ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #91  
قديم 30-09-07, 08:10 AM
ابومحمد بكري ابومحمد بكري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-03-06
المشاركات: 362
افتراضي

جزاكم الله خيراً
  #92  
قديم 07-02-08, 01:56 AM
ابو عبد الرحمن المكي ابو عبد الرحمن المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-07
المشاركات: 434
افتراضي

اخوتي الكرام جزاكم الله خير الجزاء اليس قولي يا فلان ادع لي هو نفسه دعاء اليس الدعاء من معانيه النداء والله سبحان وتعالى قال [والذين يدعون من دونه لا يخلقون شيئا وهم يخلقون اموات غير احياء ولايشعرون ايان يبعثون]وقال [ان تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا مااستجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم ]فما الدليل على ان قول القائل يا فلان ادع لي ليس دعاء له مع ثبوته في لغة العرب فان قولي يا زيد معناه ادعوا زيدا فلماذا التفرقة بين هذه الصيغة من صيغ الدعاء وبين قوله يا فلان اشفني والذي فهمته انهم يفرقون بين الطلب الشركي وغير الشركي بان الشركي طلب من حي السامع الحاضر مالا يقدر عليه الا الله وغير الشركي ماكان في مقدوره وبالنسبة للميت يرون ان الداعي بجوار القبر يمكن ان يسمعه الميت ولو فرضنا ان الميت يمكن ان يسمعه ويدعو له اليس نفس نداء الميت دعاءاً في اللغة والله سبحانه وتعالى جعل دعاء الميت شركاً فلماذا التفريق
  #93  
قديم 10-02-08, 05:13 PM
سعيد بن خليل
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وقولنا للحي يا أخي الكريم : يا فلان ادع الله لي .. هو أيضاً دعاء .. فلماذا التفريق ؟؟

فإن كان هذا الجنس من الدعاء عبادة ، لما جاز صرفه للحي أصلاً .. ولا يصرف إلا لله تعالى .. فهذا يدل على أن هذا الفعل ليس من جنس صرف العبادة لغير الله تعالى .

تبقى مسألة .. ما العلة في كون هذا الفعل شركاً أكبر ؟؟ أين هو الشرك في العبادة في هذه الحال ؟؟

=======

أما آية ..

إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ [فاطر : 14]

فقبلها بيّن الله - عز وجل - العلة في الشرك ، فقال :

يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ [فاطر : 13]

يعني .. سؤال العاجز ما لا يستطيعه ، واعتقاد ذلك ، هذا هو الشرك الأكبر .. لأن ذلك من رفع المخلوق فوق الأسباب .. والله أعلم .

كذلك آية :

وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ لاَ يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ [النحل : 20]

أبطل الله - عز وجل - معتقدهم بأن من يدعونهم لا يخلقون شيئاً .. فهو من سؤال العبد ما يعجز عنه ..

أما سؤال صاحب القبر الدعاء عند قبره ، فإن صاحب القبر يستطيع الدعاء ..

جاء في الحديث الصحيح عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - في حديث عذاب القبر : "فيقول المؤمن رب عجل قيام الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي"..

وكذلك جاء أن الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ..

فإن الدعاء يستطيعه العبد الصالح في قبره .. ولكن سؤالهم الدعاء مما لم يشرعه الله تعالى لنا ، وهو يفضي إلى سؤالهم ما لا يملكون ، فيقع المرء في الشرك الأكبر .

جاء في منهاج التأسيس والتقديس :

اقتباس:
القسم الثانى وهو ‏:‏ ألا يطلب منه الفعل ولا يدعوه ، ولكن يطلب أن يدعو له ‏.‏ كما يقول للحى‏:‏ ادع لى ، وكما كان الصحابة يطلبون من النبي - صلى الله عليه وسلم - الدعاء ، فهذا مشروع في الحى كما تقدم ، وأما الميت من الأنبياء والصالحين وغيرهم فلم يشرع لنا أن نقول ‏:‏ ادع لنا ، ولا اسأل لنا ربك ، ولا نحو ذلك ، ولم يفعل هذا أحد من الصحابة والتابعين ، ولا أمر به أحد من الأئمة ، ولا ورد فيه حديث ، بل الذى ثبت في الصحيح أنهم لما أجدبوا زمن عمر استسقى عمر بالعباس - رضي الله عنهما - وقال ‏:‏ " اللهم إنا كنا إذا أجدبنا نتوسل إليك بنبينا فتسقينا ، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا ، فيسقون‏ ".‏ ولم يجيئوا إلى قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - قائلين ‏:‏ يا رسول اللّه ، ادع لنا واستسق لنا ، ونحن نشكو إليك ما أصابنا ، ونحو هذا .‏ لم يقله أحد من الصحابة قط ، بل هو بدعة ، ما أنزل اللّه بها من سلطان .
هذا ما خلصت إليه .. فإن أصبت ، من الله .. وإن أخطأت ، فمن نفسي .. والحمد لله رب العالمين .
  #94  
قديم 22-02-08, 05:39 PM
بندار بندار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-03
المشاركات: 32
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم حمدان مشاهدة المشاركة
ليس هذا شركاً أكبراً، لكنه بدعة منكرة ووسيلة إلى الشرك.

وليس هو مثل شرك أهل الجاهلية لأنه ليس فيه توجيه نوع عبادة لصاحب القبر، كصلاة أو ذبح أو ما شابه.

أما سؤالهم دعاء الله لهم فسببه أنهم يظنون لجهلهم أن الولي حي في قبره، وأن طلب الدعاء من الولي الميت هو كطلبه منه وهو حي.

والله أعلم.
شيخنا الكريم:
ما توجيهكم حول مفهوم قوله تعالى"ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى"
أليسوا يسألونهم الشفاعة ويطلبون منهم الدعاء؟؟
شكر الله لك
  #95  
قديم 15-09-08, 04:30 PM
المعلمي المعلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-09-04
المشاركات: 528
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

تفريق الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله تفريق نفيس ، ويعكره ما يعتقده أهل البدع من عدم المسانخة بين سماع الأموات وسماع الأحياء فسماع الأموات هو إسماع وليس سماعا من جنس سائر السماعات فهو بتقدير مخصوص وطريق مخصوصة .

لذلك هو لا يستلزم القرب ومقتضى الأحاديث التي تدل على نوع سماع للأموات ترجح ذلك .

فالذي يظهر والعلم عند الله ، أن طلب الدعاء من الميت ليس بشرك سواء كان الطالب بعيدا أم قريبا .

وهذا يذكرني بطرفة يرددها بعض الحجاج :

روي أن حاجا " تكرونيا " ولا أعرف نسبة أخرى لهؤلاء الحجاج أتى بيت الله الحرام وأخذ يدعو " يامحمد حدث ر بك أن التكارنة تكملا " لعل هذا الدعاء إبان حرب وقعت هناك .

والحقيقة أن تخريج مناط الشرك في دعاء الأموات مشكل لذلك لايبعد كون هذا النوع من الدعاء أيضا شرك .
  #96  
قديم 15-09-08, 05:48 PM
علاء بن حسن علاء بن حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-07-07
المشاركات: 317
افتراضي

الخلاصة:

أن ما أتى به الأخ صاحب الموضوع كلام مجمل متشابه من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية

وقد أتى بعض الإخوة بكلام محكم ، فينبغي رد المتشابه إلى المحكم.

قال ابن تيمية رحمه الله في (2/224-226) : " ومن رحمة الله تعالى أن الدعاء المتضمن شركاً ؛ كدعاء غيره أن يفعل ، أو دعائه أن يدعو الله ، ونحو ذلك = لا يحصل به غرض صاحبه ، ولا يورث حصول الغرض شبهة إلا في الأمور الحقيرة .
فأما الأمور العظيمة كإنزال الغيث عند القحوط ، وكشف العذاب النازل فلا ينفع فيه
هذا الشرك " . أهـ

------

ونحن ننزه ابن تيمية من أن يقع في شئ كهذا ، فإن أئمة المذاهب من الأشاعرة وغيرهم لم يتنازعوا في أن هذا شركا، فكيف بابن تيمية...!!

لكن ينبغي ألا يكفر صاحب هذا الدعاء ، حتى تقام عليه الحجة ، لأن بعض الإخوة المتسرعين يقولون: سواء أقمت الحجةأو لم تقيمها فهو كافر غير مسلم قياسا بالمشركين القدامى...، وهذا كلام مردود ، لأن من يفعل ذلك يعتقد خطأ أنه يعبد الله وأن هذا دين النبي ،،،

ولابن تيمية كلاما نفيسا في عدم تكفيرهم في كتابه الرد على البكري


  #97  
قديم 15-09-08, 06:00 PM
محمد البيلى محمد البيلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,517
افتراضي

سؤال من متطفل:
يقول الأخ خالد الوايلى:" فإن دعاء الأموات وطلب الحوائج منهم
- دنيوية أو أخروية -
شركٌ أكبر لا يغفره الله تعالى

وهذا الطلب لا يقدر عليه إلا الله

ودعاء الأموات لطلب الدعاء منهم دعاء!
والدعاء عبادة
بل هو العبادة
وصرفها لغير الله شرك أكبر
فدعاء الأموات بكل صورةٍ
عبادة مصروفة لغير الله ابتداءاً
وإلاَّ فما هو الشرك إلم يكن هذا شركاً !"

وسؤالى للإخوة جميعا:
على هدا الكلام والقول بأن طلب الدعاء من الأموات شرك لأنه طلب مالايقدر عليه إلا الله، أليس طلب الدعاء من الأحياء شرك أيضا؟
الدى يطلب من الله هو المدعو به لا الدعاء داته، و المطلوب من الميت لا أن يأتى بالمدعو به إنما أن يدعو الله عز وجل، فإن كان مجرد الطلب من الغير هو الدعاء وهو العبادة فالطلب من الحى و الميت سواء إدا؟
مادا تقولون؟
  #98  
قديم 15-11-08, 11:06 AM
أبو مريم الباكستاني أبو مريم الباكستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-05-07
المشاركات: 23
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم حمدان مشاهدة المشاركة
ليس هذا شركاً أكبراً، لكنه بدعة منكرة ووسيلة إلى الشرك.

وليس هو مثل شرك أهل الجاهلية لأنه ليس فيه توجيه نوع عبادة لصاحب القبر، كصلاة أو ذبح أو ما شابه.

أما سؤالهم دعاء الله لهم فسببه أنهم يظنون لجهلهم أن الولي حي في قبره، وأن طلب الدعاء من الولي الميت هو كطلبه منه وهو حي.

والله أعلم.
و لكن شيخنا الا ترون أن هذا اللذي يطلب الدعاء من صاحب القبر يعتقد الامور التالية:
  1. أن صاحب القبر يسمعه من تحت التراب بدون ادوات لهذا سماع الغير عادي-و كأنه جعل هذا المدفون نداً لله في صفة السماع
  2. أن صاحب القبر يفهمه و لو طلب منه في لغة اللتي ما كان صاحب القبر يعلمها في حياته- مثلاً لو قال:"أدع لي" في الأردية- و كأنه جعل هذا المدفون عالم الغيب-
  3. أن صاحب القبر يسمعه و لو طلب منه هامساً- مثلاً لو قال:"أدع لي" و هو يهمس كما يفعلونه عند قبره عليه الصلوة و السلام في المدينة- و كأنه جعل هذا المدفون نداً لله في صفة السماع -
أفليس هذا شرك في صفاته سبحانه و تعالي؟
__________________
أنا محمّدي ما حييت فإن أمت **** فوصيتي للناس أن يتحمّدوا
  #99  
قديم 10-03-09, 11:32 PM
فاطمة السمرقندي فاطمة السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
المشاركات: 309
افتراضي

أنقل كلام الشيخ سليمان العلوان -حفظه الله- في شرحه تجريد التوحيد للمقريزي -رحمه الله :

- من يقول للميت ادعُ الله لي أو ادعُ لنا ربك هذا محرم بإجماع المسلمين .وقد جعله جماعة من العلماء شركاً أكبر لقوله تعالى: } والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير * إن تدعوهم لا يسمعوا دعائكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم { .ولقوله تعالى عن المشركين: } ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى { ولقوله تعالى: } ومن يدع مع الله إله آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لايفلح الكافرون {، وغير ذلك من الأدلة العامة .وكون هذا شرك أكبر هو ظاهر كلام المؤلف هنا .بينما ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في المجلد الأول من الفتاوى وفي مواضع من مؤلفاته بأن هذا من البدع المحرمة بالإجماع ولم يجعله يصل إلى الشرك الأكبر لأنه لم يدع نفس الميت ولا طلب منه الفعل .وذكر هذا صاحب كتاب (( صيانة الإنسان )) وقد ذكر هذا في مواضع من كتابه ، وذكر أن هذا النوع من البدع التي لا تصل إلى حد الشرك الأكبر , وذكر هذا الإمام العالم أو عالم نجد عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن آل شيخ في مواضع من مؤلفاته من ذلك الرسائل والمسائل ، وأشار إلى ذلك غير واحد من أكابر المحققين
  #100  
قديم 17-05-10, 12:38 AM
نايف أبو محمد نايف أبو محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-06
المشاركات: 894
افتراضي رد: ما حكم طلب الدعاء من صاحب القبر ؟!

بعض العلماء حين يذكر بعض الامور الشركية يصفها بالبدعة , ومقصودهم انها بدعة مكفرة , وهذا يمر في كلام شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله أحياناً
__________________
نايف بن محمد بن العساكر
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:06 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.