ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-12-08, 08:34 AM
أبي عبدالله الأثري المديني أبي عبدالله الأثري المديني غير متصل حالياً
غفر الله تعالى له ولوالديه ولمشايخه
 
تاريخ التسجيل: 06-12-08
الدولة: almadini1978@gmail.com
المشاركات: 290
افتراضي آل عبدالرحمن البصري المديني ووقفة مع جهاد ابن تيمية للتار

قال الشيخ أ.د.سالم آل عبدالرحمن البصري المديني في رسالته "قطب الثبات " -الجزء الأول - اصدار سنة 1984م

لم يترك شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى ، أمراً صغيراً - حتى الحتر - أو كبيراً في السعي لصد ومقاومة التتار الا فعله ،وكان رحمه الله ،سبباً قوياً من أسباب نصر المسلمين على التتار في زمنه ،وقد تمثل جهاد ابن تيمية رحمه الله تعالى للتتار بما يلي :

أولا ً: لقد حث الناس على الجهاد ضد التتار بالنفس والمال ،وذلك من خلال دروسه وخطبه الحماسية القعساء ومواعظه الجنادل بالجامع الأموي .

ثانياً: سعيه المشرف والحاشر لمقابلة " قازان " ملك التتار على العراق والشام ، وحسبكم هنا ما قاله الشيخ كمال الدين ابن الأنجا الذي كان مع ابن تيمية في ذلك اللقاء العظيم ،قال : كنت حاضراً مع الشيخ فجعل يحدث السلطان بقول الله ورسوله في العدل وغيره ،ويرفع صوته على السلطان ،وأن السلطان من شدة ما أوقع الله في قلبه من المحبة والهيبة سأل من هذا الشيخ ؟ فاني لم أرى مثله ولا أثبت قلباً منه ، فقال الشيخ للترجمان قل لقازان : أنت تزعم أنك مسلم ومعك قاضي وامام وشيخ ومؤذنون ...وأبوك وجدك كانا كافرين وما عملا الذي عملت ،على هذا عاهدا فوفيا ،وأنت عاهدت فغدرت ...ثم خرج رحمه الله تعالى مكرماً معززا..
وكان سبباً لتخليص غالب أسارى المسلمين من أيديهم .....
(أنظر ان شئت : البداية والنهاية لأبن كثير - ج 14 - ص 10)

ثالثاً : تثبيته لحاكم القلعة : حين وضع التتار حاكماً على الشام من قبلهم اسمه " سيف الدين قبجق" أصبحت كل أمور الشام بيديه عدا القلعة ،وهنا يخبرنا ابن كثير فيقول : فان الشيخ تقي الدين ابن تيمية ،أرسل الى نائب القلعة يقول له ذلك لو لم يبقى فيها الا حجر واحد فلا تسلمهم ذلك ان استطعت ، وكان في ذلك مصلحة عظيمة لأهل الشام ".

(أنظر المرجع السابق : ج 14 ، ص 7-8)

رابعاً : حثه للسلطان على الخروج لقتال التتار ،وفي عام 700 هجرية وردت الأخبار الى دمشق بقصد التتار بلاد الشام ،فاستعد الشيخ لالقاء المواعظ والدروس في الجامع الأموي ،وتحدث الناس بخروج السلطان من القاهرة بعساكره ، ولكن فوجئ الناس بعدول السلطان عن الخروج ،ثم خرج ابن تيمية الى نائب السلطان فقواه وطيب قلبه، ثم اشاروا على ابن تيمية الخروج للسلطان ،فلم يدرك السلطان الا وقد دخل القاهرة ، وقال له أثناء مقابلته اياه : " لو قدر أنكم لستم حكام الشام ولا ملوكه واستنصركم أهله وجب عليكم النصر ، فكيف وأنتم حكامه وسلاطينه وهم رعاياكم وأنتم مسؤولون عنه : وقال أيضاً : " ان كنتم أعرضتم عن الشام وحمايته ، أقمنا له سلطاناً يحوطه ويحميه ويستغله في زمن الأمن ".

ونتيجة لجهود ابن تيمية استعد السلطان للخروج مع العساكر المصرية الى الشام ،وفي الثاني من رمضان التقى الجيشان في ساحة " شقحب" وافتى ابن تيمية بالفطر مدة قتالهم ..وقتل من التتر خلق كثير ،ونصر الله المؤمنين .

انظر بلا أمر عليك : البداية والنهاية ، ج 14 - ص 14 -15 ، وص 24-25 ،أحداث سنة 700-702


__________________________________________________ __________

وقفة (*) سمع أحد كبار قضاة اليمن بالشيخ البصري المديني بعد أن دخل الى اليمن في أواخر التسعينيات للميلاد فقام بدعوته ،وفي اللقاء قام هذا القاضي يثني على الشيخ أمام الكثير من طلبة العلم وقد حف بالمجلس بعض العلماء،ثم أخذ يحدث سماحته - أي القاضي- عن البصرة ومدرستها ودورها التاريخي الكبير ،حتى قال : ومما ورد في الحديث عنها برواية لأحدهم لا أذكره الآن قوله صلى الله عليه وسلم " اني لأعرف أرضاً يقال لها البصرة أقوامها قبلة، وأكثرها مساجد ومؤذنين ، يدفع الله عنها من البلاء ما لم يدفع عن سائر البلاد ..
فلما سمعه البصري المديني ، قال :
سامحك الله تعالى يا شيخ ،هذا مما أبتلينا به من جهة محمد بن يونس الكديمي البصري وقد ذكره ابن الجوزي في العلل المتناهية ..

*********************************

قال البصري المديني :

يحيط الخطأ الواحد مجموعة من الأخطاء ، مثل خطأ "تبرير الخطأ " ،وخطأ الانخداع به،وخطأ التستر عليه، وخطأ الانجرار معه ،بالاضافة الى خطأ تكراره.

عن محاضرات الاختلافات وأصلها في اللغة العربية-سلاسل من قراءات ونظرات للشيخ سالم البصري المديني-1992م .

التعديل الأخير تم بواسطة أبي عبدالله الأثري المديني ; 22-12-08 الساعة 08:36 AM سبب آخر: آل عبدالرحمن البصري المديني ووقفة مع جهاد ابن تيمية للتتار
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-12-08, 08:39 AM
أبي عبدالله الأثري المديني أبي عبدالله الأثري المديني غير متصل حالياً
غفر الله تعالى له ولوالديه ولمشايخه
 
تاريخ التسجيل: 06-12-08
الدولة: almadini1978@gmail.com
المشاركات: 290
افتراضي

حبذا لو صحح وعُدل العنوان رعاكم الله تعالى وأعذرونا

آل عبدالرحمن البصري المديني ووقفة مع جهاد ابن تيمية للتتار
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:56 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.