ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 01-04-05, 06:39 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,233
افتراضي

أحسنت بارك الله فيك ...
وإن كنت لا أتذكر كلام الشيخ بالضبط الآن ، لكن لعلي أراجع فأتثبت .
وعلى كلٍّ ... فالحكم بالبدعية على مسألة ما : مسألة اجتهادية .
وقد عرف عن بعض أهل العلم التوسع في إطلاق البدعية على بعض الأمور وإن لم يصل الأمر إلى تلك الحال .
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر وفيسبوك: adnansafa20@
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-04-05, 01:01 AM
الحنبلي السلفي الحنبلي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-04
المشاركات: 1,133
افتراضي

أكرمك الله ياشيخنا المقرئ اذكر لنا السؤال الثاني فكم للشيخين رضي الله عنهما من المكانة في قلبي فاللهم اجمعني وإياك والقارئ بهما في الفردوس الأعلى يارب العلمين وحسبي أن المرء مع من أحب.
__________________
لئن قلد الناس الأئمة إنني .. لفي مذهب الحبر ابن حنبل راغب
أقلد فتواه و أعشق قوله .. وللناس فيما يعشقون مذاهب

على اعتقاد ذي السداد الحنبلي .. إمام أهل الحق ذي القدر العلي
حبر الملا فرد العلا الرباني .. رب الحجا ماحي الدجى الشيباني
فإنه إمام أهل الأثر ..فمن نحا منحاه فهو الأثري
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-04-05, 10:03 PM
المقرئ المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-03
المشاركات: 1,213
افتراضي

سمعا وطاعة وكرامة :

قال الشيخ : إني راجعت الشيخ في مسألة صرف الريالات الورقية بالريالات المعدنية وكان الشيخ ابن باز يخالف شيخنا فقال شيخنا إن الشيخ ابن باز بدأ يراجع المسألة وأن هذا القول له نظر وما شابه هذه الألفاظ وشيخنا سعيد بأن الشيخ عبد العزيز بدأت قناعته تقل في تقوية القول المخالف له
ولا أنس فرح الشيخ بهذا الخبر


وجزاكم الله خيرا

محبك المقرئ
__________________
نحن والله إن عددنا كثير بيد أنا إذا دعينا قليل
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-04-05, 10:13 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقرئ
سمعا وطاعة وكرامة :

قال الشيخ : إني راجعت الشيخ في مسألة صرف الريالات الورقية بالريالات المعدنية وكان الشيخ ابن باز يخالف شيخنا فقال شيخنا إن الشيخ ابن باز بدأ يراجع المسألة وأن هذا القول له نظر وما شابه هذه الألفاظ وشيخنا سعيد بأن الشيخ عبد العزيز بدأت قناعته تقل في تقوية القول المخالف له
ولا أنس فرح الشيخ بهذا الخبر
وجزاكم الله خيرا
محبك المقرئ
شيخنا /المقرئ
ليتكم تتفضلون علينا ببيان رأي الشيخين رحمهما الله في المسألة ، لتعم الفائدة .
حفظكم الله .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-04-05, 12:21 AM
الحنبلي السلفي الحنبلي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-04
المشاركات: 1,133
افتراضي

جزاك الله خيرا وأحسن إليك فما أكرم خلقك يا شيخنا المقرئ جمعني الله وإياك بشيخك .
شيخنا الكريم المسيطير قد بين الشيخ ابن عثيمين ذلك في الشرح الممتع 6/100_101ط:آسام. فطالعه مشكورا.
__________________
لئن قلد الناس الأئمة إنني .. لفي مذهب الحبر ابن حنبل راغب
أقلد فتواه و أعشق قوله .. وللناس فيما يعشقون مذاهب

على اعتقاد ذي السداد الحنبلي .. إمام أهل الحق ذي القدر العلي
حبر الملا فرد العلا الرباني .. رب الحجا ماحي الدجى الشيباني
فإنه إمام أهل الأثر ..فمن نحا منحاه فهو الأثري
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-04-05, 07:03 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

جزاكم الله خير الجزاء .
وللفائدة ، فهذا النقل :
قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى :
مسألة :
صرف الريالات من المعدن بريالات من الورق ...
ثم قال رحمه الله :
( وكان الشيخ ابن باز وفقه الله (رحمه الله)مع اللجنة الدائمة أصدروا فتوى بالتحريم ، ثم إن الشيخ حدثنا أخيرا قال : كنت أقول بالتحريم ، ولكني توقفت فيه هل يحرم أم لا .
أما أنا فنفسي طيبة بجوازه ، وليس عندي فيه شك ، وكان شيخنا عبدالرحمن بن سعدي رحمه الله يجوز ذلك ) أ.هـ.
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-04-05, 10:18 AM
المقرئ المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-03
المشاركات: 1,213
افتراضي

شيخنا الحنبلي : بارك الله فيكم وكثر من أمثالكم وتقبل دعوتكم

شيخنا المسيطير : ذكرتني " باب من سأل ليفيد "

هذه المسألة يرى شيخنا : أنه يجوز أن تصرف عشرة ريالات ورقية بتسعة معدنية

والشيخ عبد العزيز يرى أنه لا يجوز لاتفاق العملة وأنه ربا فضل

ولكل قول منتزعه الفقهي وعلى أصول شيخنا تكون نفسه مطمئنة برأيه

المقرئ
__________________
نحن والله إن عددنا كثير بيد أنا إذا دعينا قليل
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-04-05, 07:17 PM
حارث همام حارث همام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-09-02
المشاركات: 1,500
افتراضي

شيوخنا الأفاضل مع التقدير لرأي الشيخ العلامة ابن عثيمين في مسألة الصرف -العارضة- فإن الأبرأ والأحوط ترك ذلك، هذا على الأقل. ومن عجيب هذه الفتوى اتخاذها سلاحاً من قبل بعض العامة والصرافين في الماضي [قبل ظهور الجوالات]، كان أحدهم يبسط دراهمه الحديدية قريباً من الهواتف التي تقبلها حول الحرم، فإذا جئت تنكر عليه أخذ نفساً عميقاً من سيجارته! ثم أخرج لك فتوى الشيخ، وهو ينظر إليك نظرات الانتصار بعد أن ألقمك القبضة القاضية!

وعوداً على بدء فالذي يظهر في شأن المصافحة -وأذكره من باب المدارسة- أن ذلك يختلف باختلاف الأحوال.
والأصل أن المصافحة سنة سواء أجاء الرجل إلى مجلس عامر أو لقي أخاه، ولعل في حديث كعب في قصة الثلاثة عند قوله فقام لي طلحة بن عبيدالله يهرول حتى صافحني وهناني والله ما قام لي أحد من المهاجرين غيره ولا أنساها لطلحة، وفي حديث أبي داود جاءكم أهل اليمن وهم أول من جاء بالمصافحة، ما يشعر بذلك أيضاً، وقد جاء أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا إذا تلاقوا تصافحوا، وثبت أن المصافحة كانت فيهم، وقد جاءت الآثار في فضلها وكل ذلك مطلق بغير قيد إلاّ اختلاف الجنس، فمن منعها حال الدخول على جالسين، افتقر منعه في هذا الموطن إلى دليل.
فكيف إذا كان في عرف بعض الناس أن ذلك الصنيع من سوء الأدب، أو أن صاحبه يفتقر إلى شيء من اللباقة، فكيف إذا كان في المجلس كبراء وأرحام لهم حق على الداخل.

ولكن إذا دخل مجلس علم أو كان المجلس تقطعه مصافحات الواردين بحيث تفسد فائدته فلا يصافح ويكتفي حينها بالسلام. فتعلم العلم دائر بين الفرض والندب، فليست المصافحة أولى منه، وعليه يمكن حمل ظاهر بعض الأخبار.

هذا شيء مما عنّ وقد أحببت طرحه والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-04-05, 01:57 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,233
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حارث همام
والأصل أن المصافحة سنة سواء أجاء الرجل إلى مجلس عامر أو لقي أخاه، ولعل في حديث كعب في قصة الثلاثة عند قوله فقام لي طلحة بن عبيدالله يهرول حتى صافحني وهناني والله ما قام لي أحد من المهاجرين غيره ولا أنساها لطلحة، وفي حديث أبي داود جاءكم أهل اليمن وهم أول من جاء بالمصافحة، ما يشعر بذلك أيضاً، وقد جاء أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا إذا تلاقوا تصافحوا، وثبت أن المصافحة كانت فيهم، وقد جاءت الآثار في فضلها وكل ذلك مطلق بغير قيد إلاّ اختلاف الجنس، فمن منعها حال الدخول على جالسين، افتقر منعه في هذا الموطن إلى دليل.
فكيف إذا كان في عرف بعض الناس أن ذلك الصنيع من سوء الأدب، أو أن صاحبه يفتقر إلى شيء من اللباقة، فكيف إذا كان في المجلس كبراء وأرحام لهم حق على الداخل.
ولكن إذا دخل مجلس علم أو كان المجلس تقطعه مصافحات الواردين بحيث تفسد فائدته فلا يصافح ويكتفي حينها بالسلام. فتعلم العلم دائر بين الفرض والندب، فليست المصافحة أولى منه، وعليه يمكن حمل ظاهر بعض الأخبار.
هذا شيء مما عنّ وقد أحببت طرحه والله أعلم.
جزاكم الله خيراً ... لكن الصور التي ذكرتها - وهي صحيحة - إنما وردت في أحوال غير الحال التي نتكلَّم عليها .
والشيخ الألباني تكلَّم على استحسان المصافحة عموماً في مقدم كلامه عن بدعية المصافحة حال المجلس .
والصحابي الذي نقل ترك النبي كأنه أشار إلى خروج هذه الحال عن بقية الأحوال .
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر وفيسبوك: adnansafa20@
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-04-05, 11:00 PM
حارث همام حارث همام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-09-02
المشاركات: 1,500
افتراضي

أحسن الله إليكم، لا يظهر كبير فرق، فهذا الصحابي رضي الله عنه قدم مجلساً فقام له بعضهم فصافحه، فحفظها له، ويفهم من هذا أنه لو صافحه غيره لحفظها لهم. فإن فرقنا وقلنا إذا جاء أحدهم مجلساً فقام إليه الجالسون فسلموا عليه فلا بأس، وإن ذهب هو إليهم فسلم على آحادهم كانت بدعة قيل فما الفرق؟ وما هو المعنى المعتبر الذي صح لأجله المنع؟

وكذلك ما جاء من مصافحة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بعضهم لبعض جاء مطلقاً فما الذي قيد المجلس بالمنع؟

ثم إن في قولهم: إذا تلاقوا تصافحوا ما يشعر بأن ذلك يشمل المجلس وغيره؟ فكيف خص به غيره؟

أجزل الله لكم المثوبة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:14 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.