ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 08-04-13, 10:45 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

غريب أنت أيها الإنسان ،
تثور على العدم ،وتتعلق بالمستحيلات ،
وتتمسك بالجنون ،
ويأسرك المجهول ،
وتريد أن تجعل الحقيقة وليدة وهم ..
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 08-04-13, 10:47 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

هو ذنبك وضعفك وهوى نفسك أنت ،
إن استحللته واخترته و استمرأت نفسك اقترافه و أبيت إلا المجاهرة به ..
فاحترم اختياري ،و لا تدْعُني -فضلا- إليه ..
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 08-04-13, 10:49 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

قالت ،تعقيبا على الخاطرة السابقة :
أهو تعال على المذنبين المقصرين حينما سألتهم ألا يدعونك للمعصية ؟
هل يعني أنك لا تسقطين -مثلهم - في الذنب ؟
فقلت :
ومن منا غير المذنب المقصر ؟؟
لكن الستير سبحانه يسترنا بفضله ..
بل هو الخوف من الهوى و من النفس المجبولة على الضعف
أن تستلذ بما استلذوه،
وأن تتشبع بما تشبعوا به
فأسقط في حبائلها وشركها ..
-
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 14-04-13, 04:16 AM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

رب ذنب وقع فيه غيرك ، حثك على ألا تظن بنفسك خيرا،
وأن تتبتعد عن التعالي والعجب والغرور ،
وجعلك توقن أنك ،مهما بلغت من مراتب العلم والتقوى ،
إنسان و إن أردت محاكاة الملائكية والسير في دروب النور ،فطبعك الآدمي غلاب ..
وأن تستشعر لطف الله بك إذ وقاك نفسك الأمارة ،
وألا تأمن مكره سبحانه..
-وصال-
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 10-02-19, 11:41 AM
أبو عماد محمد أبو عماد محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-10
المشاركات: 46
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

خواطر و معاني جميلة
بارك الله فيك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:39 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.