ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-10-18, 10:43 AM
أبو أسامة الحكمي أبو أسامة الحكمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-15
المشاركات: 182
افتراضي ثمرات التراجم - الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله تعالى .

* ( 1332 - 1420 ) .
* كيف يفهم الشيخ نصوص السنة :
" تأثر رحمه الله تعالى بأبحاث مجلة ( المنار ) التي كان يصدرها الشيخ العلامة محمد رشيد رضا رحمه الله تعالى وخاصة نقده لكتاب ( الإحياء ) للغزالي رحمه الله تعالى في توجهه لعلم الحديث حتى دعاه ذلك إلى مطالعة ( الإحياء ) وتخريج العراقي رحمه الله تعالى له فاستهواه ذلك التخريج الدقيق حتى صمم على نسخه أو تلخيصه , يقول رحمه الله تعالى : وهكذا جهدت حتى استقامت لي طريقة صالحة تساعد على تثبيت تلك المعلومات . وأحسب أن هذا المجهود الذي بذلته في دراستي تلك هو الذي شجعني وحبب إلي المضي في ذلك الطريق , إذ وجدتني أستعين بشتى المؤلفات اللغوية والبلاغية وغريب الحديث لتفهم النص إلى جانب تخريجه " .
* استعارته للكتب :
" كان يتوجه إلى المكتبة الظاهرية فيجد فيها كل كتاب لا يستطيع شراءه , وكان يستعين أحيانا ببعض المكتبات التجارية الخاصة فيستعير منها بعض الكتب " .
* المطالعة الطويلة :
" كان يغلق محله لتصليح الساعات ويذهب إلى المكتبة الظاهرية ويبقى فيها ( 12 ) ساعة لا يفتر عن المطالعة والتعليق والتحقيق " .
" حتى جعلت له إدارة المكتبة غرفة خاصة بالشيخ ليقوم فيها بأبحاثه العلمية المفيدة لما رات فيه من الحرص الشديد , ووافقت على منحه مفتاح المكتبة , فكان يدخل قبل الموظفين صباحا وينصرفون إلى بيوتهم ظهرا ويبقى الشيخ ما شاء الله له البقاء فكان ربما يصلي العشاء ثم ينصرف " .
* بين سؤال السائلين ومطالعة الكتب :
" كان يجيب عن بعض الأسئلة التي توجه إليه وهو ينظر في الكتاب " .
* عدم التعجل بالتأليف :
" من نصائح الشيخ رحمه الله تعالى لطلبة العلم : المثابرة على العلم والتحصيل , وعدم التعجل في التأليف وإخراجه للناس وإن كان المرء كاتبا - ولا بد - فليكتب لنفسه ويحتفظ به ولا يخرجه إلا بعد النضوج فيرجع إلى ما كتب ويراجعه " .
المصدر : كوكبة من أئمة الهدى .. - أعدها د. عاصم القريوتي - ط1 سنة 1420 هـ .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-05-19, 03:29 AM
أبو أسامة الحكمي أبو أسامة الحكمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-15
المشاركات: 182
افتراضي رد: ثمرات التراجم - الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله تعالى .

* بين يدي الوالد :
لم يقنع والده بالدراسة النظامية فأخرج ابنه منها , ووضع له برنامجا علميا مركزا , قام خلاله بتعليمه القران والتجويد والنحو والصرف وفقه المذهب الحنفي .
وختم الشيخ ناصر على والده ختمة برواية حفص عن عاصم .
* آخر أعماله :
آخر كتاب عمل فيه هو كتاب ( تهذيب صحيح الجامع الصغير , والاستدراكات عليه ) .
* في العشرين :
تأثر بشيوخ الاسلام : ابن تيمية , وابن قيم الجوزية , ومحمد بن عبد الوهاب - رحمهم الله - وله من العمر عشرون سنة .
وظهر له بالحجة والبرهان أن كثيرا من الأشياء التي كان يفعلها تقربا إلى الله تعالى وكان عليها مشايخه وأهل بلده تخالف الكتاب والسنة فهجرها ولزم السنة وممن عارضه والده .
* يقرأ على السلم :
صعد الشيخ على السلم في المكتبة الظاهرية ليأخذ كتابا مخطوطا , فتناول الكتاب وفتحه , فبقي واقفا على السلم يقرأ في الكتاب لمدة تزيد على ست ساعات .
======
المرجع : محمد ناصر الدين الألباني - تأليف إبراهيم محمد العلي - دار القلم - ط 1 سنة 1422 هـ .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:46 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.