ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-01-19, 07:29 PM
العاصمية العاصمية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-11
المشاركات: 1,219
افتراضي كتاب أنصح به: تفسير الإيجي رحمه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الشيخ ابن عقيل رحمه الله في كشكوله ص 26:


هذا التفسير (جامع البيان في تفسير القرآن) للشيخ السيد معین الدين محمد بن عبد الرحمن الحسني الحسيني الإيجي الشافعي (832 - 894ه) کتاب عظیم، اسم على مسمى، فهو جامع لخلاصة ما قيل في تفسير القرآن الكريم على اختصاره، ويمتاز بتحقيق عباراته ولطف إشاراته، ودقة نقله من مراجعه، وجودة اختياراته، وما يحكي من الأقوال الواردة في تفسير بعض الآيات، وقد ذكر المؤلف أنه اعتمد على نقل الشيخ الناقد عماد الدين ابن كثير ومحيي السنة الإمام البغوي، والمعالم والوسيط والنسفي والكشاف مع شروحه، وتفسير البيضاوي، قال : وقلما تجد آية إلا ورمزت في تفسيرها إلى رفع إشكال أو تحقیق مقال، بعبارة وجيزة وبعضها أوضحته في الحاشية، فللمبتدي منه حظ كبير وللعالم حظوظ. اهـ.
وعليه حاشية مفيدة للشيخ السلفي محمد بن عبد الله الغزنوي له المتوفي عام 1296ه، وقد طبع هذا التفسير أكثر من مرة.
فأول طبعاته في دهلي في شعبان عام 1296ه، بسعي محمد بن عبد الله الغزنوي وبهوامشه سبعة كتب، وتوجد في مكتبتي من فضل الله .
الطبعة الثانية عام 1344ه في المطبع النامي في بلدة دهلي بواسطة الشيخ عبد الله السنبهلي.
الطبعة الثالثة عام 1347ه على هامش كتاب تفسير الجلالين مع الكمالين في مطبعة المجتبائي في دهلي.
الطبعة الرابعة في لاهور في شهر صفر بواسطة منير أحمد.
وقد دلني عليه فضيلة الشيخ فيصل بن عبد العزيز آل مبارك قاضي الجوف رحمه الله، حينما قدم علينا الرياض عام 1367 ه، وأنا إذ ذاك قاض في محكمة الرياض، وإمام في مسجد الشرقية، وكان الشيخ يصلي معنا ويلقي دروسا في التفسير مختصرة، فسألته عن أحسن التفاسير فأخرج لي نسخة منه مطبوعة عام 1296ه، فعلق بذهني، ولكنه لا يوجد في المكتبات للبيع.
وحينما انتقلت إلى قضاء عنيزة عام 1370 ه وبيعت كتب الشيخ محمد بن إسماعيل الله ، فوجدت هذه النسخة من ضمنها، ووصیت من يشتريها لي دون أن يعلم بي، ومن ذلك الوقت وأنا أقرأ فيها، وأراجعها عند كل مناسبة.
وفي الحقيقة أنه على اختصاره قد جمع من أقوال المفسرين بعبارات مختصرة وواضحة، لكنه يتذبذب عند تفسیر آیات الصفات فتارة يؤولها، وتارة يقول: (ونحن على طريقة السلف لا نؤول اليد والقبضة والإصبع، ونؤمن بها ونكل علمها إلى الله ، وهي أقرب من السلامة وأبعد من الملامة) ذكره عند قوله تعالى: (والأرض جميعا قبضه يوم القيمة الأمر: 67].
ولكن هذا لا يوجب الزهد فيه لما فيه من التحقيقات الجيدة، وقد انتدب الابن الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله بن عقیل لإعادة طبعه، والتعليق عليه، وذلك في مؤسسته المصرية في دار التأصيل، التي أسسها، وحشد لها جمعة من العلماء.


تحميل الكتاب
http://waqfeya.com/book.php?bid=5459
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-01-19, 11:25 PM
ابو علي الفلسطيني ابو علي الفلسطيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-09
المشاركات: 515
افتراضي رد: كتاب أنصح به: تفسير الإيجي رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكم الله خيرا

رابط الجزء الرابع هو نفس رابط الجزء الثالث مكرر .. لكن يمكن التحميل من موقع الارشيف

https://archive.org/details/FP74827
__________________
"رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الحِسَابُ "
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-01-19, 02:49 PM
العاصمية العاصمية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-11
المشاركات: 1,219
افتراضي رد: كتاب أنصح به: تفسير الإيجي رحمه الله

https://www.youtube.com/playlist?lis...uH82uW99YJrltF

التعليق على تفسير الإيجي
محمد مصطفى عبد المجيد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-02-19, 03:33 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كتاب أنصح به: تفسير الإيجي رحمه الله

فيه مجموعة على الواتساب تعليق على هذا التفسير
فمن أراد من الاخوة أن يشارك فيها فليزر صفحة التفسير وعلوم القرآن على الفيس
فهناك ينشر الرابط المعدل كل فترة
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:38 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.