ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-01-06, 07:12 PM
أبو المقدام أبو المقدام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-08-05
المشاركات: 41
افتراضي سؤال مهم هل يتم التحلل من الاحرام 2من 3 أو 2 من 4 بالتفصيل وشكرا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمابعد.
هل يتم التحلل من الاحرام 2من 3 أو 2 من 4 بالتفصيل وشكرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-01-06, 01:30 AM
زياد عوض زياد عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-05
الدولة: الأردن
المشاركات: 805
افتراضي

سؤال : أيهما الراجح التحلل لأول يحصل برمي جمرة العقبة فقط ام بفعل اثنين من ثلاثة؟


جواب : التحلل الأول لا يحصل بالرمي فقط ، والتحلل باثنين من ثلاثة لا يصح ، لأنّ هذا من كلام الفقهاء ، ولا دليل عليه0 والصحيح أنّه لا يحل إلّا برمي جمرة العقبة والحلق، ودليل ذلك قول عائشة : " كنت أطيب النبي لإحرامه قبل أن يحرم ولحله قبل أن يطوف بالبيت " ، ولم تقل لحله قبل أن يحلق وأنّ الرسول حلق قبل طوافه بالبيت ، والصواب في هذه المسألة أنّه لا يحصل التحلل الأول إلّا بالرمي مع الحلق او التقصير 0


الشيخ ابن عثيمين : " فتاوى الحج ج 23 ص 174- 175"
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-01-06, 12:27 PM
أبو عمر الطباطبي أبو عمر الطباطبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-05
المشاركات: 364
افتراضي

الأخ الكريم زياد عوض زاده الله تعالى من الخير والفقه في الدين
السلام عليكم
أما بعد
فإن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يسأل عن شيء قدم ولا أخر في هذا اليوم إلا قال افعل ولا حرج وهذا يبين أن الترتيب غير واجب وأن المرء يحل من الإحرام بعد فعل اثنين من الثلاثة لأن الرسول صلى الله عليه وسلم حل بعد فعل اثنين من الثلاثة وهل يحل المسلم بعد فعل واحد من هذه الثلاثة فأنا في فسحة من الوقت حتى أبحث هذه المسألة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-01-06, 05:32 PM
زياد عوض زياد عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-05
الدولة: الأردن
المشاركات: 805
افتراضي

جزاك الله خيراً لك الفرصة في البحث وبعده يكون النقاش بارك الله فيك ووفقك لكل خير

وإليك هذا النقل من المغني لعله يعينك في البحث :

قال ابن قدامة في المغني

( 2551 ) مَسْأَلَةٌ : قَالَ : ( ثُمَّ قَدْ حَلَّ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ إلَّا النِّسَاءَ ) وَجُمْلَةُ ذَلِكَ أَنَّ الْمُحْرِمَ , إذَا رَمَى جَمْرَةَ الْعَقَبَةِ , ثُمَّ حَلَقَ , حَلَّ لَهُ كُلُّ مَا كَانَ مَحْظُورًا بِالْإِحْرَامِ , إلَّا النِّسَاءُ . هَذَا الصَّحِيحُ مِنْ مَذْهَبِ أَحْمَدَ رحمه الله . نَصَّ عَلَيْهِ , فِي رِوَايَةِ جَمَاعَةٍ , فَيَبْقَى مَا كَانَ مُحَرَّمًا عَلَيْهِ مِنْ النِّسَاءِ , مِنْ الْوَطْءِ , وَالْقُبْلَةِ , وَاللَّمْسِ لِشَهْوَةٍ , وَعَقْدِ النِّكَاحِ , وَيَحِلُّ لَهُ مَا سِوَاهُ . هَذَا قَوْلُ ابْنِ الزُّبَيْرِ , وَعَائِشَةَ , وَعَلْقَمَةَ , وَسَالِمٍ , وَطَاوُسٍ , وَالنَّخَعِيِّ , وَعُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ الْحُسَيْنِ , وَخَارِجَةَ بْنِ زَيْدٍ , وَالشَّافِعِيِّ , وَأَبِي ثَوْرٍ , وَأَصْحَابِ الرَّأْيِ . وَرُوِيَ أَيْضًا عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ . وَعَنْ أَحْمَدَ , أَنَّهُ يَحِلُّ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ إلَّا الْوَطْءَ فِي الْفَرْجِ ; لِأَنَّهُ أَغْلَظُ الْمُحَرَّمَاتِ , وَيُفْسِدُ النُّسُكَ , بِخِلَافِ غَيْرِهِ . وَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رضي الله عنه : يَحِلُّ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ , إلَّا النِّسَاءَ , وَالطِّيبَ . وَرُوِيَ ذَلِكَ عَنْ ابْنِ عُمَرَ , وَعُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ , وَعَبَّادِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ ; لِأَنَّهُ مِنْ دَوَاعِي الْوَطْءِ , فَأَشْبَهَ الْقُبْلَةَ . وَعَنْ عُرْوَةَ , أَنَّهُ لَا يَلْبَسُ الْقَمِيصَ , وَلَا الْعِمَامَةَ , وَلَا يَتَطَيَّبُ . وَرُوِيَ فِي ذَلِكَ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم حَدِيثٌ وَلَنَا مَا , رَوَتْ عَائِشَةُ , أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : { إذَا رَمَيْتُمْ , وَحَلَقْتُمْ , فَقَدْ حَلَّ لَكُمْ الطِّيبُ , وَالثِّيَابُ , وَكُلُّ شَيْءٍ , إلَّا النِّسَاءَ } . رَوَاهُ سَعِيدٌ . وَفِي لَفْظٍ : { إذَا رَمَى أَحَدُكُمْ جَمْرَةَ الْعَقَبَةِ , وَحَلَقَ رَأْسَهُ , فَقَدْ حَلَّ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ , إلَّا النِّسَاءَ } . رَوَاهُ الْأَثْرَم , وَأَبُو دَاوُد , إلَّا أَنَّ أَبَا دَاوُد قَالَ : هُوَ ضَعِيفٌ , رَوَاهُ الْحَجَّاجُ , عَنْ الزُّهْرِيِّ , وَلَمْ يَلْقَهُ . وَاَلَّذِي أَخْرَجَهُ سَعِيدٌ رَوَاهُ الْحَجَّاجُ , عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ مُحَمَّدٍ , عَنْ عُرْوَةَ , عَنْ عَائِشَةَ , قَالَتْ : { طَيَّبْت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لِحَرَمِهِ حِينَ أَحْرَمَ , وَلِحِلِّهِ , قَبْلَ أَنْ يَطُوفَ بِالْبَيْتِ } . مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ . وَعَنْ سَالِمٍ , عَنْ أَبِيهِ , قَالَ : قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ : { إذَا رَمَيْتُمْ الْجَمْرَةَ , وَذَبَحْتُمْ , وَحَلَقْتُمْ , فَقَدْ حَلَّ لَكُمْ كُلُّ شَيْءٍ , إلَّا الطِّيبَ , وَالنِّسَاءَ . فَقَالَتْ عَائِشَةُ رضي الله عنها : أَنَا طَيَّبْت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم . فَسُنَّةُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَحَقُّ أَنْ تُتَّبَعَ } . رَوَاهُ سَعِيدٌ . وَعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ , أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ { يَوْمَ النَّحْرِ : إنَّ هَذَا يَوْمٌ رُخِّصَ لَكُمْ فِيهِ إذَا أَنْتُمْ رَمَيْتُمْ أَنْ تَحِلُّوا . يَعْنِي مِنْ كُلِّ مَا حُرِمْتُمْ مِنْهُ . إلَّا النِّسَاءَ } . رَوَاهُ أَبُو دَاوُد . وَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ , أَنَّهُ : قَالَ { إذَا رَمَيْتُمْ الْجَمْرَةَ , فَقَدْ حَلَّ لَكُمْ كُلُّ شَيْءٍ إلَّا , النِّسَاءَ . فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ : وَالطِّيبُ ؟ قَالَ : أَمَّا أَنَا فَقَدْ رَأَيْت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُضَمِّخُ رَأْسَهُ بِالْمِسْكِ , أَفَطِيبٌ ذَلِكَ أَمْ لَا ؟ } رَوَاهُ ابْنُ مَاجَهْ . وَقَالَ مَالِكٌ : لَا يَحِلُّ لَهُ النِّسَاءُ , وَلَا الطِّيبُ , وَلَا قَتْلُ الصَّيْدِ ; لِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { : لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ } . وَهَذَا حَرَامٌ . وَقَدْ ذَكَرْنَا مَا يَرُدُّ هَذَا الْقَوْلَ , وَيَمْنَعُ أَنَّهُ مُحْرِمٌ , وَإِنَّمَا بَقِيَ بَعْضُ أَحْكَامِ الْإِحْرَامِ . ( 2552 ) فَصْلٌ : ظَاهِرُ كَلَامِ الْخِرَقِيِّ هَاهُنَا , أَنَّ الْحِلَّ , إنَّمَا يَحْصُلُ بِالرَّمْيِ وَالْحَلْقِ مَعًا . وَهُوَ إحْدَى الرِّوَايَتَيْنِ عَنْ أَحْمَدَ , وَقَوْلُ الشَّافِعِيِّ , وَأَصْحَابِ الرَّأْيِ ; لِقَوْلِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : { إذَا رَمَيْتُمْ , وَحَلَقْتُمْ , فَقَدْ حَلَّ لَكُمْ كُلُّ شَيْءٍ , إلَّا النِّسَاءَ } . وَتَرْتِيبُ الْحِلِّ عَلَيْهِمَا دَلِيلٌ عَلَى حُصُولِهِ بِهِمَا , وَلِأَنَّهُمَا نُسُكَانِ يَتَعَقَّبُهُمَا الْحِلُّ , فَكَانَ حَاصِلًا بِهِمَا , كَالطَّوَافِ وَالسَّعْيِ فِي الْعُمْرَةِ . وَعَنْ أَحْمَدَ : إذَا رَمَى الْجَمْرَةَ , فَقَدْ حَلَّ , وَإِذَا وَطِئَ بَعْدَ جَمْرَةِ الْعَقَبَةِ , فَعَلَيْهِ دَمٌ . وَلَمْ يَذْكُرْ الْحَلْقَ . وَهَذَا يَدُلُّ عَلَى أَنَّ الْحِلَّ بِدُونِ الْحَلْقِ . وَهَذَا قَوْلُ عَطَاءٍ , وَمَالِكٍ , وَأَبِي ثَوْرٍ . وَهُوَ الصَّحِيحُ , إنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى ; لِقَوْلِهِ فِي حَدِيثِ أُمِّ سَلَمَةَ : { إذَا رَمَيْتُمْ الْجَمْرَةَ , فَقَدْ حَلَّ لَكُمْ كُلُّ شَيْءٍ , إلَّا النِّسَاءَ } . وَكَذَلِكَ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ . قَالَ بَعْضُ أَصْحَابِنَا : هَذَا يُبْنَى عَلَى الْخِلَافِ فِي الْحَلْقِ , هَلْ هُوَ نُسُكٌ أَوْ لَا ؟ فَإِنْ قُلْنَا : نُسُكٌ . حَصَلَ الْحِلُّ بِهِ , وَإِلَّا فَلَا .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-01-06, 05:34 PM
زياد عوض زياد عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-05
الدولة: الأردن
المشاركات: 805
افتراضي

وأرجو أن تتأمل قول عائشة ربضي الله عنها :

" كنت أطيب النبي لإحرامه قبل أن يحرم ولحله قبل أن يطوف بالبيت " ،

وكلام الشيخ رحمه الله :

ولم تقل لحله قبل أن يحلق وأنّ الرسول حلق قبل طوافه بالبيت ، والصواب في هذه المسألة أنّه لا يحصل التحلل الأول إلّا بالرمي مع الحلق او التقصير


وأشكرك على حسن خلقك ووفور أدبك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20-12-08, 09:38 AM
السامرائي الصغير السامرائي الصغير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-11-04
المشاركات: 82
Question تعميم لا يصح؟؟؟

والتحلل باثنين من ثلاثة لا يصح ، لأنّ هذا من كلام الفقهاء



كلام غريب جدا وهل الفقهاء يقولون من جيبهم
لوقيل كلام بعض الفقهاء ربما قبل
والفقهاء هم هم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-12-08, 11:31 AM
أبو العز النجدي أبو العز النجدي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 2,375
افتراضي

بارك الله فيكم

أقوى ما ورد في الباب أن التحلل يحصل ==برمي الجمرة== فقط

أما زيادة =وحلقتم = فهي منكرة تفرد بها الحجاج بن أرطاة

ولأجل هذا الحديث((أي حديث عائشة))
قال الفقهاء رحمهم الله من فعل اثنين من ثلاثة أو أربعة حلّ على خلاف بينهم في تعيين الثلاث والثنتين
وقد عرفتَ ضعفه

والله اعلم واحكم
__________________
أَقبِل على النفسِ واستكْمِل فضائلها *** فأنت بالنفسِ لا بالجِسْمِ إنْسَانُ
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-12-08, 08:26 PM
محمد الفراج محمد الفراج غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 96
افتراضي

ابو العز النجدي;949174]بارك الله فيكم

أقوى ما ورد في الباب أن التحلل يحصل ==برمي الجمرة== فقط




وهذا ضعيف كذلك ، فإن الحسن العرني لم يسمع من ابن عباس قاله الأمام أحمد .
__________________
إما أن أجد الطريق...... وإما أن أشقها بنفسي..!!
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-12-08, 11:51 PM
أبو معاذ الحسن أبو معاذ الحسن غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-05
المشاركات: 970
افتراضي

أبا العز النجدي
لا يجوز اصدار الأحكام هكذا جزافا دون التروي
وقولك ان الحجاج تفرد بزيادة وحلقتم لا يصح , فإن الحجاج تفرد بالحديث واضطرب في روايته
واضطرابه في الاسناد وفي المتن أيضا ففي السند:
قال مرة: عن الزهري عن عمرة عن عائشة مرفوعاً.
ومرة: عن أبي بكر بن محمد عن عمرة عن عائشة مرفوعاً.
وفي المتن:
اضطرب في السبب الذي يحل للمحرم كل شيء إلا النساء.
فقال مرة: الرمي فقط.
ومرة: الرمي والذبح والحلق.
ومرة: الرمي والحلق.
قال البيهقي: ((هذا من تخليطات الحجاج بن أرطأة))
وقال العراقي: ((ضعيف مداره على الحجاج بن أرطأة وهو ضعيف. ومع ذلك فقد اضطرب في إسناده ولفظه))

والعمدة على حديث عائشة في الصحيحين : كنت أطيب رسول الله .... الحديث )
والصحيح والعلم عند الله أن التحلل الأول لا يكون الا برمي جمرة العقبة ,
وأنه لو طاف وحلق لم يكن له أن يتحلل حتى يرمي ..
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 21-12-08, 09:37 AM
أبو العز النجدي أبو العز النجدي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 2,375
افتراضي

أحسن الله اليك

من أعجب الردود حقيقة !!

تقول =لا يجوز اصدار الأحكام هكذا جزافا دون التروي=

ثم ترجّح ما رجحته أنا وتقرر تفرد الحجاج بهذه الزيادة

فما هو الذي جازفت فيه رحمك الله
__________________
أَقبِل على النفسِ واستكْمِل فضائلها *** فأنت بالنفسِ لا بالجِسْمِ إنْسَانُ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:44 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.