ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-12-05, 01:05 PM
rehalelislam rehalelislam غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-03-04
المشاركات: 82
افتراضي الإكراه على هتك عرض الغير بزنا ونحوه مع أن الضرر المهدَّد به المكره هتك عِرضه

أفيدونا عن مسألة الإكراه على هتك عرض الغير بزنا ونحوه مع أن الضرر المهدَّد به المكره هتك عِرضه
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-12-05, 01:46 PM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

أعاذني الله وإياك من كل ضر وضرر.

لا يجوز ذلك ولو هدد بالقتل ... أحسن الله إليك.

قال العلامة الحطاب شارحا قول خليل - رحمه الله - : ص ( وَأَمَّا الْكُفْرُ وَسَبُّهُ عليه السلام وَقَذْفُ الْمُسْلِمِ فَإِنَّمَا يَجُوزُ لِلْقَتْلِ ) ش : قَالَ ابْنُ فَرْحُونٍ فِي شَرْحِ ابْنِ الْحَاجِبِ : وَيَلْحَقُ بِقَذْفِ الْمُسْلِمِ سَبُّ أَصْحَابِهِ عليه الصلاة والسلام , انْتَهَى . ص ( لَا قَتْلَ الْمُسْلِمِ وَقَطْعَهُ وَإِنْ يَزْنِي ) ش : قَالَ فِي آخِرِ مُعِينِ الْحُكَّامِ : وَمَنْ هَدَّدَ بِقَتْلٍ أَوْ غَيْرِهِ عَلَى أَنْ يَقْتُلَ رَجُلًا أَوْ يَقْطَعَ يَدَهُ أَوْ يَأْخُذَ مَالَهُ أَوْ يَزْنِيَ بِامْرَأَتِهِ أَوْ يَبِيعَ مَتَاعَ رَجُلٍ فَلَا يَسَعُهُ ذَلِكَ وَإِنْ عَلِمَ أَنَّهُ إنْ عَصَى وَقَعَ ذَلِكَ بِهِ فَإِنْ فَعَلَ فَعَلَيْهِ الْقَوَدُ وَغَرِمَ مَا أَتْلَفَ وَيُحَدُّ إنْ زَنَى وَيُضْرَبُ إنْ ضَرَبَ وَيَأْثَمُ , انْتَهَى . وَقَالَ ابْنُ فَرْحُونٍ فِي تَبْصِرَتِهِ فِي الْفَصْلِ الْخَامِسِ مِنْ الْقِسْمِ الثَّالِثِ : وَمَنْ أُكْرِهَ عَلَى قَتْلِ وَلَدِهِ أَوْ أَخِيهِ وَالْقَاتِلُ وَارِثُهُ فَإِنْ فَعَلَ ذَلِكَ يَمْنَعُهُ الْإِرْثَ وَلَا يَدْفَعُ عَنْهُ الْقَوَدَ ( تَنْبِيهٌ ) قَالَ عَبْدُ الْمَلِكِ قَالُوا وَكَذَلِكَ لَوْ اُسْتُكْرِهَ عَلَى أَنْ يَزْنِيَ وَحَمَلَ السَّيْفَ عَلَى رَأْسِهِ وَأُقِيمَ عَلَيْهِ الْحَدُّ وَوَجَبَ عَلَيْهِ الْإِثْمُ وَلَيْسَ هَذَا مِنْ الْإِكْرَاهِ الْمَوْضُوعِ عَنْ صَاحِبِهِ وَإِنَّمَا الْمَوْضُوعُ عَنْ صَاحِبِهِ إثْمُ مَا رَكِبَ بِالِاسْتِكْرَاهِ فِي الْأَيْمَانِ وَالطَّلَاقِ وَالْبَيْعِ وَالْإِفْطَارِ فِي رَمَضَانَ وَشُرْبِ الْخَمْرِ وَتَرْكِ الصَّلَاةِ وَأَشْبَاهِ هَذَا مِمَّا هُوَ لِلَّهِ تَعَالَى ا هـ , وَقَالَ فِي التَّوْضِيحِ : الصَّحِيحُ جَوَازُ شُرْبِ الْخَمْرِ وَأَكْلِ الْخِنْزِيرِ إذَا أُكْرِهَ عَلَيْهِ ا هـ ).
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-12-05, 06:31 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

أحسنتم و أجدكم الأخ الكريم الفهم الصحيح .ز بارك الله فيكم و زادكم علما و شرفا
وبارك الله تعالى في الأخ السائل
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-12-05, 02:32 AM
أبو عبدالله الجبوري أبو عبدالله الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-04
المشاركات: 899
افتراضي

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : " وأما إن أكره الرجل على الزنا، ففيه قولان في مذهب أحمد وغيره‏:‏
أحدهما‏:‏ لا يكون مكرها عليه، كقول أبي حنيفة، وهو منصوص أحمد‏.‏
والثاني‏:‏ قد يكون مكرها عليه، كقول الشافعي، وطائفة من أصحاب أحمد‏" اهـ.
وهذا تعقيب على من يقول بأنه لا يكون إكراه على الزنا ولو أفضى إلى القتل وليس جوابا على سؤال السائل، لأن ذلك لايدخل في الإكراه المشروع الذي حقيقته دفع أكبر المفسدتين باحتمال أدناهما، وسؤال السائل دفع مفسدة بأخرى مثلها.
والله أعلم
المرجع:
http://www.al-eman.com/feqh/viewchp....CID=169&SI=q35
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-12-05, 06:50 PM
أبو عبدالله النجدي أبو عبدالله النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-02
الدولة: شرقي نجدٍ، سَقَى الحَيا رِمثَها وأَرْطَاها
المشاركات: 489
افتراضي

يقول الجويني في البرهان (2/612):

" للشرع تصرفٌ في الضروريات، وذلك أن الذي لا يستباح إلا بالضرورة لفحشه، أو بعده عن الحِلِّ، فقد يَرعى الشرعُ فيه تحقق وقوع الضرورة، ولا يكتفي بتصورها في الجنس، وهذا كحل الميتة،.

ورُبَّ شيءٍ يتناهى قبحه في مورد الشرع، فلا تبيحه الضرورة أيضاً، بل يوجب الشرع الانقياد للتهلكة، والانكفاف عنه، كالقتل، والزنا، في حق المجبر عليهما "اهـ.
__________________
كان الخليلُ بن أحمد ـ رحمه الله ـ إذا استفاد من أحدٍ شيئاً؛ أراه أنه استفاد منه، وإذا أفاد إنساناً شيئاً؛ لم يُرِه بأنه أفاده شيئاً.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-12-05, 06:55 PM
أبو عبدالله النجدي أبو عبدالله النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-02
الدولة: شرقي نجدٍ، سَقَى الحَيا رِمثَها وأَرْطَاها
المشاركات: 489
افتراضي

ومثله لابن حزم في المحلى في أن ما تُحِلُّه الضرورة يُحِلُّه الإكراه، وما لا فلا.

ولابن قدامة في المغني حكاية الإجماع على منع القتل للمكره.
__________________
كان الخليلُ بن أحمد ـ رحمه الله ـ إذا استفاد من أحدٍ شيئاً؛ أراه أنه استفاد منه، وإذا أفاد إنساناً شيئاً؛ لم يُرِه بأنه أفاده شيئاً.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-01-06, 11:09 PM
الديولي الديولي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-09-05
المشاركات: 435
افتراضي

السلام عليكم

أخي الفاضل أن أردت أن تبحث في المسألة والتوسع بها ، فعليك بكتاب (( الاغتصاب أو الإكراه

على الزنا ، دراسة فقهية قانونية مقارنة ، للدكتور / نشوة العلواني )) وكتاب (( عقوبة الزنى

وشروط تنفيذها ، للدكتور / صالح بن ناصر بن صالح الخزيم ))

فهذان الكتابان يفيدانك في المسألة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-01-06, 12:10 AM
محمد بو سيد محمد بو سيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-05
المشاركات: 351
افتراضي

قد تكلم عنها الشيخ ياسر برهامي فى كتاب منة الرحمن

فإذا أكره الرجل إما يموت أو يزني

و قد فرق الشيخ بين المسلمة و الكافرة

فقال بما معناه:

المسلمة و الذمية لا يجوز, لأن المسلمة لها حرمه و هى معصومة بإسلامها و الذمية معصومة بعقد الذمة.

أما الكافرة التى ليست من أهل الذمة او محاربة, فلو هددوه و غلب ظنه أنهم سيقتلوه إن لم يفعل فله أن يزني بها و هو فى حال المكره.

أما لو أكره بغير القتل كالسجن أو التعذيب فلا يفعل لأن هذا كما حدث مع يوسف عليه السلام


و يمكنك أن تستمع إلى كلام الشيخ فى شريط الولاء و البراء, من الدقيقة 17


http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...series_id=2190
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-04-06, 11:05 AM
الليث السكندري الليث السكندري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-05
المشاركات: 313
افتراضي

ماذا إذا كانت المرأة هي التي تهدد الرجل بقتله إن لم يزني بها ؟فهل يختلف الحكم؟
__________________
أسألكم الدعاء
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-04-06, 04:35 PM
أبو مجاهد المغربي أبو مجاهد المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
المشاركات: 293
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
ياإخوان الأجوبة بعيدة عن المسألة
فالسؤال عن شخص إما أن يزني أو يلاط به -أعادنا الله و إياكم-
وكما قلتم أن العلماء لم يروا للمهدد بالقتل أن يزني .
و لكن شددوا أكثر في أن الرجل إذا هدد بالقتل أو يلاط به فلا يمكن من نفسه و يقاوم ولو قتل .
فالسؤال عن مفسدتين القتل للمسلم أهون منهما
و النظر في هذه المسألة و الموازنة بين المفسدتين فيها للعلماء و ليس لطلبة العلم فأرجو الرجوع للأهل العلم و إستشارتهم لفائدة الجميع
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:50 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.