ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-08-03, 11:47 PM
المقرئ.
 
المشاركات: n/a
افتراضي من لها ؟ وقد سألت الكثير فلم يجد جوابا لها فمن لها ؟

إخواني أهل الحديث شاركت في أحد الموضوعات في التفريق بين الكبيرة والصغيرة فذكرني مشكلة كانت قد مرت علي وحيرتني زمنا طويلا فعن في نفسي أن أذكرها لكم وتتحفونا بما عندكم وما فتح الله عليكم والمشاركة للجميع وسأعرضها بصورة واضحة جدا :
خرج كتاب اسمه الذخائر بشرح منظومة الكبائر للعلامة السفاريني تحقيق الشيخ : وليد بن محمد العلي
وذكر الشارح السفاريني في مقدمته أنه لم يقف على الناظم فقال : فقد وقفت على منظومة مشتملة على الكبائر الواقعة في الإقناع بحسن سبك وسهولة حبك وإبداع لكني لم أعرف صاحب ذلك النظم الرقيق ولم أعثر على من دلني عليه من حر ولا رقيق فاستخرت الله أن أشرحها شرحا يكون دليلا ولمن قصد حل معاني ألفظها سبيلا إ.هـ
وانتهى من شرحها عام 1136 هـ كما ذكر هو في آخر الكتاب

فالسفاريني لم يعرف الناظم وإنما عرف مصدر الناظم –إلى هنا الكلام واضح جدا-

ثم شرح السفاريني منظومة أخرى وهي منظومة الآداب الدالية لابن عبد القوي وانتهى من شرحه عام 1154 هـ وقال في صفحة - 1 / 306 ط دار العلم و 1 / 354 دار قرطبة - ما نصه : قطيعة الرحم من الكبائر وقد ذكرها الحجاوي في منظومته المشتملة على الكبائر الواقعة في إقناعه وقد شرحتها شرحا لطيف الحجم غزير الفوائد والعلم )
فبين أنه عرف الناظم فيما بعد وهو الحجاوي صاحب الإقناع المشهور رحمه الله وقد نسب المنظومة للحجاوي كل من [المصدر المحقق العلي ] :
ابن حميد في السحب ، وابن ضويان في رفع النقاب ، وسالم الثقفيفي مصطلحات الفقه الحنبلي

هذه كلها مقدمة والإشكال الكبير الذي أريد منكم أن توضحوه لي أنني لما قرأت المنظومة التي نسبت للحجاوي وعددها 32 بيتا وجدتها مطابقة تماما لأبيات ابن عبد القوي في منظومة الآداب في باب الكبائر عدا اختلاف النسخ في كلمات ولم يزد عليها إلا في وضع بيتين للحمد والثناء على المولى جل وعلا في أول المنظومة @ وما بعدها هو من منظومة ابن عبد القوي تماما وهذا هو اللغـــــــــــز
فالسؤال الذي يطرح نفسه هل فعلا المنظومة للحجاوي نسبها لنفسه وزاد عليها بيتين أو يقال أخطأ من نسبها للحجاوي
وليعلم أن الحجاوي قد شرح منظومة الآداب لابن عبد القوي كما ذكر المحقق العلي وهذا يحتاج إلى وقفــــة

وليعلم أيضا أن السفاريني ذكر أن مصدر المنظومة الإقناع ومؤلفه الحجاوي فقد يكون اشتبه عليهم الأمر
وهذا يحتاج إلى وقفــــــة
عموما هذا مالدي والأمر أشبه ما يكون باللغز وقد تركت هذه المسألة من قديم لعدم وجود ما أجزم به لكني تذكرتها لما شاركت في موضوع الكبائر فلعلكم يا أهل الحديث كما عودتمونا أن توضحوا ما انغلق على أخيكم أو لعل من يعرف المحقق أن يتصل به ويسأله وقد اتصلت على دار البشائر وسألتها عن رقم المحقق فلم يعرفوه

والقاصمة التي هي أشد من الأولى :

هي أن السفاريني شرح منظومة الآداب لابن عبد القوي ولكن المطبوع ليس كاملا فلما وصل إلى باب باب أحكام النوم قفز أبوابا ومنها باب الكبائر حتى وصل إلى باب النكاح المهم أنه على اطلاع بله هو شارح فكيف لم يقف على هذا الإشكال

وقد قال الشيخ العجمي الذي قام على طباعة المنظومة واعتنى بها ما نصه حول كتاب السفاريني: إلا أنه حذف جملة من أبيات المنظومة " وذكر أيضا أن لابن عبد القوي منظومة اسمها منظومة الآداب الصغرى وله أيضا الكبرى

ألا توافقونني أن المسألة شائكة فمن لها

محبكم : المقرئ = القرافي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-08-03, 03:24 AM
المقرئ.
 
المشاركات: n/a
افتراضي إكمـــــــــــال

منظومة الكبائر بدايتها هكذا :

بحمدك يا رب البرية أبتدي*** لعلي فيما رمته أبلغ مقصدي
كذاك أصلي على النبي وآله*** وأصحابه من كل هاد ومهتدي
وكن عالما أن الذنوب ...........[من هنا منظومة ابن عبد القوي إلى آخر أبواب الكبائر وهو قوله :

وترك لتجميع إساءة مالك*** إلى القن ذا طبع له في المعبد


فما رأيكم ؟ ثلاثون بيتا متطابقة تماما ألا يدعوا ها إلى العجب

محبكم المقرئ = القرافي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-08-03, 10:41 PM
سليل الأكابر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأخ الفاضل المقرئ أسعده الله في الدارين

خذ هذا الرابط فلعل فيه ما يفيدك ويغنيك.

وهذا الرابط عبارة عن ترجمة للإمام الحجاوي أعدها أخونا الشيخ عبدالله الشمراني.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...CD%CC%C7%E6%ED
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-08-03, 12:38 AM
المقرئ.
 
المشاركات: n/a
افتراضي الأخ الفاضل الشيخ : سليل الإكابر حفظه الله

جزاكم الله خيرا على هذا الرابط وقد أفدت منه كثيرا وهو بحث قوي وقد قرأته أكثر من مرة لنفاسته وقد أفادنا بجملة تخص المسألة التي نحن بصددها وهي نسبة المنظومة إلى الحجاوي حيث قال :
[ ولذا كُتِبَ على نسختها الخطِّيَّة: (”نظم الكبائر” التي ذكرها الشيخ: موسى الحَجَّاوي في: ”الإقناع” رَحِمَهُ اللَّهُ تعالى)( ).]

فهذا قد يوجد احتمالا أن المنظومة لما صار مصدرها الإقناع للحجاوي نسبت إليه ولم ينسبها الحجاوي لنفسه لقوله : [ التي ذكرها الشيخ الحجاوي في الإقناع ] فهذا يحتاج إلى تأمل .

الأخ سليل الإكابر : هل الشمراني معنا في المنتدى إن كان معنا فليته يدلي بما عنده لأني واثق أنه أكثرنا إحاطة بالموضوع لاهتمامه بالحجاوي

وعندي سؤال آخر له أرجو أن يجيبني عليه وله مني جزيل الدعاء :
نقلتم عن ابن بدران في مبحث كتاب الإقناع ما يلي :

(وقد حذا حذوَه -يقصد المستوعي للسامري- الشيخ موسى الحَجَّاوي في كتابه: ”الإقناع لطالب الانتفاع”، وجعله مادَّة كتابِه، وإنْ لم يذكرْ ذلك في خُطْبَتِه، لكن عند تأملِّ الكتابين يَتَبَيَّنُ ذلك) أ.هـ وقال أيضا :

(حذا به حذو صاحب ”المستَوْعِب”، بل أخذ معظم كتابه منه، ومن ”الْمُحَرَّر”( )، و ”الفُروع”، و ”المقنع”، وجعله على قولٍ واحدٍ، فصار معوّل المتأخرين على هذين الكتابين( )، وعلى شرحيهما( )) أ.هـ

عندي رأي يحتاج منكم إلى توجيه وهو : أن من قرأ الإقناع لا يشك طرفة عين أن المصدر الأصلي الذي اعتمده في ترتيب كتابه وفي ترتيب مسائله هو المقنع لابن قدامة بل إن الحجاوي ينقل بالنص عبارات ابن قدامة في المقنع وأحيانا أصوب الإخطاء التي في الإقناع من المقنع فالذي ظهر لي من خلال دراسة متأنية أن الحجاوي قام بتأليفه بالطريقة التالية :

قام أولا وجرد المقنع على رواية واحدة سوى مسائل حكى فيها الروايات وبعد ذلك يسوق الزيادات من المستوعب ومن الفروع والمحرر وغيرها ومن رجع إلى الكتابين ونظر فيهما طويلا يتبين له ما ذكرت والكتاب من أعظم كتب الحنابلة وهو كما يسمى مكنسة المذهب وذلك لكثرة مسائله وقد كان لشيخنا ابن عثيمين عناية به وكان له درس خاصا مع بعض الطلبة في قراءته ومن تأمل شرحه لزاد المستقنع يرى واضحا استفادة الشيخ من هذا الكتاب والمسائل التي ذكرها الشيخ في الشرح والضوابط التي فيه كثير منها في هذا الكتاب رحم الله مؤلفه

وإن كنت لم أفهم مقصود الأخ الشمراني بهذه العبارة [ سبق الكلام على منهج الحَجَّاوي في ”الإقناع” في: المطلب الثَّاني، من المبحث الثَّاني؛ من: الفصل الثَّاني، وعقدتُ ـ هناك ـ مقارنةً بين منهجه في: ”الزَّادِ”، ومنهجه في: ”الإقناع”.] فأرجو توضيحها

محبكم : المقرئ = القرافي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-12-08, 01:08 PM
أبو أسامة القحطاني أبو أسامة القحطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-04
الدولة: السعوديةـ عالية نجد
المشاركات: 1,756
افتراضي

اقتباس:
هذه كلها مقدمة والإشكال الكبير الذي أريد منكم أن توضحوه لي أنني لما قرأت المنظومة التي نسبت للحجاوي وعددها 32 بيتا وجدتها مطابقة تماما لأبيات ابن عبد القوي في منظومة الآداب في باب الكبائر عدا اختلاف النسخ في كلمات ولم يزد عليها إلا في وضع بيتين للحمد والثناء على المولى جل وعلا في أول المنظومة @ وما بعدها هو من منظومة ابن عبد القوي تماما وهذا هو اللغـــــــــــز
فالسؤال الذي يطرح نفسه هل فعلا المنظومة للحجاوي نسبها لنفسه وزاد عليها بيتين أو يقال أخطأ من نسبها للحجاوي
أقدم من نسب هذه المنظومة للحجاوي السفارينيُّ وتابعه على ذلك من بعده.

اقتباس:
وليعلم أن الحجاوي قد شرح منظومة الآداب لابن عبد القوي كما ذكر المحقق العلي وهذا يحتاج إلى وقفــــة
الكتاب طبع وله تحقيقان .
اقتباس:
وليعلم أيضا أن السفاريني ذكر أن مصدر المنظومة الإقناع ومؤلفه الحجاوي فقد يكون اشتبه عليهم الأمر
وهذا يحتاج إلى وقفــــــة
هو صرح بأنها من نظمه وأنها نظم لما في إقناعه .

نظم الكبائر فيه إشارة إلى حفيد المجد والمقصود بذلك ابن تيمية , وهل يصح أن نقول إن ابن عبد القوي ـ وهو شيخ ابن تيمية في اللغة ـ ينقل هذا التعريف عن ابن تيمية ؟! أظن ذلك بعيداً حتى لو قلنا : إن ابن تيمية قد اشتهر أمره في ذلك الوقت.
ولا يستغرب أن يكون الحجاوي قد نظم الكبائر لأن له منظومات أخرى كنظم شروط الإمامة ونظم لشروط الوضوء .
ونحن بحاجة إلى النظر في الأصول الخطية لمنظومة ابن عبد القوي وهل فيها نظم الكبائر ؟
في النسخة المرفقة مع شرح الشيخ الفوزان لا وجود لنظم الكبائر , والمحقق اعتمد على نسخة خطية هي التي اعتمد عليها أيضاً محقق نسخة المتن المطبوعة بدار البشائر .
ويظهر أن الطابع للنسخة القديمة لمنظومة الآداب هو الذي أدخلها, وتبعه على ذلك من بعده ,إلا إن كانت في النسخ الخطية كذلك.
....
أما مسألة منظومات ابن عبد القوي فالظاهر أن:
له منظومة في الفقه
ومنظومتين في الآداب إحداهما صغرى والأخرى كبرى.
وفي منظومة الآداب الكبرى أبيات مطابقة لما في منظومة الفقه.
وقد قيل : إن منظومة الآداب هي الصغرى ومنظومة الفقه هي الكبرى .
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-12-08, 01:49 PM
أبو أسامة القحطاني أبو أسامة القحطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-04
الدولة: السعوديةـ عالية نجد
المشاركات: 1,756
افتراضي

وجدت هذا الكلام للشيخ عبد الكريم الخضير ـ حفظه الله ـ في مقدمة شرحه لنظم السفاريني قال :
"منظومة الآداب أيضا لابن عبد القوي صاحب النظم، نظم الفقه نظم المقنع، طبعت مرارا وطبع معها منظومة الكبائر للحجاوي، ونسبت إلى ابن عبد القوي، حتى الطبعة الأولى لمنظومة الآداب مع ديوان ابن مشرف الذي طبعها ابن قاسم، الشيح عبد الرحمن بن قاسم في مطبعة أم القرى بمكة أدخل فيها منظومة الكبائر للحجاوي؛ لأنها على نفس الروي فظنت منها، وهي في الحقيقة ليست منها، فيها نقول عن بعض من تأخر عن الناظم، وزاد حفيد المجد أو جاء وعيده... إلى آخره شيخ الإسلام بعد ابن عبد القوي.
المقصود أن هذه المنظومة أدخل في المنظومة الكبائر وليست لابن عبد القوي، وهي للحجاوي" ا.هـ كلام الشيخ .
وكلام محقق "شرح الحجاوي" وهو الشيخ عبد السلام الشويعر في ص14 فيه إشكال ويحتاج إلى مناقشة .
ولعلي ـ بإذن الله ـ أوافيكم بشيء منها .
والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:24 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.