ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > الدراسات العليا
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-12-12, 06:48 AM
الفهداوي ابو صهيب الفهداوي ابو صهيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-12-12
المشاركات: 3
Post ( إجماعــــــات ابن بطال في شرحه لصحيح البخاري في بابي الطهارة والصلاة ، جمعاً ودراسة ) . رسالة نوقشت في كلية العلوم الاسلامية بجامعة الانبار .

المقدمة
الحمد لله الذي أرسل الرسل مبشرين ومنذرين ، وأنزل معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط ويتحقق العدل بين المخلوقين ، وجعل لهم خلفاء يخلفونهم في أممهم علماً وعملاً ، ليكونوا قدوةً للعاملين ومناراً للسالكين ، وشهداء على العالمين ، وهؤلاء الخلفاء هم العلماء الربانيون الذين اكتسبوا العلم ابتغاء وجه ربهم ، وربّوا به الأمة علماً وعملاً فكانوا هداة مهتدين .
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، إله الأولين والآخرين ، وجامع الناس ليوم لا ريب فيه ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون ، وأشهد أن محمداً عبده ورسولُه خاتم النبيين وإمام المتقين ، جعل الله العلماء ورثته في هداية الناس اجمعين , صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليما .
أما بعد :
فإن الله جل جلاله حفظ هذا الدين برحمته وقوته ، وضمن بقاءه واستمراره ببقاء أهل العلم ، الذين يدعون من ضل إلى الهدى ويبصّرونهم من العمى ، الذين ينفون عن الدين انتحال المبطلين وتحريف الغالين وتأويل الجاهلين .
وجعل الله هذه الأمة مع علمائها وفقهائها وأئمتها كالأمم الخالية مع أنبيائها , وجعل في كل زمانٍ طائفةً من فقهائها يُقتدى بهم ويُنتهى إلى رأيهم ، فهم الذين ثبت الله بهم قواعد هذا الدين ، وأوضح بهم مُشكِلات الأحكام وأنار العقول وأزال الأوهام ، وجعل الله إتباع سبيلهم وإجماعهم حجةً قاطعة يجب على كل مسلمٍ اتباعها ، كيف وقد أخبر الصادق المصدوق أنهم معصومون باجتماعهم واتفاقهم فلا يكونون على خطأ أو ضلالة .
ولا يخفى على طلبةِ العلم ، ما للإجماع من مكانةِ بارزةٍ في الفقه الإسلامي ، باعتباره مصدراً من مصادر التشريع بعد كتاب الله العزيز وسنةِ رسوله ، فكان حرياً بطالب العلم أن يطلع على القضايا المجمع عليها من الأمة ، وأن يدرك حجم المسائل المتفق والمجمع عليها من المسائل المختلف فيها ، حتى يعطي الثقة التامة بهذا الدين ، ويؤلف قلوب المسلمين ، ويسد الباب على المتقولين الذين يزعمون أن الأمة قد اختلفـت في كل شيء ، فلا يجمعها جامع ، أو يربطها رابط .
ومن هنا ندرك أهمية ما أجمع عليه أهل العلم من الثوابت التي لا تختلف باختلاف الزمان والمكان ، ولا شك أن من أوائل العلماء الذين اهتموا بنقل الإجماع وحكايته ، ذالكم العلامة المجتهد أبو الحسن علي بن خلف بن عبد الملك بن بطال البكري القرطبي المالكي ( ت 449 هـ) ، فقد كان رحمه الله على علمٍ بالخلاف والوفاق ، عالماً بمواطن الإجماع , اعتمد كثير من أهل العلم على إجماعاته .
و يعد كتابه ( شرح صحيح البخاري ) الذي جمع فيه عدداً من الإجماعات في الفقه والتفسير والعقيدة ونحو ذلك , أحد مصادر الاجماع .
وبعد أن منّ الله عليّ اذ هيأ لي سبل العلم الشرعي ، ويسر لي طرقه ، ووفقني للالتحاق بصروحهِ ، والنهل من منابعهِ ، والتربع في رياضهِ وحلقهِ ، بين أيدي أهله وحملته من العلماء الأفاضل والأساتذة الأكابر ، الذين بذلوا الكثير في سبيل تعلمه وتعليمهِ .
وكان من ذلك قبولي بالدراسات العليا – الماجستير – في قسم الفقه وأصوله بكلية العلوم الإسلامية بجامعة الأنبار ، جزى الله القائمين عليها خير الجزاء .
وبعد أن أتممت السنة المنهجية لمرحلة الدراسةِ ، وقد أعان الله على اجتيازها بتوفيقِ منه وفضل .
كان عليّ بعد ذلك أن أشرع في إعداد الرسالة بعد اختيار موضوعها ورسم خطتها ، وبعد الاستشارة والاستخارة استقر الأمر على هذا الموضوع الذي أتقدم بـــــه هنا ، ألا وهــــــــــــو : ( إجماعــــــات ابن بطال في شرحه لصحيح البخاري في بابي الطهارة والصلاة ، جمعاً ودراسة ) .
أهمية الموضوع وأسباب اختياره :ـ
تتلخص أهمية الموضوع وأسباب اختياره فيما يأتي :ـ
·مكانة الإجماع بين الأدلة الشرعية ، فهو من أقوى الأدلة التي تثبت بها الأحكام ، ودراسته دراسة لأحدٍ مصادر التشريع الإسلامي ، ولا يخفى ما في ذلك من أهمية .
·مسائل الإجماع وجزئياته متناثرة في بطون مصادر عديدة من كتب التراث الإسلامي ، ولمُّ ما تناثر من جزئياته يسهل الرجوع إليها عند الحاجة .
·معرفة مواطن الإجماع والعلم بها يُساعد في تجنب الشذوذ في مسائل الفقه , لاسيما في هذا الزمان الذي كُثرت فيه الآراء الغريبة والاجتهادات الضعيفة التي اعتمد فيها أصحابها على أقوال شاذة وغير معتبرة .
·نشر المسائل المجمع عليها يعطي الثقة التامة بهذا الدين ، ويؤلف قلوب المسلمين ، ويسد الباب على المتقولين ، ويحقق رفع الخلاف الذي هو مقصد شرعي .
·معرفة العلماء المعتبرين في الإجماع وغير المعتبرين من المسائل المهمة في نقل الإجماع ؛ لأن غير المعتبرين قد يغتر بخلافهم .
·إذا خفي النص في مسألةٍ ما على بعض الناس ، وقد عٌلم أن الإجماع لابد له من مستند ، فحينئذ يكتفى به في النقل والاستدلال .
·ما يثار من المناقشات والمجادلات حول فائدةِ الإجماع عند وجود نص من الكتاب والسنةِ .
·فيه خدمة لشرح صحيح البخاري الذي لا يكاد يخلو منه بيت طالب علم ، فضلاً عن عالم .
·إبراز مكانة ابن بطال – رحمه الله – العلمية وقيمة الإجماعات التي ينقلها ، وبيان مصادره فيها .
منهج البحث :ـ
منهجي في البحث يتمثل في الآتي :ـ
أولاً : كان بحثي مقتصراً على المسائل التي حكى فيها ابن بطال – رحمه الله – الإجماع ، ولم يصرح بنسبتها لأحد ممن سبقه أو عاصره ، في بابي الطهارة والصلاة من كتابه : ( شرح صحيح البخاري ) ، وسوف التزم في ترتيب المسائل الفقهية التي حكي الاجماع فيها مسلك الفقهاء في ترتيب كتب الفقه وأبوابه مبتدءاً بالطهارة ، ثم الصلاة ، وسوف لن ألتزم طريقة الإمام البخاري في تبويبه ، فقد يقدم اللاحق ويؤخر السابق .
ثانياً : عملي بالنسبة للمسألة الفقهية التي حكي الإجماع فيها ، سيكون عرضها وفق المنهج الآتي :ـ
·أجعل لكل مسألةِ ذكر ابن بطال الإجماع عليها عنواناً مناسباً .
·شرح وتوضيح المسألة بما يجعلها جليّة ، فقد يأتي نص الإجماع مجملاً أو فيه شيء من غموض يحتاج الى بيان ، وإذا كان نص الإجماع واضحاً إكتفيت به دون بيان .
·أذكر بعد ذلك نص ابن بطال في حكايته للإجماع ، مع توثيقه بالجزء والصفحة .
·ثم بعد ذلك أقوم بتوثيق الإجماع ، وذكر من وافقه عليه من العلماء السابقين له ومن جاء بعده من مختلف العصور مرتبين على حسب وفياتهم ، مع ذكر نص كل إمام مع التوثيق من المصادر .
·أذكر مستند الإجماع في تلك المسألة إن استطعت إلى ذلك سبيلا ، وقد حرصت قدر الإمكان أن يكون المستند نصاً شرعياً من نصوص الكتاب والسنةِ ، مع بيان ما يلزم من أوجه الدلالة والتوضيح .
·إذا كان في المسألة خلاف ينقض دعوى الإجماع ، عندها أذكر الخلاف في المسألةِ معدداً أقوال الفقهاء إن وجدت هناك أقوال ، مع ذكر دليل كل قول ووجهِ دلالتهِ ، مبيناً القول الراجح في المسألة مع بيان سبب الترجيح ، وإذا كان شاذاً حكمت عليه بالشذوذ .
·في نهاية كل مسألة أذكر خلاصة لها ، مبيناً النتيجة التي خرجت بها من ذلك الإجماع وعلى ضوء ما سبق في النقطة السابقة ، مع ملاحظة أن الخلاصة هي غير الترجيح الذي سبق ، وضرورتها تكمن في أنه قد يكون هناك خلاف ، لكن ليس بالضرورة أن يكون الإجماع غير صحيح ؛ لأنه قد يكون الخلاف في جزئيات المسألة وليس في أصلها لكن أقتضى المقام أن نحقق الخلاف فيها ، وسيأتي مثل هذا النوع في طيات هذا البحث ، أو قد يكون الخلاف شاذاً ، وهكذا .
ثالثاً : أقوم بعزو الآيات القرآنية إلى سورها .
رابعاً : أقوم بتخريج الأحاديث الشريفة والآثار ، وذلك بالإحالة على مصدر الحديث أو الأثر مع ذكر الكتب والأبواب وترقيمها بحسب مصادرها مع رقم الجزء والصفحة ، فإن كان الحديث في الصحيحين ، أو في أحدهما اكتفيت بتخريجه منهما أو من أحدهما ، وإن كان خارج الصحيحين ، فإن كان الحديث مشهوراً ومقطوعا بصحته , إكتفيت بتخريجه من مصدر واحدٍ خشية أن أثقل الهوامش بما لا طائل تحته ، وإلا خرجته من أكثر من مصدر مع ذكر ما قاله أهل العلم في درجة الحديث .
خامساً : اعتمدت في بحثي هذا على أمهات المصادر والمراجع الأصلية ، من كتب الفقه المختلفـــــــــة ، وكتب الحديث وشروحـــــــــه ، إضافة إلى الكتب المؤلفة في الإجماعات .
سادساً : أترجم للأعلام غير المشهورين بإيجاز .
سابعاً : عرفت ببعض المصطلحات ، والكلمات الغريبة .
ثامناً : وضعت فهارس علمية في خاتمة البحث للآيات والأحاديث والأعلام , مرتبة ترتيباً أبجدياً يسهل الرجوع إلى مواطن ورودها في هذه الرسالة ، وفهرساً للمصادر والمراجع ، وأخيراً فهرساً للموضوعات .
خطة البحث :ـ
يشتمل البحث على مقدمة ، وتمهيد ، وثلاثة فصول ، وخاتمة ، وفهارس ، وهي على النحو الآتي :ـ
المقدمة : وتحتوي على بيان أهمية الموضوع ، وأسباب اختياره ، ثم منهج البحث وخطته .
التمهيد : ويشتمل على التعريف بابن بطال وبمفردات العنوان ، وفيه أربعة مباحث :ـ
المبحث الأول : التعريف بابن بطال ، وفيه أربعة مطالب :ـ
المطلب الأول : اسمه ونسبه ولقبه وولادته .
المطلب الثاني : مكانته العلمية وثناء العلماء عليه .
المطلب الثالث : شيوخه وتلاميذه .
المطلب الرابع : مذهبه الفقهي ومصنفاته ووفاته .
المبحث الثاني : عصر ابن بطال ، وفيه ثلاثة مطالب :ـ
المطلب الأول : الحالة السياسية .
المطلب الثاني : الحالة الاجتماعية .
المطلب الثالث : الحالة العلمية .
المبحث الثالث : منهج ابن بطال في إجماعاته ، وفيه ثلاثة مطالب :ـ
المطلب الأول : مصادر ابن بطال في إجماعاته .
المطلب الثاني : الألفاظ والعبارات التي استعملها ابن بطال في حكايته للإجماع ، مرتبة حسب القوة في الدلالة على الإجماع ، مع بيان ما يمكن بيانه منها .
المطلب الثالث : مكانة إجماعات ابن بطال عند العلماء .
المبحث الرابع : الإجماع ، وفيه أربعة مطالب :ـ
المطلب الأول : تعريف الإجماع لغةً واصطلاحاً .
المطلب الثاني : مكانة الإجماع بين مصادر التشريع الإسلامي
المطلب الثالث : مستند الإجماع .
المطلب الرابع : مسائل تتعلق بالإجماع لها صلة بالبحث ، وفيه مسألتان :ـ
المسألة الأولى : مخالفة الواحد في انعقاد الإجماع .
المسألة الثانية : هل نفي العلم بالخلاف يُعد إجماعاً .
الفصل الأول : إجماعات ابن بطال في الطهارة ، وفيه ثمانية مباحث وتحت كل مبحث مطالب :ـ
المبحث الأول : إجماعات ابن بطال في أحكام المياه .
المبحث الثاني : إجماعات ابن بطال في فروض الوضوء وصفته .
المبحث الثالث : إجماعات ابن بطال في نواقض الوضوء .
المبحث الرابع : إجماعات ابن بطال في أحكام الغسل .
المبحث الخامس : إجماعات ابن بطال في أحكام التيمم .
المبحث السادس : إجماعات ابن بطال في المسح على الخفين .
المبحث السابع : إجماعات ابن بطال في النجاسات وإزالتها .
المبحث الثامن : إجماعات ابن بطال في أحكام الحيض .
الفصل الثاني : إجماعات ابن بطال في الصلاة ، وفيه ثلاثة عشر مبحثاً ، وتحت كل مبحث مطالب ، وأحياناً تحت بعض المطالب مسائل .
المبحث الأول : إجماعات ابن بطال في فرض الصلاةِ وما يتعلق به .
المبحث الثاني : إجماعات ابن بطال في الأذان .
المبحث الثالث : إجماعات ابن بطال في شروط الصلاة .
المبحث الرابع : إجماعات ابن بطال في صفة الصلاة .
المبحث الخامس : إجماعات ابن بطال في مبطلات الصلاة .
المبحث السادس : إجماعات ابن بطال في سجود السهو وما يتعلق به .
المبحث السابع : إجماعات ابن بطال في صلاة الجماعة وما يتعلق بها
المبحث الثامن : إجماعات ابن بطال في أحكام الإمامة .
المبحث التاسع : إجماعات ابن بطال في صلاة الجمعة .
المبحث العاشر : إجماعات ابن بطال في صلاة أهل الأعذار .
المبحث الحادي عشر : إجماعات ابن بطال في صلاة العيدين .
المبحث الثاني عشر : إجماعات ابن بطال في صلاة الاستسقاء .
المبحث الثالث عشر : إجماعات ابن بطال في صلاة الكسوف .
الخاتمة : وتحتوي على أهم نتائج البحث مع بعض التوصيات .
المصادر :
ومستخلص الرسالة باللغة الانكليزية .
هذا وإني لأحمد الله تبارك وتعالى حمداً يوافي نعمه ، ويكافئ مزيده ، وأشكره على ما منَّ به من منن ، وما أنعم به عليَّ من نعم لا سبيل إلى إحصائها ، فكيف بشكرها ، ومن ذلك إكرامه إياي بإتمام هذا البحث الذي أسأله سبحانه أن يجعله خالصاً لوجه الكريم ، فما كان من صوابٍ فهو من الله وحده ، وما كان من خطأٍ فمني ومن الشيطان ، وأستغفر الله منه ، وإني راجع عنه .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-12-12, 06:50 AM
الفهداوي ابو صهيب الفهداوي ابو صهيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-12-12
المشاركات: 3
افتراضي رد: ( إجماعــــــات ابن بطال في شرحه لصحيح البخاري في بابي الطهارة والصلاة ، جمعاً ودراسة ) . رسالة نوقشت في كلية العلوم الاسلامية بجامعة الانبار .

الرسالة قد نوقشت في كلية العلوم الاسلامية بجامعة الانبار ، وقد اجيزت بفضل الله تعالى ، وهي الان معروضة للطباعة وفور صدورها ان شاء الله سيكون رابطها جاهزا .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-01-13, 09:27 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: ( إجماعــــــات ابن بطال في شرحه لصحيح البخاري في بابي الطهارة والصلاة ، جمعاً ودراسة ) . رسالة نوقشت في كلية العلوم الاسلامية بجامعة الانبار .

هل وجد فيها اجماع انفرد به عمن سبقوه؟؟
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:02 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.