ثم تجد بعضهم يشطح وبما يحزنك يسعد ويفرح بينما لحظ عينه يفضح : رصيدنا عندكم يسمح ...!!


عجبا فقد كان وهمي الجميل أن الرصيد الكبير يستلزم مزيد مراعاة في النفس و في الضمير ...!!!






رد مع اقتباس
  #156  
قديم 17-02-12, 01:37 PM
أم البراء وعائشة أم البراء وعائشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-11
المشاركات: 1,406
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

جميييييييييييييييييييييييييل
__________________
( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم
اللهم لا تحرمهم بي
رد مع اقتباس
  #157  
قديم 17-02-12, 01:58 PM
أبو المقدام الهلالي أبو المقدام الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-10-10
المشاركات: 1,191
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

وَ أَنا أَقولُ: بَذاءةُ الفِعلِ وَ اللِّسانِ تُرَنِّقُ صَفوَ سَابقةِ الإحسانِ
__________________
مَنْ ساءتْ سَريرَتُه ساءَتْ سيرَتُه ، و مَن انتَكسَتْ فطرَتُه انكَسَرتْ عندَ الناسِ حُرمَتُه،ومَن ماتَ قلبُه نَسيَهُ ربُّه .
رد مع اقتباس
  #158  
قديم 22-02-12, 02:18 PM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء وعائشة مشاهدة المشاركة
جميييييييييييييييييييييييييل

بوركت أم البراء
رد مع اقتباس
  #159  
قديم 22-02-12, 02:22 PM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المقدام الهلالي مشاهدة المشاركة
وَ أَنا أَقولُ: بَذاءةُ الفِعلِ وَ اللِّسانِ تُرَنِّقُ صَفوَ سَابقةِ الإحسانِ

أحسنتم التعبير بالكدر دون الاجتثاث ... جزاكم الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #160  
قديم 22-02-12, 02:28 PM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد


ألا أيها البرد الطويل ألا انجل....!!


ألفت نفسي يوما أخاطب قارص البرد ؛ بعد أن برح بي وآذاني و اشتد ، وأجرى دموعي حين تجاوز الحد :


ألا أيها البرد الطويل ألا انجلِ*** بدفءٍ رائق محيط أمثلِ!!

ثم حضرني الحديث :


قالت النار : رب ! أكل بعضي بعضا . فأذن لي أتنفس . فأذن لها بنفسين : نفس في الشتاء ونفس في الصيف . فما وجدتم من برد أو زمهرير فمن نفس جهنم . وما وجدتم من حر أو حرور فمن نفس جهنم
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 617
خلاصة حكم المحدث: صحيح

فطفقت أعوذ بالله من النار : حرها و بردها ...!!

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:16 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.