ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-03-08, 05:26 PM
محمدين رضوان محمدين رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-07
المشاركات: 45
افتراضي ما حكم ختان الإناث

الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ، ولا عدوان إلا علي الظالمين ، والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين محمد المختار صلي الله عليه وعلي آله ومن سار علي هديه الي يوم الدين 0 وبعد ،،،،،،
حقيقة في بلادنا في هذه الأيام تثار علي الساحة قضية ساخنة ، ألا وهي قضية ختان الإناث ، وعلماؤنا يقولون بهذه الفتوي ( لم يرد نص ديني صريح صحيح يعتمد عليه يحتم الختان بالنسبة للإناث ، ولم يثبت علميا وطبيا أن الختان للإنان له فوائد تعود علي المرأة ، بل العكس هو الصحيح ، فقد ثبت له مضار كثيرة بدنية ونفسية ، إذاً ختان الإناث يرجع كله الي الأعراف الاجتماعية والتقاليد الموروثة بدليل أن دول الخليج لا تختن وكذلك دول المغرب العربي ، ويقولون حديث أم عطية رضي الله عنها أن إمراة كانت تختن بالمدينة فقال لها النبي أشمي ولا تنهكي فإن ذلك أحظي للمرأة وأحب للبعل قالوا حديث ضعيف لا يرقي الي أن يثبت علية حكم شرعي ، وأما حديث إذا التقي الختانان وجب الغسل قالوا حديث صحيح ولكن كلمة الختانان لا تدل علي وجوب ختان الإناث وإنما جاء من باب التغليب ، وبالتالي لا يوجد دليل صحيح من الأحاديث علي وجوب أو سنية ختان الإناث ، وبالتالي جاء الحكم بإن ختان الإناث ليس من شعائر الإسلام ، ولا من سنة من سنن المصطفي علي الصلاة والسلام ، فختان المرأة يعد في حكم المباح لإنه ليس هناك نص يوجبه ، ولا نص يمنعه فصار في حكم المباح ولولي الأمر سلطة تقيد المباح فأصدر ولي الأمر في بلادنا قرارا بمنع ختان الإناث بل بتحريم ختان الإناث وقال ان معظم دول الخليج لا تختن الإناث وكذلك دول المغرب )
حقيقة أيها الأخوة الكرام أعزكم الله بطاعة والمداومة عليها هذا الحكم علي ختان الإناث لم يطمئن إليه قلبي ولا عقلي وخاصة ونحن في بلاد ختان الإناث فيها يعد من سنن النبي ، فأخذت أنقب في بطون الكتب كتب التراث وكتب الحديث علي قدر جهدي وعلمي وفوق كل ذي علم عليم ، فوجدت فعلا حديث أم عطية وارد في سنن أبي داود والطبراني والبيهقي وغيرهم ولكن وجدت أن الحديث ، حديث أم عطية فعلا حديث ضعيف ، قال صاحب عون المعبود في شرح سنن أبي داود قال انه ليس بالقوي ( حديث أم عطية ) وقال بعض الشافعية لا يجب في حق النساء وهو الذي أورده صاحب المغني عن أحمد وذهب بعض العلماء أنه ليس بواجب ، ومن حجتهم حديث شداد بن أوس الختان سنة للرجال مكرمة للنساء أخرجه أحمد والبيهقي بإسناد فيه حجاج أبن أرطاه ولا يحتج به وقيل الحجاج مدلس ، وقيل حديث أم عطية أشمي ولا تٌنهكي .... فيه محمد بن حسان وهو مجهول ضعيف 0
وفى النهاية ( هذا الحديث ضعيف ) والأمر كما قال أبو داود حديث ختان المرأة روي من أوجه كثيرة وكلها ضعيفة معلولة مخدوشة لا يصح الاحتجاج بها كما عرفت 0
وقال بن المنذر ليس في الختان خبر يرجع اليه ولا سنة تتبع 0
وقال بن عبد البر في التمهيد والذي أجمع عليه المسلمون أن الختان للرجال 0
وقال بن قدامة في المغني الختان ليس واجب علي النساء 0
وفي المقابل جاء في مجموع فتاوي بن تيمية سئل عن المرأة هل تختتن أم لا ؟
فأجاب : الحمد لله ، نعم تختتن وختانها ان تقطع الجلدة التي كعرف الديك واستدل بحديث أم عطية أشمي ولا تُنهكي ....
وجاء في كتاب ففروا الي الله ما مهناه أن الختان واجب في حق المرأة وأنه سنه عن النبي
أيها الأخوة الكرام هذا الخلاف الواضح كما ترون بين هؤلاء الأعلام والحُفاظ لسنة الحبيب ، ماذا نحن نفعل ؟ ماذانحن فاعلون ؟ هل ختان الإناث سنة أم لا ؟ أم هو من العادات الشعبية الموروثة ؟ وهل إذا تركناه نأثم ؟ وإذا فعلناه نُؤجر ؟
وهل نستطيع أن نقول كما يقول بعض العلماء في يلدنا انه حرام أو علي الأقل ممنوع استناداًَ لقرار ولي الأمر في البلاد ؟
افدونا بدليل قاطع صحيح وشافٍ في هذه القضية وجزاكم الله عنا وعن أمتنا خير الجزاء
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-03-08, 05:45 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,073
افتراضي

ختان البنات
فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي عام المملكة العربية السعودية حفظه الله تقوم بعض الدول الإسلامية بختان الإناث معتقدة أن هذا فرض أو سنة. مجلة " المجلة " تقوم بإعداد موضوع صحفي عن هذا الموضوع، ونظرا لأهمية معرفة رأي الشرع في هذا الموضوع، نرجو من سماحتكم إلقاء الضوء على الرأي الشرعي فيه. شاكرين ومقدرين لفضيلتكم هذه المشاركة، وتمنياتنا لفضيلتكم موفور الصحة والسداد.



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:

ختان البنات سنة، كختان البنين، إذا وجد من يحسن ذلك من الأطباء أو الطبيبات؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، وتقليم الأظفار، ونتف الآباط)) متفق على صحته
.منقول من موقع ابن باز
وهذه اجابة مني لبعض اسئلتك بارك الله فيك
هل هو سنة أم لا ؟
نعم هو سنةمستحبة لحديث الضحاك بن قيس ، قال : كانت بالمدينة امرأة تخفض النساء يقال لها أم عطية ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : « اخفضي ولا تنهكي (1) ، فإنه أنضر للوجه وأحظى عند الزوج »رواه الحاكم قوله لا تنهكي : لا تبالغي في القطع

إذا تركناه نأثم ؟لاتاثم
وإذا فعلناه نُؤجر ؟
نعم تؤجر والله اعلم
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-03-08, 06:12 PM
محمدين رضوان محمدين رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-07
المشاركات: 45
افتراضي

شيخي وأستاذي أبو محمد الغامدي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكر الله لك علي الإهتمام والرد الذي فيه بعض الراحة لقلبي ولكن الحديث أشمي ولا تنهكي حديث ضعيف كما قال أبو داود ومعذرة هل يجوز الفتوي بانه حرام أو عي الأقل ممنوع لأن ولي الأمر في بلدنا ( حاكم البلاد ) أصدر قرار بمنه في المستشفيات والطبيب الذي يفعله يقع علي عقاب كبير وطاعة ولي الأمر واجبة ما لم تصتدم بنص شرعي صحيح 0
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-03-08, 09:51 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,073
افتراضي

قال العلامة سيد سابق رحمه الله من ( سنن الفطرة ) قوله في التعليق : " أحاديث الأمر بختان المرأة ضعيفة لم يصح منها شئ "
قال العلامة الالباني رحمه الله ردا عليه في تمام المنة : ليس هذا على إطلاقه فقد صح قوله صلى الله عليه وسلم لبعض الختانات في المدينة : " اخفضي ولا تنهكي فإنه أنضر للوجه وأحظى للزوج "
رواه أبو داود والبزار والطبراني وغيرهم وله طرق وشواهد عن جمع من الصحابة خرجتها في " الصحيحة " ( 2 / 353 - 358 ) ببسط قد لا تراه في مكان آخر وبينت فيه أن ختن النساء كان معروفا عند السلف خلافا لبعض من لا علم بالآثار عنده
وإن مما يؤكد ذلك كله الحديث المشهور : " إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل " وهو مخرج في " الإرواء " ( رقم 80 )
قال الإمام أحمد رحمه الله : " وفي هذا دليل على أن النساء كن يختن "
انظر " تحفة المودود في أحكام المولود
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-01-19, 11:35 PM
أبو الحارث بني عطا أبو الحارث بني عطا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-18
المشاركات: 9
افتراضي رد: ما حكم ختان الإناث

https://youtu.be/3EMr5B-E2Q8
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-01-19, 11:37 PM
أبو الحارث بني عطا أبو الحارث بني عطا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-18
المشاركات: 9
افتراضي رد: ما حكم ختان الإناث

هذا تفصيل للمسألة
https://youtu.be/7of-y4ZIiTE
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-01-19, 11:42 PM
أبو الحارث بني عطا أبو الحارث بني عطا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-18
المشاركات: 9
افتراضي رد: ما حكم ختان الإناث

اذكر ثلاثة أحاديث من صحيح البخاري تدل على ختان المرأة
https://youtu.be/U6pjkriI9pE
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-01-19, 11:45 PM
أبو الحارث بني عطا أبو الحارث بني عطا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-18
المشاركات: 9
افتراضي رد: ما حكم ختان الإناث

واجمعت الأمة على مشروعيته

فقال ابن هبيرة الشيباني في قضية الختان :
اتفقوا على أن الختان في حق الرجال ، والخفاض في حق الأنثى مشروع . 
قاله في ( باب الختان )
من كتابه " اختلاف الأئمة العلماء " ،
و قال : رأيت أن أجعل ما أذكره من إجماع مشيرا به إلى إجماع هؤلاء الأربعة ، وما أذكره من خلاف مشيرا به إلى الخلاف بينهم . اهـ

و اتفاقهم حجةٌ قاطعة ؛ كما قال ابن قدامة .

ب - و لم يُنقل خلافٌ في تلك المشروعية ،
و هو ما صرّح به الإمام ابن رجب الحنبلي ؛ قال : وختان المرأة مشروع ، بغير خلاف . اهـ
و انتفاء الخلاف هو معنى و مقتضى الإجماع . 



و انتفاء الخلاف في مشروعيته جزم به الإمام ابن حزم قبله
في كتابه " مراتب الإجماع " ،
حيث أدخل فيه إباحة ختان النساء
قال الإمام ابن حزم :
واتفقوا أن من ختن ابنه فقد أصاب ،
واتفقوا على اباحة الختان للنساء .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-01-19, 11:46 PM
أبو الحارث بني عطا أبو الحارث بني عطا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-18
المشاركات: 9
افتراضي رد: ما حكم ختان الإناث

فقد قال صلى الله عليه وسلم: "الفطرة خمس أو خمس من الفطرة: الختان والاستحداد ونتف الإبط وتقليم الأظافر وقص الشارب". متفق عليه. والفطرة في الحديث فسرها أكثر العلماء بالسنة، قال النووي رحمه الله: تفسير الفطرةهنا بالسنة هو الصواب. والسنة هنا هي الطريقة المتبعة، وقد اختتن إبراهيم عليه السلام وهو ابن ثمانين سنة كما ثبت ذلك في حديث متفق عليه، وقال تعالى: ( ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفاً وما كان من المشركين). [النحل:123]. وقد اختلف الأئمة رحمهم الله في حكمه بعد اتفاقهم على مشروعيته. فقال الشعبي وربيعة والأوزاعي ويحيى بن سعيد ومالك والشافعي وأحمد هو واجب، وشدد فيه مالك حتى قال من لم يختتن لم تجز إمامته ولم تقبل شهادته. ونقل كثير من الفقهاء عن مالك أنه سنة، حتى قال القاضي عياض: الاختتان عند مالك وعامة العلماء سنة، ولكن السنة عندهم يأثم تاركها فهم يطلقونها على مرتبة بين الفرض والندب. 
وقال أبو حنيفة والحسن: لا يجب بل هو سنة، ففي شرح المختار للموصلي قال: إن الختان سنة للرجال وهو من الفطرة، وللنساء مكرمة فلو اجتمع أهل مصر (بلد) على ترك الختان قاتلهم الإمام لأنه من شعائر الإسلام وخصائصه. أهـ 
وقال ابن قدامة رحمه الله عنه في (المغني): إن الختان واجب على الرجال ومكرمة في حق النساء وليس بواجب عليهن. وفي رواية أخرى عنه - أي أحمد- أنه واجب على الرجال والنساء. - والختان لو لم يكن واجباً في حق الرجال لما جاز كشف العورة للكبير ليقوم به، ولما اختتن إبراهيم عليه السلام وهو ابن ثمانين سنة، وقد استدل الفقهاء على ختان النساء بحديث أم عطية رضي الله عنها قالت: إن امرأة كانت تختن بالمدينة فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تنهكي فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل" رواه أبو داود. 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:42 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.