ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 08-08-16, 10:04 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]



باب الطيب للمرأة عند غسلها من المحيض

عن أم عطية رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قالت:
( كنا نُنْهَى أن نُحِدَّ على مَيِّتٍ فوق ثلاثٍ، إلا على زوجٍ أربعةَ أشهرٍ وعَشْرًا، ولا نَكْتَحِلَ، ولا نتطيبَ، ولا نلبَسَ ثوبًا مَصْبوغًا إلا ثَوْبَ عَصْبٍ، وقد رُخِّصَ لنا عند الطُّهْرِ، إذا اغتسلَتْ إحدانا من مَحِيضِها، في نُبْذَةٍ مِن كُسْتِ أظفارٍ، وكنا نُنْهَى عن اتباعِ الجنائزِ .)


فتح الباري (1/ 536-537):

قوله: (في نبذة)أي قطعة .

قوله: (كست أظفار) كذا في هذه الرواية قال ابن التين صوابه "قسط ظفار" كذا قال، ولم أر هذا في هذه الرواية، لكن حكاه صاحب المشارق، ووجهه بأنه منسوب إلى ظفار مدينة معروفة بسواحل اليمن يجلب إليها القسط الهندي ، وحكى في ضبط ظفار وجهين كسر أوله وصرفه أو فتحه والبناء بوزن قطام ،
ووقع في رواية مسلم من هذا الوجه "من قسط أو أظفار" بإثبات "أو" وهي للتخيير، قال في المشارق: القسط بخور معروف وكذلك الأظفار ، قال في البارع: الأظفار ضرب من العطر يشبه الظفر.

وقال صاحب المحكم: الظفر ضرب من العطر أسود مغلف من أصله على شكل ظفر الإنسان يوضع في البخور والجمع أظفار، وقال صاحب العين: لا واحد له.
والكست بضم الكاف وسكون المهملة بعدها مثناة هو القسط، قاله المصنف في الطلاق، وكذا قاله غيره ، وحكى المفضل بن سلمة أنه يقال بالكاف والطاء أيضا،

قال النووي : ليس القسط والظفر من مقصود التطيب، وإنما رخص فيه للحادة إذا اغتسلت من الحيض لإزالة الرائحة الكريهة، قال المهلب : رخص لها في التبخر لدفع رائحة الدم عنها لما تستقبله من الصلاة. وسيأتي الكلام على مسألة اتباع الجنائز في موضعه إن شاء الله تعالى .
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-08-16, 04:51 PM
العاصمية العاصمية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-11
المشاركات: 1,220
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]

بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً ..
موضوع جميل جداً يستحق التثبيت
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-08-16, 10:45 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]

وفيك بارك الله أختي العاصمية
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 09-08-16, 10:48 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]





الاستحاضة: جريان الدم من فرج المرأة في غير أوانه . فتح الباري (1/ 432)



روى البخاري في صحيحه : جاءتْ فاطِمةُ بنتُ أبي حُبَيْشٍ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقالتْ : يا رسولَ اللهِ ، إني امرأةٌ أُسْتَحَاضُ فلا أطهُرُ ، أفأدَعُ الصلاةَ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : لا ، إنما ذلك عِرْقٌ ، وليسَ بِحَيْضٍ ، فإذا أقبَلتْ حَيْضَتُكِ فَدَعِي الصلاةَ ، وإذا أدْبَرَتْ فاغسلي عنْكِ الدَّمَ ثم صلي .

فتح الباري (1/ 432):


قوله: (أستحاض) بضم الهمزة وفتح المثناة يقال استحيضت المرأة إذا استمر بها الدم بعد أيامها المعتادة فهي مستحاضة والاستحاضة جريان الدم من فرج المرأة في غير أوانه .

قوله: (لا) أي لا تدعي الصلاة .

قوله: (عرق) بكسر العين هو المسمى بالعاذل بالذال المعجمة .

قوله: (حيضتك) بفتح الحاء ويجوز كسرها . والمراد بالإقبال والإدبار هنا ابتداء دم الحيض وانقطاعه .

قوله: (فدعي الصلاة) يتضمن نهي الحائض عن الصلاة وهو للتحريم ويقتضي فساد الصلاة بالإجماع.
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-08-16, 10:35 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]



قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع باب الحيض ص 503 :
والذي ينزف منه دمٌ دائماً من غير السَّبيلين لا يلزمُه الوُضُوء، إِلا على قول من يرى أن الدَّم الكثيرَ ينقض الوُضُوء إِذا خرج من غير السَّبيلين.
والرَّاجح: أنه لا يلزمه الوُضُوءُ؛ لأن الخارج من غير السَّبيلين لا دليل على أنه ناقض للوُضُوء، والأصل بقاء الطَّهارة.
قوله: «وتتوضَّأ لوقت كُلِّ صلاةٍ» ، أي: يجب على المستحاضة أن تتوضَّأ لوقتِ كُلِّ صلاة إِن خرج شيء، فإِن لم يخرج منها شيء بقيت على وضوئِها الأوَّل (1) .


______________________________ __________
(١) هذا ما كان يراه شيخنا رحمه الله سابقاً، ثم إنه رجع عن ذلك وقال، إن المستحاضة ونحوها ممن حدثه دائم لا يجب عليه الوضوء لكل صلاة بل يستحب، فإذا توضأ فلا ينتقض وضوءه إلا بناقض آخر، وهذا مذهب مالك واختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمهما الله، لعدم الدليل على النقض، ولأن من حدثه دائم لا يستفيد بالوضوء شيئاً لأن الحدث معه دائم ومستمر. وأما رواية البخاري ثم توضئ لكل صلاة» فهذه الزيادة ضعفها مسلم، وأشار إلى أنه حذفها عمداً فقال: وفي حديث حماد حرف تركناه اهـ وضعفها أيضاً أبو داود والنسائي وذكرا أن جميع الروايات ضعيفة لانفراد حماد بها. وقال ابن رجب، إن الأحاديث بالأمر بالوضوء لكل صلاة مضطربة ومعللة اهـ، وأما رطوبة فرج المرأة فالقول بوجوب الوضوء منها أضعف من القول بوجوبه في الاستحاضة لأن الاستحاضة ورد فيها حديث بخلاف رطوبة فرج المرأة مع كثرة ذلك من النساء والله أعلم. انظر: الاختيارات ص(15)، فتح الباري لابن رجب (2/69 ـ 75).
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-08-16, 10:38 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]




الصلاة


مرور الأطفال من أمام المصلي ومن حوله

عندما أقوم إلى الصلاة تأتي بنتي وعمرها ثلاث سنوات، وأخوها وعمره سنة ونصف، ويقومون بحركات الأطفال المعتادة، فكيف أتصرف معهم، وهل صلاتي صحيحة عندما يمرون من أمامي ومن حولي؟


الصلاة صحيحة وإذا تيسر منعهم منع الأطفال فهو المطلوب وهو المشروع، المشروع أن تمنع أن يمر أحد بين يديك سواء كان ذلك طفلاً أو بهيمة أو غير ذلك لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره من الناس فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفعه فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان)، المقصود إذا تيسر منع الطفل أو الدابة فعليك أن تمنع ذلك بحسب طاقتك، وإذا غلبك أولئك ذلك فلا حرج عليك إلا أن يكون المار امرأة أو حماراً أو كلباً أسود فإنه يقطع الصلاة هذه الثلاث، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (يقطع صلاة المرء المسلم إذا لم يكن بين يديه ــ المرأة والحمار والكلب الأسود)، رواه مسلم في الصحيح أما غير هذه الثلاث فلا يقطع لكن ينقص الأجر، إذا مر رجل ينقص الأجر أو مر طفل ينقص الأجر، إذا لم تمنعه وأنت تستطيع، أو دابة غير الكلب الأسود ينقص الأجر، لكن لا يقطع إلا هذه الثلاث هي التي تبطل الصلاة المرأة إذا كانت تامة والحمار والكلب الأسود أما الطفلة دون البلوغ فلا تقطع.


http://www.binbaz.org.sa/noor/5412
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 13-08-16, 01:12 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]




الزوجة وقيام الليل

امرأة متزوجة وعندي ثلاث بنات، أعمل خارج البيت، والمسألة هي: مؤخرا وفقني الله سبحانه لقيام الليل مرة نصف ساعة قبل الفجر ومرة ساعة، المهم أنه لا يؤثر علي هذا بشيء لكوني أعمل ولدي مسؤليات خارج وداخل البيت، وزوجي يتضايق من قيامي قائلا إن هذا يؤثر على صحتي، وأن هذا سبب في تقصيري من جهته والبنات أيضا، ويمارس بعض الضغوطات لكي لا أصلي كثيرا أو أذكر كثيرا، والآن أصبحت أقوم الليل في الخفاء دون أن يشعر بشيء، والسؤال هل صلاتي مقبولة أم لا؟ المرجو من فضيلتكم أن تفيدوني في هذا الموضوع جزاكم الله ألف خير، في الحقيقة ألاحظ أنني كلما اجتهدت في أمور الدين يتضايق ويقول إن زوجك وأولادك هو الأجر الأكبر ليس بداع للاجتهاد أو الإكثار من التعبد حتى إنه يتجاوز في بعض الأحيان عن السنن ويكتفي بالفريضة، وهذا يؤسفني كثيرا.


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا كانت صلاتك بالليل لا تمنع زوجك من حقه في الاستمتاع ولا تؤدي بك إلى التقصير في واجباتك فليس له منعك منها،
وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: إذا لم يقبل زوجي أن أصلي بالليل هل تلزمني طاعته؟ فأجاب: صلاة الليل إذا كان زوجها شاهداً وكانت صلاتها في الليل تمنعه من بعض الاستمتاع فإنها لا تفعل ذلك إلا بإذنه، وإن كان غائباً فلها أن تصلي ما شاءت، وكذلك إذا كان حاضراً ولم تمنعها صلاتها من أن يستمتع بها كمال الاستمتاع فإنه لا حرج عليها أن تصلي وإن كان حاضراً. انتهى.
وعليك أن تبيني لزوجك فضل صلاة الليل، وأنها لا تضر بك، وليكن ذلك بلين ورفق، واجتهدي في التوفيق بين عبادتك ومرضات زوجك.
والله أعلم.




http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=178049
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 15-08-16, 08:47 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]

الفروق بين النساء والرجال في الصلاة ؟




هل هناك اختلاف بين النساء والرجال في كيفية أداء الصلاة ؟ .

الحمد لله
الأصل أنّ المرأة في جميع أحكام الدين مثل الرجل سواء بسواء لقوله صلى الله عليه وسلم :
" إِنَّمَا النِّسَاءُ شَقَائِقُ الرِّجَالِ " . رواه الإمام أحمد وصححه في صحيح الجامع 1983 ، إلا إذا دلّ الدليل على اختصاصهنّ بشيء ، ومما ذكره العلماء في هذا في موضوع الصلاة ما يلي :
- ليس على المرأة أذان و لا إقامة لأن الأذان شرع له رفع الصوت والمرأة لا يجوز لها رفع صوتها ، قال ابن قدامة رحمه الله : لا نعلم فيه خلافاً ( 1/438 المغني مع الشرح الكبير (

- كل المرأة عورة في الصلاة إلا وجهها ، وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار " رواه الخمسة . وفي كعبها وقدميها خلاف . قال في المغني (2/328) .

وأما سائر بدن المرأة الحُرَّة فيجب سترها في الصلاة وإن انكشفت منه شيء لم تصح صلاتها إلا أن يكون يسيراً وبهذا قال مالك والأوزاعي والشافعي .
-

أنَّ المرأة تجمع نفسها في الركوع والسجود بدلاً من التجافي … لأنه أستر لها . المغني (2/258).
.
وقال النووي قال الشافعي في المختصر ولا فرق بين الرجال و النساء في عمل الصلاة إلا أن المرأة يستحب لها أن تضم بعضها إلى بعض وأن تلصق بطنها بفخذيها في السجود كأستر ما تكون وأحب ذلك لها في الركوع وفي جميع الصلاة . انتهى ( انظر المجموع (3/429).


- استحباب صلاة النساء جماعة بإمامة إحداهن لحديث : أمر النبي صلى الله عليه وسلم أمّ ورقة أن تؤم أهل دارها . وفي المسألة خلاف بين العلماء فليراجع المغني (2/202) والمجموع النووي 4/84-85
وتجهر المرأة بالقراءة إذا لم يسمعها رجال غير محارم .


- يباح للنساء الخروج من البيوت للصلاة مع الرجال في المساجد وصلاتهن في بيوتهن خير لهن لقوله صلى الله عليه وسلم " لا تمنعوا النساء أن يخرجن إلى المساجد وبيوتهن خير لهن " ( لمزيد من التفاصيل في هذه المسألة يُراجع سؤال رقم 983 (.


- وقال الإمام النووي رحمه الله في المجموع 3/455 : و يخالف النساء الرجال في صلاة الجماعة في أشياء :

1.لا تتأكد في حقهن كتأكدها في حق الرجال .
2. تقف إمامتهن وسطهن .
3. تقف واحدتهن خلف الرجل لا بجنبه بخلاف الرجل .
4. إذا صلين صفوفاً مع الرجال فآخر صفوفهن أفضل من أولها وفائدة مما سبق يُعلم تحريم الاختلاط انتهى . والله الموفق .


https://islamqa.info/ar/1106
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 19-08-16, 10:17 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]



مراعاة أحوال النساء والكبير والصغير

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( إني لأقوم في الصلاة أريد أن أطول فيها، فأسمع بكاء الصبي فأتجوز في صلاتي كراهية أن أشق على أمه).



فتح الباري - باب من أخف الصلاة عند بكاء الصبي (2/ 261) :

واستدل بهذا الحديث على جواز إدخال الصبيان المساجد ، وفيه نظر لاحتمال أن يكون الصبي كان مخلفا في بيت يقرب من المسجد بحيث يسمع بكاؤه.
وعلى جواز صلاة النساء في الجماعة مع الرجال ،
وفيه شفقة النبي - صلى الله عليه وسلم - على أصحابه ، ومراعاة أحوال الكبير منهم والصغير .


عون المعبود - باب تخفيف الصلاة للأمر يحدث- (2/ 379) :
(إني لأقوم إلى الصلاة )وفي رواية البخاري ( إني لأقوم في الصلاة) وفي أخرى له عن أنس ( إني لأدخل في الصلاة)
(وأنا أريد أن أطول فيها): فيه أن من قصد في الصلاة الإتيان بشيء مستحب لا يجب عليه الوفاء به خلافا للأشهب حيث ذهب إلى أن من نوى التطوع قائما ليس له أن يتمه جالسا
( فأسمع بكاء الصبي ): استدل به على جواز إدخال الصبيان المساجد وفيه نظر لاحتمال أن يكون الصبي كان مخلفا في بيت بقرب من المسجد بحيث يسمع بكاؤه، وعلى جواز صلاة النساء في الجماعة مع الرجال
(فأتجوز): زاد البخاري " في صلاتي" قال في المرقاة أي أختصر وأترخص بما تجوز به الصلاة من الاقتصار وترك تطويل القراءة والأذكار، قال الطيبي : أي أخفف كأنه تجاوز ما قصده أي ما قصد فعله لولا بكاء الصبي. قال : ومعنى التجوز أنه قطع قراءة السورة وأسرع في أفعاله ، انتهى.
والأظهر أنه شرع في سورة قصيرة بعدما أراد أن يقرأ سورة طويلة.
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 25-08-16, 12:42 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: كل ما يتعلق بالمرأة.....[ للمشاركة ]


المرأة وقيام الليل.. كنز من يفوز به؟



"قيام الليل" ذاك الكنز المتوفر الذي يغفل الكثير عن اغتنامه، المغتنمون لهذا الكنز لا يخلو وقت من وجودهم فلقد قال سبحانه وتعالى عنهم: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ}، وقال رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام: {عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم، ومطردة للداء عن الجسد}.

الفرار في هذا الوقت إلى الله الكريم يعني أن نتعلم كيف نغير ما بأنفسنا حتى يغير الله الكريم أحوالنا لما يحب ويرضي، يعني الطلب الفعلي للثبات على الحق والعطاء في خير والصبر في البلاء والحب والمودة في كل شيء ، فتعاظم الواجبات في ضيق الوقت وعسر الحياة وصعابها يشوقنا إلى وقت قصير نهرب فيها من كل الكبد كي نعود بقوة لمواجهته.
"لها أون لاين" تحكي في تقريرها تجربة ثلاث سيدات في مرحلة عمرية مختلفة مع قيام الليل.. تابع معنا:


حنين فتاة في العشرينات من عمرها، في خضم الحياة ومعتركها وجدت وقتا غريبا بجماله وقويا بعطائه وشاملا بملاذه، هو أي ساعة من ساعات الثلث الأخير من الليل.

تقول حنين:"عندما كنت أسمع عن فضل قيام الليل أتطوق شوقا لأكون من أصحاب قيام الليل، لكني عادتي السيئة في النوم كان تصعب عليه حتى مجرد النية بأن أقوم للصلاة ، وكنت أدعو الله الكريم دائما أن أكون من أصحاب قيام الليل ولم أقنط من أنه سيأتي اليوم الذي أعتاد فيه على القيام"

تقول حنين:"بدأت أستيقظ قبل صلاة الفجر بنصف ساعة وتعتمد أن أخر صلاة الوتر حتى يكون لي سببا آخر للقيام، والحمد لله نجحت في ذلك واليوم أحاول أن أفيق قبل ساعة من آذان الفجر فأصلي ما شاء الله من الركعات ثم أقضى الدقائق الأخيرة للسحر في الاستغفار".
تقول حنين عن هذا الوقت :" وقت غريب وجميل جدا، لا تشعر فيه البتة بالملل أو الضجر من العبادة أو الرغبة في شيء آخر غيرها، تشعر بأنك في جنة ما منفصلة عن العالم حولك وتدعو الله بقلب أصدق ما يكون بين يدي ربه في هذا الوقت "، تضيف :" ليس مهم عدد الركعات ولا كمية الآيات التي تتلو فيها، المهم أن تكون في وقت القيام وبعد قيام فعلي من النوم فهذا ما يجمل قيام الليل، في قيام الليل أدعو الله الكريم بكل شيء من خير الآخرة والدنيا أنه القيام مدرسة الصبر والعطاء والحب وحسن العبادة ".
قيام الليل..مدرسة!!


كانت أم مالك تشكو دائما صعوبة تربية أبنائها الثلاثة وكثرة المسئوليات عليها كعاملة في العمل والمنزل، حتى أنها كانت تري هذا الأمر هو جل المصائب في حياتها إلى أن وجهت إليها صديقة نصيحة بأن تحيي سنة قيام الليل فتدعو الله الكريم فيها بتحسين أحوالها الأسرية.
سبب أم مالك لقيام الليل قد يبدو بسيط لدي البعض لكنه عظيم بسبب ما جر من أسباب ومصاعب آخري لجأت فيها أم مالك إلى الله العظيم كي يعينها على هذه الحياة الصعبة، تقول أم مالك :" الحمد لله الذي أنعم عليه بذلك، فقيام الليل فضل كبير لا يتوقف عند الصلاة بل أن الذكر والدعاء في هذا الوقت له طعم آخر يزيد جمالا إذ شاركني زوجي فيه في الكثير من الأيام " وتضيف أم مالك :" يقولون بأن الأم مدرسة وأنا أقول كي تكون الأم مدرسة يجب أن تتوجه هذا المقام بقيام الليل لتكون أعظم مدرسة لنفسها وأهلها وزوجها ".

إذا تعجل الصغير عبد الله الصحيان لجوع أو حاجة قبل صلاة الفجر فهو بمثابة المنبه الذي نبه أمه للقيام قبل موعدها المعتاد، تقول أم مالك :" أفيق لإرضاعه ثم أسارع بعد نومه إلى قيام ما تيسر لي وبذلك أصبح موعد قيامي موزع على الثلاث أثلاث الليل ".




يتبع
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:24 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.