ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 11-08-10, 07:29 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

(58). [ الميزان عندما يختلف عليك الدعاة! ]

وقال-رحمه الله-عند قوله تعالى {فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَاداً كَبِيراً }:

"عندما يختلف عليك الدعاة الذين يدَّعي كلٌّ منهم أنه يدعوك إلى الله تعالى، فانظر من يدعوك بالقرآن إلى القرآن-ومثله ما صح من السنة لأنها تفسيره وبيانه، فاتَّبعه لأنه هو المتبع للنبي صلى الله عليه وسلم في دعوته وجهاده بالقرآن، والممثل لما دلت عليه أمثال هذه الآية الكريمة من ىيات القرآن".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 11-08-10, 09:29 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

(59). [ فقه لغوي في تعاقب الليل والنهار ]

قال-رحمه الله-عند قوله تعالى {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً }:
"اختيرت لفظة الخِلفة هنا لدلالتها على الهيئة، فتكون منبهة على هيأة هذا الاختلاف بالطول والقصر المختلفين في جهات من الأرض، وذلك منبه على أسباب هذا الاختلاف من وضع جرم الأرض وجرم الشمس، وذلك كله من آيات الله الدالة عليه.
وبتلك الهيأة من الاختلاف المقدر المنظم عظمت النعمة على البشر، وشملتهم الرحمة، فكانت هذه اللفظة الواحدة منبهة على ما في اختلاف الليل والنهار من ىية دالة، ومن نعمة عامة، وهكذا جميع ألفاظ القرآن في انتقائها لمواضعها".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 11-08-10, 09:54 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

(60). [ فقه قرآني في: (الإرادة، الفكر، العمل) ]

قال-رحمه الله-عند قوله تعالى {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً }:
"حياة الإنسان من بدايتها إلى نهايتها مبنية على هذه الأركان الثلاثة: الإرادة، والفكر، والعمل.
وهي المذكورات في هذه الىية؛ لأن التذكر بالتفكر، والشكر بالعمل.
فاستفادة الإنسان مما خلقه الله له وجعله لأجله لا تكون إلاَّ بهذه الثلاثة.
وهذه الثلاثة متوقفة على ثلاثة أخرى لا بد للإنسان منها: فالعمل متوقف على البدن، والفكر متوقف على العقل، والإرادة متوقفة على الخلق.
فالتفكير الصحيح من العقل الصحيح، والإرادة القوية من الخلق المتين، والعلم المفيد من البدن السليم.
فلهذا كان الإنسانُ مأموراً بالمحافظة على هذه الثلاثة: عقله وخلقه وبدنه، ودفع المضار عنها، فيثقف عقله بالعلم، ويقوّم أخلاقه بالسلوك النبوي، ويقوي بدنه بتنظيم الغذاء وتوقي الأذى والتريض على العمل".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 11-08-10, 09:59 PM
ذو المعالي ذو المعالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-02
المشاركات: 1,007
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

شكرا لك أخي عبد الحق، وواصل المسير في تقييد هذه الفرائد. فمسيرك مُتمم لها، و التوفيق يُحالف السائر بثبات لا المعترض بشتات الهم.


من أدب الكتابة في المواضيع التزام رغبة صاحبها، وصاحب الموضوع طلب، بلطف منه و أدب، عدم مقاطعة موضوعه بكلام لا يتناسب مع مسيرة الموضوع، في الحديث " ولا يؤمّنّ الرجل في سلطانه ولا يقعد في بيته على تكرمته إلا بإذنه"، وفي الأمثال " الضيف في حُكم المضيق ".
__________________
ذُوْ المَعَالِي
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 12-08-10, 02:03 PM
أبو همام عبد الحميد الجزائري أبو همام عبد الحميد الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-02-09
المشاركات: 789
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

<div align="center">بارك الله فيك أخي المحترم : عبد الحق آل أحمد ، على هذا الموضوع الشيق و المفيد جدا ، و كنت و الله أعتزم القيام به قبل شهور.......و لكنك سبقتني.....إلى الخير....فكنت من السباقين ....إلى الخير....أخي الغالي....

و أنت أهل لذلك.......مع أدب رفيع التمسناه منك.......برغم العقبات التي نراها و الله المستعان.....

سر فلا كبا بك الفرس......
و العلامة عبد الحميد بن باديس ....رجل فذ عظيم.....لذلك كثر فيه الجدل.....كغيره من العظماء.....

و عاش من عرف قدر نفسه......
لا نتعصب لأحد إلا للحق.....و لكن....نعرف للكبار قدرهم.....و لا نناطح الجبال و نحن بحجم الحصى !!!!
حسبه أنه خدم كتاب الله ....
و سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم....
و دافع عن هوية و ثوابت هذه الأمة....الاسلام و العروبة.....
و لنحمل كلامهم على أحسن المحامل.....هذا هو أقل ما يمكن فعله اتجاههم....
<font size="5"> و لو عاش منتقدوهم في ذلك الزمان.....ما ندري هل كانوا سيثبتون في خضم تلك الأحداث و الظروف الصعبة ، و هل كانوا لينجوا من كل تلك الأخط
__________________
من حفظ المتون.....حاز الفنون !!!
https://m.facebook.com/home.php?hrc=...%2Fhr%2Fr&_rdr
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 13-08-10, 02:08 AM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

الأخ الكريم/ "ذو المعالي" : شكر الله لك..وأسأل الله تعالى لي ولكم الثبات..وكلماتك تبعث على النشاط في المواصلة بارك الله فيكم.

الأخ الكريم/ " أبا الهمام عبد الحميد الجزائري": وفيكم بارك الله..والموضوع قديم نسبيا ، وتزامنا مع شهر رمضان الكريم أحببت مواصلة الفوائد من تفسير العلامة ابن باديس -رحمه الله- لعل الله يعينني على الانتهاء منها فأبدأ بنقل الفوائد بعد إكمالها من تفسير (نكت القرآن) للعلامة الإمام القصاب-رحمه الله- لاشتغالي بهذا التفسير قبل هذا الشهر الكريم سائلا الله تعالى الأجر والثواب في مثل هذا الشهر المبارك..ثم لا مانع أخي الحبيب من تنزيل ما تراه من فوائد قد لا أذكرها أو أقصر في نقلها كاملة..ورحم الله العلماء وغفر لهم..وفي ذلك فليتنافس المتنافسون..والتعاون على الخير أمر مطلوب بين أهل العقيدة الواحدة فيمكنك الإفادة في الموضوع أخي..والله يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه..
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 13-08-10, 03:09 AM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
Arrow رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

(61). [ واجب القائد والزعيم ]

قال-رحمه الله-عند قوله تعالى { حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ }:
"هذه النملة هي كبيرة النمل، فقد كان عندها من قوة الإحساس ما أدركت به الخطر قبل غيرها فبادرت بالإنذار.
فلا يصلح لقيادة الأمم وزعامتها إلاَّ من اكن عنده من بُعد النظر، وصدق الحدس، وصائب الفراسة، وقوة الإدراك للأمور قبل وقوعها، ما يمتاز به عن غيره، ويكون سريع الإنذار بما يحسّ وما يتوقع".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #88  
قديم 13-08-10, 03:14 AM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

(62). [ نملة وفت لقومها! ( عظة بالغة ) ]

قال-رحمه الله-عند قوله تعالى { حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ }:
"هذه نملة وفت لقومها، وأدت نحوهم واجبها، فكيف بالإنسان العاقل فيما يجب عليه نحو قومه!
هذه عظة بالغة لمن لا يهتم بأمور قومه ولا يؤدي الواجب نحوهم، ولمن يرى الخطر داهما لقومه فيسكت ويتعامى، ولمن يقود الخطر إليهم ويصبه بيده عليهم.
آه..! ما أحوجنا -معشر المسلمين-إلى أمثال هذه النملة!".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #89  
قديم 13-08-10, 03:23 AM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

(63). [ آية في نظام الجندية تاريخ وقدوة ]

قال-رحمه الله-عند قوله تعالى {وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ }:
"تفيدنا الآية بصورة تامة لنظام الجندية في ملك سليمان، فقد كان الجنود يُسرَّحون من الخدمة، ويجمعون عند الحاجة، وكانت أعيانهم معروفة مضبوطة، وكانت لهم هيئة تعرفهم وتضبطهم وتجمعهم عند الحاجة، وكان لهم ضباط يتولون تنظيمهم، وكان النظام محكماً لضبط تلك الكثرة، ومنعها من الاضطراب والاختلال والفوضى.
تعرض علينا الآية هذه الصورة التاريخية الواقعية، تعليما لنا، وتربية على الجندية المضبوطة المنظمة.
ولا شك أن الخلفاء الأولين قد عملوا على ذلك في تنظيم جيوشهم، وأن مثل هذه الىية كان له الأثر البليغ الشريع في نفوس العرب لما أسلموا، فسرعان ما تحوّلوا إلى جنود منظمة مما لم يكن معروفا عندهم في الجاهلبية.
وبقيت الآية على الدهر مذكِّرةً لنا بأن أساس كُلِّ مجتمع واجتماع، وأن القوى والكثرة وحدهما لا تغنيان بدون نظام، وأن النظام لا بد له من رجال أكفاء يقومون به ويحملون الجموع عليه، وأولئك هم الوازعون".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #90  
قديم 13-08-10, 03:26 AM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

(63). [ توجيه ]

قال-رحمه الله-عند قوله تعالى{وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ }:
"ذكر سليمان-عليه السلام-منطق الطير، وهو قد علم منطق غير الطير أيضا، فقد فهم نطق النملة، ذلك لأن الحيوانات غير الإنسان مراتب: الزاحفة، والماشية، والطائرة، وأشرفها الطائرة، فاقتصر على الطير تنبيها بالأعلى على الأدنى".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:10 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.