ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 20-12-15, 01:14 AM
همام الأندلسي همام الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-11-15
المشاركات: 1,231
افتراضي رد: بيان صحة حديث أم سلمة في صيام يوم السبت والأحد

[المشاركة الأصلية كتيت بواسطة حاتم الشحري]
جزاك الله خيراً أخي العزيز أحمد!




جزاك الله كل خير وآتاك من فضله العظيم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-08-19, 08:24 PM
عبد الرحمن عقيب الجزائري عبد الرحمن عقيب الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-06-12
المشاركات: 218
افتراضي رد: بيان صحة حديث أم سلمة في صيام يوم السبت والأحد

مرّ معي احتجاج الإمام أحمد بحديث أم سلمة رضي الله عنها فأحببت إيراده أو على الأقل هو تصحيح من الأثرم له قال الأثرم: حجة أبي عبد اللَّه في الرخصة في صوم يوم السبت: أن الأحاديث كلها مخالفة لحديث عبد اللَّه بن بسر.

منها: حديث أم سلمة، حين سئلت: أي الأيام كان رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم- أكثر صيامًا لها؟ فقالت: السبت والأحد (1).

ومنها: حديث جويرية: أن النبي -صلى اللَّه عليه وسلم- قال لها يوم الجمعة: "أصمت أمس؟ " قالت: لا. قال -صلى اللَّه عليه وسلم-: "أتريدين أَن تصومى غدًا؟ " (2) فالغد: هو يوم السبت.

وحديث أبي هريرة: نهى النبي -صلى اللَّه عليه وسلم- عن صوم يوم الجمعة، إلا مقرونًا بيوم قبله، أو يوم بعده. فاليوم الذي بعده: هو يوم السبت (3).

ومنها: أنه كان يصوم شعبان كله، وفيه يوم السبت.

ومنها: أنه أمر بصوم المحرم، وفيه يوم السبت.

وقال: "من صام رمضان وأتبعه بست من شوال" وقد يكون فيها السبت (4).

وأمر بصيام الأيام البيض (5)، وقد يكون فيها السبت، ومثل هذا كثير
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 27-08-19, 10:46 AM
أبو عبد الرحمان السوفي أبو عبد الرحمان السوفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-09-11
المشاركات: 52
افتراضي رد: بيان صحة حديث أم سلمة في صيام يوم السبت والأحد

آخر أحكام الشيخ الألباني -رحمه الله- هو تحسين الحديث, وإليك البيان:
الحديث حسَّنه الألباني في «صحيح الجامع» (4803) ثمَّ ترجَّح عنده ضعفُ إسناده كما بيَّنه في «السلسلة الضعيفة» (219/3) وفي «الإرواء» (4/ 125)، ثمَّ قال على هامش «الإرواء»: «وقد حسَّنتُه فى تعليقى على «صحيح ابن خزيمة» (2168) ولعلَّه أقرب فيعاد النظر.اهـ
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-09-19, 12:55 AM
أبو أيوب الشامي أبو أيوب الشامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-13
المشاركات: 110
افتراضي رد: بيان صحة حديث أم سلمة في صيام يوم السبت والأحد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة بن عبد الحي مشاهدة المشاركة
بعض أهل العلم يذكرون الحديث عند بيان حكم صوم السبت، لكن لم أر أحدا يورد الحديث لبيان سنية صوم السبت والأحد
بل أخي العزيز، قد نص على استحباب صوم السبت والأحد العلامة الإمام المحدث الفقيه المجتهد - أبو حاتم ابن حبان البستي في صحيحه (8/407) حيث قال:
"ذكر ما يستحب للمرء أن يصوم يوم السبت والأحد إذ هما عيدان لأهل الكتاب".
ثم ساق حديث أم سلمة.

وقال الإمام ابن حبان في صحيحه (5/497): "كل أصل تكلمنا عليه في كتبنا أو فرع استنبطناه من السنن في مصنفاتنا هي كلها قول الشافعي وهو راجع عما في كتبه".
لكنه لم يكن متقيدا بالمذهب الشافعي، وإنما كان مجتهدا، كما وصفه الحافظ ابن كثير، كان يدور مع الدليل حيث دار، شأنه في ذلك شأن أهل الحديث، ويدل على ذلك مخالفته لمذهب الشافعية في الكثير من المسائل، ولهذا قال أيضا في صحيحه (3/397): "ولا نعتمد من المذاهب إلا على المنتزع من الآثار، وإن خالف ذلك قول أئمتنا".
وقال الحاكم عن ابن حبان: "كان من أوعية العلم في اللغة والفقه والحديث والوعظ، ومن عقلاء الرجال، صنَّف فخرج له من التَّصنيف في الحديث ما لم يُسبق إليه، وولي القضاء بسمرقند، وغيرها من المدن بخراسان".
"تاريخ دمشق" (52 /251)، "معجم البلدان" (1/ 417).
وقال عنه السمعاني في "الأنساب" (2/ 209): "إمام عصره، صنف تصانيف لم يسبق إلى مثلها، رحل فيما بين الشاش إِلى الإسكندرية، وتلمذ فِي الفقه لأبي بكر بن خزيمة بنيسابور".
وقال ابن الصلاح: "كان أبو حاتم هذا - رحمه الله - واسع العلم، جامعا بين فنون منه، كثير التصنيف، إماما من أئمة الحديث، كثير التصرف فيه والافتنان، يسلك مسلك شيخه ابن خزيمة في استنباط فقه الحديث ونكته".
"طبقات الفقهاء الشافعية" (1/116).
قال أبو سعد الإدريسي: "أبو حاتم البستي كان من فقهاء الناس وحفاظ الآثار المشهورين في الأمصار والأقطار".
"مشاهير علماء الأمصار" (ص 15).
___________

وقال الإمام ابن القيم في "تهذيب السنن" (3/1194) بعد ذكر حديث أم سلمة:
"وصححه بعض الحفاظ. فهذا نص في استحباب صوم يوم عيدهم لأجل مخالفتهم، فكيف نعلل كراهة صومه بكون عيدا لهم؟!"

قال الحافظ ابن حجر في "الفتح" (10/361):
"وصرح أبو داود بأنه منسوخ، وناسخه حديث أم سلمة: "أنه - صلى الله عليه وسلم - كان يصوم يوم السبت والأحد يتحرى ذلك ويقول: "إنهما يوما عبد الكفار وأنا أحب أن أخالفهم" وفي لفظ: "ما مات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى كان أكثر صيامه السبت والأحد" أخرجه أحمد والنسائي، وأشار بقوله: "يوما عيد" إلى أن يوم السبت عيد عند اليهود، والأحد عيد عند النصارى، وأيام العيد لا تصام فخالفهم بصيامها، ويستفاد من هذا أن الذي قاله بعض الشافعية من كراهة إفراد السبت وكذا الأحد ليس جيدا، بل الأولى في المحافظة على ذلك يوم الجمعة، كما ورد الحديث الصحيح فيه، وأما السبت والأحد فالأول أن يصاما معا وفرادى، امتثالا لعموم الأمر بمخالفة أهل الكتاب".

وقال العلامة الصنعاني في "سبل السلام" (4/142) عن حديث أم سلمة:
"وحديث الكتاب دل على استحباب صوم السبت والأحد مخالفة لأهل الكتاب".

وقال العلامة ابن باز: "وصح عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يصوم يوم السبت ويوم الأحد، ويقول: "إنهما يوما عيد للمشركين وأنا أريد أن أخالفهم". رواه النسائي وصححه ابن خزيمة".
من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته من مجلة (الدعوة)، "مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز" (15/410).

وللفائدة أيضا:
روى ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (16/306) بسند صحيح عن ابن شهاب الزهري، قال:
"كان خالد بن يزيد بن معاوية يصوم الأعياد كلها: السبت والأحد والجمعة".
وقال الحافظ ابن كثير في "البدايىة والنهاية" (9/95) عن هذا الأثر:
"يعني يوم الجمعة وهو عيد المسلمين، ويوم السبت وهو عيد اليهود، والأحد للنصارى".
وخالد بن يزيد هو حفيد معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنهم -، وهو من أجلاء التابعين، مذكور بالعلم والصدق.

والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:47 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.