ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 22-05-10, 06:14 AM
ابو فراس المهندس ابو فراس المهندس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 749
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

القسم الثالث

سورة الذاريات
بسم الله الرحمن الرحيم
وَالذَّارِيَاتِ ذَرْوًا (1) فَالْحَامِلَاتِ وِقْرًا (2) فَالْجَارِيَاتِ يُسْرًا (3)
فَالْمُقَسِّمَاتِ أَمْرًا (4) إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ (5) وَإِنَّ الدِّينَ لَوَاقِعٌ (6)

***************************520******************** ****************

وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ (7) إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُخْتَلِفٍ (8) يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ
أُفِكَ (9) قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ (10) الَّذِينَ هُمْ فِي غَمْرَةٍ سَاهُونَ
(11) يَسْأَلُونَ أَيَّانَ يَوْمُ الدِّينِ (12) يَوْمَ هُمْ عَلَى النَّارِ يُفْتَنُونَ (13) ذُوقُوا
فِتْنَتَكُمْ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ (14)
__________________________________________________ ___
التفسير
عن عليّ في قول الله تعالى : ﴿ وَالذَّارِيَاتِ ذَرْواً ﴾ قال : هي الرياح . قيل له : ما الْحَامِلاتِ وِقْراً ؟ قال : هي السحاب . قيل : فما الْجَارِيَاتِ يُسْراً ؟ قال : هي السفن . قيل : فما الْمُقَسِّمَاتِ أَمْراً ؟ قال : الملائكة . وعن قتادة : قوله : ﴿ إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ * وَإِنَّ الدِّينَ لَوَاقِعٌ ﴾ ، وذلك يوم القيامة ، يوم يدان الناس فيه بأعمالهم . وعن ابن عباس : ﴿ وَالسَّمَاء ذَاتِ الْحُبُكِ ﴾ ، قال : ذات الخَلْق الحسن . وعن قتادة : قوله : ﴿ إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُّخْتَلِفٍ ﴾ ، قال : مصدّق بهذا القرآن ومكذّب . وقال ابن زيد : يتخرّصون يقولون : هذا سحر . ويقولون : هذا أساطير الأولين ، فبأي قولهم يؤخذ ؟ ﴿ قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ ﴾ . وعن الحسن : ﴿ يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ ﴾ ، قال : يُصرف عنه من صُرف .
وعن ابن عباس : قوله : ﴿ قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ ﴾ ، يقول : لُعن المرتابون . وعن مجاهد : ﴿ قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ ﴾ ، قال : الذين يتخرّصون الكذب ، ﴿ الَّذِينَ هُمْ فِي غَمْرَةٍ سَاهُونَ ﴾ ، قلبه في كنانة . وقال ابن زيد : ﴿ سَاهُونَ ﴾ ، عما أتاهم وعما نزل عليهم ، وعما أمرهم الله تبارك وتعالى . وعن مجاهد : ﴿ يَسْأَلُونَ أَيَّانَ يَوْمُ الدِّينِ ﴾ ، يقولون : متى يوم الدين ؟ ويكون يوم الدين ، ﴿ يَوْمَ هُمْ عَلَى النَّارِ يُفْتَنُونَ ﴾ ، كما يُفتن الذهب في النار . وعن ابن عباس : قوله : ﴿ يَسْأَلُونَ أَيَّانَ يَوْمُ الدِّينِ * يَوْمَ هُمْ عَلَى النَّارِ يُفْتَنُونَ ﴾ ، قال : فتنهم أنهم سألوا عن يوم الدين وهم موقوفون على النار ، ﴿ ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ ﴾ ، فقالوا حين وُقفوا : يا ويلنا هذا يوم الدين .
__________________
اذا هم لم تردع عزيمة نفسه ... ولم يأت ما يأت من الامر هائبا
اذا هم القى بين عينيه عزمه .. ونكب عن ذكر العواقب جانبا
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 22-05-10, 06:17 AM
ابو فراس المهندس ابو فراس المهندس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 749
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

القسم الرابع
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ
وَعُيُونٍ (15) آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ
(16) كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (17) وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
(18) وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (19) وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ
لِلْمُوقِنِينَ (20) وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21) وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ
وَمَا تُوعَدُونَ (22) فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ
تَنْطِقُونَ (23)
__________________________________________________
التفسير
قال الله تبارك وتعالى : ﴿ هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ ﴾ . وعن قتادة : ﴿ ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ ﴾ ، ذوقوا عذابكم ، ﴿ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ ﴾ .
قال البغوي : ﴿ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ ﴾ ، ما أعطاهم . ﴿ رَبُّهُمْ ﴾ من الخير والكرامة . ﴿ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ ﴾ قبل دخولهم الجنة . ﴿ مُحْسِنِينَ ﴾ في الدنيا . وعن ابن عباس : ﴿ كَانُوا قَلِيلا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ﴾ ، قال : لم يكن يمضي عليهم ليلة إلا يأخذون منها ولو شيئًا . وقال الحسن : كابدوا قيام الليل ﴿ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾ قال : مدّوا في الصلاة ونشطوا ، حتى كان الاستغفار بِسَحَرٍ . وعن ابن عباس في قوله تعالى : ﴿ وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ﴾ ، قال : السائل الذي يسأل ، والمحروم المحارف . وقال الضحاك : والمحروم هو الرجل المحارف الذي لا يكون له مال إلا ذهب ، قضى الله له ذلك. وعن قتادة :﴿ وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ﴾ هذان فقيرا أهل الإسلام : سائل يسأل في كفّه ، وفقير متعفّف ، ولكليهما عليك حقّ يا ابن آدم . وروى ابن جرير عن الزهريّ [ أن النبي  ] قال : « ليس المسكين الذي تردّه التمرة والتمرتان ، والأكلة والأكلتان » . قالوا : فمن المسكين يا رسول الله ؟ قال : « الذي لا يجد غنى ولا يعلم بحاجته فيتصدّق عليه ، فذلك المحروم » . وقال ابن زيد : المحروم : المصاب ثمره وزرعه ، وقرأ : ﴿ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ * أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ ﴾ ، حتى بلغ : ﴿ بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ ﴾ . وقال أصحاب الجنة : ﴿ إِنَّا لَضَالُّونَ * بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ ﴾ ، وقال زيد بن أسلم : ليس ذلك بالزكاة ، ولكن ذلك مما ينفقون من أموالهم بعد إخراج الزكاة ؛ والمحروم الذي يصاب زرعه أو ثمره أو نسل ماشيته ، فيكون له حقّ على من لم يصيبه ذلك من المسلمين . قال ابن جرير : والصواب أن الآية عامة في كلّ من حرم الرزق واحتاج .
وقوله تعالى : ﴿ وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ ﴾ ، قال قتادة : معتبر لمن اعتبر . وعن ابن الزبير : ﴿ وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ﴾ ، قال : سبيل الخلاء والبول . وقال ابن زيد في قوله : ﴿ وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ﴾ ، وقرأ : ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ ﴾ قال : وفينا آيات كثيرة هذا : السمع ، والبصر ، واللسان ، والقلب يجعل الله فيه العقل . وعن الضحاك في قوله : ﴿ وَفِي السَّمَاء رِزْقُكُمْ ﴾ ، قال : المطر . وقال مجاهد : الجنّة في السماء ﴿ وَمَا تُوعَدُونَ ﴾ من خيرٍ أو شرّ . وقيل : إن أرزاقكم في الدنيا ، ﴿ وَمَا تُوعَدُونَ ﴾ ، في العقبى كلّها مقدّرة مكتوبة في السماء . وعن الحسن في قوله : ﴿ فَوَرَبِّ السَّمَاء وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ ﴾ قال : بلغني أن رسول الله  قال : « قاتل الله أقوامًا أقسم لهم ربهم بنفسه فلم يصدّقوه » .
__________________
اذا هم لم تردع عزيمة نفسه ... ولم يأت ما يأت من الامر هائبا
اذا هم القى بين عينيه عزمه .. ونكب عن ذكر العواقب جانبا
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 22-05-10, 06:23 AM
ابو فراس المهندس ابو فراس المهندس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 749
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

القسم الاخير
هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24)
إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى
أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ
(27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ
(28) فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ
(29) قَالُوا كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (30)

*************************521********************** *
التفسير
قال في جامع البيان : ﴿ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ ﴾ ، فيه تعظيم لشأن الحديث ، وتنبيه على أنه إنما عرفه بالوحي ، ﴿ الْمُكْرَمِينَ ﴾ ، عند الله تعالى وعند إبراهيم عليه السلام . قال مجاهد : أكرمهم إبراهيم وأمر أهله لهم بالعجل حينئذ . وعن قتادة : قوله : ﴿ فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاء بِعِجْلٍ سَمِينٍ ﴾ ، قال : كان عامة مال نبيّ الله إبراهيم عليه السلام البقر . وعن ابن عباس : ﴿ فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ ﴾ ، يقول : في صيحة ، ﴿ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا ﴾ ، قال السدي : لما بشّر جبريل سارة بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب ، ضربت جبهتها عجبًا . ﴿ وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ ﴾ ! قال الضحاك : لا تلد ، ﴿ قَالُوا كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ ﴾ ، قال البغوي : أي : كما قلنا لك قال ربك : إنك ستلدين غلامًا ، ﴿ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ ﴾ .
__________________
اذا هم لم تردع عزيمة نفسه ... ولم يأت ما يأت من الامر هائبا
اذا هم القى بين عينيه عزمه .. ونكب عن ذكر العواقب جانبا

التعديل الأخير تم بواسطة ابو فراس المهندس ; 22-05-10 الساعة 06:23 AM سبب آخر: خطأ مطبعي
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 22-05-10, 06:26 AM
ابو فراس المهندس ابو فراس المهندس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 749
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

وها هي الاربع صفحات من مصحف المدينة في المرفقات
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	518.png‏
المشاهدات:	503
الحجـــم:	79.3 كيلوبايت
الرقم:	76051   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	519.png‏
المشاهدات:	592
الحجـــم:	200.8 كيلوبايت
الرقم:	76052   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	521.png‏
المشاهدات:	846
الحجـــم:	202.5 كيلوبايت
الرقم:	76053  
__________________
اذا هم لم تردع عزيمة نفسه ... ولم يأت ما يأت من الامر هائبا
اذا هم القى بين عينيه عزمه .. ونكب عن ذكر العواقب جانبا
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 22-05-10, 01:25 PM
المساهم المساهم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-07
المشاركات: 1,172
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

وهنا صفحات المقرر
الأولى

الثانية

الثالثة

الرابعة

__________________
سيتم رفع الكتب ابتداءً في
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 22-05-10, 01:31 PM
ابو فراس المهندس ابو فراس المهندس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 749
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

ما شاء الله عليك ايها المساهم
تأبى الا التميز
والله اعلم كم دعوت لك على ما تتحفنا به من كتب

فجزاك الله خيرا ولا حرمك الاجر
__________________
اذا هم لم تردع عزيمة نفسه ... ولم يأت ما يأت من الامر هائبا
اذا هم القى بين عينيه عزمه .. ونكب عن ذكر العواقب جانبا

التعديل الأخير تم بواسطة ابو فراس المهندس ; 22-05-10 الساعة 01:32 PM سبب آخر: خطأ
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 22-05-10, 05:58 PM
براءة براءة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-06
المشاركات: 383
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد قرأت تفسير سورة ق من كتاب : صفوة ا البيان لمعاني القرآن للشيخ حسنين مخلوف ، فوجدت التفسير أوضح وأفضل

وهذا رابط الكتاب اذا احببتم أن تقرؤا منه

http://uqu.edu.sa/aasharaf/ar/130110
__________________
رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 22-05-10, 06:54 PM
ابو فراس المهندس ابو فراس المهندس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 749
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

بدأت بتنزيل الكتاب

ولكن سأبقى على كتاب توفيق الرحمن في دروس القرآن

ويكفي انه وصية العلامة المبارك الشيخ عبد الكريم الخضير

وسأضع اللية ايضا تفسير غريب القرآن وساختار كتاب

العمدة في غريب القرآن لمكي بن ابي طالب القيسي

لانه وصية الشيخ مساعد الطيار للمبتدئين في علم التفسير
__________________
اذا هم لم تردع عزيمة نفسه ... ولم يأت ما يأت من الامر هائبا
اذا هم القى بين عينيه عزمه .. ونكب عن ذكر العواقب جانبا
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 22-05-10, 07:17 PM
ابو فراس المهندس ابو فراس المهندس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 749
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

تفسير الغريب سورة ق والذاريات
الصفحات في المرفقات
ولكن لم اهتد الى الطريقة
التي استيطع ان اضع الصور من خلال الصفحة كما فعل اخي المساهم
من عنده علم بذلك فليساعدني فضلا لا امرا
وبارك الله فيكم
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	ق1.png‏
المشاهدات:	46
الحجـــم:	40.0 كيلوبايت
الرقم:	76058   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	ق2.png‏
المشاهدات:	43
الحجـــم:	15.1 كيلوبايت
الرقم:	76059   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	الذاريات 1.png‏
المشاهدات:	41
الحجـــم:	42.2 كيلوبايت
الرقم:	76060   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	الذاريات 2.png‏
المشاهدات:	43
الحجـــم:	37.8 كيلوبايت
الرقم:	76061  
__________________
اذا هم لم تردع عزيمة نفسه ... ولم يأت ما يأت من الامر هائبا
اذا هم القى بين عينيه عزمه .. ونكب عن ذكر العواقب جانبا
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 22-05-10, 10:21 PM
ابو فراس المهندس ابو فراس المهندس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 749
افتراضي رد: بدأ حفظ القرآن ، فهل من مشمر ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد قرأت تفسير سورة ق من كتاب : صفوة ا البيان لمعاني القرآن للشيخ حسنين مخلوف ، فوجدت التفسير أوضح وأفضل

وهذا رابط الكتاب اذا احببتم أن تقرؤا منه

http://uqu.edu.sa/aasharaf/ar/130110
قرأت من الكتاب اسلوبه مركز ومختصر
ولكن ليس لي معلومات عنه
ارجو ممن عنده علم ان يفيدنا عن منهجه
__________________
اذا هم لم تردع عزيمة نفسه ... ولم يأت ما يأت من الامر هائبا
اذا هم القى بين عينيه عزمه .. ونكب عن ذكر العواقب جانبا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:42 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.