ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 27-02-10, 04:47 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

بارك الله فيكم
كلمات ابن باديس رحمه الله ذهب خالص ؛ ولا يعرف قيمتها إلا من وزنها بأبعادها الأربعة.
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-03-10, 01:07 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
Arrow رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

الأخ الكريم"إبراهيم الجزائري" وفيكم بارك الله..


(7). [تحذير و اقتداء]


قال-رحمه الله- عند قوله تعالى: {وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }:
"ما أكثر ما رأينا من قطعهم ما حصلوا من علم عن العلم فوقف بهم عندما انتهوا إليه فجمدوا وأكسبهم الغرور بما عندهم فتعظموا وتكلموا فيما لم يعلموا فضلوا و أضلوا وكانوا على أنفسهم وعلى الناس شر فتنة وأعظم بلاء فبمثل هذه الآية الكريمة يداوي نفسه من ابتلى بهذا المرض فيقلع عن جموده وغروره ويزداد مما ليس عنده ممن عنده علم ما لم يعلم. ويحذر و يقف عن طلب العلم ما دام فيه زمن من الحياة ويقتدي بهذا النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم فلن يطلب من الله تعالى أن يزيده علما بما ييسر له من أسباب وما يفتح له من خزائن رحمته وما يلقيه في قلبه من نور وما يجعل له من فرقان وما يوفقه غليه من أصل ذلك كله وهو تقوى الله و العمل بما علمه. نسأل الله لنا و للمسلمين العلم النافع و العمل الصالح فهو ولي الهداية و التوفيق".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-03-10, 01:18 AM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...


(8). [ العجب أصل الهلاك ]

قال-رحمه الله- عند قوله تعالى:{وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً }:
"العجب أصل الهلاك: إذا أعجب المرء بنفسه عَمَى عن نقائصها، فلا يسعى في إزالتها، ولها عن الفضائل فلا يسعى في اكتسابها فعاش ولا أخلاق له مصدرا لكل شر بعيدا عن كل خير.
وعن العجب بالنفس ينشأ الكبر على الناس و الاحتقار لهم حرمة ولم يراقب فيهم إلاً و لاذمة، وكان عليهم-مثل ما كان على نفسه-أظلم الظالمين.
وإبليس اللعين-نعوذ بالله تعالى منه-كان أصل هلاكه من عجبه بنفسه، وإنه خلق من نار، وأنه خير من آدم، فتكبر عليه فكان من الظالمين الهالكين ".اهـ


---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-03-10, 01:34 AM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
Arrow رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...


(9). [ التوحيد : في البداية و النهاية ]

قال-رحمه الله- :
" وفي افتتاح الآيات بقوله تعالى:{لاَّ تَجْعَل مَعَ اللّهِ إِلَـهاً آخَرَ فَتَقْعُدَ مَذْمُوماً مَّخْذُولاً } وختمها بقوله تعالى:{ وَلاَ تَجْعَلْ مَعَ اللّهِ إِلَهاً آخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُوماً مَّدْحُوراً}: بيان من الله تعالى لخلقه بأن الدين هو أصل هذه الكمالات كلها، وهو سياج وقايتها وسوء حفظها، وأن التوحيد هو ملاك الأعمال وقوامها ومنه بدايتها وإليه نهايتها.
وكذلك المسلم الموفق يبتدئ حياته بكلمة التوحيد حتى يموت عليها فالله نسأل-كما من علينا في البداية-أن يمن علينا في النهاية".اهـ


---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 22-03-10, 01:08 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
Arrow رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...


(10). [ إرشاد و تعميم ]

قال-رحمه الله- عند قوله تعالى{فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ }:
" كل ما يصيب الإنسان من محن الدنيا ومصائبها وامراضها وخصوماتها، ومن جميع بلائها؛ لا ينجيه من شيء منه إلاّ فراره إلى الله.
ففي العدالة الشرعية ما يقطع كل نزاع، وفي المواعظ الدينية ما يهوِّن كل مصاب، وفي الهداية القرآنية والسيرة النبوية ما ينير كل سبيل من سبل النجاة والسعادة في الحياة، يعرف ذلك الفقهاء القرآنيون السنيون، واسألوا اهل الذكر إن كنتم لا تعلمون".اهـ

---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 22-03-10, 10:07 PM
أبو قتادة وليد الأموي أبو قتادة وليد الأموي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-09
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 1,541
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

كلام رائق رقراق نافع ممتع.
__________________
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 24-03-10, 12:42 AM
أبو سعيد الكناني أبو سعيد الكناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-10
المشاركات: 200
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

رفع الله قدرك
__________________
لا تستوحش طريق الحق وإن قل السالكون، ولا تغتر بكثرة الباطل وإن كثر الهالكون ...
و عندَ الصبْحِ يَحْمَدُ القَومُ السّـرى ...
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-03-10, 11:24 AM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
Arrow رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

الأخ الكريم"أبا قتادة وليد الأموي": تشكر على المرور..

===

الأخ الكريم"أبا سعيد الكناني": وإياكم أخي الفاضل..

===

(11). [ إحصاء الأعمال]

قال-رحمه الله- عند قوله تعالى{وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ}:

" على العاقل، وقد علم أنه محاسب على أفعاله، وعلى آثار أقواله، أن لايفعل فعلا، ولا يقول قولا، حتى يتظر في عواقبه، فقد تكون تلك العواقب أضرّ عليه من أصل القول أو أصل الفعل، فقد يقول مرَّةً ويفعل الفعل مرَّةً، ثم يقتدي به فيه آلافٌ عديدةٌ في أزمنة متطاولة.
حقاً إنّ هذا ليشءٌ تنخلع منه القلوب، وترتعدُ منه الفرائصُ، وصدق القائل من السلف رضي الله عنهم: (السعيد من ماتت معه سيئاته)".اهـ


---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 30-03-10, 02:28 AM
أبو العباس أحمد أبو العباس أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 32
افتراضي رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

جزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-04-10, 01:08 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 554
Arrow رد: (المنتقى النفيس من تفسير ابن باديس): إضافة مستمرة -إن شاء رب البرية-...

الأخ الكريم "أبا العباس أحمد": وجزاكم الله خيرا...

===

(12). [ميزان..]

قال-رحمه الله- عند قوله تعالى{فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَاداً كَبِيراً }:
" عندما يختلف عليك الدعاة الذي يدَّعي كلٌّ منهم أنه يدعوك إلى الله تعالى، فانظر من يدعوك بالقرآن إلى القرآن- ومثله ما صح من السنة لأنها تفسيره و بيانه، فاتَّبعه لأنه هو المتبع للنبي - صلى الله عليه وسلم - في دعوته وجهاده بالقرآن، والممثل لما دلت عليه أمثال هذه الآية الكريمة من آيات القرآن".اهـ


---
__________________
(( الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان ، فإذا تبين له من العلم ما كان خافياً عليه اتبعه ، وليس هذا مذبذَباً ؛ بل هذا مهتدٍ زاده الله هدى))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:48 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.