ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 28-04-03, 08:02 AM
العويشز العويشز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 556
افتراضي

الفائدة الحادي عشرة:
قال بعض العلماء واصفاً هذه الشريعة :
هي أشد الشرائع في التوحيد والابتعاد عن الشرك ، وأسمح الشرائع في العمل .
تيسير العزيز الحميد(348)
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-05-03, 04:52 PM
العويشز العويشز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 556
افتراضي

فائدة في معرفة كتب ابن قـدامـة المقـدسـي رحمه الله تعالى :
قال الناظم :
كفى الناس بالكافي وأقنع طـــالباً *** بمقنع فقه عن كتابٍ مطولِ
وأغنى بمغني الفقه من كان عالماً *** وعمدته من يعتمدها يحصلِ

شرح الحلية / ابن عثيمين
الــشـريــــط3
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-05-03, 06:39 PM
العويشز العويشز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 556
افتراضي

الفائدة (13)
فائدة :قال الشيخ سليمان بن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في كتابه تيسير العزيز الحميد :
فالمشرك إنما يتخذ معبوده لما يحصل له به من النفع ، والنفع لا يكون إلا ممن يكون فيه خصلة من هذه الأربع :
1 _ إما مالك لما يريد عابده منه .
2 _ فإن لم يكن مالكاً كان شريكاً للمالك .
3_ فإن لم يكن شريكاً له ، كان معيناً له وظهيراً .
4_ فإن لم يكن معيناً ولا ظهيراًكان شفيعاً .
* فنفى الله سبحانه المراتب الأربع نفياً مرتباً منتقلاً من الأعلى إلى ما دونه فنفى الملك والشركة والمظاهرة والشفاعة التي يطلبها المشرك ، وأثبت شفاعة لا نصيب فيها لمشرك وهي الشفاعة بإذنه …أ.هـ
قال تعالى : ( قل ادعو الذين زعمتم من دون الله لا يملكون مثقال ذرة في السموات ولا في الأرض ومالهم فيهما من شرك وما له من هما من ظهير ولا تنفع الشفاعة عنده إلا بإذنه 0000العلى الكبير )
تيسير العزيز الحميد (285)
__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-05-03, 07:05 PM
أبـوتـمـيـم الـرائـد أبـوتـمـيـم الـرائـد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 68
افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم...ونأمل المواصلة والإستمرار
__________________
لا أكتب بهذا المعرف إلا في ملتقى أهل الحديث..فقط
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-05-03, 08:02 PM
العويشز العويشز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 556
افتراضي

الفائدة(14)
فال علي بن الحسن بن المفضل المقدسي في العشرة المبشرين بالجنة :
لقد بشرت من غر أصحاب أحمد
بجـنة عـدن زمـرة شـهـداء
سعيـد وسعد والـزبير وعـامر
و طـلحة والزهـري والخــلفاء

وقال أيضاً في الفقهاء السبعة :
ألا كل من لا يقتدي بأئمة
فقسمته ضيزى عن الحق خارجة
فخذهم عبيد الله عروة قاسم
سـعيد أبو بكر سليمان خارجة

وقال ابن الأبيض :
إذا قيل من في العلم سبعة أبحر
روايتهم ليست عن العلم خارجة
قل هم عبيد الله عروة قاسم
سـعيد أبو بكر سليمـان خارجة

شريطالفقهاء السبعة / الشيخ عبد العزيزالقاسم
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 28-05-03, 09:02 AM
ماجد ماجد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-03
المشاركات: 21
افتراضي

زادك الله علماً وتقى و سداداً و رشاداً ....... وأشكرك علي هذه الفوائد الطيبة النافعة وأرجو المواصلة والاستمرار
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 31-05-03, 07:29 PM
العويشز العويشز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 556
افتراضي

أشكر الأخ أباتميم الرائد والأخ ماجد على مشاعرهما الطيبة وأرجو أن تكون الفوائد التي تكتب تحوز على رضى الجميع والله من وراء القصد.
الفائدة(15)

العلوم خمسة:
نقل ابن تيمية رحمه الله تعالى عن يحي بن عمار أنه قال : العلوم خمسة علم هو حياة الدنيا وهو علم التوحيد .وعلم هو غذاء الدين وهو علم التذكر بمعاني القرآن و الحديث . وعلم هو دواء الدين وهو علم الفتوى إذا نزل بالعبد نازلة احتاج إلى من يشفيه منها كما قال ابن مسعود .وعلم هو داء الدين وهو علم الكلام المحدث .وعلم هو هلاك الدين وهو علم السحر ونحوه
الفتاوى10/145
__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-06-03, 04:27 PM
العويشز العويشز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 556
افتراضي

الفائدة(16)
فائدة:قتلة الأنبياء:
نقل الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى"فريقاً كذبتم وفريقاً تقتلون " عن الزمخشري :إنما لم يقل وفريقاً قتلتم لأنه أراد بذلك وصفهم في المستقبل أيضاً لأنهم حاولوا قتل النبي صلى الله عليه وسلم بالسم والسحر ،وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في مرض موته:"مازالت أكلة خيبر تعاودني فهذا أوان انقطاع أبهري" قلت –يعني ابن كثير –وهذا الحديث في صحيح البخاري وغيره .
تفسير ابن كثير 1/23
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-06-03, 02:29 PM
العويشز العويشز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 556
افتراضي

الفائدة(17)

( فائدة حديثية ):-
- ينقسم التفرد إلى قسمين : 1- تفرد مطلق . 2- تفرد نسبي .
والمحدثون يطلقونه على حديث ولا يفرقون بينهما وهذا ما يجعل المبتدئين يفهمون منه خلاف مقصودهم .

1- تفرد مطلق :
أن لا يكون الحديث معروفا إلا من طريق فلان ، مثل ما تفرد به أشعث بن عبدالله عن الحسن عن عبدالله بن مغفل أن النبي صلى الله عليه وسلم ( نهىأن يبول الرجل في مستحمه ..) أخرجه الترمذي . وقال عنه (هذا الحديث غريب لا نعرفه مرفوعا إلا من حديث أشعث بن عبدالله ) .

2- تفرد نسبي :
أن يكون التفرد بالنسبة إلى جهة معينة ، مثل حديث سلمة بن وردان، عن أبي سعيد بن أبي المعلي ، عن علي بن أبي طالب قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (صلاة في مسجدي هذا خيرٌ من ألف صلاة ..) فإن سلمة بن وردان لم يتفرد بهذا الحديث مطلقا ، وإنما تفرد بجعله من مسند علي ، وهذا تفرد نسبي والحديث مشهور عن أبي هريرة .

مثال آخر(إنما الأعمال بالنيات ..) الذي رواه الربيع بن زياد عن محمد بن عمرو ، عن محمد بن إبراهيم،عن علقمة ،عن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول ابن عدي : لم يروه عن محمد بن عمرو و عن محمد بن إبراهيم غير الربيع .. فاعتبر ابن عدي رواية الربيع لهذا الحديث تفردًا رغم شهرته عن يحي بن سعيد عن محمد بن إبراهيم عن علقمة عن عمر ؛ لأنه تفرد بإضافته إلى محمد بن عمرو .اهـ

[الموازنة بين المتقدمين والمتأخرين/ ص15 ]
__________________
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 06-06-03, 12:22 AM
العويشز العويشز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-03
المشاركات: 556
افتراضي

الفائدة(18)
فائــــــــدة : ( معاني الإضافة الحرفية )
تكون الإضافة على معنى (اللام) عند الجميع ، وتأتي على معنى ( من) وعلى معنى ( في) عند بعضهم . ومنهم ابن مالك، وإليك ضابط كل نوع :
1- تكون الإضافة على معنى (من) إذا كان المضاف إليه جنسا للمضاف . وضابط ذلك : أن يكون المضاف بعضا من المضاف إليه والمضاف إليه صالح للإخبار به عن المضاف .
مثل : هذا ثوب جرير ، وخاتم فضة : أي ثوب من حرير، وخاتم من فضة . ولاشك أن الحريرجنس الثوب والفضة جنس الخاتم .
2- وتكون الإضافة على معنى " في" إذا كان المضاف إليه ظرفا واقعا فيه المضاف . مثل : صيام النهار ، قيام الليل
ومثل قولك : اعجبني ضرب اليوم زيدا ، أي : ضرب زيد في اليوم . ومنه قوله تعالى :+ بل مكر الليل والنهار .." أي:
مكر في الليل …
3- وتكون الإضافة على معنى " اللام" وهو الأصل إذا لم تصلح أن تكون على معنى " من ، في " مثل : هذا كتاب محمد،
ولجام الفرس .
والإضافة التي على معنى اللام : تفيد الملكية ، أو الاختصاص كما مثلنا ونحو : مال زيد ، وحصير المسجد .

[توضيح النحو 2/113]
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.