ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 13-06-12, 03:21 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

هلا سألوا إذ لم يعلموا*؟؟؟

بعض الناس يمنح نفسه أحقية التدخل في شئون غيره،فينزع إلى قواعد المنهج التجريبي من فرضية وتحليل و استخلاص النتائج و من ثم إصدار الأحكام لكن -بالتأكيد -من غير عنصري النزاهة والحيادية.
وليته اكتفى بذلك ،بل إنه يختم على تصوراته بخاتم اليقين الذي لا يراوده شك ولا يأتيه الخطأ لا من بين يديه ولا من خلفه ،معتمدا في ذلك على تخمينات لا يعنيه التحقق من صحتها ؛واحتمالات لا يأبه بنسبة إمكانية وقوعها من عدمها.
وحيث أن يقينه لا حدود له وأحكامه لا مثيل لها ؛فإنه لا يجد في نفسه حاجة إلى أن يعرض النتائج على من تولى التدخل في شئونهم ليرى إن كانت تخميناته صحيحة ومذاهبه موافقة لواقعهم قبل أن يصدر حكمه.
والعجيب أنه لربما بذل النفس والنفيس من أجل إقناعهم برأيه واستمات في الدفاع عن أحكامه التي هي في الأصل لا تعدو أن تكون تخمينات أو تصورات قد تكون موافقة للواقع وفي الغالب هي أبعد ما تكون منه.
فإذا قبلنا -جدلا - أن يقحموا أنفسهم في شئون الخلق ،فهلا -كرما -سألوا إذ لم يعلموا قبل أن يحكموا فإن شفاء العي السؤال.






ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*اقتباس من قوله صلى الله عليه وسلم في حديث جابر:
(خرجنا في سفر ، فأصاب رجلا منا حجر ، فشجه في رأسه ، فاحتلم ، فسأل أصحابه : هل تجدون لي رخصة في التيمم ؟ ! قالوا : ما نجد لك رخصة ، وأنت تقدر على الماء ، فاغتسل ، فمات ، فلما قدمنا على النبي - صلى الله عليه وسلم - أخبر بذلك ، قال : قتلوه قتلهم الله ، ألا سألوا إذ لم يعلموا ؟ ! فإنما شفاء العي السؤال ، إنما كان يكفيه أن يتيمم ، ويعصب على جرحه خرقة ، ثم يمسح عليها ، ويغسل سائر جسده.)
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 507
خلاصة حكم المحدث: حسن لغيره
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 17-06-12, 11:18 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

أَمَا إِنِّي لَمْ أَكُنْ فِي صَلَاةٍ وَلَكِنِّي.. *


عبارة رددها من عاش بين من عرفوا بكثرة صيام وطول قيام ..
عبارة رددها لينفي عن نفسه حب الشهرة والتسميع للأنام..


وغيره منا إذا ما وفق يوما إلى الاستيقاظ قبل أذان الفجر قدر ركعتين
بعد طول غفلة ومنام
يصلي فيهما من السور بالقصار
خشية أن يباغته الأذان قبل السلام
يقصر ركوعهما
وينقر سجودهما ،
ويفوق التثاؤب فيهما عدد الأذكار

حتى إذا ما أسفر الصبح ،
بث إلى كل من حوله خبره ؛
و أقسم ألا يذره ؛
حتى يذكر عجره وبجره.
فنمق الحديث عن القيام
وذكر اطمئنان قلبه هذا اليوم مقارنة مع باقي الايام
وذكر الخشوع
وسجوده الذي زينته الدموع
وطول أذكاره في الركوع.

ألا يا صاح أفق
ألا إنك لم تكن في صلاة
ولكن..





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
روى مسلم في صحيحه وأحمد في مسنده عن حصين بن عبد الرحمن قال :
كُنْتُ عِنْدَ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍفَقَالَ أَيُّكُمْ رَأَى الْكَوْكَبَ الَّذِي انْقَضَّ الْبَارِحَةَ ؟ قُلْتُ أَنَا ،
ثُمَّ قُلْتُ : أَمَا إِنِّي لَمْ أَكُنْ فِي صَلَاةٍ وَلَكِنِّي لُدِغْتُ ، قَالَ فَمَاذَا صَنَعْتَ ؟ قُلْتُ
اسْتَرْقَيْتُ ، قَالَ فَمَا حَمَلَكَ عَلَى ذَلِكَ ؟ قُلْتُ حَدِيثٌ حَدَّثَنَاهُ الشَّعْبِيُّ ..(الحديث)
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 20-06-12, 11:33 AM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

من عال جاريتين..

التصقت بي يوما طفلتي ذات الأربع سنوات كما يحلو لها دوما أن تفعل
أمطرتني قبلا وعبارت الحب والشوق والحنين
فدمعت عيناي وأنا أرى عيونها البريئة تود لو تفتديني بنورها كي لا أغيب عنها ..
تذكرت قوله تعالى : " يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ"
وقفز إلى خاطري أنها لن تستطيع فدائي يوم أكون أحوج ما أكون
إلى من يفتديني من عذاب الله
فاعتصر قلبي
لكن سرعان ما تذكرت قول الرسول صلى عليه وسلم :
"من عال جاريتين حتى تبلغا ، جاء يوم القيامة أنا وهو . وضم أصابعه ." *

فكأنما سري عني.
فدعوت الله القلب السليم ، وأن يوفقني لتربيتها و أخواتها وأن يجعلني ممن خصصوا بهذا الحديث

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2631
خلاصة حكم المحدث: صحيح
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 20-06-12, 03:51 PM
الدكتور عمر الهلالي الدكتور عمر الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-12
المشاركات: 15
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

دعوة للتأمل في حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يبن فيه اقسام الناس في الدنيا مبينا نعمة المال والعلم ونعمة العلم بلا مال................... هذه الدنيا التي غرت الكثيرين فساروا خلفها
ولله در الشافعي إذ يقول..
ومن يذق الدنيا فاني طعمتها ........ وسيق الينا عذبها وعذابها
فلم ارها الا غرورا وباطلا ......... كما لاح في ارض الفلاة سرابها
وما هي الا جيفة مستحيلة ......... عليها كلاب همهن اجتذابها
فان تجتنبها عشت سلما لاهلها ........ وان تجتذبها نازعتك كلابه

نص الحديث
عَنْ سَعِيدٍ الطَّائِيِّ ، أَبِي الْبَخْتَرِيِّ ، أَنَّهُ قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو كَبْشَةَ الأَنْمَارِيُّ ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :ثَلاَثَةٌ أُقْسِمُ عَلَيْهِنَّ ، وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ ، قَالَ : مَا نَقَصَ مَالُ عَبْدٍ مِنْ صَدَقَةٍ ، وَلاَ ظُلِمَ عَبْدٌ مَظْلِمَةً ، فَصَبَرَ عَلَيْهَا ، إِلاَّ زَادَهُ اللهُ عِزًّا ، وَلاَ فَتَحَ عَبْدٌ بَابَ مَسْأَلَةٍ ، إِلاَّ فَتَحَ اللهُ عَلَيْهِ بَابَ فَقْرٍ ، أَوْ كَلِمَةً نَحْوَهَا ، وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ ، قَالَ : إِنَّمَا الدُّنْيَا لأَرْبَعَةِ نَفَرٍ : عَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ مَالاً وَعِلْمًا ، فَهُوَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ ، وَيَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ ، وَيَعْلَمُ ِللهِ فِيهِ حَقًّا ، فَهَذَا بِأَفْضَلِ الْمَنَازِلِ ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ عِلْمًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ مَالاً ، فَهُوَ صَادِقُ النِّيَّةِ ، يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالاً لَعَمِلْتُ بِعَمَلِ فُلاَنٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، فَأَجْرُهُمَا سَوَاءٌ ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ مَالاً وَلَمْ يَرْزُقْهُ عِلْمًا ، فَهوَ يَخْبِطُ فِي مَالِهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ ، لاَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ ، وَلاَ يَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ ، وَلاَ يَعْلَمُ ِللهِ فِيهِ حَقًّا ، فَهَذَا بِأَخْبَثِ الْمَنَازِلِ ، وَعَبْدٍ لَمْ يَرْزُقْهُ اللهُ مَالاً وَلاَ عِلْمًا ، فَهُوَ يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالاً لَعَمِلْتُ فِيهِ بِعَمَلِ فُلاَنٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، فَوِزْرُهُمَا سَوَاءٌ. أخرجه أحمد 4/231 (18194) و\"التِّرمِذي\" 2325 قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3024 في صحيح الجامع.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 20-06-12, 06:42 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

أكبر القذائف التي يمكن أن تتلقاها ليس أن يظن بك خصمك السوء
فذاك الظن فيه
ولكن أن يصدق صديقك
ما ظنه فيك خصمك.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 20-06-12, 07:34 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

هلا اعتذروا إذ أخطأوا...

من الناس من يتحرى إيذاءك ويتفنن في إيلامك
فإن أنت شكوت أو عتبت اتهمك بالحساسية المفرطة
حجته في ذلك معرفته القديمة برقتك وطبعك المسالم ،
ورصيد سابق من صفاء قلبك وعدم ردك بالمثل .
وعوض أن يعتذر ويعترف بخطئه ؛
يزيد باتهاماته قلبك حسرة وكمدا ،
وكأنه بخبث مقاله سيغطي عن سوء فعاله
وكأن براءتك وحسن طويتك
تعطيه الحق في أن يؤذيك
وتمنع عنك حق التظلم والتشكي.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 20-06-12, 07:36 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور عمر الهلالي مشاهدة المشاركة
دعوة للتأمل في حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يبن فيه اقسام الناس في الدنيا مبينا نعمة المال والعلم ونعمة العلم بلا مال................... هذه الدنيا التي غرت الكثيرين فساروا خلفها
ولله در الشافعي إذ يقول..
ومن يذق الدنيا فاني طعمتها ........ وسيق الينا عذبها وعذابها
فلم ارها الا غرورا وباطلا ......... كما لاح في ارض الفلاة سرابها
وما هي الا جيفة مستحيلة ......... عليها كلاب همهن اجتذابها
فان تجتنبها عشت سلما لاهلها ........ وان تجتذبها نازعتك كلابه

نص الحديث
عَنْ سَعِيدٍ الطَّائِيِّ ، أَبِي الْبَخْتَرِيِّ ، أَنَّهُ قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو كَبْشَةَ الأَنْمَارِيُّ ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :ثَلاَثَةٌ أُقْسِمُ عَلَيْهِنَّ ، وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ ، قَالَ : مَا نَقَصَ مَالُ عَبْدٍ مِنْ صَدَقَةٍ ، وَلاَ ظُلِمَ عَبْدٌ مَظْلِمَةً ، فَصَبَرَ عَلَيْهَا ، إِلاَّ زَادَهُ اللهُ عِزًّا ، وَلاَ فَتَحَ عَبْدٌ بَابَ مَسْأَلَةٍ ، إِلاَّ فَتَحَ اللهُ عَلَيْهِ بَابَ فَقْرٍ ، أَوْ كَلِمَةً نَحْوَهَا ، وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ ، قَالَ : إِنَّمَا الدُّنْيَا لأَرْبَعَةِ نَفَرٍ : عَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ مَالاً وَعِلْمًا ، فَهُوَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ ، وَيَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ ، وَيَعْلَمُ ِللهِ فِيهِ حَقًّا ، فَهَذَا بِأَفْضَلِ الْمَنَازِلِ ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ عِلْمًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ مَالاً ، فَهُوَ صَادِقُ النِّيَّةِ ، يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالاً لَعَمِلْتُ بِعَمَلِ فُلاَنٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، فَأَجْرُهُمَا سَوَاءٌ ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ مَالاً وَلَمْ يَرْزُقْهُ عِلْمًا ، فَهوَ يَخْبِطُ فِي مَالِهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ ، لاَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ ، وَلاَ يَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ ، وَلاَ يَعْلَمُ ِللهِ فِيهِ حَقًّا ، فَهَذَا بِأَخْبَثِ الْمَنَازِلِ ، وَعَبْدٍ لَمْ يَرْزُقْهُ اللهُ مَالاً وَلاَ عِلْمًا ، فَهُوَ يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالاً لَعَمِلْتُ فِيهِ بِعَمَلِ فُلاَنٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، فَوِزْرُهُمَا سَوَاءٌ. أخرجه أحمد 4/231 (18194) و\"التِّرمِذي\" 2325 قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3024 في صحيح الجامع.

نسأل الله الفتاح أن يفتح علينا.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 21-06-12, 02:54 AM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

أهون ألف مرة
أن نذرف سيول الدموع الحرى
وألا نحتمي بابتسامة مغلفة
خلفها اعتصار قلب
والتياع كبد
وأنين تردد صدى في سراديب صوت أبكمه الفراق.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 21-06-12, 11:02 PM
الدكتور عمر الهلالي الدكتور عمر الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-12
المشاركات: 15
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

الف تحية لأختنا الكريمة ام نسيبة على هذا التواصل والتفاعل نفع الله بكي أختي العزيزة وفتح عليك
وأقول ان يوم الجمعة هو اول ايام شهر شعبان فالاستعداد الاستعداد لاغتنام شهر الصيام
ومن لطيف كلمات الدكتور عبد الرحمن الأهدل
أَقْبَلْتَ تَزْهُوْ وَنُـوْرُ الْوَجْهِ وَضَّـاءُ ** فَمَا ارْتَأَتْ فِيْ رُبَاكُـمْ قَطُّ ظَلْمَاءُ
أَهْلاً بِشَهْرٍ حَلِيْفِ الْجُوْدِ مُذْ بَزَغَتْ ** شَمْسٌ وَصَافَحَ زَهْرَ الرَّوْضَةِ الْمَاءُ
شَهْـرٌ تَلأْلأَ بِالْخَيْـرَاتِ فَانْهَزَمَتْ ** أَمَـامَ سَاحَتِـهِ الشَّمَّـاءِ ضَـرَّاءُ
فِيْهِ اسْتَقَالَتْ فُلُوْلُ الشَّـرِّ مِنْ خُدَعٍ ** وَكُبِّلَتْ فَسَرَتْ فِي النَّاسِ سَـرَّاءُ
تِلْكَ الْمَسَاجِـدُ بِالتَّسْبِيْـحِ آهِلَـةٌ ** كَأَنَّهَا بِالْهُـدَى فَجْـرٌ وَأَضْـوَاءُ
وَالصَّالِحُـوْنَ وَمَنْ يَقْفُوْ مَآثِرَهُـمْ ** بَدَتْ عَلَـى وَجْهِهِمْ بُشْرَى وَلأْلآءُ
وَالْكُلُّ فِيْ طَـرَبٍ يَشْدُو بِمَقْدَمِـهِ ** كَأَنَّهُ مِنْ جَمَالِ الـرُّوْحِ حَسْنَـاءُ
يَا أُمَّتِي اسْتَقْبِلُوا شَهْـرًا بِرُوْحِ تُقًى ** وَتَوْبَـةِ الصِّدْقِ فَالتَّأْخِيْـرُ إِغْوَاءُ
تُوْبُوْا إِلَى رَبِّكُـمْ فَالذَّنْبُ دَاهِيَـةٌ ** ذَلَّتْ بِـهِ أُمَـمٌ وَاحْتَلَّهَـا الـدَّاءُ
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 22-06-12, 03:12 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

مادام في المرء رمق..

من منا اختار يوما أن يتلحف بالأحزان وأن يتنسم الآهات ويعانق الوجع؟
من منا اختار-حبا وطواعية- أن يكون الصمت رفيق دربه والوحدة كاتمة سره؟؟
من منا اختار يوما أن تصير حروفه قواميس لانتظار الذي لا يأتي؟؟
من منا اختار يوما أن يزرع الأشواق ويحصد الأشواك؟؟



نحن لا نختار حياتنا ولا نهايتنا ولا نتحكم في مجريات الأحداث ..
لكن نملك قدرة الرفض والشجب والتغيير..
وما دام في المرء رمق ؛فلا يقعدن عن طلب السعادة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:25 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.