ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 07-06-11, 04:38 PM
فهد الجريوي فهد الجريوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-11
المشاركات: 337
افتراضي رد: لطائف قرآنية

لطائف قرآنية : 19 :
أيها الإخوان :
قارنوا بين هذه الأمة الإسلامية المطوية في بطن الأرض وفي بطون الكتب ، وبين هذه الأمة الإسلامية التي تدب على وجه الأرض تجدوا الفرق بعيداً جداً ، ووجوه الشبه مفقودة البتة مع وجود الاشتراك في الاسم والنسبة . ثم التمسوا السبب تجدوه قريباً منكم ، وما هو إلا هذا القرآن أقامه الأولون وجمعوا عليه قلوبهم وراضوا به نفوسهم على أخلاقه ، فعلمها الإيمان والأمان والإحسان ، واتخذه الآخرون مهجوراً فحقت عليهم كلمة الله في أمثالهم .
فمن لي بمن يرسلها في مسلمي الدعوى والعصيبة صيحة داوية : يا أهل القرآن لستم على شيء حتى تقيموا القرآن .
محمد البشير الإبراهيمي ـ آثار الإمام محمد البشير الإبراهيمي .
، ، ،
قال تعالى : ( ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات ) .
قيل : قدم الظالم لئلا ييئس من رحمة الله ، وأخر السابق لئلا يعجب بعمله .
الجامع لأحكام القرآن للقرطبي .
، ، ،
ذكر الله تعالى مرقع للخلل ، متمم لما فيه نقص ، ودليله قوله تعالى بعد ما ذكر صلاة الخوف وما فيها من عدم الطمأنينة ونحوها : ( فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبكم ) .
فعلى هذا المعنى ينبغي لمن فعل عبادة على وجه فيه قصور أن يتدارك ذلك بذكر الله تعالى ليزول قصوره ويرتفع خلله .
السعدي ـ المواهب الربانية من الآيات القرآنية .
، ، ،
لطيفة علمية : 19 :
ما الشهرة ؟

أهو أن يذكرك الناس في كل مكان وأن يتسابقوا إلى قراءة ما تكتب وسماع ما تذيع ، وتتوارد عليك كتب الإعجاب وتقام لك حفلات التكريم ؟

لقد رأيت ذلك كله ، فهل تحبون أن أقول لكم ماذا رأيت فيه ؟

رأيت سراباً . . . سراب خادع ، قبض الريح !

وما أقول هذا مقالة أديب يبتغي الإغراب ويستثير الإعجاب ، لا والله العظيم ( أحلف لكم لتصدقوا ) ما أقول إلا ما أشعر به
علي الطنطاوي ـ من حديث النفس
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 10-06-11, 07:39 PM
فهد الجريوي فهد الجريوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-11
المشاركات: 337
افتراضي رد: لطائف قرآنية

لطائف قرآنية : الأخيرة :
( وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون ) .
فأكبر سبب لنيل رحمة الله اتباع هذا الكتاب علماً وعملاً .
السعدي ـ تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان .

بنفسي من استهدى إلى الله وحده
وكان اله القرآن شِرباً ومغسلا
وطابت عليه أرضه فتفتقت
بكل عبير حين أصبح مخضلا

الشاطبي ـ حرز الأماني ووجه التهاني .
، ، ،
قال تعالى : ( ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون ) .
ولو لم يكن في فوائد الذكر وإدامته إلا هذه الفائدة وحدها لكفى بها فمن نسي الله تعالى أنساه نفسه في الدنيا ونسيه في العذاب يوم القيامة .
ابن القيم ـ الوابل الصيب .
، ، ،
قال تعالى : ( ولا تطع كل حلاف مهين ) .
دليل على أن من أكثر الأيمان هان على الرحمن ، واتضعت مرتبته عند الناس .
القصاب ـ نكت القرآن .
، ، ،
قال تعالى : ( ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا)
في هذه الآية إشارة إلى أهمية حضور القلب عند ذكر الله ، وأن الإنسان الذي يذكر الله بلسانه لا بقلبه تنزع البركة من أعماله وأوقاته حتى يكون أمره فرطاً عليه .
ابن عثيمين ـ تفسير سورة الكهف .
، ، ،
قال تعالى : ( فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين * فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين ) .
دون أن يقول : فأخرجنا لوطاً وأهل بيته ، قصداً للتنويه بشأن الإيمان والإسلام ، أي أن الله نجاهم من العذاب لأجل إيمانهم بما جاء به رسولهم ، لا لأجل أنهم أهل لوط .
الطاهر ابن عاشور ـ التحرير والتنوير .
، ، ،
قال تعالى : ( وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين )
وما دام الشيطان هو الذي يهمز الإنسان كما يهمز الراكب الدابة لتسرع ، فليحذر المسلم من الأمور التي يرى نفسه مندفعاً إليها بقوة شديدة خشية أن تكون من همز الشيطان .
أحمد فرح عقيلان ـ من لطائف التفسير .
، ، ،
لطائف عليمة : الأخيرة :
والله لو كانت الدنيا صافية المشارب من كل شائب ، ميسرة المطالب لكل طالب ، باقية علينا لا يسلبها منّا سالب ، لكان الزهد فيها هو الفرض الواجب ؛ لأنها تشغل عن الله ، والنعم إذا أشغلت عن المنعم كانت من المصائب .
ابن الجوزي ـ التذكرة في الوعظ .
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 10-06-11, 07:41 PM
فهد الجريوي فهد الجريوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-11
المشاركات: 337
افتراضي رد: لطائف قرآنية

وقد نجزت والحمد لله وحده
ميسرة تبغي أخاً متفضلا
يسامحها فيما يرى من عيوبها
فما أحد عن ذاك يا صاح قد خلا
فخذها عروساً قد سمت شمس ضحوة
وبدر رياح قد بدا متهللا
فإن تمتنع كالبكر عند امتناعها
على بعلها عند الزفاف تدللا
فصف لها ذهناً غزيراً مجوداً
وغص في بحار الفكر ثم تأملا
ترى لمعانيها بزوغاً ككوكب
ويأتيك منها العلم والفضل مقبلا


اللهم لا تجعلها ملامة ولا ندامة ، واكتب لنا السلامة ، وانفع بها القاصي والداني ، والمحب الغالي ، والقالي ، وكن كفيلي فأنت الكافل الكالي .

وما ذاك مني بل من الله وحده
بفتح وإمداد وفضل ونعمة
فإن أك فيها مخطئاً أو مغالطاً
فمن ذات نفسي كل خطئي وغلطتي
وأسأله جل اسمه بصفاته
وأسمائه الحسنى قبول لطائفي


: ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب :
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 12-06-11, 01:29 PM
فهد الجريوي فهد الجريوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-11
المشاركات: 337
افتراضي رد: لطائف قرآنية

اللطائف المتقدمة كانت لعام 1432هـ وفيما يلي بإذن الله نورد لطائف عام 1431هـ .

لطائف قرآنية : 1 :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من علّم آية من كتاب الله كان له ثوابها ما تليت ) .
السلسة الصحيحة للألباني .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
من قرئ عليه القرآن فليقدر نفسه كأنما يسمعه من الله يخاطبه به ، وعندئذ تزدحم معاني المسموع ولطائفه و عجائبه على قلبه .
ابن القيم ـ مدارج السالكين .
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قال تعالى :( الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين ءامنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلماً فا غفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم ) .
في هذه الآية دليل على أن صفة الإيمان إذا جمعت بين شخصين يجب أن تكون داعية للنصيحة وأن يستغفر له بظهر الغيب ، وإن تباعدت أماكنهم وتفاوتت أجناسهم .
فإنه لا اشتراك بين سماوي وأرضي ، ولا بين ملك وبشر ، ومع ذلك لما جمعتهم صفة الإيمان استغفر أهل السماوات العلى لأهل الأرضين السفلى .
السخاوي ـ تفسير القرآن العظيم .

قال خلف بن هشام البزار القارئ :
كنت أقرأ على سليم بن عيسى ، فلما بلغت : ( ويستغفرون للذين ءامنوا ) بكى ، ثم قال : يا خلف ! ما أكرم المؤمن على الله نائماً على فراشه ، والملائكة يستغفرون له .
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قال تعالى :( لئن لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرض لنغرينك بهم ثم لا يجاورونك فيها إلا قليلاً ) .
في الآية دليل على جواز ترك إنفاذ الوعيد ، والدليل على ذلك بقاء المنافقين معه صلى الله عليه وسلم حتى مات . والمعروف من أهل الفضل إتمام وعدهم وتأخير وعيدهم .
القرطبي ـ الجامع لأحكام القرآن .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قال تعالى :( والذين ءامنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم ) .
دلت هذه الآية على أن شفقة الأبوة كما هي في الدنيا متوفرة كذلك في الآخرة ، ولهذا طيب الله تعالى قلوب عباده بأنه لا يولههم ( يفرق بينهم وبين أولادهم ) بل يجمع بينهم .
الفخر الرازي ـ التفسير الكبير .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قال تعالى في وصف خدم الجنة :( ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون ) .
قيل :
هذا شأن الخادم
فما شأن المخدوم ؟ !
السخاوي ـ تفسير القرآن العظيم .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
تنبيه :
السخاوي المتقدم ذكره صدر تفسيره هذا العام وهو صاحب كتاب ( هداية المرتاب وغاية الحفاظ والطلاب في نظم متشابه الكتاب) توفي سنة 642 .
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 12-06-11, 02:16 PM
محمد مشعل العتيبي محمد مشعل العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-08
المشاركات: 147
افتراضي رد: لطائف قرآنية

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 12-06-11, 08:16 PM
محمد أمين حسيني محمد أمين حسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 265
افتراضي رد: لطائف قرآنية

ما شاء الله
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 12-06-11, 10:29 PM
أبو الوليد القاسمي أبو الوليد القاسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-09
المشاركات: 17
افتراضي رد: لطائف قرآنية

جزاك الله الجنة وألبسك تاج الوقار
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 14-06-11, 01:46 PM
فهد الجريوي فهد الجريوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-11
المشاركات: 337
افتراضي رد: لطائف قرآنية

أسأل الله أن يعظم لكم الأجر والمثوبة .
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 14-06-11, 01:49 PM
فهد الجريوي فهد الجريوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-11
المشاركات: 337
افتراضي رد: لطائف قرآنية

لطائف قرآنية : 2 :
قال بشر بن السري : إنما الآية مثل التمرة ، كلما مضغتها استخرجت حلاوتها .
فحُدث بذلك أبو سليمان فقال : صدق إنما يؤتى أحدكم من أنه إذا ابتدأ السورة أراد آخرها .
البرهان في علوم القرآن للزركشي .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قال تعالى : ( يمحق الله الربا ويربي الصدقات ) .
تأمل حكمته تعالى في محق أموال المرابين وتسليط المتلفات عليها كما فعلوا بأموال الناس ومحقوها عليهم وأتلفوها بالربا ، جوزوا إتلافاً بإتلاف !
فقل أن ترى مرابياً إلا وآخرته إلى محق وقلة وحاجة .
ابن القيم ـ مفتاح دار السعادة .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قال تعالى : ( إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين * يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين ) .
أشارت الآية إلى أنه كلما منّ الله سبحانه وتعالى على إنسان بشيء كانت مطالبته بالعبادة أثر لأن الملائكة لما قالت :( إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين ) .
أمرتها بالقنوت والسجود والركوع ، فدل هذا على أنه ينبغي للإنسان كلما ازدادت عليه نعم الله أن يزداد على ذلك شكراً بالقنوت لله والركوع والسجود وسائر العبادات .
ابن عثيمين ـ تفسير سورة آل عمران .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قال تعالى :( فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فسئل الذين يقرءون الكتاب من قبلك ) .
في الآية تنبيه على أن كل من خالجته شبهة في الدين ينبغي أن يسارع إلى حلها بالرجوع إلى أهل العلم .
البيضاوي ـ تفسير البيضاوي .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قال تعالى في قصة ذي القرنين :(حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله ناراً قال ءاتوني أفرغ عليه قطراً * فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقباً ) .
في هذه الآية دليل على اتخاذ السجون وحبس أهل الفساد فيها ومنعهم من التصرف لما يريدونه ولا يتركون وما هم عليه .
القرطبي ـ الجامع لأحكام القرآن .
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 14-06-11, 04:08 PM
أبو عبدالله الكربي أبو عبدالله الكربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-05-11
المشاركات: 95
افتراضي رد: لطائف قرآنية

كتاب ليدبروا آياته من إنتاج مؤسسة تدبر جيد في هذا الباب للمشايخ : أ. د. ناصر العمر ،د.محمد الخضيري ،د.عمر المقبل ... .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:51 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.