ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-01-16, 11:33 AM
أبو محمد خنفر أبو محمد خنفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-03-11
الدولة: الأردن - عمّان
المشاركات: 60
Lightbulb واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا

قال تعالى: "واعبدُوا اللهَ ولا تُشركوا به شيئاً"
فيها خصوصٌ وثلاثةُ عمومات:
أما الخصوصُ فهو تعيينُ معبودٍ واحدٍ وهو اللهُ جلَّ جلالُه.
أما العمومات فهي:
1)لا تُشركوا : و"تشركوا" فعلٌ مضارعٌ دخل عليه النَّهيُ، والفعلُ المُضارعُ مُؤلَّفٌ من مصدرٍ وزمن، فالمصدرُ إشراكٌ، تُشركوا تُشركُ أشرك إشراكاً، والمصدر هنا نكرةٌ وهو في سياقِ النهي فصار عاماًّ أي لا إشراكاً ألبتة، فدخل فيه كلُّ أنواعِ الشرك وجزئياته وأفراده.
2) لا تُشركوا: والفعل المضارعُ فيه معنى الزمان، أي لا تُشركوا زماناً ولا دهراً ولا عصراً، وزمان نكرة في سياق النهيِ فصار زماناً عاماًّ.
3) شيئاً: نكرة في سياقِ النهيِ، فشملت جميعَ الأشياءِ المعبودة، فعمَّت كلَّ معبود فدخل فيه المَلَكُ المُقَرَّبُ والنبيُّ المُرْسَل.
أي خُصُّوا اللهَ بالعبادةِ، ولا تفعلوا الشركَ بكلِّ أنواعِه، ولا تقربوهُ في كلِّ زمانٍ، ولا تتوجَّهوا بالعبادةِ إلى عمومِ المخلوقين مهما كانت درجتُهم عند اللهِ تعالى.
#‏الفوائد_الفقهية
#‏الفوائد_الأصولية
__________________

أخُوكُمُ المُحِبُّ:
أبُو مُحَمَّدٍ
بِشْر خنفر
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:25 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.